القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق العقرب الفصل الرابع 4 بقلم الكاتبة المميزة

رواية عشق العقرب الحلقة الرابعة 4 بقلم الكاتبة المميزة
رواية عشق العقرب الجزء الرابع 4 بقلم الكاتبة المميزة
رواية عشق العقرب البارت الرابع 4 بقلم الكاتبة المميزة
رواية عشق العقرب الفصل الرابع 4 بقلم الكاتبة المميزة

رواية عشق العقرب الفصل الرابع 4 بقلم الكاتبة المميزة

سيبني سيبني ابوس يدك يا رحيم سيبني
رحيم بضحكه عاليه 
انتي مجنونه يا تمارا انا ابقا مجنون لو سبتك 
تمارا بصريخ. غلطانه انا عارفه كده واستاهل كل اللي هيحصل لي وكل اللي هيجرى لي بس ورحمه امك يا رحيم ترحمني وتسيبني وانا مستعد ادفع لك كل اللي انت عايزه خذ كل فلوسي بس سيبني امشي من هنا 
طبعا هو جابها من شعرها بشده وقال لها فلوس ايه يا تمارا انا اوزنك انت وبلدك كلها فلوس
 انت دلوقت ما تعرفيش انا ابقى مين وبقيت ايه
تمارا بعصبيه زعقت في وشه وقالت له 
 مهما عليت يا رحيم ما تنساش اصلك اصلك هتفضل طول عمرك ابن البواب وابن الخدامه 
ض*ربها كف على وشها وقعها على الارض ص*رخت صرخه بس بصوت عالي صوتها وص*ريخها كان بيهز القصر كله
 نزل على ركبته وشدها من شعرها وقال لها بس قبل اي حاجه يا بنت الاكابر لازم اقدم لك واجب الضيافه وانت اكيد جعانه انت لازم تاكلي من الاكل ده لازم تخلصي الاكل ده كله
 وشد الاكل قدامها
 تمارا  اول ما بصيت على الاكل اتصدمت ورجعت بصت لرحم ثاني وعينها ا كلها دموعه وعياط وقالت له وهي تبوس يده ارحمني ابوس يدك يا رحيم
رحيم بصوت غليظ كلي بصوت جهور بغضب
 تماره بدموع مش عايزه بس قبل ما تكمل الجمله في قلم ثاني نزل على وشها 
 رحيم قال لها مش هاكرر الجمله دي ثاني قلت لك كلي يعني تاكلي وتاكلي الاكل كله 
بس قبل ما ترد راح مسكها من شعرها بقوه وحط وشها كله في قلب الاكل وجذابها ثاني من شعرها بشده وقال لها هتاكلي بالذوق ولا اكلك انا بالعافيه 
وهي  تهز رقبتها دليل على الموافقه وبدات يعني تاكل بيدها الاثنين وشها كله عباره عن اكل وشعرها وعينيها عباره عن دموعه عباره عن اكل محروق محروق لدرجه ان هو صار فحم ما حدش يقدر ياكله ويعني  بتزق الاكل باديها الاتنين  على الاخر وبتعيط على اخرها
 وهو وقف علي رجلها  وبدا يلف في الاوضه حواليها وهي بتاكل ويقول لها فاكره الاكل ده فاكره زمان يا بنت الاكابر
تمارا ..بدموع وبتاكل اكل محروق ومش قادره تنطق
تلفون رحيم رن كان حسن ابن عمه قاله في مصيبه يارحيم انا مستنيك في الجنينه 
رحيم..انا نازل
طبعا تمارا اول ما سمعت جمله انا نازل ابتسمت عشان هترتاح منه لكن هو قرب عليها وكلمها التحذير وقال لها انا نازل وطالع ثاني لو طلعت ما لقيتش الاكل ده كله ده خالص ما تعرفيش انا هاعمل فيك ايه
 وسبها وخرج
 طبعا هو يدوبك خرج من هنا وقفل باب الاوضه وتماره حدفت الاكل بيديها وقع على الارض وفضلت وتصرخ 
بس طبعا كان في سلسله حديد مربوطه في رجليها والحرف الثاني في الحيطه يعني تقدر تتحرك في الاوضه كلها بس ما تقدرش تخرج من الاوضه ولا تخرج البلكونه تروح الحمام وتتحرك في الاوضه بس
 وبدات تعيط وتصوت وتقول ليه كده يا رحيم ليه كده
.......
رحيم طبعا نزل 
حسن وشوشو في ودانه قال له حاجه رح هي متعصب قوي اول ما سمع  الحاجه دي
اتعصب اول ما سمع الحاجه دي 
وقال احسن يبقى هو كده فحر قبره بيده واتجه الى عربيته 
حسن قال له انت رايح فين يا رحيم
 رحيم رد وقال له مشوار على السريع كده ما تمشيش وتسيب القصر يا حسن وما حدش يدخل البنت اللي فوق دي
ركب عربيته وطار بسرعه البرق
وقف قدام عماره وطلع شقه فوق اول ماخبط فتحت الباب بنت في منتهي الجمال بس لبسه مكنش تمام كان ع*ريان واترمت في
ح*ضنه   وقالت واحشتني اوي
شالها رحيم ودخلوا علي اوضه الن*وم 
في الصباح 
رحيم يفوق من النوم مفزوع ويقول تمارا انا مظلوم
يفزع من النوم وجسمها عباره عن مايه وعرق من الكابوس
تفوق من  جمبه بنت ع*ريانه يدوبك غطاإ على جسمها بس
نانسي.. وهي تضع يدها على شعر رحيم.....
برده نفس الكابوس نفس اعرف مين تمارا دي الا مطيره النوم من عينيك
رحيم بدون كلام يقوم من على السرير يدخل على الحمام ياخد شور
يفتح المياه ويتوه في دموعه ويخبط بايده جامد الجدار ويقول ليه ياتمارا ليه
ويفتكر زمان
فلاش بالك..
. 7
تمارا ابوها كان غني اووي وكانت عايشه عيشه محدش عايشها ملكه مدلعه لو طلبت النجوم تجي تحت رجلها
 وابن عمها مازن 
كان عندهم جنينه وناظر في الجنينه
ابو رحيم
وكلن عنده ولد وبنت
رحيم ودعاء
رحيم كان مجنون بتمارا وبجملها وكان بيذاكرلها وبيحبها جدا وهي كمان كانت بتحبه
كانت دايما تروح عندهم بيتهم الصغير الا جمي القصر بتاعهم وتفضل تلعب وتجري هي ورحيم
بدأت المشكله من ابن عمها وأبوها الا كان طمعان في ام رحيم 
مازن... انتي واقفه مع الولد دا ليه
تمارا... وانت مالك انت
رحيم... مين الاولد انا مسمحلكش تكلمني كده
مازن بضحكه استهزاء. لا معلشي هقول عليك باشا بلبسك دا وبابوك دا
تمارا.... ابعد ياما ن من هنا علشان مقولتش لبابا
مازن... هتبقي معاه. على ابن عمك ياتمارا
تمارا.. اها رحيم مغلطش انت الغلطان
مازن.. بتعصب يادي رحيم وزفت الرحيم
رحيم بتعصب وهو يمسكه ويضغط عليه  ملكش دعوه بيه احتراما لتمارا مش همد ايدي عليك
مازن..تمد ايدك عليا انا ياحيوان وهو يضربه بالقلم على وشه.
رحيم بتعصب زقها على الأرضزوكان هيضربه لسه
تمارا بترسل... رحيم سيبه ونبي سيبه علشان خاطري
سابه رحيم وبعد علشان خاطر تمارا
جري مازن لعمه ابو تمارا يشكيله من رحيم ابن ناظر المزرعه عمه كان شخص وحش كانت الفلوس كل حاجه ليه وعلشان ميزعلش مازن ابن عمه مسك رحيم ربطه في الشجره وجلده بالكرباج قدام مازن وقدام تمارا وقدام ابوه واخته
مبعدش عنه الظالم غير لما تمارا فضلت تتحايل عليه وتعيط لما مشي وسابه 😢
جسم رحيم بقا عباره عن خطوط حمراء بسبب ابو تمارا
تمارا.. بدموع رحيم انا اسفه ليك انا اسفه يارحيم وفضلت تعيط جمبه..
💔💔💔💔💔
فاق رحيم من شروده وتوهانوا على يد نانسي على ظهرها
اتنفض مره واحده تحت الدش ومسكها من شعرها جامد وقالها.. اخر مره تدخلي عليا كده
وسبها وخرج يكمل لبسه
نانسي... هشوفك تاني أمته.
رحيم.. هشوفم بكره في الشركه الصبح بدري تكوني هناك
نانسي... يارحيم انت عارف ان النهار نوم بالنسبالي
رحيم.. وحبات  امك تتعدلي كده الشغل شغل والسرير سرير. وتفوق كده وانتي حره بقاا
نانسي... مش هتقولي مين تمارا دي وعملت فيك ايه علشان كل مره تصرخ كده باسمها وانت نايم
رحيم... شدها من وسطها له وهمس في ودنها وقال  هقولك متقليش بس اعمل في حسابك يوم مااقولك هيكون اخر يوم ليكي على وش الأرض علشان هتبقي عرفتي السر
نانسي.. برعشه خلاص مش عايزه
رحيم. وهو يبتسم  انا همشي وياريت بعد كده متخليش في الا ملكيش فيه
ونزل وسابها وركب عربيته متجه للقصر بتاعه
😢😢😢
في القصر
تمارا لسه حضنه الأرض وجسمها بيرتعش وايدها مش قادره تتحرك 
علي دخول رحيم 
🥺🥺🥺
....
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس اضغط على : ( رواية عشق العقرب الفصل الخامس )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية عشق العقرب )
reaction:

تعليقات

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.