القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية من رحم القسوة كاملة بقلم رانيا محمد السيد

رواية من رحم القسوة كاملة بقلم رانيا محمد السيد 
لقراءة رواية من رحم القسوة الحلقة الأولى 1 بقلم رانيا محمد السيد : اضغط هنا 
لقراءة رواية من رحم القسوة الحلقة الثانية 2 بقلم رانيا محمد السيد : اضغط هنا 
لقراءة رواية من رحم القسوة الحلقة الثالثة 3 بقلم رانيا محمد السيد : اضغط هنا 
لقراءة رواية من رحم القسوة الحلقة الرابعة 4 بقلم رانيا محمد السيد : اضغط هنا 
لقراءة رواية من رحم القسوة الحلقة الخامسة 5 بقلم رانيا محمد السيد : اضغط هنا 

رواية من رحم القسوة الفصل الأول بقلم رانيا محمد السيد 

رواية من رحم القسوة كاملة بقلم رانيا محمد السيد 

رواية من رحم القسوة الجزء الأول 
-
هبطت الطائره على الأراضي المصريه ترجلت منها فتاه في غايه الجمال والرقه بفستانها الزهري وحجابها الأبيض ترجلت من سلم الطائره
عادت لبلدها الحبيب بعد نجاح حلمها وحلم والدتها تشتاق لبلدها بشده تشتاق لكل شئ في بلدها ولكنها تغيرت للأحسن والأقوى تغيرت من البنت الضعيفه الهشه للبنت الشرسه تهجم على فريستها وتنقض عليها بشراسه شردت في ذكرى مع والدتها

فلاش باااك
هبه؛ جميله اصحى ياحبيبتي كفايه نوم يالا عشان نصلي الفجر جماعه ياعين ماما
فتحت جفونها ببطي وهمست بضحك
-صباح الخير ياحلي واحن ام في الدنيا انا متوضيه ومستنياكي بس حبيت اناغشك ياهوبه
هبه بابتسامه رضا هتفت
-وانا بموت فيكي ياقلب امك من جوا يالا
عشان نصلي ونسمع القرآن لبعض
جميله بضحكه اشطا ياهوبه
شهقت هبه من كلام ابنتها واردفت قائلا
- بت مش هتبطلي كلامك دا بقى يامفعوصه الرقبه انتي دانتي مكملتيش ١٥ سنه. وبتقولي كدا امال لما يبقى عندك ٢٠ سنه هتعملي اي
هتفت جميله بشقاوه
-هعمل جمعيه واقبضها الأول هههههه
خبطتها على مؤخره رأسها بخفه يالا يابنت نصلي
باااااك
هبطت دمعه حارقه على وجناتها مسحتها بعنف وعزمت أمرها الا تضعف أمامهم مره ثانيه وتعمل جاهده لظهور براءه والدتها
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

في حي الجماليه يستيقظ بطلنا على صوت أشقائه المزعج استيقظ بانزعاج ودلف للخارج وهتف بانزعاج
-في اي عالصبح يازفت منك ليها كل يوم خناق وهيصه عالصبح
سنا بانفعال
-هو ياابيه إلى غلطان انا عاوزه اقعد عالكرسي هنا وهو رخم عاوز يقعد مكاني
يونس بغضب طفولي
-مليش دعوه انا بقعد هنا كل يوم يابيه
-لا انا الي بقعد ياغلس
-لاانا يارخمه
-لا انا
-لا انا
رمقهم بغيظ وغضب وهتف بصوت دب الرعب في قلبهم
-اخرسووو ياجزم بس بالعين راديو انتو الاتنين محدش مالي عينكم اعقلو انتو كبرتو مبقتوش صغيرين كل واحد يترزع على كرسي يفطر ويمشي على جامعته من غير ولا كلمه
جلسو الأشقاء الشقيان ياكلون فطارهم بصمت تام
جاءت نوال إليهم ضاحكه على منظرهم وهتفت
-مابتجوش غير بالعين الحمرا لازم تتهزقو كل يوم
هتف غازي بحب؛ بابا فين ياماما
نوال ببسمه؛ ابوك في الاوضه ياحبيبي
غازي ببسمه خفيفه؛ هدخل اجيبه انا ونظر لاشقائه وتكلم بحده إياك اسمع نفسكم فاهمين

حضر والده وجلسو جميعا على طاوله بسيطه يفطرون وسط شقاوه سنا ويونس
محمد باهتمام
-صباح الخير على عيونك يانوال
نوال وقد اكتسي وجهها الحمره
-همست له اتلم ياراجل العيال قاعده ماينفعش كدا
-هو انا قولت حاجه ياغاليه دانا بصبح عليكي بس
نوال بهيام من حبه إلى مقلش لحظه واحده بل يزداد كل يوم عن إلى قبله
-صباحك خير ورضوان من الرحمان ياحب عمري يارجلي
هتفت سنا بشقاوه
-الله عليكي ياماما الحب ولع في الدره ياجدعان
انفجر الجميع ضاحكين عليها
محمد؛ مش هتبطلي شقاوه يابت انتي
سنا ضمت شفايفها بغضب طفولي رائع
-انا معملتش حاجه يابابا ياقمر انت
-كلي بعقلي حلاوه يابت زي كل مره
يونس؛ اكل انا ياحاج ولا تزعل نفسك ياحجوج ايدك بقى على ٢٠٠ جنيه لأن ابنك مفلس عالاخر
هتفت سنا؛ وانا ١٠٠ جنيه عشان هجيب محاضرات يابابتي
نظر محمد لغازي وأردف قائلا
-وانت مش عاوز حاجه ياغازي
نظر له واكمل ربنا يباركلنا فيك ياحاج خيرك مغرقني يابابا لو احتاجت حاجه هقولك انا هنزل عشان اشغل الورشه ثم نظر لاشقائه وهتف
خمس دقايق والقيكم ورايا عشان ابعت راضي يوصلكم
يونس وسنا بصوت واحد؛ تمام يافندم
^^^^^^^^^^^^^^^^^

تنظر حولها باشتياق للمكان تتذكر كل ركن في الشارع وقفت أمام العماره تتاملها بحزن ودلفت للداخل ضربت الجرس بعد شويه فتح. الباب وظهر والدها
تنظر له باشتياق وحب شديد ارتمت باحضانه تشبع منه لكنه كسر قلبها بكلمه جارحه
-أي إلى جابك
رفعت عينها عليه وجدته ينظر لها بغضب اكمل حديثه
-أي إلى جابك يازفت
-تتحكم بدموعها الا تنزل أمامه كانت تود أن يحتضنها بشده أن يعرف أخبارها ولكنه مازال غاضب ولم يفهم الحقيقه بعد عادت الثقه في نفسها وهتفت
-أي يابابا وحشتني عامل ايه مش هتدخلي ولا ايه يابابا زاحته من أمامها ودلفت للشقه وجدت أشقائها ينظرون لها بغضب ماعدا أنس
جميله هتف بها أنس وركض لعندها ضمها بقوه لصدره وازدادت شهقاتهم
عادت الأخت الحنونه له عادت كاتمه أسراره
أنس؛ وحشتيني ياجوجو معرفتنيش ليه كنت جيت خدتك من المطار
-محبتش اعطلك وعملتهالك مفجاءه
أنس؛ دي احلى مفجاءه
أسماء بلويه فم وغيره
-اهلان هل هلالك والله ياست الشيخه
جميله ببسمه هادئه
-ازيك ياسوسو تحركت لتضمها لصدرها
زقتها أسماء بعنف بعيد عنها وأردفت بغل
-ابعدي عني متلمسنيش ابدا فاهمه كتك إلارف
مني بلويه فم؛ نورتي بيتك ياجميله ياحبيبتي
ادخلي ياحبيبتي ارتاحي من تعب السفر
^^^^^^^^^^^¬¬¬¬¬¬¬



سطعت شمس نهار جديد سوف يغير مجرى حياتها ويجعلها تقع أسيره لعشقه
استيقظت من النوم على رنين منبها اعتدلت في نومها ترتدي إسدال صلاتها تصلي فرضها وتقرأ الورد القرآني اليومي دلفت إليها بكل عصبيه وهتفت

-انتي يازفته الطين قومي حضري الفطار لابوكي واخواتك وسيبي إلى في ايدك دا ياست الشيخه
لم ترد عليها وظلت تقراء في القرآن الكريم
تقدمت منها وجذبت المصحف بكل قوه وأردفت
مش قولتلك تسيبي إلى في ايدك دا وتحضري الفطار لاخواتك وابوكي
اردفت جميله بحده قائله
-أولا دي مش طريقه تشدي بيها المصحف حرام دا كتاب ربنا وليه قدسيه مش اي كتاب وبعدين انا بقرا ء واخواتي مش صغيرين عشان يحضرو لنفسهم الفطار انا مش فاضيه نازله شغلي

ردت مني باستهزاء وسخريه
-شغل اي ياست الدكتوره إلى بتقولي عليه إلى بترجعي منه نص الليل تلاقيكي بتقابلي رجاله وبتتسرمحي وتقولي بشتغل

رمقتها بغضب ناري وبصوت افزعها
-اخرسي يامني انا مش كدا مش كل الناس زباله زي بعض
-مني في عينك قوليلي ياماما
-انتي مش امي ولا عمرك هتبقى في مكانتها ابدا واحسلك تبعدي عن طريقي
اردفت مني بسخريه
-ليه فاكره نفسك مين عشان متقوليش ماما دانا احسن من امك ميه مره
-اخرسي واوعب تجيبي سيره امي على لسانك انتي فاهمه
اردفت مني بغلوصوت عالي قاصده أن تسمعه لزوجها

-مالك ياجميله من ساعه مارجعتي من بلاد برا معاكي الدكتوراه وانتي راسمه نفسك فوقي ياماما انا هنا ست البيت وكلامي يتنفذ انتي فاهمه
دلف إليهم والدها وهتف
-مالك يامني بتزعقي ليه ياحبيبتي
مني بدموع تمثيل
-بنتك ياحاج بقولها تحضرلك الفطار ليك ولاخواتها عشان تعبانه شويه صرخت فيا وقالتلي لا انا مش شغاله عندكم وقومي انتي اعمليلهم الطفح يطفحو وزادت حده بكائها وأكملت بشهقات
-اقولها عيب ياجميله تشتمني وعاوزه تمد ايدها عليا وتقولي انا دكتوره معملش شغل في البيت

جميله فرجت فمها وبحلقت عينيها مصدومه من كلام مرات والدها نظرت لها نظرات مصدومه تقابلها هيا بنظرات ثابته
وأردفت قائلا
-بابا مت
قطع جملتها صفعه قويه نزلت على خدها
جذبها من شعرها بشده تأوهت من شدته وهتف لها بصوت مرعب
-انتي تقولي لأمك كدا انتي نسيتي نفسك يابت ولا اي احنا عايشين في الجماليه ياروح امك مش في الزمالك عشان تترسمي علينا كدا
اردفت جميله بألم
- لا مش امي ولا عمرها هتبقى امي لمره واحده في حياتك خليك اب كويس وحبني زي مابتحب اخواتي ليه بتعمل فيا كدا ليه بتكرهني
اردف بغل صافعا على وجهها
-لأنك شبهها انتي نسخه منها في كل حاجه هيا صحيح ماتت بس انتي عايشه هاخد حقي منك انتي انتي الي هتدفعي تمن غلطها عشان شبها بقرف منك كل مابوص في. وشك بفتكر خيانتها انا بكرهك ياجميله وطالما رجعتي فهتقعدي هنا زي الخدامه تخدمينا وتشوفي طلبتنا وادعي اني أرحمك

اردفت جميله بقوه وثبات
-انت بتحلم يابابا انا تعبت واجتهدت واشتغلت عشان اوصل لحلمي وحلم امي إلى واثقه مليون في الميه انها مخنتاكش
اسفه يا والدي مش هقبل بالوضع دا وهكمل حلمي وحلم امي للآخر وانت ربنا يهديك لنفسك ويشيل الغشاوه من على عينك وينورلك بصيرتك

تركتهم وذهبت تركض للخارج والدمع يغرق عينيها خبطت بحائط قوي رفعت نظرها له وصدمت منه زقته بعنف وأردفت بعصبيه
-مش تفتح يااعمي اي التخلف دا

رمقها بغضب شديد وهتف بعصبيه
-انتي مجنونه يانسه لمى نفسك واعتذري انتي الي خبطي فيا وكمان بتغلطي اعتذاري حالا

-لا دانت مجنون كمان اعتذر اي انت الغلطان كتك نيله في شكلك وانت ابو طويله كدا
-انتي الظاهر عليكي بت قليله الأدب انتي مش عارفه انا مين
-هتكون مين يعني رئيس الوزرا ولا مين سيادتك

ينظر لها والغضب يتطاير من عينه يود لو يفتك بها تلك اللعينه سليطه اللسان
-لا مش. رئيس الوزرا انا كبير المنطقه ياهانم ومافيش حد هنا بيتعدي اومري انتي مين بقى وجايه هنا ليه ولمين

-ايييه كل دا هو تحقيق ولا ايه يااستاذ
-ايوا تحقيق انطقي انتي مين وبتعملي اي في منطقتنا
خلصيني
ارتعبت من نبره صوته وأردفت بخفوت
-جميله محمد الجمال
تركته وذهبت مسرعه من أمامه هاربه من ابو طويله حسب ما أطلقت عليه
وقف متصنم ينظر لظلها الذي اختفى من أمامه
حدث نفسه قائلا
عادت عادت الغائبه لأرض الوطن عادت روحي إلى عادت ملكه قلبي وفؤادي جميله

وقفت أمام منزله دقت الباب وفتحت منه امراءه طالما كان وجهها يشعرها بالأمان اترمت باحضانها تبكي بحرقه هتفت من بين شهقاتها
وحشتيني اووي ياماما نوال وحشتيني
نوال بفرحه عارمه
-انتي الي وحشاني ياجوجو ياحته من قلبي تعالى جيتي أمته
-جيت امبارح بليل
نوال بخوف
-مالك ياجميله فيكي اي ياحبيبتي
-قصت عليها ماحدث وهيا تبكي بشده
جاء صوت قوي من ورائها افزع قلبها من شده عصبيته
-والله لهدفعه تمن القلم إلى ادهولك دا غالي اووي؛؛؛؛؛؛؛؛؛


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لقراءة الرواية كاملة وتحميلها pdf قبل نزولها على المواقع انضم لمجموعتنا عـ الفيس بوك : من هنا