القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية هروب ما بعد اغتصاب الحلقة السابعة عشر 17 بقلم ميرو أحمد

 رواية هروب ما بعد اغتصاب الحلقة السابعة عشر 17 بقلم ميرو أحمد

رواية هروب ما بعد اغتصاب الجزء السابع عشر

رواية هروب ما بعد اغتصاب الحلقة السابعة عشر 17 بقلم ميرو أحمد


رواية هروب ما بعد اغتصاب البارت 17 


تاني يوم في العشيه

ايه كانت فاتحه الوتس وصلتها رساله من رقم غريب فتحت الدردشه كان مبعوت كلام وامعا صوره
كانت صوره احمد ايلبس في الدبله لبنت خالته كان واضح في وجه ابتسامه كانه فرحان
الرساله مكتوب فيها (( وهذا حبيبك امس كان بيانه علي بنت خالته وكان فرحان مش سايعته الدنيا وعرسه بعد 4 اشهور انتي كنتي مجرد علاقه عابره بس وتضيع وقت بس وبنت خالته ماخطبها لا اليوم ولا امس الكلام صاير من اسنين خاطبها لازم تعرفي حقيقة الشخص الي كنتي اتحبيه لانه مايستاهل حبك قاعد ايجهز في الشقه الي وعدك انك بتكوني فيها لي بنت خالته وحبيبته اما انتي احلامك كلها تبخرت
هيا امع السلامه فاعل خير 😉😉😉)
ايه تقرا ومصدومه واتشوف في الصوره معقوله حبيبها دارها لبس غيرها الدبله معقوله كانت مجرد علاقه مجرد علاقه عابره انا 😭😭😭😭😭قعدت تبكي لعند حست بدوخه اغمى عليها معاش حست بشي

الكل كان في الصاله اعميمه وتهاني وروان و مؤيد ومسعود وخالي محمد وانا سمعنا حاجه خبطت قويه في المطبخ
نضنا نجارو لي لمصدر الصوت وصلنا المطبخ القينا ايـه طايحه ع الارض انصدمنا 😱😱😱 توا كان مافيهاش شي
اعميمه قعدت تبكي 😭😭 😭 مسعود ومؤيد شالوها بسرعه طلعو بيها وخالي انفجع يجري وراهم واعميمه قلبتها عزا
اما تهاني و روان كانو ساكتين ويتفرجو

طلعو مسعود ومؤيد مخلوعين ع ايه ركبوها السياره وطارو المستشفى مارجوش حد ولا

قعدت انصبر في اعميمه
انا 🥺: خلاص يا اعميمه ليش اتفاولي ايه اكويسه تالقيها هبوط من قلة الاكل
اعميمه تبكي 😭: يانعليا بنتي راحت من بين ايديا ليها فتره وجها امهبي وحالتها مش عاجبتني ماتاكل ولا تطلع 😭😭😭 راس ابنيه بيقهروني عليها بيقتلوها ليا الله يقهرهم في عمرهم
انا نبكي: خلاص اعميمه ماتدعي ايـه باذن الله ترجع اكويسه بدل ماتدعيلها قاعده تدعي ع الناس
اعميمه:يانعليا نبي نمشيلها ياريت شالوني امعاها 😭😭😭
قبل اشويا مافيها شي كان عاديه جنبنا
انا: توا نتصل بيهم نطمن
اعميمه تبكي: تربحي يابنتي اتصلي بيهم 😭😭
انا رفعت تليفوني: باهي غير انتي اهدي بس
اعميمه تبكي: يارب رجعلي بنتي الوحيده ماعندي غيرها يارب ماتقهرني عليها يارب اشفيها ليا يارب احفظه ليا ولا اتغيبيها عني 😭😭😭😭😭
انا اتصلت بمسعود رن تليفونه في الصاله مكان الي كنا فيه رفعته والقيت حتي مؤيد وخالي ناسين تليفوناتهم
انا بحزن: كلهم نسو تليفوناهم هنا من الخلعه
اعميمه انهارت: يانعليا بنتي 😭😭😭
تهاني:وحدي الله البنت مافيها شي وانتي تدعي وتبكي تقول قالولك ماتت
اعميمه 😭:بعيد السو عنها كنك اتفاولي عليها 😭😭
تهاني: انتي اتفاولي عليها مش انا

خش خالي علي
خالي علي: السلام عليكم
انا وتهاني: وعليكم السلام
خالي استغرب في اوجهنا واضح عليهم الحزن
خ علي: بسم الله كنكم شن في تبكو
اعميمه تبكي: ايـه ياعليوه طاحت علينا
خ علي انصدم:كنها شن في من شنو
انا: مانعرفو خش المطبخ علي اساس بتجيب اميه سمعنا حاجه خبطت القينها هي طايحه ع الارض
خ علي انفجع:وينها هي
انا: طلعو بيها مسعود وخالي ومؤيد نسو تليفوناتهم هنا
خ علي: ما قالو اما مستشفى مشوالها
اعميمه تبكي: ما قالو شي من الفجعه رفعوها طول حتي تليفوناتهم نسوهن ولا خدوني امعاهم
خ علي بعصبيه: عليك مشكله وين بنالقاهم توا
ولف بيطلع متعصب من الشباب ليش مافي حد شايل تليفونه
انا: بتلحقهم
خ علي: اي اكيد مشو لي اقرب المستشفى
اعميمه: الله ايربحك يا اعليوه ارفعني امعاك
خ علي: وين بنرفعك خليك هنا يا مبروكه توا نبشحهم ونتصل بيكم انطمنكم
اعميمه تبكي: ورحمة امك وبوك ارفعني امعاك والله قلبي مش متريح لعند نشبحها
خ علي:استغفرالله باهي هيا اطلعي
اعميمه صبت: الله ايربحك يابنتي جيبيلي عبايتي
انا:حاضر
مشيت بسرعه جبتلها عبايتها قعدت تلبس فيها
خ علي: هيا استعجلي
اعميمه:لا خلاص اهو طالعه
تهاني: نمشي امعاكم
اعميمه: لا خليك امع البنات
تهاني: ما بيجيهم شي نبي نطمن ع ايـه
خ علي:مزال امطولين انتم
اعميمه طلعت وامعاها تهاني
قعدت انا وروان ابروحنا
قعدت انضم في حوسة الصاله ولميت الكيكه والقهوه ووالعصير لانه كان الوقت قريب المغرب
خشيت المطبخ نغسل فيهم خليت روان ابروحها

.
.
.
.
عند روان لقتها فرصتها الي اتراجي فيها اتصلت في جلال
جلال: هلا وغلا
روان: عندي ليك خبر زي القنبله بيفرحك
جلال بفضول: شنو
روان:انا وريناد قاعدين ابروحنا في البيت وكلهم مش قاعدين في المستشفى
جلال بفرحه: احلفي
روان: اقسم بالله قاعدين ابروحنا
جلال:متاكده
روان: اي
جلال: احييي من امتى انراجي فيها كنت نستنا في طلعتها من البيت بالدقيقه واخيرا جت الفرصه لعندي
روان: لكن استعجل لو بتخطفها قبل ما ايروحو
جلال: كم ليهم من طلعو
روان: حاجه ساعه تقريبا عجل
جلال: تمام مسافة الطريق بس
روان سكرت
جلال رجع اتصل بي الولد
جلال فرحان: ها ياطيري وين قتلي مكان الاسترحه
الولد: غير سلم بس وانت خاش طول
جلال:ههههههه والله فرحان سامحني شنجو حبها
الولد ضحك: تمام ياكلب المصالح شن تبي
جلال ضحك: عيب منك ياطيري 😂😂😂 توا انا مصلحه
الولد:مصلحه امال عليش متصل توا تي انت ماتتصل الا ادور في مصلحه ولا طايح في مصيبه
جلال يضحك: يعطيك السلامه مقبوله منك 😂😂 مانبيش انخرب فرحتي المهم قولي وين المكان الي مره قتلي فيه الاستراحه
الولد: ههههه مصلحه ما قلت انا 😂😂😂
جلال: مستعجل قولي بسرعه
الولد: في ال &&& تمشي ايقابلولك زوز مزارع علي يدك اليسار تلقه الاستراحه لون بابها احمر راك تغلط في الي جنبها
جلال: تمام زبطه المكان ال &&& الباب لونه احمر صح
الولد: تمام عندك نسخه المفتاح راه جنت ولد صاحبي وانا كلمته ليك بس رد بالك منها مانلقا حاجه مكسوره ولا مسروقه نالقها نضيفه زي ماخديتها
جلال كان مستعجل: تمام ماتوصي سلام وسكر
وطلع من شقتهم كان امقعمز جنب امه سالمه

سالمه كانت ليها فتره متغيره مش زي قبل كانت تتعب واجد وكثرت الدوخه اكثر من قبل وخشمها كل مره ينزل منه دم وحتي بعد اتكح يطلع دم كانت متاكده فيها شي بس خايفه تمشي اتعاين نست ريناد ونست ولدها طول الوقت مهمومه وتعبانه وجلال مش امعبرها ابسط شي اديره تتعب

.
.
.
.
.
.
امال: وليد مضايقه بكل نبي نمشي لي ريناد انشوفها
وليد: انتي كل يومين نبي اختي لعند انسيتني
امال: والله حبييي قلبي نار عليها وراس حبيبي ارفعني
وليد: باهي هيا
امال فرحت باسته: نجك ليا غلاي
وليد: يانعليا المحروم اطلعي خير من انفوتها المشيه
امال: ههههه 5 دقائق بس وخشت تجري
.
.
.
.
.
.
.

عندهم في المستشفى

طلع الدكتور من غرفة ايـه علي خشت اعميمه وخالي علي وتهاني
مسعود: شن صارها يادكتور
الدكتور: عندها انهيار عصبي و فقر دم حاد من قلت الماكله الباين ليها فتره ماتاكل وعندها ارهاق وجسمها ضعيف الواضح عندها مشكله نفسيه اماثره عليها مثلا مشاكل العائليه لو الام او الاب منفصلين او في تواجد مشاكل في البيت
خالي محمد بزعل:لا والله انا وامها مش منفصلين بلعكس مافيش اي مشاكل في البيت
الدكتور:ممكن مشكله عاطفيه لازم اديرو بالكم عليها اكثر
مسعود ساكت ويسمع في الدكتور وافكار ترفعه واتجيبه بس كان في شي امضايقه برغم اطمن علي اخته
اعميمه تبكي: باهي نقدر انشوفها
الدكتور: اي تقدرو اتشوفها بس اليوم بتقعد عندنا تحت المراقبه
اعميمه خشت هي وخالي محمد وتهاني لغرفة ايـه
مسعود:كيف عرفت احني هنا
خالي علي: توقعتكم هنا لانه اكثر مستشفى انعاينو فيها وقريبا منا كيف تطلعو واحد فيكم مش رافع تليفونه
مؤيد:والله طلعنا بسرعه مافينا عقل بكل
خالي علي: المهم الحمدلله علي سلامتها
مسعود:الله ايسلمك
خالي علي: انخشو انشوفوها
خشو كلهم كانت ايـه مش واعيه لانه عاطينها ابره فيها منوم
.
.
.
.
.
.
.
.
.
روان وجلال يتواصلو رسائل
جلال: اوصلت قدم الباب انا
روان: هدا وقت المناسب ابسرعه نفد الخطه واهم شي غطي وجهك عشان الكاميرا ماتلقط وجهك
جلال غطه وجه: تم ونزل من السياره واضح مشيه تقيله ويعكز عليها وخش فتح الباب وقعد ايسرع في خطواته في الجنان لين وصل الباب الخلفي للمطبخ كان مفتوح خش يتختل
.
.
.
.
.
.
.
انا:زعما شن صار فيهم
روان شافت جلال1: مانعرفش الحق اشويا وانجي بنخش الحمام
انا: به
روان ابتسمت بنصر ومشت
انا قعدت ابروحي حسيت بحد حط ايده علي فمي وسكره
التفت 😱😱😨😨😨 انشوف في شخص املتم وامغطي وجه اعيونه بس بنعيط بس كان امسكرلي فمي حاولت انحي ايده كان في ع الطاوله جنب الصالون في فازه ضربتها برجلي عشان ادير صوت بلكي تطلع روان وايخاف يهرب بس شي روان ماطلعت قعد نبكي ونضرب فيه علي بطنه 😭😭 به شن يبي مني كان واحد جاي بيخنب ولا يسرق شن يبي فيا مفروض يسرق وايخاف حد يمسكه انا حاولت نهرب منه بس كان امكتفني من الخوف ماقدرت تطلع من فمي كله غير ادموعي ينزلو انحاول انفك روحه منه بس استغرب كنها روان طولت هكي حسيت حط حاجه علي خشمي شميتها عرفت من بنتها مخدر
جلال:قتلك مرجوعك ليا
انا عرفته من صوته قعدت انهز في راسي لا بالله عليك الا هدي 😭 شن تبي مني بعدها معاش حسيت بشي
جلال حس بيا ارتخيت سندني عليه وطلع بيا

روان بعد طلعت جلال طلعت تضحك فرحانه 😍😍😍
روان تضحك وتاكل في التفاح: ريناد طارت هههههههههههههاي
وهكي تريحت ياقلبي واخيرا 😂😂😂 واهبل التاني امصدق مسعود بيعطيه الفلوس 😂😂😂 تي كان لقاهم بيقتلهم الاتنين 😂😂😂 اااخ يا راسي 😂😂😂😂

.
.
.
.
.
.
جلال ركب ريناد في السياره شاف في سياره خاشه من بداية الشارع ركب ابسرعه ودور السياره وطلع من الجيهه التانيه

.
.
.
.

درس وليد السياره ونزل في يدا يزن نزلت امال
وليد:زعما سيارة من هدي غريبه خوالك ماعندهم سياره هكي
امال سكرت الباب السياره: مانعرف بالك هل عمتي مبروكه
وليد سكر السياره بالمفتاح: مرات
خشو داخل
وليد: راه عندي سفرا السبوع الجاي ماتنسي
امال: وراس حبيبي فوته السفرا حول شغلك هنا خلاص كم مره انقولك فيها
وليد: مانقدرش الشغل الي هنا مش زي امريكا ناخد اضعاف الي هنا
امال بزعل: والله عادي مانبو الفلوس المهم نقعدو هنا
وليد: بعدين من بيصرف علي يزن وعليك كيف بنعيشو فيها
امال:عادي انعيشو فيها زي ما قبل كنا عايشين فيها وكان ع المصروف حبيبي اكيد بتلقا شغل اكويس هنا انا حتي ولدي مانبيه ايعيش في ابلاد اجانب نبيه ايعيش بين اهله وناسه و ياخد اطباع اهله مش الاجانب وبعدين ينحرف علينا
وليد ايفكر: في هدي صدقتي فيها خلاص بعدين انفكرو فيه الموضوع
امال : نجك ليا بس ماتبي تفكير حبيبي اسبوع الجاي امشي كنل شغلك والغلي عقد الشركه ورتب امورك و روح
وليد: وانتي اتفكري من عندك ولا ماتبي تمشي امعايا
امال طبست باست يزن في يد وليد: لا مش مايه انا اوليدي السمح بنقعدو هنا وانت تمشي تلغي شغلك وترجعلنا
يزن يضحك 😍
وليد ضحك: وانا ماتطلعلي بوسه ولا هل الفرخ خداك مني معاش حصلتك
امال ضحكت: لا مفيش لين تاخد قرار 😏
وليد 😂: كنك تنزلي علي القوي يافرخه
امال:فرخة عينك انا ام ولدك 😂😂😂
وليد يضحك: دقي ع الباب توا انتفاهمو في البيت وغمزلها 😉😘
امال ضحكت ودقت ع الباب اشوي فتحت روان الباب

روان كشرت: اهلين
امال ردتلها نفس الحركه:هلا ترا وسعي غادي بنخشو وانتي شاده الباب
روان بدلع: ماهو قاعده ابروحي كيف بيخش راجلك هنا
وليد عصب وعطا يزن لي امال: هاك انا قاعد في السياره
امال: ليش السياره خش للمربوعه
وليد: تمام ومشا شور المربوعه
امال: تي بعدي عن وجهي مش ناقصتك وين خوالي
روان: ماهو قتلك قاعده ابروحي وخوالي مش قاعدين مشو المستشفى
امال انخلعت :كنهم شن فيه
روان برود: ايـه تعبت كلهم مشو للمستشفى امعاها
امال: بسم الله من شنو
روان: مانعرفش طاحت فجاء
امال خشت: به شن قالو ما اتصلتي
روان:كلهم ناسين تليفوناتهم مسعود ومؤيد وعمي محمد
امال قعمزع الصالون شافت الفازه
امال:كنها الفازه مكسوره
روان توترت:انا نشتها بالغلط انكسرت
امال ماسكه ولدها من المرش: اها به لنضفيه شن اتراجي
روان 😒: كنت بنضفه لو جيتي انتي وخبطتي الباب
امال: باهي من رافع تليفونه
روان بغباء: شوفي علي رافع خالتي وامي لحقهم
امال: وين ريناد ولا مشت امعاهم
روان توترت: مانعرفش كانت قاعده هنا خليها
امال: خلي انشوفها وصبت قعدت ادور عليا في البيت فتشت تحت مالقتني رقت للغرف النوم حتي هوا ما لقت شي
امال من فوق: صح قلتي قاعده هنا دورت مالقيتها
روان: والله مانندري خليتها في الصاله وخشيت الحمام مرات مشت لشقتها
امال: شكله هكي انا بنمشيلها
روان خافت: خليك اندير قهوه ونشربو توا تنزل ريناد مرات بتغير وتنزل
امال بشك:من وين نزل عليك الكرم
روان بضحكه صفرا:انتي واخده عني فكره مش اكويسه انا بس انا طيبه
امال نزلت مستغربه فيها
امال:قهوه وسط علي ما رقيت لي ريناد
وفاتت عنها لانه قلبها مش مطمن لي حركات روان و هي جيتها كلها علي خاطر ريناد اختها
روان خافت ماقدرت تتكلم لانه بيشكو فيها بعدين
امال طلعت وخشت علي المربوعه لي وليد وعطاته يزن وقتله بتركب فوق لي شقه ريناد وخبراته علي ايه انه كلهم مش قاعدين

رقت امال لي الشقه وخبطت الباب مره اتنين ثلاته اربعه عشره لين قريب ينقلع الباب طلعت تليفونها تتصل بيا بس اينادي الخط لين يفصل بعدين انقفل خافت نزلت تجري لي وليد وحكتله
امال: خايفه من امبدري انخبط ع الباب قريب ينقلع كانها ماتسمع ونتصل بيها ماترد
وليد: اهدي اكيد في نسخه لي مفتاح الشقه احتياطي
امال: نتصل ب مسعود نساله
وليد: اتصلي
امال التصلت بمسعود مايرد بعدين ادكرت انه قالت روان نسا تليفونه اتصلت بخالي علي
خالي علي كان جنبهم لانه ايـه فاقت قعدو ايهدرزو عليها
طلع من جنبهم
امال:شن صار امعاكم ان شاء الله ايه بخير
خالي علي: الحمدلله توا فاقت وقعد ايقولها شن قال الدكتور
امال زعلت عليها: ي عمري اكيد من الزعل صار فيها هكي
خ علي: الله غالب مافيش شي مستاهل اتزعل روحها عليه وتهمل صحتها عليه
امال: اي والله اعليوه مسعود جنبك
خ علي: خليه داخل
امال: اعطيه ليا نبيه
خ علي: تمام
علي فتح الباب ودخل راسه: مسعود ترا تعال نبيك
مسعود اوقف: هيا جايك
مسعود: ترا ياباتي عطيني الوصفه خلي انجيبلها الدواء
خ محمد عطا الورقه حطها في جيبه وطلع
مسعود:ها
خ علي: تبيك امال ومدله التليفون
مسعود خدا التليفون: ايوا امال
امال:قتلك عندك مفتاح احتياطي لي الشقه
مسعود استغرب من سوالها: اي فيه ليش ريناد مفتاحها راح ولا كيف
امال: جيت لي البيت القيت روان ابروحها سالتها علي ريناد قالت شكلها رقت لشقتها خبطت ع الشقه مافتحت اتصلت ماترد بعدها فقلت تليفونها
مسعود انشغل عليها: ارقي بسرعه في فتحته فوق الباب تلقي نسخه من المفتاح
امال: تمام
مسعود: خليه الخط مفتوح ماتسكري واعطيها ليا بعد تفتحي الباب
امال: تمام
وليد اشرلها: شنو
امال: هيا نرقو المفتاح فوق
رقيو امال وليد لي شقتنا
مسعود كان علي اعصابه ومشغول واجد عليها وخايف ايكون صاير امعايا شي كان الخط مفتوح وامال قتله اوصلنا الشقه

امال:وليد قال فوق الباب شوفه
وليد عطاها يزن وطلع المفتاح وفتح الباب وخشو
وليد وقف جنب الباب
امال عطاته يزن وخشت ادور عليا في الشقه وحاطه التليفون علي ودنها
امال: مش قاعده لا في دار النوم ولا الصاله ولا المطبخ ولا الدار التانيه
مسعود انشغل: شوفي الحمامات
امال فتحت الحمام الي في الدار: مش قاعده
مسعود قلبه نارر شعلت فيه: انتي متاكده دورتي اكويس في بيت هلي
امال خايفت ع اختها: وربي دورت اكويس
مسعود: ترا شوفي السطوح فوق
امال طلعت تجري من الشقه ورقت من الدروج وليد وراها يسال فيها
امال: حتي فوق مافي مسعود وين بتمشي ريناد في الوقت هدا انتم كلكم مش قاعدين فهمني وين بتمشي
مسعود خاف وين بتكون ريناد مشت: سكري جايكم
سكر منها وخالي علي امصبي يشبحله يبه ايفهمه مش فاهم شي
خ علي: كنها ريناد
مسعود مدله تليفونه: مانعرف امال قال ريناد مش موجوده في البيت بنمشي انشوف شن القصه
خ علي: بس انا بعد طلت خليتها امع روان قاعده
مسعود: وهدي المشكله امع روان ابروحهم اكيد صاير حاجه انا طالع و ما اتوضح شي ليهم
خ علي: وين بنخليك ابروحك
طلع مؤيد
مؤيد: كنكم طولتو
مسعود:اعطيني مفتاح السياره
مؤيد عطاه المفتاح: شن في كنه وجهك مقلوب
مسعود مس عنه بسرعه: فهمه ياعلي ماعندي وقت وطلع
علي: حكاله ع السريع
مؤيد انشغل باله: انا بنلحق عليه خليك امعاهم
علي: تي اصبر يا
مؤيد نزل يجري لي مسعود في اخر لحضه اوصل قبل ما يمشي مسعود ركب امعاه

طلعو بسرعه من المستشفى
.
.
.
.
.
.
.
.

جلال فتح باب الدار كان مش قادر يرفع ريناد لانه مزال الكسر مأثر عليه حطها علي السرير وربط رجليها وايديها وسكرلها فمها ونحا شعرها علي جنب
جلال: يانعليا زايده جمال اكثر من قبل شكله اليله صباحي 😍😍😍 غير اتفيقي بس يبدا فيها العب 🔥🔥😍 انشوفو مسعود شنجوه 😂😂😂😂بعد يعرف انك تحت مني 😂😂😂 باس راسها وطلع
جلال قعمز فرحان: اول شي خلي انجيب حاجه انحلي روحي بيها ووبعدين نمشي لصاروخ 😍😍😍
خش المطبخ امتاع الاستراحه فتح التلاجه القي وسكي ومكسرات وشكاليط وعصير حطهم علي سفره
وطلع ايكيف في روحه

.
.
.
.
.

وصلو مسعود مؤيد البيت قعدو ايدورو عليا في البيت الجنان كم مره و روان خافت بس اتبين في روحها طبيعيه وامال قالبتها ابكا وليد ايسكت فيها
مسعود بعصبيه: كيف ماشفتيها ماهي كانت امعاك
روان 😬:والله العظيم خليها في الصاله خشيت الحمام طلعت ما القيتها قلت اكيد رقت لشقتها
مسعود بعصبيه:اكيد ماقلتيها كلمه ولا حاجه
روان:حرام عليا ماكلمتها هي في حالها وانا في حالي ليا فتره فايتتها انا
وليد ادكر السياره: مسعود بعد جينا نحنا كنات في سياره قدام بيتكم بس بعد شافتنا طلعت بسرعه
مسعود: كيف من
وليد: مانعرف لانه كانت السياره امضلمه وليل وطلعت من طريق الخلفي
مسعود :كيف شكلها
وليد: كيا (KIA)بيضاء قلت مرات شور حد من خوالك
مسعود: لالا مش شورهم
خطر عليه الكاميرات الي في الجنان والشارع
مؤيد خش داخل: دورت كل مكان في الجنان مافيش ولا في المخزان ولا السطوح
مسعود:الكاميرات الشارع يشتغلو صح
مؤيد:اي قبل عرسك درت عليهم لفه والي خاربه صلحتها
مسعود جاب الابتوب وشغل كاميرا امتاع الشارع شغل الفيديو امتاع اليوم قعد ايمشي فيهم لين وصل في طلعة خالي علي بعد 10 دقائق وقفت سياره نفس الموصفات الي قالهم وليد قعدت دقيقتين وبعدها نزل واحد وامغطي وجه وخش داخل مشا الفيديو 5 دقائق بعدها شافه كيف رافع ريناد وركبها السياره ودار بايده الحركه هدي 👌👌👌 امقابل الكاميرا وبعدها التفت وراء و ركب بسرعه ومشاء بعدها درست سيارة وليد
مسعود ايشوف في الفيديو اعيونه يتنطرو منها الشرار 😡😡
شغل الفيدو امتاع الجنان كيف خش ركز في مشيته كان فيها خلل و واضح انه يعرج من مشيته وكيف خش كانه حافظ البيت وماشي بالراحه وكانه متاكد انه مافيش حد في البيت
اشوي وطلع من الباب الامامي بي ريناد ويكركر فيها مش قادر رفعها اكويس مسعود تعصب قلب اللابتوب وامعصب
معاش ايشوف شي قدامه
الكل كان ايشوفو في الفيديو وانصدمو في ردت فعل مسعود
امال قعدت تبكي وران خافت نكشف خاشه في بعضها

وليد: من عنده مصلحه يخطفها
مسعود: اكيد الكلب من في غيرا
مؤيد: متاكد انت
مسعود وقف: اي
رقا لي داره زمان رفع من تحت السرير اسلاح ورفع المخزن وركبه ونزل يجري رفع تليفون طلعو وراء مؤيد وليد
مسعود: وليد خليك انت هنا امعاهم
وليد: لا خلي نمشي امعاك عندي معارف في المركز توا ايساعدوك
مسعود ضحك: شن بيديرولي المركز انا عندي ثار لازم انوفيه
وليد: غير خلي انبلغو علي السياره
مسعود ركب سبارته: انت خليك هنا ودير اتصالاتك صار شي كلمني ومؤيد انت ارفع الفيديوات لي حسن وامشو لي ولد عمه لازم اتجيبو السياره وين قاعده
مؤيد: تمام
طلع مسعود بسرعه مايشوفش في شي غير موت جلال علي يدا لو فكر يلمس شعره منها

مؤيد اتصل بي حسن و رفع الفيديو السياره ومشو لي ولد عم حسن ظابط اسمه طارق وفتحو تحقيق (عرفتوه اكيد)
ايدورو في السياره وين خشت بعتو كم واحد من الشرطه ايشوفو باقي كاميرا الطريق يعروفو ين مشت السياره

مسعود اول حاجه دراها مشا لي شقة جلال وخلع الباب وخش القي سالمه امقعمزه في الصاله وجها اصفر واتكح
مسعود سحب الاسلاح وطلعه: وين الكلب ولدك والله كان اليوم ماجيفته ليك ما يسماش اسمي مسعود
سالمه خافت قعدت اتكح: مانعرف والله
مسعود تعصب ضرب رصاصه جنبها في الصالون
مسعود بعصبيه واعيونه حمر: اقسم بالله العظيم و ربي الي خلقني الرصاصه التانيه في راسك كان ماتتكلمي
سالمه تبكي وخايفه: م
مسعود رد سحب السلاح: احكي احسن ماينفد صبري
سالمه بخوف عارفه لو حكت انه ولدها بيموت لو سكتت هي بتموت
سالمه بخوف: مانعرفش وين هو بس اسمعته يتكلم في التليفون امع واحد وقاله علي استراحه في &&& لون بابها احمر اقسم بالله هدا الي اسمعته
مسعود قرب منها: اقسم بالله كان تكدبي عشان مانقتلك راسك انطيرا ليك مزال في بينا احساب يا كلبه وكرها من يدها ايجر فيها لعند الدار وقفلها عليها عشان ماتهرب لو طلع كلامها كذب طلع ورد باب الشقه ونزل يجري ركب في سيارته طار بيها

.
.
.
.
.

جلال بعد ما شرب السم امتاعها وكيف روحه وبعت رساله لي مسعود مكتوب فيها
(( سلام يا راجل قصدي عيل قصدي فرخ الي هو المهم مرتك عندي توا اكيد قالب الدينا عليها المهم بنطمنك في ايدين امينه ماتخافش بنقضي امعاها ليله حلوه زي قبل 😂😂😂 الصراحه الفرخه زايده سماحه شن درتلها ولت سمحه واجد ولاجسمها اححح عليك جسم 🤤🤤 يانعليا ولا شعرها الي زي الحرير اووووف ولا شفايفها 🔥🔥🔥 اسسس عيب ههههه مانبي انزيد عليك اكيد توا نار تاكل فيك تبي تقعد مكاني 😂😂😂😂 المهم ياحلو مادور عليا لانك مابتعرف مكاني علي فكره علمت عليك فتك بنقطه يعني انا الي فزت مش انت هههههه سلام مع تحياتي العريس السلطان جلال 😂😂😂😂 )
مسعود قرا الرساله نار شاطت فيه معاش ايشوف قدامه حرق السياره ع اقصى شي يجري متعصب لو يقتل جلال مش حاتطفى نا الي في قلبه 🔥😡😡
.
.
.
.
.
.

طارق: جهزو الدوريه بسرعه
مؤيد:نتصل بي مسعود انكلمه
حسن: وفوته بيدير مشكله نعرفه خلي نمشي انجيبوها نحنا
طارق: هكي ايكون احسن ايكون بالقانون
مؤيد هز راسه مش راضي: تمام بس بسرعه
طلعو امع الدوريه لي المكان الي عرفو فيه السياره
.
.
.
.
.
.
.
امال تبكي: يانعليا خيتي شن صاير فيها والله من امبدري قتلك يا وليد ارفعني وانتي ماتبيش 😭😭😭
وليد: خلاص توا يلقوها شن بيتغير يعني
امال ضامه ولدها وتبكي ويزن يبكي امعاها وليد مش قادر ايفكاها منه ومش عارف ايسكت منو فيهم
ووليد فك يزن من امال وقعد ايسكت فيه
امال تبكي رفعت راسها وشافت روان ماتعرف ليش حستها هي سبب في خطفة ريناد مشتلها بسرعه ومسكتها من شعرها وطيحتها ع الارض وتضرب فيها
وليد انصدم حط ويزن علي الصالون ومشا يجري ايحاول ايفكها عنها
.
.
.
.
.
.
.
.

فتحت اعيوني حسيت بصداع في راسي وغمت اعيوني ورجعت فتحتهم استرجعت شن صار امعايا ومن كان امسكرلي فمي وحاولي نتحرك القيت روحي ايديا مربوطات وحتي رجليا وفمي امسكر كاني استوعبت انه انا مش قاعده في البيت وشكل الدار غير داري حاولت انفك ايديا ماقدرت قعدت انعيط بلا جدوه صوتي مايطلعش 😭😭😭

انفتح الباب وخش اخر شخص كنت نتوقع انشوفه
جلال: اهلا بيك في جحيمك التاني 😂😂😂 المره هدي ماعندكش كيف تهربي مافيش البطل مسعود 😂😂😂😂

انا خفت كمشت في روحي و ادموعي ينزلو تدكرت ابشع ليله فحياتي 😭💔💔

جلال يمشي ويتمايل: ليش الدموع بس ياسمحه ماتنكديش عليا ليلتي 😘😍😍 خلينا نتفقو من توا فكينا من النكد والعياط 😂😂😂 لانه مافيش حد بيسمعك 😂

انا انشوفله كيف ايقرب مني ادموعي ينزلو خط ولا رمشتلي عين 😭😭😭

جلال قرب مني ونحا الصقه من فمي وباسه بالقوه 🔥😍
جلال 😍 : وين ع السماحه هدي ونزل اعيونه علي جسمي
😍😍😍🔥
جلال فتح ازرار قميصه
انا انشوف فيه نبكي مش قادر نتكلم من الخوف وشريط اغتصابي الاول ايمر قدام اعيوني 😭😭💔
غمضت اعيوني ونبكي 😭😭😭😭
فتحت اعيوني 😨😨😱

يُتبع ..

لقراءة الفصل الثامن عشر : اضغط هنا 
reaction:

تعليقات