القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لحظات انوثة الحلقة التاسعة والعشرون 29 بقلم نهلة زغلول

رواية لحظات انوثة الحلقة التاسعة والعشرون 29 بقلم نهلة زغلول 

رواية لحظات انوثة الفصل التاسع والعشرون 
رواية لحظات انوثة الجزء التاسع والعشرون 
البارت 29
رواية لحظات انوثة الحلقة التاسعة والعشرون 29 بقلم نهلة زغلول وروكا مجدي
نزل آدم من الفندق واتجهه الي احد الشوارع راي سيارة تلاحقه خرج منها احد الرجال الملثمين نادي احدهم عليه ادم الجارحي
مراد السيوفي بيسلم عليك وباعتلك السلام ده وقاموا باطلاق الرصاص في أماكن فارغة بعيدا عنه
آدم تمام تمام وطلباته
الملثم شال القناع ازيك ياادم بيه فاكرني
آدم بضحكة مستفزة كنت عارف انك مش حتسكت لانك زي الكلب اللي عض صاحبه
اكرم لم يهتم لكلماته واخرج بعض الأوراق امضي علي الصفقة ووضع المسدس علي راسه
آدم لم يهتم لتخويفه تمام انا حمضي بس ابقي خلي ميزعلش مني
اكرم مش حتلحق ترد عليه
ادم متاكد بص وراك كده
اكرم نظر الي الوراء راي رجال منتشرة في كل مكان
آدم مش معني اني مش زيكم اني مش عامل احتياطاتي ومش معني اني مقضيها نسوان يبقي خلاص تستهون بيا وأشار لرجاله هاتوا

_________

في مكان اخر حيث كان يجلس مراد السيوفي في مكتبه يتابع اعماله

دخل آدم الجارحي برجاله الي غرفة مكتب مراد السيوفي
آدم ايه وحشتك
مراد انت انت
آدم هششش مجتش لوحدي معايا المدام بس ايه فرسة ووضع ويده علي وجهها وشعرها
مراد سيبها هي ملهاش ذنب
آدم حسيبها بس انت حتسبني
مراد اللي انت عايزه حعمله
آدم متنزلش مصر تفضل هنا عشان انت عارف لوحطيت عيني علي ست ودخلت دماغي حيحصل ايه
مراد حاضر بس سيبها
آدم ماشي وغمزله متجوز فرسه دي التانية علي مراتك الاولانية مش كده
مراد سيبها بقي
آدم انا مباخدش تاري من النسوان وسابها وبص لرجاله يلا

_________

بعد يومين في مدينة الإسكندرية اجتمع الجميع في فندق للاحتفال بزفاف قصي وسلمي

كارمن الفستان ضيق وعريان انا مكسوفه
منه اوي انا حروح
جميلة انتي بتهزري ده يجنن عليك انتي حتلوحي الفرح كله شايف صاحب العريس حيتجنن عليكي ازاي
كارمن ماهو عشان كده انا مكسوفه اوي من الفستان والمكياج والشعر مش انا مش كارمن
جميلة اهدي اهدي وادرات وجهها فتفاجات بحاسر يدخل الي قاعة الفرح
جميلة بللت شفاهها بطرف لسانها انا حروح اوضة سلمي عشان احضرلها حاجاتها
كارمن طيب

________
ذهب جاسر الي قصي وسلمي
جاسر مبروك ياقصي
قصي بابتسامة عقبالك
جاسر مردش عليه مبروك ياسلمي
سلمي الله يبارك فيك
جاسر عن اذنكم وهو بيرجع اصطدم بالجرسون فوقع ما في يديه علي بدلته
الجرسون انا اسف يااستاذ
جاسر زفر بقوة انا حروح أنصف البدله في الحمام
قصي الاوضة عندي فوق فاضية انا حاجز اوضة عشان شهر العسل
جاسر تمام وطلع علي الدرج سال احد المسؤولين اوضة قصي القاضي فين لوسمحت
الموظف الاوضة دي
جاسر شكرا ودخل الاوضة خلع جاكيت البدله وفتح ازرار القميص وخلع القميص عنه
خرجت جميلة من الحمام تفاجات بجاسر امامها
جاسر وجميلة بنظرات قاسية لبعض
جميلة عضت علي شفتيها من مظهره فكان يقف عاري الصدر وقفت تنظر لعضلات جسده المرسومة ببراعة
جاسر البدله اتبهدلت
جميلة اقتربت منه واخدت منه جاكيت البدله والقميص دخلت الحمام قامت بتنضيفهم . جاسر ملهوش لزوم
جميلة حتنزل كده ازاي يعني وشكلك ادام الناس
جاسر يهمك شكلي اوي
جميلة طبعا انت كنت في يوم من الايام المخرج بتاعي
جاسر بس
جميلة بس بيتهيالي البدله نضفت
جاسر شكرا تعبتك
جميلة انا متعبتش انا وقفت جنبك زي ماانت وقفت جانبي مش اكتر
جاسر انتي مصدقه نفسك
جميلة اه مصدقة عشان انت كمان لازم تصدق خلينا كده اختي واخدة صاحبك في صداقة من بعيد
جاسر اقترب منها عدة خطوات انتي مصدقه ان كان في اتنين بيحبوا بعض حيبقوا صحاب
جميلة اه حنبقي صحاب وبس
جاسر اقترب اكثر منها حتي اصبح ملتصق بها وانفاسهم هي التي تتكلم ودقات قلبهم
جميلة ابعد عني
جاسر هششش اهدي مش حاكلك عدي
جميلة ابتعدت عنه وفتحت الباب وخرجت
نزلت من علي الدرج وقلبها يرقص من الفرحة

________

ذهبت الي خارج الحفل وكانها تفتقده اغمضت عينيها وتنهدت علي حالها فجاة رات يد تسحبها من خصرها
كارمن بصدمة رمشت بعينيها عدة مرات عشان تستوعب اللي هي شايفاه حقيقة
ادم مقدرتش ابعد اكتر من كده
كارمن بتلعثم انت انت
آدم انا ايه ياكارمن احلويتي اوي وغمزلها
كارمن بضعف ابعد عني خالص
آدم متاكده ياكارمن
كارمن متاكده وهي تتفرج علي ملامح وجهه آدم وحشتك بعدها اشتغلت موسيقى هادئه
ادم هامسا الرقصة دي خاصة بينا انا وانتي وبس ومسكها من خصرها قربها إليه حتي التصق بها ووضع يده علي خصرها واليد التانية تعرف طريقها
كارمن اغمضت عينيها واستسلمت لاحضانه وبدأت في الرقص وكانها تعرف الخطوات
ادم كنت متاكد
كارمن متاكد من ايه
ادم انك في أيدي حتبقي حاجة تانية اعترفي اني بأثر عليكي ومتقدريش تعيشي من غيري
كارمن بتحدي مش مظبوط انت بتحلم ومش حيحصل انت موهوم
ادم بابتسامة وهمس في اذنها انتي بتحبيني وبتعشقيني كمان بس بتكابري انا جوة قلبك مكاني هنا بس مش عايزة تقتنعي
كارمن بتلعثم عن اذنك مسكها من خصرها جذبها إليه الرقصة لسة مخلصتش
كارمن بالنسبالي انتهت عن اذنك
ادم اهربي علي قد ماتهربي اخرك حتجيلي
خرجت كارمن ودخلت الحمام وقلبها يخفق وصدرها يعلو ويهبط من كلماته ومن تأثيره عليها وبدأت في البكاء اعترفي انك بتحبي ومتقدريش تعيشي من غيره قلبك مش بيدق غير ليه هو وبس بعدها مسحت دموعها وبعدها خرجت فاصطدمت بادم كان ينتظرها في الخارج
ادم مالك بتعيطي ليه
كارمن مبعيطش عن اذنك
ادم حاصرها بين يديه والحائط رايحة فين واقترب منها حتي شعرت بانفاسه كادت أن تحرقها
كارمن اغمضت عينيه من أنفاسه ابعد عني
ادم ولو مبعدتش حتعملي ايه محدش عذبني غيرك ولا تعبني غيرك ليه بتعملي فيا كده
كارمن ابعد ارجوك
ادم لا مش حبعد انا بحبك وانتي كمان بتحبيني انتي ايه مبتحسيش
ادم ارد دفن راسه في عنقها يشتم رائحة عبيرها لمس منحنيات جسدها الغض المثير الذي يريد أن يحتضنه ولو لمرة واحدة يجعل من جسده لجسدها غطاء لها في الليالي الدافئة بينهما
كارمن اغمضت عينيه تقسم أنها كادت أن تموت من قربه الزائد منها ومن انفاسة تريد احتضانه تريد تقبيله حتي يتاوه يغيب معها عن عالم اخر يجمعهم معا فاقت من شرودها ابعد عايز مني ايه انت بتعذبني
ادم انتي اللي معذباني ومعذبة نفسك
وقربها منها حعمل اللي نفسك ونفسي فيه حعمل اللي معذبك ومعذبني ومال علي شفتيها بشوق وانتقام من شفتيها التهم شفتيها بعشق كان يريد أن يتذوق طعم شفتيها هذه المتمردة التي تثيره وكأنه
يستمتع من قبلاتها واستسلامها له
كارمن شعرت بارتخاء في جسمها
وشعرت باستسلام من قبلات وضعت
يدها علي رقبته تاهت معه في عالمه
ادم ابتعد عنها لكي يشم بعد الهواء ووضعت جبهته علي جبهتها انا بحبك وانتي كمان بتحبيني قولي انك بتحبيني
كارمن هزت راسها اه بحبك وقبلته
هي بجرأة اكتر انا بحبك وتعبت اوي من البعد

_______
جاسر وجميلة
جميلة مكنتش مجبر انك تروحني علي فكرة
جاسر محدش كان فاضي واديك شفتي كارمن دورنا عليها ملقنهاش مين كان حيروحك
جميلة عايزة اتمشي شويه زي زمان
جاسر فرمل بالسيارة عايزة تروحي فين
جميلة عايزة اتمشي مخنوقه اوي
جاسر خدتي البخاخه
جميلة لا
جاسر لا ليه
جميلة خايف عليا ليه مش لايق عليك الدور ده
جاسر ادار وجهه الناحية الأخرى لم ينتبه لجميله نزلت من السيارة وقفلت الباب
جاسر جميلة جميلة استني رايحة فين

________

بعد انتهاء حفل الزفاف دخلت سلمي الي غرفة نومها ووراءها قصي مبروك ياعروسه واقترب منها
سلمي ابتعدت عنه
قصي مالك في حاجة
سلمي خلعت الطرحه التل ورمتها ارضا تخيل في في اني لعبه في ايديك بتتراهن عليا مهرة قصاد فرسة مش كده
قصي انتي فاهمه غلط ده كان في الاول انا بحبك
سلمي بتحبني معقول قصي القاضي بيحب حد غير نفسه
قصي مسح وجهه بيديه اهدي بس
سلمي متحطش ايدك عليا ولا تلمسني
قصي انني بتهزري انني مراتي والليلة دخلتنا
سلمي تمام الليلة دخلتنا وقامت بتمزيق الفستان حتي وقفت بقميص قصير عاري من الظهر والصدر يظهر اكثر مايخفي بفتحة من الامام انا ادامك اهو لو راجل تلمسني
قصي لا راجل و حلمسك واللي عندك تعملي
سلمي متقدرش لانك مش راجل اصلا
قصي انا حوريكي إذا كنت راجل ولا لا وخلع جاكيته وأزرار قميصة ورماه ارضا وهجم عليها
سلمي بضعف ابعد عني مش حسلملك ابدا
قصي انتي بتحببني و انتي عايزة كده اني اقربلك
سلمي من يوم ماسمعتك بتتكلم وانا قولت لازم احربك بنفس الطريقه بتاعتك امثل عليك اني بحبك فاكر لما اتفقت علي الرهان مع شريف بس شريف حكالي كل حاجة عارف ليه عشان هو و بيحبك وخايف عليك بس انت مبتحبش حد اتفقت معاه انا وجدتك ثريا اننا لازم نروضك ياقصي القاضي وقامت وسابته
يتبع .. 
لقراءة باقي حلقات الرواية : أضغط هنا 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟