القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عبدالرحمن وشمس الفصل السابع والثلاثون 37 بقلم منار همام

رواية عبدالرحمن وشمس الحلقة السابعة والثلاثون 37 بقلم منار همام
رواية عبدالرحمن وشمس الجزء السابع والثلاثون 37 بقلم منار همام
رواية عبدالرحمن وشمس البارت السابع والثلاثون 37 بقلم منار همام
رواية عبدالرحمن وشمس الفصل السابع والثلاثون 37 بقلم منار همام

رواية عبدالرحمن وشمس الفصل السابع والثلاثون 37 بقلم منار همام

شمس: عبدالرحمن عايزه انزل جوري هتتاخر علي المدرسه و انتى عارف البت ملتزمه في كل حاجه 
عبدالرحمن: اممم بفكر اخليها تكمل في امريكا 
شمس: يا مري يا عبدالرحمن عايز تبعد بنتي عني
عبدالرحمن: البت شاطره اوي خساره اضيع مستقبلها هنا...
شمس بحزن: بس.... 
عبدالرحمن با*سها: متشليش هم من دلوقتي لما تكبر هي هختار لنفسها.... شمس ابتسمتلها بحب ونزلة...جوري بنت عبدالرحمن عندها7سنين 
(عبدالرحمن جاب جوري... ادهم جاب شهاب و سليم... ايهاب جاب مراد و سلسبيل) 
تحت 
جوري: يلا يا مراد انا جاهزه 
مراد رفع عينه من التلفون وبكل برود
: هتروحي كدا 
جوري: ايوه 
مراد برود: اطلع لف حجاب 
جوري بضيق طفولي
: بس كل صحابي بيروحو بشعرهم عادي 
مراد بصله بحد:جوري كلمتي متتقلش مرتين
جوري طلعت وهي بدب برجلها في لارض... و طلعت تلف حجاب... 
مراد ابن ايهاب الكبير
.... 
رجع من المدرسه وقعد علي اول كرسي قابله بتعب رجع راسه وغمض عنيه 
جوري بعبوس: شهاب شفت الي عملو مراد
شهاب عدل قعدته وبتسم لجوي 
: عمل اي مراد يا جوريتي 
جوري: خلاني الف حجاب وكل صحابي بيروحو بشعرهم 
شهاب بهدوء: مراد بيخاف عليكي يا حبيبتي..وبعدين مش من يومين مراد اتخانق مع ولد علشان ضايقك وتعور... ترضي كل يوم يتعور 
جوري: لا
شهاب طلع حاجه من جيبه... 
: ودي ليكي علشان اول يوم بالحجاب.... جوري فرحت وبسته علي خده وخدتها
: شكرا... 
شهاب بحب: يلا روحي ذاكري دروسك علشان هسمعلك.... جوري جريت علي جوه
شهاب حس بحد بيقعد جنبه لف وشه وكانت آيه... حتط ايدها علي راسه... شهاب مسك ايدها وباسها
: اخبارك يا ست الكل 
آيه ابتسمت: الحمدلله يا حبيبي... شكلك تعبان... 
شهاب: الثانويه و مراره بقا 
آيه: معلش يا حبيبي سنه وتعدي... روح ارتاح شويه عبال ما لاكل يجهز 
شهاب: هروح اطمن علي جدي وطلع 
آيه: ماشي يا حبيبي..... شهاب خد الشنطه ودخل لاوضه بتاعت جده... مسك ايد جمال  الي مبقاش يقوم من فرشته وباسها
: اخبارك يا جدي
جمال بحنيه: الحمدلله انت اخبارك ايه يا ابني 
راح لعباس وعمل زي ما عمل مع جمال 
: بخير يا جدي... اه صحيح وانا جاي حملت مع محمد عبده نقلت البصل.... وخت فلوس الطلبيه بتاعت نقلت المحشي من زكي... طلع فلوس من شنطه.... اهم يا جدي 
جمال ضحك: تعاب نفسك ليه يا ابني
شهاب: امال لو متعبتش انا هتتعب انت يت جدي.... هطلع انا بقا يا جدي 
جمال: ربنا معاك يا ابني
.....
ايه دخلت اوضتهم لقيت ادهم بيلبس التيشرت  آيه قربت منه وقفة قدامه مسكته من التيشرت ورفعت نفسها علي اطرف رجليها....وبا*سته برقه....ادهم لف ايده علي وسطها وكمل البو*سها مكانها بكل عمق وتلذذ...ادهم بعد وهو بيخد نفسه
ادهم رفع وشها بصباعه: في اي 
آيه بخجل: شهاب... الواد باين عليه تعبان وانت من بدري مقعتش معاها.... ادهم مسك ايده الي علي صدره وبا*سها
: انزلي حاضري العشاء.. وانا هقعد معاها شويه ونيجي نتعشاء 
آيه ابتسمتله بحب: حاضر 
ادهم اتجه لاوضه ابنه فتحها ودخل 
كان شهاب نايم علي السرير بـ الكوتش وحتط ايده علي عنيها... ادهم قعد جنبه وحرك ايده علي شعره بلطف... شهاب فتح عنيه وقام
: بابا 
ادهم ابتسم: البطل عامل اي 
شهاب: الحمدلله يا بابا 
ادهم : شد حيلك يا بطل كله سنه وتعدي و انا معاك لو احتجت حاجه... اتنهد وكمل... كل الي طالبه تعمل الي عليك... وبعد كدا انا راضي عن النتيجه  ... وانا بحبك زي ما انتي يا شهاب يا حبيبي... مش هحبك اكتر لما تبقا دكتور او مهندس ولا وزير حتا...انا فخور بيك زي ما انت كدا 
شهاب باس ايده: ربنا يخليك لينا يا بابا 
ادهم حاوط رقبة شهاب بدرعه 
: يلا ناكل ستك عامله حلت محشي رحتها جايبه لهنا 
شهاب ضحك وهو نازل معاها
: دا كلام واحد متربي و كان عايش في القاهرة 
ادهم: اتعلمت اعملك اي...
..... 
ادهم دخل اوضه ابنه سليم... كان نايم علي السرير و ماسك الفون في ايده بيتفرج علي حاجه وباين عليه انه متاثر و زعلان ادهم قعد جنبه
: مالك 
سليم وراه الفيديو الي بيتفرج عليه وكان عباره عن فديو لبنات حزين 
سليم بتاثر: شفت يا بابا... ولله حرام الجنس الناعم دا يبقا حزين كدا 
ادهم بصله بزهول: الجنس ال اي!!!! 
سليم: الناعم يابابا... ادهم خد نفسه بهدوء قبل ما يتهور و يعمل حاجه 
: سيب الزفت دا من ايدك وقدامي علشان تطفح 
سليم عرف ابن ابوه علي اخره ساب الفون بهدوء
: حاضر يا بابا 
تحت 
بعد ما الكل اتعشاء في جو اسري جميل اتلمت العيله كله قدام التلفزيون تحت الباطاطين وطفين النور و كل واحد مشروبه المفضل قدامه
جمال بص عليهم شمس الي وخدها جوري في حضنه تحت البطنيه من البرد و ايهاب الي حاضن حور بيفرقله في ايدها و عيالهم جنبيهم و ادهم الي حاضن آيه وبيتخانق مع سليم علشان عايز ينام علي رجلها وشهاب الي مركز علي التلفزيون بهدوء... عباس الي قاعد هو مرتاته وكل وحده من نحيه وهو في النص... قدا اي حلوه لمت العيله والدفه... 
كدا اي حلو انك ترمي كل عدادتك وتقليدك علشان عيلت... 
ادهم بص لآيه الي في حضنه وباسها بحب وهمسلها
: وإني أُحبُّكِ , أنتِ بدايةُ روحي , وأنت الختامُ 🤎🦋
حور رفعت وشها لـ ايهاب الي عماله يضم فيها علشان البرد 
حور استغلت ان محدش شيفهم وبا*سته علي رقبته وهمست
: إذا فعلت أي شيء صحيح في حياتي،فهو إعطاء قلبي لك💙🖇
ايهاب با*سها من شف*يفها قدام الكل بجرا*ء 
وهمسلها
: بحبك... حور استخبت في حضنه بخجل
شمس بصت عبدالرحمن بضيق بمعني شايف الحب عبدالرحمن باس راسها بحب 
: قد تكون الحياة مُرَّة وسكرها أنتِ 🧡💫
عباس حط اديه ورا نسمه ونوسه وحضنهم بحب وباس راس كل وحده منهم 
: شكرا انكم كنتو السبب اني اعيش الحظه دي
جمال اخد نفس براحه وحس ان هو مش عايز حاجه من الدنيا بعد الحظه دي .... تمت بحمد الله
آيه: انت بجد بتغير من سليم يا ادهم
ادهم بضيق:ما هو الي عيل مش مظبوط في حد يقول لامه متيجي ي آبله ارقصك علي الطبله
آيه ضحكت برقه: دا عيل يا ادهم 
ادهم بصلها بطرف عينه
:دا بقي شحط في تالته ثانوي... اضحكي اضحكي 
آيه: تربيتك بقا 
ادهم: طاب ما هو شهاب زي الفل 
آيه: لا شهاب دا تربية ايهاب... اما مراد و سليم دول تربيتك... والاتنين اسوء من بعض... كان نفسي يطلعو لعبدالرحمن... حتت سكره كدا يا بخت شمس بيه والله 
ادهم بصلها بضيق: آيه غوري من وشي دلوقتي 
آيه ابتسمت وقربت تقعد علي رجل*ه وهي بتحرك ايدها علي صدر*ه بجراءة
: بس انا بحب ادهم... بحبه علشان هو ادهم و زي ما هو ادهم ومش حد غيره... ادهم شد*ها وهو بيحط ايده علي وسط*ها 
: امال ليه الكلام الي يحرق الدم دا
ايه حتط ايدها علي رق*بته
: تعاله هنا بقا قولي كنت بتخو*ني مع مين امبارح لما صحيت تتسحب من جنبي وكلمت واحده
ادهم ضحك وهو بيزحلها شعرها
: اتسحب اي انا كنت خايف لا تصحي.. وبعدين حد يبص برا ومعاه القمر بين اديه 
آيه اتعدلت في قعدتها وبصتله بأمل
: يعنى انا لسه حلوه يا ادهم 
ادهم با**سها علي خدها 
: لسه قمر زي ما انتي يا حبيبتي 
آيه ابتسمت بسعاده
.... 
حور: يوووووها يا مراد كام مره اقولك سيب جوري في حالها 
مراد بهدوء: ماما خلص الكلام في الموضوع دا 
حور: الله الله يا سي مراد كبرت وبقيت بتعرف تخلص كلام 
هنا طلع ايهاب من الحمام وهو بينشف شعره... رما الفوطه علي السرير وح*ضن حور من ضهر*ها... ايهاب بص لمراد
: روح انت يا مراد 
مراد: حاضر يا بابا
حور غمضت عنيها وهي بتتنهد
: محدش مبوظ الواد غيرك 
ايهاب بنشغال
: اممم وانتي كام مره تتكلمي معاه ومفيش فايده القوانين اتحط و جوري لمراد... 
حور: قوانين مين دي يا ايهاب باشا
ايهاب شدها ليه
: رجال الصعيد 
حور غمضت عنيها بستسلام
.... 
عبدالرحمن اتنهد وهو بيشيل مزان الحراره من بوق شمس 
:الحمدلله نزلت شويه.. هنا دخلت جوري الي بقت 15سنه دخلت وهي شايله صنيه 
: خلاص يا بابا هي زي الفل بس  بتدلع عليك علشان تشوفيك بتخاف عليها ولا لا.. بس متقلقيش يا ست لسه بيحبك 
شمس ابتسمت بتعب
: ربنا يخليه ليا 
جوري قعدت جنبها وباست راسها
: و يخليكي لينا
عبدالرحمن بصلهم بحب
... 
تحت
 شهاب ابن ادهم (خلص كلية هندسه زي ابوه دلوقتي بيشتغل مع جده) ماشي وماسك التليفون مش واخد باله... لحد ما خبط في واحده... شهاب بعد لورا وشاف بنت واقفه بنت اي لا دي ملاك
شهاب: راحه فين يا عسل 
كارمن بضيق: متقليش يا عسل 
شهاب قتف اديه بعند
: راحه عند مين يا شاطره...(كارمن بنت اسر صاحب ادهم) 
كارمن بغضب: يووووها والله انت انسان بارد 
وسبته ومشيت بس قبل ما تمشي شهاب بص شماله ويمين ملقيش حد سحبها من دراعها وسندها علي الحيطه وكان قريب منها لدرجه
: مش بنت الي تسيب شهاب الخولي وتمشي وهو بيتكلم 
كارمن تقريبا تاهت من قربه و ملامحه الروجليه
: هااااا
شهاب ابتسم لانه قدر يسيطر عليها كدا حرك ايده علي خدها
: هااا اي بس
ادهم كان نازل 
ادهم بستغراب: كارمن 
كارمن جريت عليه وحضنته 
: عمو ادهم... شهاب حس بضيق انها حضنت ابوه كدا 
ادهم: جايه لوحدك ليه فين ابوكي مجاش معاكي
كارمن: بابا مشغول وبعتني مع السواق 
آيه كانت نازله وشافت كارمن جريت عليها بفرحه
: كارمن حبيبتي اخبارك اي واخبار مامتك 
كارمن بخجل: بخير وبتسلم عليكي 
آيه: بس جايه ليه لوحدك 
ادهم: اسر كان قالي ان كارمن جالها كليه تجاره هنا في الصعيد... بس مكنتش اعرف انك هتيجي
كارمن بخجل: اسفه يا عمو اني جيت فجاء بس 
ادهم: يا حبيبتي انتي تيجي في اي وقت... اطلعي ارتاحي وغير هدومك مع آيه علشان تنزلي علي العشاء 
آيه: تعالي يا حبيبتي 
..... 
علي العشاء 
شهاب سحب كرسي وقعد قصاد كارمن الي قاعده جنب ادهم ... و نوسه ونسمه بيرصو الاكل بكل حب بيساعدو بعض 
ادهم همس بخبث بعد ما لاحظ نظرات كارمن و شهاب
: مالك
كارمن وهي بتبص لشهاب بضيق
: ابنك دا ماشفش بربع جنيه تربيه يا عمو
ادهم: شهاب لا هو محترم بس انتي الي دخلتك جات معاه غلط 
كارمن استوعبت الي قالته وهمست بخجل
: ع.. عمو.. ه.. هو انا
ادهم ضحك: لا عادي
... 
بليل الكل متجمع في تجمع عائلي  الي بيحصل كل اسبوع كلهم بيتجمعو قدام التلفزيون ايهاب وحور و مراد ابنهم الي قاعد وكل تركيزو في التليفون شمس و عبدالرحمن و جوري بنتهم بينهم
شهاب: صحفلي يا زفت
سليم: اقعد يا كبير
شهاب قعد  وكل تركيزه علي الي قاعده جنب امه وبتبص في كل حتا معاده عنيه
سليم بهزار وهو بيبص لكارمن
: بس محدش قالي ان الفراوله بتطلع شتاء وصيف 
ادهم ضربه بالمخده: دي اكبر منك ياروح امك 
سليم: تؤ ما انا الكبير بكبره والصغير بصغره بدوس في كله
ادهم قام جري وراه
: ياخي غور من وشي انا اصلا مش طايقك
عباس ضحك وهو بيبص عليهم بحب وعلي لمت عيلته الحلوه 
همس لنسمه ونوسه 
: شكرا... علشان جبتولي احله هديه في الدنيا  رجال الصعيد...
 لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية عبدالرحمن وشمس )
reaction:

تعليقات

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.