القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عروستي ميكانيكي الحلقة الخامسة عشر 15 بقلم سما نور الدين

رواية عروستي ميكانيكي الحلقة الخامسة عشر 15 بقلم سما نور الدين
لقراءة باقي روايات الكاتبة سما نور الدين : اضغط هنا
رواية عروستي ميكانيكي الحلقة الخامسة عشر - رواية عروستي ميكانيكي الحلقة 15 - رواية عروستي ميكانيكي الجزء الخامس عشر - رواية عروستي ميكانيكي الفصل الخامس عشر - رواية عروستي ميكانيكي المشهد الخامس عشر
رواية عروستي ميكانيكي الحلقة الخامسة عشر 15 بقلم سما نور الدين


نُرشح لك هذه الموسيقى للاستماع إليها وأنت تقرأ رواية عروستي ميكانيكي الجزء الخامس عشر 15


رواية عروستي ميكانيكي البارت الخامس عشر 15 كامل مكتوب بقلم الكاتبة سما نور الدين


  • لقراءة الحلقة السابقة من الرواية : اضغط هنا
المشهد 15
..استطرد المحامي قوله وهو ينظر لإيمان التي تجلس بالكرسي المقابل لمكتبه بصوت هادئ ..
.."..بس قبل ماتسمعيني لازم متزعليش من اللي هقوله .."..
..هزت ايمان رأسها بنعم ثم قالت ..
.."..ربنا مايجيب زعل ياحج ..قول كل اللي عندك بس واحدة واحدة ..انا سمعاك.."..
..ارتسمت ابتسامة فوق شفتي المحامي نظرا لما رأي من بساطة وعفوية ولكنه شعر ببعض القلق من تأثير تلك الصفتين على سير القضية..تنهد ثم قال بصوت هادئ..
.."..القضية اللي رفعها عمك ..قايمة على انه بيتهمك انتي ياايمان هانم.."..
..اشارت ايمان لنفسها وهي تقول بصوت حزين ..
.."..انا ..بيتهمني بايه ..وليه...دا انا حتى مشوفتوش غير مرة واحدة ..وكمان هو اللي بداها معايا بالخناق والكلام اللي مش اد كدة ..دا حتى كان هيمد ايده عليا ..وانا اللي مسكت نفسي بس عشان في الاخر ومهما كان.. هو يبقى عمي اخو ابويا الله يرحمه.."..
..وبوجه بشوش هز المحامي رأسه وهو يقول ..
.."..عارف يابنتي ..بس اللي حصل انه بيتهمك ..اولا انك مش بنت اخوه من الاساس ..ثانيا انك واحدة نصابة ولعبتي على عقل جدك لغاية ماكتبلك نص ثروته وكمان ارغم حفيده بجوازه منك..و عشان كدة عايز يثبت ان جدك ..."..
..صمت المحامي عن الاسترسال بحديثه مما دفع ايمان لتقول متسائلة ..
.."..ان جدي ماله ياحج..كمل كلامك.."..
..زفر المحامي وهو يجيبها ..
.."..ان جدك ليس بكامل قواه العقلية .."..
..ضاقت عيني ايمان وهي تقرب وجهها ناحية المحامي وتقول بهمس ..
.."..دا اللي هو ازاي يعني..لموأخذة ياحج.."..
..اقترب المحامي بوجهه هو ايضا وهو يهمس بدوره ..
.."..يعني بيقول ان جدك عقله بقى عامل زي عقل العيال الصغيرة ..وانه لما كتبلك نص ثروته مكانش بوعيه ..يعني زي مابيقولوا اتجنن في عقله..فهمتي ياايمان هانم.."..
..هزت ايمان رأسها بنعم وهي ترجع بظهرها للوراء ثم هبت لتقف فجأة وتصيح بصوت عال..
.."..اما راجل مش تمام صحيح..حد يعمل في ابوه كدة ..يطلعه مجنون قصاد الناس ..اخص اخص ..ملعون ابو الفلوس اللي تعمل بين الاب وابنه كدة.."..
..وقف مراد متذمرا مما سمعه وقال بضيق ..
.."..ايمان خلي بالك من كلامك ..دا مهما كان عمك ..وانا عارف ان بابا مستحيل يستمر في رفع القضية ..واكيد في النهاية هيسحبها وييجي لغاية هنا يعتذر لجدي ويطلب منه انه يسامحه.."..
..اتسعت عيناها وصاحت وهي تشير له ..
.."..انت يانحنوح بتقولي انا اخلي بالي من كلامي..شكلك كدة مش عارف ابوك كويس ..وكمان انت اصلا ايه اللي مقعدك وسطينا .."..
..شهقت بصوت عال واتسعت عينيها عن اخرها وهي تستطرد صياحها..
.."..انت جاااسوس .. "..
..اشارت للمحامي وقالت بصوت عال ..
.."..اقبض عليه يا عم الحج .."..
..وقف الجميع وقالت عمتها ..
.."..بس ياايمان عيب اللي بتقوليه دا...مراد ابن اخويا وانا عارفاه كويس لاني انا اللي مربياه زي ابراهيم بالظبط ومستحيل يعمل اي حاجة تخلي جده يزعل منه.."..
..وقف المحامي وقال ..
.."..اهدي ياايمان هانم واقعدي علشان نكمل كلامنا ..اتفضلي لو سمحتي .."..
..امسك ابراهيم بمرفق مراد وقال وهو يحثه على الجلوس ..
.."..اهدا انت كمان يامراد ..ايمان متقصدش .. اقعد .."..
..جلس مراد على مضض وردد بصوت حزين ..
.."..انا عارف ان بابا غلطان ياابراهيم وخجلان من اللي عمله في جدي ..بس بردو مقدرتش استحمل اسمع اهانته واسكت.."..
..ربت ابراهيم فوق كتف مراد وهو يقول ..
.."..مفهوم ..مفهوم.."..
..قال المحامي بصوت قوي ..
.."..القضية دلوقتي معتمدة عليكي ياايمان هانم .."..
..تنهدت ايمان وقالت ..
.."..بص حضرتك ..وانت بتكلمني تقولي ياايمان وبلاش هانم دي عشان تقيلة على قلبي ..وبعدين تفهمني واحدة واحدة ايه المطلوب مني بالظبط ..وبعون الله انا هانفذه .. "..
..هز المحامي رأسه وقال ..
.."..اتفقنا ياايمان..اولا المحكمة هتطلب تحليل D.N.A ودا عشان يعرفوا منه اذا كنتي حفيدة حافظ بيه ولا لا ..ودا عبارة عن حاجة زي تحليل الدم ..فاهمة .."..
..التوت شفتي ايمان وقالت بنزق ..
.."..يعني كمان هتبرع بدمي ..يالا.. كله فداك ياجدي .."..
..صاح ابراهيم وهو يقول ..
.."..تتبرعي بدمك دا ايه ..دا عبارة عن نقطة دم واحدة .. "..
..نظرت ايمان للمحامي وقالت وهي تشير لابراهيم ..
.."..دلوقتي ايه اللي اخشش الاستاذ في الكلام بتاعنا ..لو سمحت قوله مالكش دعوة .."..
..هب ابراهيم واقفا وهو يصيح بغضب ..
.."..اتأدبي ياايمان وانتي بتتكلمي معايا .."..
..فهبت ايمان بدروها وهي تصيح..
.."..انا مؤدبة غصبن عنك ..وانا اتكلم براحتي.."..
..وقف مراد امام ابراهيم ليمنعه من التقدم ناحيتها بعد ان سمع صياح ابراهيم وهو يقول..
.."..دا انتي مش عايزة تتادبي بس ..دا انتي عايزة تتربي من اول وجديد.."..
..وقفت العمة زهرة امام ايمان لتمنعها هي الاخرى من التقدم ناحية ابراهيم بعد ان ردت ايمان بصوت عال..
.."..انا متربية احسن تربية ..روح انت ربي شنبك الاول .."..
..قالت عمتها وهي تحاول ان تمنعها من التقدم ناحية ابراهيم..
.."..بس ياايمان ..اسكتي ..عيب ..عيب اللي بتقوليه دا..". .
اصبح الجميع يتكلم في وقت واحد وتعالت الاصوات حتى عم الصمت المكان فور سماع صوت ضرب سطح المكتب بقبضتي المحامي وهو يصيح بصوت عال قوي ..
.."..بسسس...مسمعش صوت حد فيكم .."..
..نظر الجميع للمحامي الغاضب الذي استطرد قوله بصوت حاد وهو يشير بسبابته ناحيتهم ..
.."..قسما بالله لولا مكانة حافظ بيه اللي زي والدي بالظبط..انا كنت سيبت القضية دي ..بس بجد برافو عليكو..بمنظركم دا ..احب اقولكم انكم هتخسروا القضية ومن اول جلسة ..كل واحد فيكم يقعد مطرحه.."..
..جلس الجميع ماعدا زهرة التي كانت تنظر له شزرا ..فقال المحامي وهو ينظر لها نظرات حب واضحة ..
.."..اتفضلي يازهرة هانم اقعدي ..حضرتك عارفة كويس اوي انك خارج الموضوع ..وان الكلام موجه للعيال دول بس .."..
..رفعت زهرة انفها لأعلي ثم جلست بكل اريحية لتضع ساقها فوق الاخرى ..بعد اشاحت بوجهها عن انظار هذا العاشق المسكين ..
..همهم الشباب بصوت خافت وهم يرددوا كلمة .."..عيال.."..
..ظل المحامي يحدق بزهرة الى ان تنحنحت ايمان وهي تقول ..بعد ان اشاحت بنظرها عن زوجها الذي يتوعدها بعينيه ..لتنظر للمحامي الذي ظل هائما بعمتها..
.."..مساء الفل ياحج.."..
..سعل المحامي لتنجلي حنجرته وقال ..
.."..نرجع لموضوعنا ..لازم تفهمي ياايمان انك هتقفي قدام القاضي ..هيسالك وهيتكلم معاكي..و عشان كدة لازم تستعدي كويس قوي ..انتي ياايمان بما انك ورقة الضغط اللي بيستعملها عمك ضدنا ..لكن في نفس الوقت انتي بالنسبالنا الورقة الرابحة الوحيدة اللي هدافع بيها عن جدك في القضية الصعبة دي..يعني لازم تساعديني.."..
..تنهدت ايمان بيأس وقالت..
.."..الامر لله ...مع ان كل كلامك عن الورق اللي معرفش ايه دخله بموضوعنا ..بس مش إشكال ...ماشي ..حاضر..اللي هتقولوا عليه هعمله ..بس ..."..
..وبتساؤل قال المحامي..
.."..بس ايه.."..
..نظرت ايمان حولها لتجد الكل ينتظر اجابتها فقالت ..
.."..انا عندي شرطين .."..
..هذه المرة سأل ابراهيم بتحفز واضح..
.."..شرطين ايه بالظبط يابنت عمي.."..
..وقفت وهي تشير له و بصوت غاضب قالت...
.."..اهو الشرط الاول انك انت مالكش دعوة بيا خااالص..وانا بحلف اهو قدام الجميع.. انك لو استقويت عليا تاني بايدك ولو طولت لسانك ..ورحمة أمي وابويا لأحدفك بأي حاجة في دماغك افتحهالك.."..
..هب ابراهيم ليتقدم ناحيتها وللمرة الثانية يقوم مراد بإيقافه ..وتقف العمة بقبالة ايمان وهي تعاتبها على ماقالته ..وتتعالى الاصوات مرة اخري ..ليصرخ المحامي بصوت عال وهو يضرب سطح المكتب ..
.."..وبعدين معااااكو..كله يقعد مطرحه .."..
..انصاع الجميع لأمره ..ماعدا زهرة ..
..وضع المحامي يده فوق صدره وأشار لزهرة بيده الثانية.. وبصوت يشوبه اليأس ..
.."..زهرة من فضلك اقعدي ..انا حاسس ان العيال دي نهايتي هتكون على ايديهم .."..
..اسرعت زهرة لتقف أمام المكتب بعد ما ارتسم القلق فوق صفحة وجهها وقالت بلهفة ..
.."..كمال مالك ..حاسس بإيه.."..
.. ابتسم كمال وهو يهمس لها
.."..خايفة عليا يازهرتي .."..تخضب وجه زهرة بالاحمرار وقبل ان تنطق..اسرع ابراهيم بدوره وهو يقف بجانب عمته وقال..
.."..عمي كمال ..لو تعبان ..نأجل الاجتماع دا لبعدين .."..
..هز المحامي رأسه بالنفي وقال وهو يجلس فوق كرسيه ..
.."..أنا كويس ..اتفضلوا اقعدوا عشان نكمل اجتماعنا ..يالا اتفضلوا .."..
..تراجع ابراهيم للوراء بتردد ثم نظر شزرا لإيمان التي كان فاهها مفتوح والبلاهة ترتسم بملامح وجهها..
..قالت زهرة والتي ظلت واقفة بمكانها..
.."..بلاش تعاند ياكمال ..خلي ابراهيم يوصلك للبيت ويجبلك دكتور يشوفك .."..
..نظر لها كمال بقوة وهو يقول بنبرة صوت يشوبها العتاب ..
.."..أنا بردو اللي بعاند يازهرة هانم .."..
..ذمت زهرة شفتيها ورجعت تجلس فوق كرسيها دون معاودة النظر لكمال ..
..تنهد كمال وقال وهو ينظر لإيمان ..
.."..ها يابنتي ..والشرط التاني.."..
..ضاق مابين حاجبي ايمان وهي تقول ..
.."..شرط ايه حضرتك ..لموأخذة مش واخدة بالي.."..
..اجابها المحامي كمال ..
.."..يابنتي انتي مش قلتي عندك شرطين ..الاول وعرفناه ..التاني بقى عبارة عن ايه.."..
..فتحت ايمان فاهها وهي تصيح ..
.."..اااه افتكرت ..معلش اصل اللي حصل قدامي دا كان حاجة كدة يعني هزت قلبي حبتين..قلتلي بقى ايه هو الشرط التاني ..ايوة ايوة ..اللهم صلي على النبي ..الشرط هو ان اول ما تخلص القضية ورقة الطلاق تكون في ايدي..امين كدة ياحج.."..
هب ابراهيم ليقف بعصبية ..فأشار له المحامي وقال..
.."..من فضلك ياابراهيم اقعد مكانك و سيبني اتفاهم مع مراتك .."..
..وقبل ان تعترض ايمان على تلك الكلمة الاخيرة ..قال المحامي وهو ينظر اليها..
.."..اوعدك يابنتي ان الكل هنا هيحترمك ومايمسش احساسك بكلمة واحدة ..و خلي بالك ان دا مش كلامي دا وصية جدك ..واما بخصوص الشرط التاني اوعدك ان ساعتها لو طلبت الانفصال عن اقتناع ..انا اول واحد هقف جمبك واساعدك وورقة طلاقك هتكون في ايدك ..اتفقنا كدة.."..
..قال ابراهيم بصوت غاضب..
.."..عمي حضرتك بتقول ايه .."..
..اجابه كمال ..
.."..اهدا ياابراهيم ..دا حقها يابني في انها تستمر او لا في موضوع الجواز ..اهدا وساعتها نتكلم ونتفاهم .."..
..استطرد كمال قوله وهو ينظر لايمان..
.."..بس زي يابنتي ماوعدتك ..انتي كمان لازم توعديني ..اولا عشان جدك ..ثانيا عشان اضمن ان شاء الله اننا نكسب القضية.."..
..هزت ايمان راسها وهي تقول ..
.."..بص انت راجل زي العسل ..اؤمر وانا تحت امرك.."..
..ضحك المحامي وهو يقول ..
.."..الامر لله يابنتي ..انا كل اللي عايزه انك توعديني انك توافقي على اللي هيطلبوه منك ابراهيم وعمتك زهرة هانم ..واللي زي مقولتلك ان بمساعدتك دي هنضمن اننا نكسب القضية..اتفقنا..."..
..تنهدت ايمان وهزت راسها وهبت لتقف ثم مدت يدها لتصافح المحامي وهي تقول..
.."..اتفقنا ياحج ..ووعد مني ..انا الاسطى ايمان اللي كلمتها زي السيف ..اني هساعد لغاية مانخلص من أم القضية المنيلة دي على خير .."..
..مد المحامي يده ليصافحها مانعا نفسه بشق الانفس من الضحك..وقال وهو ينظر للجميع ..
.."..انا هستأذن دلوقتي بس هطمن على حافظ بيه قبل ماامشي ..واي تطور بسير القضية هكلمك ياابراهيم .."..
..اشارت له زهرة بيدها وهي تتجه ناحية الباب وقالت ..
.."..اتفضل معايا ياكمال بيه ..اصلا بابا مستنيك بأوضته.."..
..خرجا الاثنان ..وقبل ان يخرج مراد امسكت ايمان بمرفقه لتقول ..
.."..متزعلش مني يابن عمي ..بس عملة ابوك السودا هي خلتني اقول كدة .."..
..مط مراد شفتيه وهز رأسه دون ان يجيبها وخرج من الغرفة لتجد ايمان نفسها مع ابراهيم وحدهما..
..تنحنحت وقالت بصوت هادئ..
.."..انا بكدة عداني العيب ..اروح بيتي بقى .."..
..تنهد ابراهيم بعمق وهو مغمض العينين ..يحاول ان يكبح لجام غضبه حتى قال بعد ان استعاد ثباته..
.."..ايمان لو سمحتي ..لازم تفهمي ان عمي هيكون مراقب كل تحركاتنا ..واننا لازم نثبت قدام الناس قبل المحكمة انك فعلا مراتي ..يعني مينفعش تروحي بيتك القديم ..والاهم من كدة انك بكرة هتيجي معايا الشركة.."..
..رمت ايمان نفسها فوق كرسيها وهي تنظر للفراغ ..تهدلت أكتافها وقالت ..
.."..يعني ايه..هفضل هنا ..بس ..بس انا لازم اروح البيت عشان اشوف خالتي تهاني ولوزة وبلاطة ..ولازم كمان اشوف حد يمسك الورشة لغاية ما ارجع .."..
..جلس ابراهيم بالكرسي الذي بقبالتها وقال ..
.."..طب ايه رايك تروحي تسلمي عليهم وبعدين ترجعي تاني .."..
..هبت واقفة وهي تقول ..
.."..اول مرة تقول كلمة كويسة من ساعة ماشوفنا بعض..اروح واسلم عليهم واشوف الدنيا فيها ايه وارجع تاني.."..
..مط ابراهيم شفتيه وقال وهو يشير لها بالتقدم أمامه ..
.."..اتفضلي معايا وانا هوصلك .."..
..تمتمت ببعض الكلمات الغير مفهومة وهي تسير بجانبه ..خرجا من باب الفيلا ليصلا الى الجراج ..و ما ان توجه ابراهيم لسيارته حتى اتسع فاه ايمان وهي ترى السيارة الفارهة لتدور حولها وعينيها تنظر بتمعن وقوة وانبهار واضح ..
..تنهد ابراهيم وصاح بصوت عال ..
.."..هتفضلي تدوري حواليا كدة كتير ..ماتركبي .."..
..ليجدها تقف امام مقدمة السيارة وتقول ..
.."..افتح الكابوت ياباشا.."..
..خرج ابراهيم من السيارة واغلق بابها بحركة عصبية وقال ..
.."..ممكن افهم في ايه ..عايزاني افتح الكابوت ليه .."..
..كان الانبهار يشع من عينيها وهي تقول ..
.."..العروسة دي تبقى بتاعتك ياباشا ..دي ..دي عربية مرسيدس 180 بنز موديل السنة الجاية..1332 سي سي ..انت عارف ياباشا يعني ايه ..يعني عربية 136حصان ..يعني سبع سرعات ياباشا ..يالهوي بالي ياجدعان .."..
..رفع ابراهيم حاجبيه تعجبا من كم المعلومات التي تعرفها عن سيارته الجديدة والذي هو نفسه يجهل الكثير عنها ..فقال متعجبا ..
.."..انتي عرفتي كل دا ازاي .."..
..صاحت به وهي تقول بثقة..
.."..عيب عليك ..دي شغلتي ..بس بصراحة اللهم صلي على النبي ..عربية عربية ..مبروك عليك ..ربنا يحميها.."..
..ابتسم ابراهيم ورفع امام وجهها مفتاح السيارة وقال ..
.."..ايه رايك تسوقيها انتي .."..
..اتسع فاهها وعينيها التي انتقلت بين وجه ابراهيم ومفتاح السيارة لتصيح بقولها ..
.."..قول وحياة امك.."..
  • لتحميل هذه الحلقة على جهازك بصيغة pdf : اضغط هنا
  • لقراءة الحلقة القادمة : اضغط هنا  
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات