القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لحظات انوثة الحلقة الثلاثون 30 بقلم نهلة زغلول

رواية لحظات انوثة الحلقة الثلاثون 30 بقلم نهلة زغلول 

رواية لحظات انوثة الفصل الثلاثين 
رواية لحظات انوثة الجزء الثلاثون 
البارت 30
رواية لحظات انوثة الحلقة الثلاثون 30 بقلم نهلة زغلول وروكا مجدي
علي شاطئ البحرحيث كان يجلسان
كارمن وآدم
كارمن انت عملت فيا ايه
آدم حبيتك
كارمن اغمضت عينيها وانا كمان حبيتك اوي انا ضعيفة ادامك تعبت اوي من كتر المقاومة الاحساس اني مش عايزاك وانا حعتمد علي نفسي انا مش جامده زي ما بيقولوا انا ضعيفة وبستقوي بيك انا تعبت اوي وبرتاح في حضنك امان بيحميني من الدنيا وغدرها انا محتاجه حد يطمني يقف جنبي من سنين كتير اوي كنت الاب والام لاخواتي محبتش احسسهم بحاجة كنت بحل مشاكلهم ملقتش حد يحل مشاكلي كنت بتعذب طول الوقت واسقطت بعض الدموع كنت بروح الجامعة من وراه كاني بسرق كنت باكل من وراه كاني مش في بيتي كنت بلبس لبس قديم كان بيقطعلي هدومي كلها عشان متبينش اني
بنت كنت بشوفه كل يوم بيعتدي عليها كنت بخاف منه اوي كان بيشرب ويشتم ويضرب قصلي شعري وكان بيضربني بشكل غريب خدعها باسم الحب ضحكت علي اختها خدته منها كانت نجوي بتتعذب وهي مهمهاش حياه ضحكت عليها حطت عنيها عليه خدته من اختها نجوي اترحمت منه وحياة خدت جزاتها اتشلت جابلها امراض الدنيا كلها وهو مات في حادثه كان سكران وعربية داسته ارتاح وريحنا معاه كنت بكرهه وانهارت في البكاء
آدم هششش خلاص خلاص اهدي وخدها في حضنه انتي تعبتي كتير ولازم ترتاحي انتي تستحقي تتقدري ياكارمن انا راجلك وابوكي واخوكي وحبيبك تعالي
كارمن علي فين
آدم تعالي بس
كارمن الكعب بتاع الجزمه عالي اوي مش قادرة امشي بيه قبل ان تكمل باقي كلامها
حملها ادم علي كتفه
كارمن يامجنون نزلني الناس بتتفرج علينا آدم الناس بتصفرلنا وبتصقفلنا
آدم بضحك خليهم يصفروا ويصقفوا كمان يلا تعالي انزلي وركبها السياره وقفل الباب
كارمن حنروح فين
آدم عندي عاملك مفاجاه
كارمن بخوف مفاجاه عندك في البيت
آدم حتشوفي وطلع بالسيارة
كارمن مسكت ايديه انت عملت فيا ايه
ادم اغمض عينيه حبيتك ده اللي عملته مش اكتر
كارمن انا حبيتك وتعبت من البعد
آدم بابتسامة يلا وصلنا
كارمن نزلت من السيارة وبعدها آدم
آدم فتح باب الشقة اتفضلي
كارمن اول يوم جيت فيه كنت بتدرب هنا كنت بتلعب رياضه الضغط وكان جسمك كله ميه كتت واقفه بتفرج عليك كنت بشوف صورك في المجلات انا احتفظت بكذا صوره قصتهم ورسمت زيهم وكتبت عنك كتير اوي
آدم وايه كمان
كارمن بكسفة ايه اللي انا بقوله و بصت في الارض
آدم رفع راسها عاليا وايه كمان ياكارمن
كارمن غيرت عليك من كل البنات تخيلتك معايا كتير كنت بروح بشتكيلك وجعي كل
يوم كنت بقول امتي حيحس بيا مره اتكلمت عن البنت المسترجله وكنت بتتريق ساعتها لبست الفستان وروحت الحفله وهزت راسها وبعدها غيرت اكتر لما شوفتك في شرم الشيخ مع البنت في الفندق ساعتها اعترفتلك اني بنت اغمضت عينيها من الخجل
آدم خدها في حضنه هامسا في اذنها انا بحبك عاملك مفاجاه تعالي بس غمضي عينيك ووضع يديه علي عينيها
كارمن مشيت بخطوات بطيئة حتي وصلت
آدم خلاص وصلنا فتحي لقت ورد في كل مكان مكتوب باسمها وجنبه تتجوزيني
كارمن بابتسامة جميلة ورجعت حضنته
بحبك اوي
آدم ها موافقة ولا لا
كارمن بابتسامة طبعا موافقة
جلس آدم وكارمن امام المدفاه وخدها في حضنه
آدم حاسس اني بقيت مسؤول عنك
كارمن انت حبتني ليه
آدم الحب مفيهوش ليه
كارمن الوقت اتاخر اوي لازم امشي
آدم مستحيل انا لسه مشبعتش منك
كارمن ولا انا

________
_قصي وسلمي_
قصي قام من مكانه واتجه الي سلمي بتكرهيني ليه ياسلمي ولا في حاجة بتحاولي تداريها عليا
سلمي حاجة زي ايه
قصي انك بتحبيني لما بوستك اول مرة كان قلبك مش في مكانه حسيتي بايه
سلمي انت موهوم محستش بحاجة طبعا
قصي اقترب منها اكتر طيب وكده
سلمي ابعد عني انت عايز مني ايه
قصي انتي اللي عايزاني مش انا
سلمي انت مغرور اوي
قصي اقترب منها اكتر لما كنتي في المكتب كنتي بتمثلي بردو ولا كان حقيقة
سلمي بتلعثم قصدك ايه
قصي لما بوستك كنتي طايرة من الفرحة كان نفسك اطول اكتر من كده انتي بتعشقيني ومن كتر العشق دخلتي في تحدي معايا كان ممكن تقولي انا مالي بيه اتجوز ليه وابوز حياتي واقترب من أذنها هامسا انتي بتحبيني ياسلمي وانا شايف ده في عينيكي قلبك بيدق ليا انا وبس
اقتربت سلمي منه عندك حق انا محبتش غيرك واقتربت من شفاهه بس ده كان زمان
قصي التهم شفتيها الناعمتان بشفاهه القاسيه وكأنهم اعلنوا الحرب علي بعض بين حبهم وكرههم لبعض تبادلوا القبلات القاسيه بينهم دفعها الي الحائط حتي تألمت واكمل باقي القبلات القاسيه بينهم لم يريد ترك شفتيها ولا هي حاولت المقاومة

______
_جاسر وجميلة_
نزلت من السيارة وقفت علي سور البحر كانت تبكي
جاسر وضع الجاكيت علي كتفيها
جميلة تقدر تمشي انت مش مسؤول انك تروحني متمثلش دور مش لايق عليك
جاسر عايزة مني ايه يا جميله ها عايزة ايه
جميلة انا بطلت اعوز وبطلت كل حاجة انا خلاص مش عايزة منك مساعده كفاية كده واتجهت الي السيارة ركبت وقفلت الباب
ركب جاسر السيارة وساقي باقصي سرعة
جميلة هدي شوية
جاسر عايز اوصلك بسرعه عشان تلحقي توصلي لانك مش طايقاني
جميلة بطل طريقتك دي
جاسر طريقتي كانت بتعحب زمان
جميلة أدارت وجهها يلا وصلنا بيتكم انزلي بسرعه قبل ماكلك
جميلة انت مستفز
جاسر أدار وجهه الناحية الاخري شالت جميلة مفتاح السيارة ومسكت يديه
جاسر مسك يديها بيديه وتنهد انتي بتعملي فيا ايه
جميلة انت بتعمل فيا ايه واقتربوا من بعض اكثر
جميلة مش حينفع
جاسر لا حينفع لاننا بنحب بعض
جميلة كنت كنت بحبك
جاسر متاكده انك كنتي بتحبيني
جميلة هزت راسها واغمضت عينيها بحبك وعمري ماحبيت غيرك اكتر من اربع سنين جامعه كل يوم بتصل بسال عليك بطمن عليك يوميا من غير ماتعرف روحت اسال عليك لما ايديك اتكسرت في التصوير روحتلك المستشفى عشان اسال عليك بس منعوني كنت بهتم بتفاصيلك اكتر منك لما عرفت انك بتسافر برة مصر ببقي زي المجنونه صورك في كل مكان في الاوضة عندي حببتك من غير ماتعرف ولا تفهم بس ده كان زمان انا دلؤتي فوقت عن اذنك ولسه حتنزل مسكها من يديها
جميلة خلاص مش حينفع صدقني
جاسر اقترب منها حنحاول

_____
_قصي وسلمي_
سلمي صفعته علي وجهه بقوة وقبلته مجددا بعدها صفعته مرة اخري وهو قام بتقبيلها
سلمي ابعد عني
قصي متاكده
سلمي متاكده ابعد عني
قصي وسلمي وهما يلهثان اقتربوا من بعض مرة اخري وتبادلوا القبلات
قصي وكانه يستمتع ضغط علي شفتيها الناعمتان
سلمي باستمتاع وجراه عضت شفتيه القاسيه قصي اكمل باقي القبلات حتي استسلموا لبعض اكثر
سلمي وهي تلهث بكرهك
قصي وانا كمان واكمل من جديد
يتبع .. 
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟