القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زوج للايجار الفصل الخامس 5 بقلم أميرة محمد

رواية زوج للايجار الحلقة الخامسة 5 بقلم أميرة محمد
رواية زوج للايجار الجزء الخامس 5 بقلم أميرة محمد
رواية زوج للايجار البارت الخامس 5 بقلم أميرة محمد
رواية زوج للايجار الفصل الخامس 5 بقلم أميرة محمد

رواية زوج للايجار الفصل الخامس 5 بقلم أميرة محمد

الياس بأستغراب : قاعده ليه انزلي لتنظر له نايا بخوف وهي تقول بتوتر : انا مش مستعده للمقابلة دي افرض محبونيش 
الياس بأبتسامه : ماما طيبه وهتحبك جدا اما روجينا صحيح هي ادايقت لما عرفت بس عشان حست اني خبيت عليها متاكد لما تعرفك هي كمان هتحبك اوي يلا انزلي 
لتنظر له بتوتر وهي تلحق به ليدخل سريعا وهو ينادي بصوت عالي علي منار وروجينا لتخرج منار وهي تمسح يديها لتقول بعصبيه : اي في اي يماما يماما فرحان بصوتك متترزع عرفنا انك جيت 
الياس بأحراج وهو يشير بعينيه لمكان ما : يماما معايا ضيوف مش لازم ننشر غسيلنا الوسخ قدامهم نتلم شويه لغايه لما يمشوا 
منار بعصبيه وهي تحرك يديها : ضيوف مين يبو ضيوف تلاقيهم الصيع صحابك اللي ملموم عليهم انا اعرف بتروح للاشكال دي ازاي يلا منت بقيت عره زيهم 
الياس بغيظ : كتر خيرك يحجه بس ياريت تهدي شويه لينظر لروجينا التي كانت تنظر له بهدوء ليبتسم وهو يقول : نايا ادخلي واقفه بره ليه 
لتدخل نايا بحرج وهي تبتسم بتوتر لهم لتزداد ابتسامه منار وهي تحتضنها بلهفه : يا مرحب يا مرحب يبنتي ده البيت زاد نور بوجودك 
نايا بأبتسامه متوتره وهي تنظر لالياس : ده نورك يا طنط ربنا يخليكي لتقول منار بزعل : طنط اي بقي انا فمقام امك دلوقتي لو مش هيدايقك 
نايا سريعا : لالا ده يشرفني طبعا انا أطول يبقي عندي ماما قمر زيك كده لتضحك منار بشده وهي تحدث الياس : بكاشه اوي عامله زيك فكرتني بيك شكلكوا هتكملوا بعض اوي 
لينظر الياس لنايا بأبتسامه وهو يقول : فعلا حسيت بكده برده لينظر لروجينا وهو يسحبها سريعا : اما دي بقي يستي اخر العنقود روجينا او زي ما بقولها دايما روجي 
لتبتسم لها نايا وهي تشعر انها لم تعجبها : ازيك يا روجينا تسمحيلي اناديكي روجي لتنظر لها روجينا من اعلي لاسفل لتبتسم وهي تقول : اها طبعا انتي برده هتبقي مرات اخويا يعني زي اختي 
لتبتسم لها نايا بفرحه وهي تحتضنها بدون مقدمات ليزداد استغراب روجينا وهي تشعر بقبول بسيط تجاهها 
الياس بتوتر : بصراحه يماما انا حبيت اجيب نايا تتعرفوا عليها لاني رحت النهارده واتكلمت مع والدها واتفقنا هنعمل خطوبه وكتب كتاب فيوم واحد 
منار بفرحه : ده يوم الهنا يحبيبي اكيد طبعا نايا بنتي برده وخير البر عاجله لتبتسم لها نايا بحب ليقول الياس سريعا : بس كتب الكتاب هيبقي الاسبوع الجاي 
روجينا بأستغراب : اي السرعه دي بعدين مالكوا متسربعين علي اي ده احنا لسه عارفين من يومين انك ناوي تخطب يقوم كتب كتاب علطول 
لتنظر لها نايا بأحراج ليقول الياس سريعا : بصراحه جتلي فرصه لشغلانه جديده ولو دخلتها هنشغل فتره كبيره فحبيت اطمن من الناحيه دي وكده كده الشقه اللي فوق جاهزه الا من شويه توضيبات آخرها شهر وتكون جاهزه 
منار بأبتسامه : خلاص علي بركه الله مع اننا متعرفناش كويس بس انا مطمنه بإذن الله خير يبني هقوم انا بقي احضر الغدا علي متتكلموا شويه عشان نايا تدوق طبخي
نايا سريعا : لالا متتعبيش نفسك انا بصراحه مش هينفع اتأخر اكتر لازم اروح لتقول منار بضيق : مستحيل تمشي غير لما تتغدي معانا انا قلت كلمه خلاص 
لتتركهم وتذهب لتنظر روجينا لنايا بتقييم من اعلي لاسفل لتستمع لصوت الباب لتذهب سريعا وهي تفتح بأبتسامه لتقول : جيتي فوقتك في عندنا ضيوف مظنش هتحبيهم 
____________________
مؤمن بألم : ااااه منك لله يبعيده قلبي وربي غضبانين عليكي ليوم الدين وشي الجميل الحلو شوهتيه يا قادره 
تالي بوجع وهي تمسك براسها : اخرس خالص مش شايف عملت فشعري اي عارف ده بياخد مني في الشهر كام مرتبك للسنه كلها يا غبي 
مؤمن بعصبيه وهو يحرك يده : بت انتي اتلمي علي الصبح بدل ماجي ارزعك علقه متقوميش منها صحيح الطول نص متر واللسان عشره متر 
تالي بعصبيه : شايفين شايفين لسانه المتبري منه ولما ارجع افقعلك عينك التانيه وقتها هترتاح صح مش كده 
نونيا بعصبيه: بس اخرسوا بقي مش قاعدين فحضانه هنا في اي من اول يوم شفنا بعض فيه ومحدش طايق التاني تالي شغل العيال ده مش عايزاه خلينا نخلص ونمشي 
تالي بضيق : بس مش شايفاه هو بيعمل اي لتقول نونيا بضيق: ملكيش دعوه بيه انتي مالك شغل وهنخلصه ونمشي 
حسام وهو يحاول مداراه ضحكته : احم نورتونا والله كفايه انها قدرت تشفي غليل كل اللي موجودين من حد كده ليضحك بشده وهو ينظر لمؤمن المشوه نصفه من عض وخربشات وشعره المنكوش 
تالي بأبتسامه وهي ترتب شعرها سريعا: الاااه طب منتوا عندكوا إنتاج يفتح النفس اهه أمال في اي مصدرين بقايا الإنتاج لينا ليه 
لينظر لها مؤمن بعصبيه وهو يشير لها : الحلو للحلو يختي وانتي اسم الله لا لون ولا طعم ولا شكل عامله زي العروسه اللعبه اللي مدهونه بوهيه نشيل مكياجك من هنا تطلعي حسن جوز خالتي من هنا 
تالي ببرود: احسن مطلع شبهك وقتها مش هتحمل نفسي مش بعيد اموتني لتنظر لها نونيا بتحذير وهي تحرك راسها بلا فائده منها لتقول سريعا وهي تسحبها : عن اذنكوا كفايه كده النهارده انا هبقي اكلمك بعدين يا استاذ شادي وحتي ابقي اجي لوحدي نتكلم بلاش شغل العيال ده 
ليومئ لها شادي وهو مازال لا يستطيع كتم ضحكته لتنطلق ضحكاته هو وحسام بشده بعد خروجهم لينظر لهم مؤمن بغيظ وهو يقول : فرحانين اوي طبعا ما الموضوع علي هواكم
حسام وهو يومئ بشده ومازال يضحك بصخب : ااااه اوي اوي متعرفش شفتلي غليلي منك ازاي وانا جاي شايفك معدتش نافع لحاجه خالص 
شادي بضحك شديد : مشوفتوش من الاول لما طارت من مكانها واتشعلقت فيه ومش راضيه تسيبه نازله عض فيه وخربشه وهو قاعد يقول شيلوا القرده دي عني كنت هموت 
لينظر لهم مؤمن بغيظ وهو يلقي ما بجانبه عليهم ليقول وهو يخرج بعصبيه : اغبيه اضحكوا براحتكم والنعمه لعرفها ازاي تعمل كده انا هروح عند الياس هو الوحيد اللي مش هيشمت فيا زيكوا ليلحق به الباقي وهم يضحكون بشده علي منظره 
___________________
تجلس منذ نصف ساعه تقريبا تنظر لها بتقييم وهي تكاد تشتعل لتشعر نايا بنظراتها لتبتسم لها بتوتر لتقول شروق بهمس لروجينا : افهم اخوكي شاف فيها اي دي عامله زي تريلا سابعه راكب تقسمه اربع مرات 
روجينا بضيق : شروق انا صحيح مدايقه عشانك بس برده ده مش زنبها ولا حاجه تعيبها بعدين شكل الياس بيحبها لتنظر لها شروق بعصبيه لتقول روجينا سريعا : مش قصدي خلاص بس الياس هيتجوز انسيه 
شروق بحزن وهي تكاد تبكي : انساه ازاي انتي مجنونه مستحيل انتي اكتر واحده عارفه يعني اي تبني أمال من صغرك وتيجي فثانيه تتهد ولا ناسيه 
لتنظر لها روجينا بشرود لتستمع لصوت الباب ليقول الياس سريعا : هفتح انا ده خبط مؤمن انا عارفه 
ليفتح الياس الباب سريعا ليدخل مؤمن وهو يحتضنه لشده ليقول بصوت عالي : الياس عاااا شفت اللي عملوه فيا جرحوني وقفلوا الاجزخنات لا قالولي لا سالم ولا سلامات اه ياني يحلو ياللي اتشوهت ياني
الياس بأستغراب : يخربيتك يمؤمن مين عمل فيك كده ليقول مؤمن سريعا وهو يتحرك بعصبيه : تريلا تريلا لبست فيا دمرت وشي الجميل اللي حصل لا يمكن يتصلح ابدا انا مبقتش نافع ولا هلاقيلي قطع غيار يمجروح ياني اه ياني 
لينظر سريعا وهو يشتم شئ ما ليقول بلهفه : اوبا هي طنط عامله مكرونه بشاميل لا ده انا قاعد لازق وحياه امكوا ما همشي ليري سليم وشادي يلحقون به وهم مازالوا يضحكون عليه 
الياس بأستغراب وهو يشير له : الولا ده اتهبل ولا اي في اي ليضحك شادي بشده وهو يقول : جتله اللي قدرت عليه ربنا بعتهالنا من السما مشوفتهاش عملت فيه اي 
لينظر له مؤمن بغيظ لتخرج منار علي صوتهم وهي تقول بضيق : في اي ياض يبن سناء عامل دوشه ليه هو كل يوم يخويا تيجي تصدعنا هنا
مؤمن بأبتسامه وهو ينظر لهم : بتموت فيا شايفين الحب طنط دي لو حصل اي فقلبي فقلبي الا قوليلي يا ام الياس يختي انتي عامله مكرونه بشاميل  اصلي شامم الريحه 
لتحرك منار شفتيها في حركه شعبيه وهي تقول: فالح بس تيجي تشمشم في الاكل انما مش بنشوف من وشك حاجه ليقول مؤمن بأبتسامه غبيه : لا ده وحياه خالتي لما تغني انا قاعد راشق لما نشوف اخرتها هتأكلوني برده 
منار وهي تحرك يديها بعصبيه : ليه يحبيبي كنت خلفتك ونسيتك كل يوم والتاني ناطط اكل شارب قاعد هنا ليقول مؤمن ببرود وهو يأخذ تفاحه: صح معاكي حق خشي بقي خلصي الاكل عشان جعانه وهفتان الواحد خد ضرب يكفيه لشهرين قدام 
لتنظر له منار بضيق وهي تتحرك للداخل ليقول الياس وهو يضحك علي مؤمن : اوبا انا نسيت نايا 
حسام بأستغراب : نايا اي اللي نسيتها ليقول الياس سريعا وهو يتحرك لداخل الغرفه : نايا هنا تعالوا اعرفكوا عليها لينظر الجميع بأستغراب لبعضهم ليلحقوا به 
الياس بأبتسامه : دي نايا ودول بقي يستي شادي وحسام وده مؤمن لتبتسم لهم نايا بود لتقول سريعا : اتشرفت بيكوا الياس حكالي عنكوا كتير
ليذهب مؤمن سريعا وهو يقف أمامها ليقول بأبتسامه : اكيد بقي قلك اني فرفوش الشله وأنهم من غيري ميسووش بصله مش كده لتضحك نايا بشده عليه وهي تومئ له لتقول : لا قالي كمان انك سبب مصايب الشله وفاضحهم فكل مكان 
لينظر مؤمن بغيظ لالياس ليبتسم الاخر بضيق غافلين عن تلك الأعين المشتاقه التي تنظر لاحد منهم لتشعر بضربه علي يديها لتنظر شروق لها بغيظ وهي تقول : كنتي بتقوليلي انسي أمال انتي مركزه وعينك هتطلع عليه ليه
روجينا بضيق وهي تنظر له : بس علي الاقل هو مش خاطب انما الياس خطب خلاص فكك مني بقي لتبتسم شروق بسخريه وهي تنظر لها 
_____________________ 
تقف الاخري أمام المرأه منذ ساعه تنظر لبطنها المنتفخه بضيق وملابسها التي أصبحت تضيق عليها بشده لتزفر بملل وهي تنظر لعدي الجالس بهدوء يتابعها 
تمارا بضيق : البس ده ولا ده انا مبقتش عارفه اعمل اي كلهم داقوا عليا ليبتسم عدي بهدوء وهو يقول : البسي اي حاجه كده كده شكل الكرنبه فكله مفرقتش 
لتنظر تمارا به بشرار ليقول وهو يحرك يديه كأنه سيده بالسبعين : عيني عليك يا يزن يبويا يحبيبي الناس كلهم تدخل تشوف احمر واخضر وانت تشوف كرنبه بطنها سبعه متر لقدام
تمارا بعصبيه : وحياه امك اي مش حامل طبيعي ابقي كده في اي هو اختراع اول مره تشوفه ليقول عدي بضيق : حامل اي يختي هي دي كل المشكله متبصي لنفسك في المرايه لا شكل ولا معني 
ليقترب منها وهو يشير لصورتها في المراه ليقول : بصي لنفسك كده بذمتك ده منظر تقابلي بيه جوزك خلي بالك لو فضلتي علي كده الراجل هيضيع منك اه اومال طول اليوم بره شايف أشكال انواع ييجي يلاقيكي بالمنظر ده
لتنظر له تمارا بتفكير وهي تجلس لتقول بشرود : معاك حق يواد يعدي اول مره تقول حاجه صح طب اعمل اي 
عدي بسخريه : انا اللي هقولك برده مش مكسوفه علي نفسك بتسالي عيل صغير تعملي اي لتقول تمارا بغيظ : عيل مين اللي صغير ده انا سعات بحسك فعمر جدتي 
عدي بغيظ : اهو لسانك ده هيخليني اروح اقول للراجل يشوفلنا شوفه تانيه تفتح النفس وياريت لو إنتاج لبناني سوري مغربي كده اهو نحسن النسل شويه بدل الوش اللي يقطع الخميره من البيت 
تمارا بعصبيه وهي تمسك به من ثيابه : انت يلا عارف لو مبطلتش تقطيم فيا هعمل فيا اي شايف الدولاب ده هعلقك زي الرنجه الفاسده لما يبانلك صحاب
عدي بغيظ وهو يحاول ابعاد يديها : ابعدي عني والنعمه لكون مبلغ حقوق الطفل عنك
 ليقول وهو يبتعد عنها سريعا ليخرج : بعدين مضايقه ليه متشوفي نفسك شعرك اخر مره سرحتيه امتي اصلا ولا لبستي حاجه عدله انا من يوم متولدت مفتحتيش نفسي بشكل جديد مبارك جوزك يختي ستات اخر زمن 
لتنظر تمارا لاثره بصدمه وهي تقول : ستات اخر زمن هي حصلت لتنظر في المرأه لتقول بتفكير : لا بس معاه حق برده لتجلس بضيق وهي تزفر بملل لتقول : لازم اشوف حل للموضوع ده والا الراجل هيضيع مني 
________________________
نايا بأبتسامه : كان يوم جميل بجد قعدتكوا مع بعض دافيه اوي لينظر لها الياس بأبتسامه ليقول : بكره تيجي تقعدي فيها بعدين محتاجين نشوف هنعمل اي لما يتجمعوا سوا يعني صحابي هفهمهم بس هقول اي لماما وروجينا افرض وقعوا بالكلام 
نايا بتفكير : لا قولهم ان ميجيبوش سيره لان مش حابب حد يعرف حاجه وتبوظ الليله وان والدي مكنش مقتنع بس انا اقنعته  فمفيش داعي نفتح فمواضيع وهحولك مبلغ تنزل تشتري كل اللي هما محتاجينه 
ليومئ لها الياس بأقتناع وهو ينظر لها بضيق : برده مش ناويه تقوليلي بتعملي كل ده ليه لتنظر له نايا بشرود وهي تشيح براسها بعيدا عنه لتغمض عينيها وتتذكر بعض مما حدث 
نايا وهي ترتدي نظارتها وملابسها بأهمال لتخرج سريعا وتلحق به لتقول بصراخ : عاصم عاصم استني رايح فين 
لينظر لها عاصم من اعلي لاسفل بتقزز وهو يقول بأبتسامه مصطنعه : اي يروحي عندي شغل محتاجه حاجه لتقول نايا بخجل : لا بس هتوحشني اوي مش حابه ابعد عنك كل ده 
عاصم وهو يزفر بداخله : اه طبعا وانتي كمان هتوحشيني مش مصدق انك هتبقي معايا اخيرا لتقول نايا وهي تصفق بسعاده : ايوه وانا اوي مش مصدقه ان اخر الاسبوع خطوبتنا بجد 
ليبتسم لها عاصم وهو يذهب سريعا ليقول : فعلا جهزي نفسك بقي مفاجأه عمرك مهتتخيليها فحياتك كلها يلا باي يبيبي 
لتستفيق من شرودها علي صوت الياس : وصلنا سرحانه فأي لتمسح دمعه سريعا وهي تقول : مفيش حاجه يلا سلام هبقي اكلمك ونتفق علي كل حاجه 
ليبتسم لها الياس وهو يومئ لها ويرحل لتنظر نايا في اثره وهي تقول : هانت كلها يومين تلاته وكل حاجه تخلص ونبدأ في الجد كل اللي فات كوم واللي هيحصل كوم تاني خالص 
__________________
في فيلا عبدالرحمن الابنوبي الجميع يعمل علي قدم وساق لتجهيز ما يلزم الاحتفال ليليق بفخامه مركزهم الاجتماعي 
تمارا بتنهيد : مش مصدقه ان عدي اسبوع فثانيه لتنظر لنايا الشارده لتقول : متاكده علي اللي هتعمليه 
نايا بشرود : مش بعد كل ده هتراجع يعني يتمارا اللي يحصل يحصل مش هتراجع لو اي لتنظر لها تمارا بحزن علي حالها لتدخل تالي ونونيا سريعا 
تالي بمرح : ايوه بقي علي عروستنا اللي معبرتناش طول الاسبوع وسمعني سلام لو مكنتش انت تدلعني مين هيدلعني 
نونيا بمرح : صحيح من لقي احبابه نسي صحابه ولا اي يست تمارا انتي كمان مكنش عشره خمناشر سنه وبطاطس وشاورما سوري 
تمارا وهي تنظر لها بتقزز : بيئه طول عمركوا هقول اي يلا مضطرين لتنظر لها تالي وهي تقول بغيظ : نعم يست تمارا ليه يحبيبتي ناسيه اللي فات ولا اي الله يرحم بعدين لولا انك حامل وشكل البطيخه اللي هتفرقع فوشنا كنت جبتك من شعرك 
نايا بأبتسامه : اي يجدعان بعدين محسسني ان الموضوع حقيقي مش محتاجين كل ده مجرد كتب كتاب علي ورق 
نونيا بضيق : بطلي تنكدي علي نفسك ورق ولا مش ورق هيبقي حقيقي قدام الكل بعدين انتي هتبقي مرات الياس بجد مش كلام حتي لو لفتره 
تمارا بأستغراب : صحيح يا نايا احنا مشوفناش الياس ولا حتي ورتينا صورته لتحرك نايا يديها بلا مبالاه وهي تقول : عادي شويه وتشوفيه علي الطبيعه مستعجله ليه 
تالي بشهقه : انا نسيت فوني في العربيه بت يا نونيا تعالي معايا انا مش حابه اروح لوحدي لتنظر لها نونيا بضيق وهي تلحق بها لتقول: غيبوبه بصاحب غيبوبه فاقده الذاكره ٢٤ ساعه 
_______________
منار بشهقه : واد يا الياس انت جايبنا عنوان غلط ولا اي معقول كل ده ليقول الياس بتوتر : لا صح يماما بعدين قلتلك انهم ناس مرتاحين 
روجينا بسخريه : مرتاحين اي دول يشتروا الحاره عندنا باللي فيها لتقول منار بتوجس : لا انا مش مرتاحه معرفش ليه من اول العربيه دي اللي قلتلي انك مأجرها لغايه البيت ده في حاجه غلط 
الياس بتوتر : يماما هيكون في اي بعدين مش فهمتك كل حاجه يلا بقي عشان منتأخرش علي الناس وشادي والباقي وصلوا ورانا اهه يلا ليلحق الباقي به وهم يدخلون سريعا 
مؤمن بشهقه : يختااااااي اي ده يواد يا سليم اللي انا شايفه ده بجد تحسه طلع من المجلات الخياليه واطبق حقيقي 
شادي بدهشه : هو الياس قالي بس مكنتش متوقع يكون بالشكل ده المكان كبير اوفر ونضيف بغباء ليقول سليم بأستغراب : ربنا يستر ويعدي الليله دي علي خير هسبقكوا اركن العربيه والحقني انت وهو 
مؤمن بأبتسامه متلهفه: ايوه بقي ده احنا هندلع جوه عايزك تصورني بورتريه كده او خمستلاف صوره يدوب يكفي صح 
شادي بضيق : مؤمن اعقل كده جوه متفضحناش كفايه اللي حصل ليغمز له مؤمن وهي يقترب بوجهه منه ليقول : في اي يا شوشو الله مش كفايه معذب قلبي بجمالك وانت في البدله دي ومتكلمتش من الصبح ومحترم 
شادي بغيظ : عارف يا مؤمن لو منزلتش واحترمت نفسك هنا بالذات هيحصل فيك اي انا مش حمل حد يفكر حاجه تاني بسبب عمايلك 
مؤمن بعناد وهو يقترب اكثر : هيفكروا اي يشوشو بعدين الله يمجرم منت اللي سارق قلبي ومخليني سهران الليل افكر فيك بحبك يا اخي الله
 ليستمعوا لشهقه خلفهم ليغمض شادي عينيه بعصبيه ليقول مؤمن وهو يبتلع ريقه بتوتر : الشهقه دي انا سمعتها فين قبل كده 
تالي وهي تشير لهم وهي تصرخ : عشان اقولك انهم متحر'شين مصدقتنيش اهم اديكي اتأكدتي بنفسك بعد اللي سمعناه 
نونيا بصدمه : احيه يا تالي دول طلعوا طلعوا احم بجد لينظر لهم مؤمن بصدمه وهو يقول : يا حظك الهباب اللي مبيقعش غير مع جوز المعاتيه دول ربنا يرحمني 
شادي وهو يغمض عينيه بعصبيه : مؤمننننن موتك علي ايدي النهارده وحياه امي ما هسيبك 
يتبع....
لقراءة الفصل السادس اضغط على : ( رواية زوج للايجار الفصل السادس )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية زوج للايجار )
reaction:

تعليقات

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.