القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قرار عيله الفصل التاسع 9 بقلم دودا حودا

 رواية قرار عيله الفصل التاسع 9 بقلم دودا حودا

رواية قرار عيله الجزء التاسع 

رواية قرار عيله الفصل التاسع 9 بقلم دودا حودا


رواية قرار عيله البارت التاسع 

# قرار عيله
#الحقله الاخيره
#بقلم دوداا حوده
اميره : لا مش بابا
حسين :هو اللي قال إنه هيعمل كده فيه أما لازم اخلص منه
اميره : والله يا عمي ما هو صدقني
رافت :شكلك اتجننتي صح
ثريا :هو فيه اي
رافت :مافيش حاجه ياعمتو
عتمان : انا اللي عملت فيكم كده يا ولادي ياريت تسمحوني
ميرا :بعد اي بعد ما العيله ادمرت انت خليت الكل ياكل في بعضه وابويا يحاول يقتل جوزي
اميره: مش هو والله ما هو ده رافت اه رافت اللي عمل كده
رافت : مش عايز اسمع صوتك
اميره : هههههههههههه ايوه هو بعد ما كان حاول يغتصبك عارفه ليه علشان انا اتجوزت رؤوف مش حب فيا ولا في اخو بالعكس علشان الميراث مش يطلع من العيله
حسين :انا رايح اشوف ابني وجري عالمستشفي
اميره :شوفتي يا ماما الفلوس عملت فينا اي هربتي اختك زمان علشان تخلي جدي يكرها وفعلا حصل كده واختي اتجوزت اكتر انسان انا كنت بحبه بس للاسف بدل ما يعمل زي خالتي وتهرب اتجوزها وانا كان كل تفكيري اخد فلوس اكتر منهم ازاي الكل بقي طماع الكل بقي يفكر في نفسه وبس بسببك خلتينا زيك الطمع والجشع هما اللي ظاهرين قدام عينا
ثريا :كنت بحاول احافظ علي حقوقكم دي غلطتي
اميره :بالنصب يا امي حرام عليكي كنا عايزين حضنك احسن من الفلوس والله ملعون ابو الفلوس انا مش عايزه فلوس مش عايزكم انا زهقت منكم ومن الطمع اللي جواكم كنت حنين علينا يا جدي اه بس كنت بتخلي كل واحد شايل خنجر للتاني ورا ظهره انا فعلا شيفاه خالتي امال صح في اللي عملتوا باعت كل حياتها وأشترت راحتها انا ماشيه من البيت ده ومش راجعه تاني
ثريا :اميره بنت استني هنا تعالي
الظابط :اتفضل معايا يا استاذ رافت
رافت :انا معملتش حاجه دي كدابه
الظابط :والله في القسم هنعرف كل حاجه

وفي المستشفي
حسين :ابني حبيبي حقك
رؤوف :انت مين
حسين :انا ابوك يا حبيبي
رؤوف :مش فاكر حاجه خالص
حسين : هو جاله فقدان في الذاكره يا دكتور
الدكتور :الاشاعات بتقول أنه فعلا جالته ضربه جامده في المخ بس مش لدرجه انو يفقد الذاكره
رؤوف :انا اي اللي جابني هنا
حسين :متخافش يا حبيبي كل شي هيكون تمام
ودخل الظابط ومع رافت
حسين :هو فيه اي
الظابط :ابنك اللي عمل في اخو كده
حسين :معقول طيب ليه
رافت :بجد بتسال ليه بعد كل اللي كان في العيله ده بتقول عملت كده ليه الفلوس يا بابا ها جمعت مبالغ كبيره ولا اي
حسين :حبيبي انا كنت عايز اخلي مستقبلكم في امان
رافت :مبروك عليك الفلوس يا بابا ايوه يا حضرت الظابط انا اللي عملت في اخويا كده وكنت عايز اقتله
حسين :اخرس خالص مش عايز كلام
رؤوف :محصلش انا وقعت علي دماغي
رافت :سامحني يا اخويا
الظابط :وانت اللي رميت نفسك في الصحرا برضه
رافت :انا معترف بكل شي
الظابط:اتفضل قدامي
وكان كل خوف رؤوف أنه رافت يعترف باللي كان بيعمله بس للاسف اخو مقلش حاجه واميره اتجننت ودخلت مصحه نفسيا وخرج رؤوف من المستشفي
ميرا :بعد اذنك يا جدي انا ماشيه
رؤوف :ميرا انا مش هبرر موقفي بس فعلا انا غلطت في حقك واتمني انك تسامحني
ميرا :هسامحك بس لو طلقتني
رؤوف :طيب اديني فرصه ثانيه
ميرا :لا اللي بيني وبينك انتهي لو سمحت ياريت تطلقني
عتمان :طلقها يابني
رؤوف :والله انا ندمان علي كل حاجه عملتها
عتمان:خلاص يابني اللي حصل حصل طلقها بقي
رؤوف :ممكن اتكلم معاكي شويه
ميرا :مبقاش في بينا كلام خالص
والباب خبط فتحت الشغاله
الظابط :مساء الخير يا عتمان باشا
عتمان :مساء الخير في حاجه يا حضرت الظابط
الظابط :ايوه احنا لقينا اللي قتل عادل ابن اشرف باشا
عتمان :طيب واحنا مالنا ده جه اتقدم لبنت بنتي وبعدها مات احنا ملنا
الظابط :مهو قال مين اللي كان بيخلي يقتل اي عريس يتقدم لمدام ميرا
عتمان :ده مين اللي عمل كده
رؤوف :انا
حسين :بتقول اي انت ليه تعمل كده
رؤوف :انا جاي معاك يا حضرت الظابط
حسين :العيله ادمرت ليه كده
عتمان :المفروض اللي بتقبض عليه هو انا
رؤوف :ميرا انا بجد ندمان اني ضيعتك من ايدي انتي طالق ربنا يسعدك في حياتك وفعلا تم القبض علي رؤوف

وفي اوضه عتمان
عتمان :عايزه تقولي اي يا ميرا
ميرا :بايدك ترجع العيله تاني
عتمان :ازاي العيله كلها راحت
ميرا :الاول ترجع عمتي امال
عتمان :مش عايز ارجع أطمع حد تاني
ميرا :لازم تفكر تحل المشاكل يا جدي
عتمان :تعالي معايا نروح بيتها
ميرا :حبيبي يا جدي وفي بيت امال
امال :اسماء تعالي افتحي الباب
اسماء : هو مافيش غير اسماء حاضر وفتحت لقيت ميرا وجدها
اسماء :ميرا تعالي اتفضلي
عتمان : ومافيش اتفضل يا جدي
اسماء :لا ازاي اتفضل حضرتك
امال :مين يا اسماء
اسماء :ده جدي وميرا
امال :بابا وجريت في حضن ابوها
بابا حبيبي
عتمان :سامحني يا بنتي علي اللي حصل
امال :بجد يا بابا انت خالص مسامحني
عتمان :مش فاضلي غيرك في الدنيا يا حبيبتي
امال :ربنا يخليك ليا يا بابا
عتمان : يلا بينا يا حبيتي
امال :علي فين
عتمان :علي الفيلا
امال :مش عايزه أرجعها تاني يا بابا ارجوك خليك انت معانا
عتمان :اخواتك كلهم راحوا حسين قتل نفسه بعد ما عياله راحت وثريا خدت كل فلوسها ومشيت من مصر اصلا
امال :حبيبي يا بابا هي الفلوس اللي عملت فيهم كده وعدا سنه وخرج رافت انسان تاني خالص كل همه الصلاه وعباده ربنا ومش بيفكر في الفلوس وعرف يوصل لجدو وعاش معاه وعدا سنه واتجوز اسماء وميرا اتجوزت عتمان وعاش عتمان الكبير مع امال بنته وجوزها في سعاده وهنا
تمت
reaction:

تعليقات