القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية خادمة الوحوش الجزء الثاني الفصل الرابع 4 بقلم سارة محمد

رواية خادمة الوحوش الجزء الثاني الحلقة الرابعة 4 بقلم سارة محمد
رواية خادمة الوحوش الجزء الثاني الجزء الرابع 4 بقلم سارة محمد
رواية خادمة الوحوش الجزء الثاني البارت الرابع 4 بقلم سارة محمد
رواية خادمة الوحوش الجزء الثاني الفصل الرابع 4 بقلم سارة محمد

رواية خادمة الوحوش الجزء الثاني الفصل الرابع 4 بقلم سارة محمد

بلاك أتذكرين اول مقابله لنا عزيزتي كنتي جميله جدا 
لقد عشقتك حين رأيتك اول مره 
فلاااش باك 
زينه تقف أمام بوابه الجامعه تنتظر فارس ولكنه تأخر 
زينه اوووف فارس انت فين كل دا 
ثم أخرجت هاتفها كي تهاتف فارس 
عند فارس 
فارس الو ايوا يا زينه 
زينه بغضب انت فين يا استاذ بقالي ساعه مستنياك 
فارس وهو يضرب مقدمه رأسه قائلا اسف اسف نسيت بس عندي شغل كتير اوى بصي خليكي عندك هبعتلك عمي فتحي دلوقتي متتحركيش تمام 
زينه لا لا خلاص هاخد تاكسي أو اتوبيس 
فارس زينه قولت هبعتلك عمي فتحي مش هيتاخر 
زينه خلاص يا فارس لسه هستني عمي فتحي متقلقش عليا 
فارس طيب ماشي كلميني اول ما توصلي 
زينه حاضر سلام 
ثم أقفلت الخط
فارس وهو يتحدث مع التليفون قائلا مره واحده يا زينه 
مره واحده متقفليش السكه في وشي 
دخل المكتب في نهايه جملته صديقه رأفت قائلا بضحك تستاهل والله 
فارس يووووووه انت ايه اللي جابك يا عم انت 
رأفت صدق بالله انت ما عندك دم دا بدل ما تتطمن عليا يا قاسي دا انا لسه راجع من مهمه دلوقتي 
فارس بابتسامه حمدالله علي السلامه يا باشا 
رأفت الله يسلمك انت بقي كل ما اجي الاقيك متعصب كده مين اللي معصيك يا عم 
فارس هيكون مين غيرها اللي جايبالي الضغط والسكر
رأفت بضحك زينه والله كنت حاسس 
عند زينه 
زينه اوووف مفيش تاكسي هنا 
اخذت زينه تبحث عن تاكسي ولكن لا يوجد 
كل هذا تحت مراقبه احدهم 
زينه بفرحه اخيرا تاكسي واخذت تشاور له حتي وقف أمامها جاءت تفتح الباب وجدت يد اخري تسبقها 
زينه جري ايه يا عم انت انا اللي طلبته 
الشاب ولم يكن غير بلاك ولكنني متأخر اعذريني يا انسه 
زينه نعم يا عنيااااا وانا كمان متاخره اركن علي جنب كده وسع وسع 
بلاك يا انسسسه
السائق انتو رايحين فين
زينه وبلاك في صوت واحد ............
السائق تمام انتو رايحين نفس المكان اركبوا انتو الاتنين وخلونا نمشي بقي 
تنهد الاتنين 
زينه ماشي اوعي كده انا هركب الاول 
بلاك بابتسامه مجنونه 
في التاكسي 
بلاك وهو يمد يده لها قائلا بابتسامه هااااي انا نادر 
زينه وهي تنظر له بطرف عينها قائله ببرود اهلا 
بلاك لم اتعرف بك ما اسمك 
زينه بغضب ولاااااا انا مش ناقصه اقعد ساكت احسنلك 
بلاك لما انتي غاضبه فقط اريد ان اتعرف عليكي 
زينه نظرت له بغضب 
بلاك حسنا حسنا لا اريد شئ ثم اكمل بهمس حقا مجنونه ولكنها جميله 
السائق انت مش مصري صح 
بلاك أجل انا ايطالي ولكني اتحدث اللغه العربيه جيدا 
السائق نورت مصر 
بلاك شكرا لك 
بعد مرور بعض الوقت 
زينه علي جنب لوسمحت 
نزلت زينه 
اخرج بلاك رأسه من السياره قائلا بمرح اللي اللقاء ايتها المجنونه الجميله 
عادت زينه مره اخري كى تضربه 
بلاك بخوف موجه كلامه للسائق انطلق بسرعه بسرعه سنموت
زينه عيل رخم 
ثم أخرجت هاتفها وهاتفت فارس 
فارس الو وصلتي 
زينه ايوا انا قدام البيت اهو سلام 
فارس سلام 
بااااااااك
بلاك هل تعتقدين أن هذه صدفه لا عزيزتي لقد كنت اخطط لها منذ فتره ولكن لم أتوقع أن يحدث لي هذا لم أتوقع أن اقع في حبك يا فتاه لم تكوني من مخططاتي ابدا كنت فقط اريد ان انتقم منك ومن عائلتك عائلتك التي جعلتني وحيدا بلا عائله بلا ماوي نار الانتقام كانت تكبر داخلي يوما بعد يوم اتيتي انتي وضيعتي كل هذا فقط كان هناك شئ واحد أردته وبشده منذ رؤيتك أردت أن اخذكي واذهب بعيدا ونعيش معا بسعاده زينه انا احبك صدقيني احبك بشده اعطيني فرصه فرصه واحده وان تندمي صدقيني 
زينه وانا بكرهك 
بلاك وهو يمسح دمعه نزلت غصب عنه حسنا ولكن لا تحلمي أن تخرجي من هنا 
ثم خرج 
زينه ببكاء يارب ساعدني
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس اضغط على : ( رواية خادمة الجزء الثاني الفصل الخامس )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية خادمة الجزء الثاني )
reaction:

تعليقات

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.