القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مجنونة الفهد الفصل الأول 1 بقلم الملكة المتوجة

رواية مجنونة الفهد الحلقة الأولى 1 بقلم الملكة المتوجة
رواية مجنونة الفهد الجزء الأول 1 بقلم الملكة المتوجة
رواية مجنونة الفهد البارت الأول 1 بقلم الملكة المتوجة
رواية مجنونة الفهد الفصل الأول 1 بقلم الملكة المتوجة

رواية مجنونة الفهد الفصل الأول 1 بقلم الملكة المتوجة

كان ذالك الوسيم مستلقي علي سريره ينعم بثبات عميق كأنه لم ينم منذ سنوات لكن قطع نومه صوت هاتفه نظر ذالك الوسيم الي هاتفه فموجد امه
فهد: الو يا ست الكل
والدته "فاطمه": الو يا حبيبي عامل
فهد بحب: الحمدلله بخير ياست الكل انتي عامله ايه 
فاطمه بحب: بخير طول ما انت بخير يحبيبي مش ناوي تفرح قلبي وتنزل مصر بقي يحبيبي
فهد بطاعه: حاضر يا امي هنزل مصر بكره انشاء الله
فاطمه بفرحه: توصل بالسلامه يحبيبي
فهد: معلش يا امي هقفل علشان وراى شغل
فاطمه: ماشي يا ابني ربنا معاك وتجيلي بالسلامه لا اله الا الله يحبيبي
فهد: محمد رسول الله  مع السلامه يحبيبتي
اغلق هاتفه مع والدته وامسك محفظته وفتحها فكانت توجد بها صوره بنت صغيره
فهد لنفسه: ياااه يا ملاكي يا ترى بقيتي عامله ازاى دلوقت ياتري شكلك اتغير ولا لا 8 سنين بعيده عن عيني بس عمرك ما بعيدتي عن قلبي بس خلاص يحبيبتي بكره هجيلك وأملي روحي وعيني وقلبي منك هانت واشوفك يا ملاكي
تذكر حين كان عمره 17سنه وهي عمرها 10
                         Flash back
 ملاك وهي تركض علي فهد: ابيه فهد ابيه فهد
 فهد: نعم يا ملاكي براحه بس اقفي وخدي نفسك
 ملاك بضحكه طفوليه: شوفت ي ابيه أنا رسمت ايه
 فهد بسعاده: وريني يا ملاكي
 فوجد ملاك قامت برسم بعض الأشخاص
 فهد: مين دول يا ملاكي
 اشاره ملاك لاحد الاشخاص: ده انت ابيه فهد ودي ماما فاطمه وده بابا محمود
 فهد بتساؤل: ومين دول الي فوق دول
 ملاك بحزن ودموع: ده بابا وماما ماما فاطمه قالت انهم في السما وانا رسمتهم في السما
 فهد مسح دموع ملاك:  متعيطيش ي ملاكي أنا كده زعلان منك علشان بتعيطي مش انا قولتلك متعيطيش علشان خاطري
 ملاك مسحت دموعها بطريقة طفوليه: خلاص اهو مش هعيط تاني بس انت متزعلش
 فهد : شطوره يا ملاكي
 ملاك: ابيه فهد هو انت ليه بتقولي ملاكي مش ملاك بس
 فهد بتملك: علشان انتي ملاك الفهد يا ملاك والياء الملكية اللي في اخر اسمك دي علشان انتي ليا لوحدي أنا بس ليا الحق اني اقولك يا ملاكي اوعي حد تاني يقولك يا ملاكي غيري
 ملاك بفرحه: يعني أنا ملاك الفهد ملاكك انت بس ووعد مني محدش هيقولي ملاكي غيرك يا ابيه
                            Back
 ابتسم فهد وقال: ياترى حفظتي علي وعدك يا ملاكي ولاحد تاني نادكي ملاكي
 قام فهد وذهب إلى المرحاض ليأخذ شاور ويتجه إلى عمله
 وفي الجهه الاخرى
 كانت ملاك في كليتها فهي في الفرقه الثاالثه كليه الهندسه فهي طالبه مجتهده وتحصل على درجات عالية دائما
 مريم صديقه ملاك المقربة: يلا يا ملاكي علشان نلحق ناخد بريك قبل المحاضره الجايه
 ملاك بعصبية خفيفه: قولت ميت مره متقوليش ملاكي دي
 مريم بتساؤل: حاضر ياستي بس بالمناسبة هو ليه مبتحبيش حد يقولك ملاكي
 ملاك وهي تتذكر فهد: علشان انا مش ملاك حد واكملت داخلها أنا ملاك الفهد بس وعمري ما هخلف وعدي ليه
 مريم: روحتي فين يا بنتي
 ملاك: معاكي اهو 
 مريم: طيب يلا يا لوكه حلو كده
 ملاك بابتسامة: اه حلو يلا بينا
 ذهبوا إلى الكافتيريا وجلسوا يتناولون الطعام
 ملاك بعد انتهاء من الاكل: ياااه كنت هموت من الجوع 
 مريم: وانا كمان والله يلا علشان نلحق المحاضره 
 ملاك وهي تقوم من علي الكرسي: يلا علشان الدكتور حالف لينا لو اتاخرنا مااحنا دخلين
 مريم بهيام: دكتور معاذ معرفش ازاى واحد بالحلاوه دي والچنتله دي يبقي شديد اووي كده
 ملاك بضحك: طب يلا بدل ميطلع علينا سواد السنين
 مريم: يلا يختي
 وكادت الفتاتين علي وشك الرحيل حتي قطعهم شبان
 الشاب الاول: ايه ياقمر رايحه فين
 الشاب الثاني: هو في قمر بيطلع الصبح وكاد أن يقترب منها لكن مسكت ملاك يده وضربته بالقلم
 ملاك بغضب: اياك ثم اياك تقرب مني تاني أنا ملاك احمد الشافعي وتقدر تسأل عن عيله الشافعي
 خاف الشبان وتركهم فمن لا يعرف عائله الشافعي
 ذهب الفتاتان الي المحاضره ودخلوا
 مريم: الحمدلله لسه موصلش 
 الدكتور معاذ: لا وصلت يا انسه
 مريم: ياراجل مش تقول انك هنا مشوفتكش والله
 معاذ: هاتيلي سبب مقنع يخليكي تتاخري علي المحاضره وانا هقفلك اعمل السنه وانتي واقفه دلوقتي
 مريم: طب وسبب أن كنا بنتخانق مع شباب علشان بيعكسونا ينفع ولا ايه
 معاذ بخضه وعصبية: مين عمل كده قوليلي انتبه لما قاله ووقال طب انتي كويسه دلوقتي
 مريم: اه الحمدلله
 معاذ وهو يحاول تمالك اعصابه: طب اتفضلي نبدا المحاضره
 بدا معاذ المحاضره وكان منتبه لكل حركات مريم وبعد وقت ليس بطويل " بس إحنا علشان فاشله المحاضره بتعدي علينا سنه مش ساعتين 😂😂" انتهي معاذ من المحاضره وخرج جميع الطلاب وكالعادة مريم وملاك اخر اتتين
 معاذ: انسه مريم ممكن ثانيه
 ملاك: طب أنا هسبقك يا مريم
 مريم: ماشي
 خرجت ملاك وتركت مريم ومعاذ واحدهما
 معاذ: انسه مريم مين حاول يعاكسك
 مريم : شباب بس ملاك علمتهم الأدب
 معاذ بغضب حاول اخفائه ولكن ظهر في نبرته العاليه قليلا: سؤالي واضح يا مريم مين دول انطقي
 مريم بخوف من صوته: *****و**** 
 معاذ: الفرقه الكام الاتنين دول
 مريم: معانا في الفرقه لكن في السكشن الي بعدينا
 معاذ: تمام أنا هربيهم وابقوا يقبلوني لو عدوا السنادي
 مريم: هو أنتي متعصب ليه دلوقتي يعني انت متعصب مني
 معاذ: لا يمريم مش منك دول من الكلاب اللي عكسوكي
 مريم: وانت ايه الي مضايق حضرتك من كده
 معاذ: علشان بح  انتبه لما كان يقوله اقصد علشان مينفعش حد يعاكس بنت وهي في الجامعه ويكون من الجامعه
 مريم لم تقتنع: تمام يادكتور سلام أنا علشان متأخرش
 معاذ: تمام يا مريم تقدرى تتفضلي
 خرجت مريم وتركت معاذ واحده
 معاذ لنفسه: علشان بحبك يا مريم وهتبقي من نصيبي إنشاء الله بس الصبر
 مر باقي اليوم علي جميع الابطال وجاء الصبح ورجع فهد الي مصر ودخل قصره
 فاطمه: فهد حبيبي
 فهد: امي
 فاطمه وهي تحتضن فهد:حمدالله على سلامتك يا حبيبي
 فهد: الله يسلمك يا امي فين بابا
 والده"محمود": أنا اهو يا بني
 ذهب فهد واحتضن والده وقال: عامل ايه يا بابا
 محمود: الحمدلله
 وقطع كلامه صوت بنت 
 البنت: يا حوووده يا توتااااا روحتوا فين يا عالم ياللي عايشه هنا 
 وقفت الفتاة امام فهد 
 البنت بصدمه: انت 
 فهد :انتي
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني اضغط على : ( رواية مجنونة الفهد الفصل الثاني )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية مجنونة الفهد )
reaction:

تعليقات

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.