القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عبدالرحمن وشمس الفصل السادس والثلاثون 36 بقلم منار همام

رواية عبدالرحمن وشمس الحلقة السادسة والثلاثون 36 بقلم منار همام
رواية عبدالرحمن وشمس الجزء السادس والثلاثون 36 بقلم منار همام
رواية عبدالرحمن وشمس البارت السادس والثلاثون 36 بقلم منار همام
رواية عبدالرحمن وشمس الفصل السادس والثلاثون 36 بقلم منار همام

رواية عبدالرحمن وشمس الفصل السادس والثلاثون 36 بقلم منار همام

آيه: جعانه
ادهم بنوم: فاضل ساعتين علي الفجر... ناميهم و اول ما تصحي هخلي ماما تعملك اكل 
آيه: لا انا عايزه دلوقتي... فضلت تهز فيه.. يلا قوم يا ادهم 
ادهم قعد علي السرير ونفخ بضيق
ادهم: يا حبيبتي انزل فين دلوقتي افرضي حد شافني هيبتي فين 
آيه بضيق: مليش دعوه انا جعانه 
ادهم:حاضر حاضر عايز تاكلي اي 
آيه بحماس: بص كان فيه برطمان جبنة جنب البوتجاز تحت هتلي منه... وكمان فيه بصل اخضر فوق التلاجه... و مانجا شفتها امبارح هتلي اتنين 
ادهم بصلها بزهول الاول وبعدين استوعب بصلها بهدوء 
: حاضر يا حبيبتي 
ادهم قام من السرير وهو بيتمتم بضيق نزل تحت ودخل المطبخ
ادهم فضل يخبط في الحلل وهو بيدور علي الي طلبته آيه 
ادهم بضيق: مفيش حاجه من الي قالت عليها هنا... انا كان مالي 
عباس: بتعمل اي 
ادهم حط ايده علي رقبته بحرج
ادهم: آيه جعانه.. احم و مكنتش عايز اصحي ماما وكمان الخدامه لسه نايمه من شويه مينفعش اصحيها 
عباس ابتسم: ومالك مكسوف كدا... دا بيتك تعمل فيه الي يعجبك... علي العموم هي قلتلك هتاكل حاجه معينه
ادهم: ايوه جبنة وبصل وبتقول في مانجا في التلاجه بس انا مش عارف فين 
: تعاله... عباس طلع برطمان... وطلع منه حته بلمعلقه 
: بص هي المانجا مش في التلاجه شمس بتشيلهم علشان عبدالرحمن بيسرقهم بليل وبيتعب لو اكل منها
ادهم ابتسم: طاب فين
عباس: دور في الرفرف الي فوق 
ادهم فضل يدور لحد ما لقيهم و كان ابوه خلص....
: ادهم خلصنا 
عباس: بس يا بـ الهناء وشفاء يا ريس... ادهم شال الصنيه و عباس كان رايح يطفي النور ويطلع
ادهم بلهفه: بابا استنا في سلك مقطوع
عباس ابتسم: ياااااها يا ريتني كنت مسك فيا السلك من زمان
ادهم: اي الكلام دا بعد الشر طبعاً 
عباس ابتسم: روح يا ادهم  اتاخرت علي آيه 
ادهم: طاب سيب النور متطفهوش و انا بكره هصلحه
عباس: حاضر... ادهم طلع بلـ اكل لآيه
فوق 
آيه قاعده علي السرير بتاكل بجوع... وادهم قاعد قصادها بيزحلها شعرها و هو بيبصلها بحب 
آيه: يااااها تسلم ايدك الواحد كان هيموت من الجوع 
ادهم ابتسم وقراب يبو*سها 
: بـ الهناء يا روحي.. هنام بقا ولا اي 
آيه بحماس وهي بتنزل تحت البطانيه 
: ايوه هنام 
ادهم شال الصنيه بعيد ورجع نام علي السرير وخدها في حضنه 
.... 
تاني يوم نوسه و نسمه قعدين في الحوش بيقورو محشي
نسمه: اصلك انتي متعرفيش امينه دي من زمان وهي حاطه عينها علي عباس... بس اسكتلها... بعد جوزانا باسبوع جايه تتمايص عليه رحت عطياها العلقة التمام من سعتها و معرفش عنها حاجه غير انها اتجوزت.. وهو زي مسمعت من الست الي كانت قاعده معانا من شويه رجعت اطلقت تاني.... علشان كدا انا مبتقهاش 
نوسه ضحكت: دا انتي اول ما المرا قلتلك نزلتي عليها حجاره من السماء 
نسمه: امااااال... وبعدين بيني وبينك البت دي مايصه ومن صغري و مبحبهاش 
نوسه: لا المرادي هتخاف تهوب نحيت هنا... دا احنا ناكلها 
نسمه ضحكت: طاب هو ادهم بيحب المحشي يعنى ولا نعمله حاجه تاني 
نوسه: ادهم بيموت في حاجه اسمها محشي 
نسمه: و عبدالرحمن وايهاب 
هنا دخل عبدالرحمن وباس راس امه
: حرام كدا يا ماما يعنى انتي هاريه مراتي في المطبخ من الصبح... ومرات ادهم و ايهاب لا 
نسمه: مرات ادهم في الكليه وربنا يعينها المشوار لوحده يتعب... و مرات ايهاب تعبت وطلعت ترتاح شويه 
هنا دخلت آيه وبصوت عالي من علي الباب 
: خااااااااالتي جعااااااااانه 
: آااااااايه 
ايه اتنفضت لما سمعت صوت ادهم طالع من جوه... قربت من نوسه بخوف 
: طاب مش تقوليلي انه جوه 
نوسه: وفي حد يدخل يجعر كدا
آيه قربت بتوتر من البراند الي قاعد فيها ادهم وجدو وبتطل علي الزرع..وفي ناس شغاله فيه 
آيه: ازيك يا جدو 
جمال: الحمدالله بخير يا بنتي كيف كان يومك 
آيه: الحمدالله كويس يا جدي.... ايه بصت لادهم الي بيبصلها بحده
ادهم بحدة: اطلعي علي فوق دقيقه وهحصلك 
آيه بطاعه: حاضر 
آيه طلعت ودخل عباس وكان باين علي هدومه انه جاي من الزرعه 
: الي يشوف ناس كدا امبارح بليل وهي بتعمل اكل ميشوفهاش كدا
ادهم حط ايده علي رقبته بحرج علي رقبته وحب يغير الموضوع
ادهم بستغراب:كنت فين يا بابا
عباس سحب كراسي وقعد معاهم 
:نفرين تعبو من العمال  و في نقلت بطاطس لازم تتحمل بسرعه علشان تلحق توصل قبل الليل هحملنها انا وايهاب 
ادهم بضيق: وحضرتك تتعب نفسك وتشيل ليه انا رحت فين... سكت شويه... ولا انا مش ابنك زي ايهاب 
عباس بسرعه: لا ابدا والله بس انا قلت بلاش اتعبك واكيد انت مش هتعرف في الشغل دا.. حتا عبدالرحمن مقلتلوش والله 
ادهم اتنهد: ماشي بس متحصلش تاني انا موجود ترن عليا
عباس ابتسم:بس كدا من عنيا حد لاقي يرتاح و ميرتحش 
الجد: الحريم خلصو الغداء ولا لا 
ادهم: بيجهزو فيه لسه 
.... 
فوق ايهاب قعد جنب حور بهدوء وهي بتتالم
ايهاب: اي الي واجعك
حور بوجع: بطني وجعاني اوي 
ايهاب حط اديه علي بط*نها 
: طاب دي اعراض شهريه ولا اي 
حور: لا بقالي يجي شهرين مفيش حاجه
ايهاب فط من مكانه ولبس الجلبيه بتاعته
: هنزل اجبلك اختبار واجي بسرعه... ايهاب نزل بلهفه 
نسمه: رايح فين يا ايهاب الغداء خلاص جاهز 
ايهاب بسرعه: مش هطول...... بعد شويه ايهاب رايح جاي في الاوضه بقلق... حور طلعت ايهاب جري بلهفه
: طلع اي 
حور ابتسمت ولفة اديها علي رقبته.. با*سته علي خده 
: حامل
ايهاب شالها ولف بيها بفرحه 
:مبروك يا عمري...ه..هنزل اقلهم تحت
حور ابتسمت بحب..وايهاب نزل تحت اول ما نزل سمعو صوت زغريط نوسه ونسمه بفرحه 
نوسه بدموع:مبروك يا حبيبي الف مبروك عقبال عبدالرحمن كمان....ادهم والكل بركله بفرحه و حور نزلت والكل بركلها..و تمنو لشمس و عبدالرحمن....بعد شويه كانت العيله كلها متجمعه علي الاكل
بعد مرور 17سنه
نوسة بدموع 
يتبع....
لقراءة الفصل السابع والثلاثون اضغط على : ( رواية عبدالرحمن وشمس الفصل السابع والثلاثون )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية عبدالرحمن وشمس )
reaction:

تعليقات

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.