القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اعادة تأهيل مؤقتة الفصل الثامن 8 بقلم زهرة عصام

رواية اعادة تأهيل مؤقتة الحلقة الثامن 8 بقلم زهرة عصام
رواية اعادة تأهيل مؤقتة الجزء الثامن 8 بقلم زهرة عصام
رواية اعادة تأهيل مؤقتة البارت الثامن 8 بقلم زهرة عصام
رواية اعادة تأهيل مؤقتة الفصل الثامن 8 بقلم زهرة عصام

رواية اعادة تأهيل مؤقتة الفصل الثامن 8 بقلم زهرة عصام

انتوا مفكرين إني كدا هخاف لا اصحوا دا انا دولت و كويس إنكم اتجمعتوا يا بنات فتحية خليها بدل الضربة تبقي تلاتة

لينا بصت ليها و ضحكت بسخرية و قالت:-

صح بدل الضر.بة هيبقوا تلاتة وإلا اية يا جوري

جوري نفخت في ضوافرها و قالت:-

هو صحيح خسارة فيهم إني ا.وسخ ايديا بس يلا ما باليد حيلة

دولت ضحكت باستهزاء و قالت:-





اية هتعملوا عليا رباطية يا ولاد فتحية لا دا انا دولت .. دولي اللي توقف بلد بحالها على رجل

تمارة:- بهز الوسط هتوقف البلد بهز الوسط وإلا اية يا طنط خريجه كبا'ريهات شوفي بحترمك ازي

دولت :- لا دا انتي عاوزة تتربي بقي من أول و جديد

و جت تضر.بها بالقلم لقت قلمين على وشها من كل خد قلم

بصت ليهم لقت لينا ضر.بت على خدها اليمين و جوري على الشمال

دولت بزهول:- انتوا اية اللي عملتوه دا ؟

جوري:- تيموا خط احمر يا خريجة الكبا'ريهات

دولت :- أقسم بالله ما هعديها ليكوا يا ولاد فتحية يا تربية و.سخة

تمارة شهقت باصتناع و قالت:- مين دي اللي تربية وسخة يا واحدة من غير وسط واحدة غيرك كانت تحمد ربنا على اللي هي فيه و تمشي دماغها في الأرض من إللي بتعمله لكن نقول اية البجح بجح جاية تعملي علينا نمرة معرفتيش تعمليها على أمنا لا اصحي دا إحنا نعمل نمرة على بلد

دولت :- أحط رأسي في الأرض لية يختي أنا صحيح رقا.صة بس برقص بشرفي

جوري :- اه طبعاً طبعاً رقا.صة بشرف قوليلي يا دولي هما مش بيقولولك كدا برضوا في حياتك المهنية المشرفة دي فتحتي كام ازازة

لينا:- أكيد كتير يا بنتي إنتي بتسالي على اية ندخل في السؤال المهم دخلتي كام اوضة هي مش الكباريهات فيها أوض برضوا ؟

الناس اللي واقفة بدأت تتكلم و اللي تقول :-

- جاية تربي العيال و تقلل منها خسارة مش هتلحق دا العيال جايبنها الأرض بتاريخها المشرف دا

- أحسن تستاهل كانت لسة بتتخانق مع فتحية من شوية قال اية يختي خدت العفش بتاع بيتها منهم عن طريق النيابة و لا هي و لا جوزها عرفوا يخدوا منها حق ولا باطل فـ بالبلدي كدا مقدرتش على الحـ ـمار جاية تتشطر على البردعة

ردت عليها واحدة تانية و قالت:-





-و يا ريتها قادرة عليهم

بصوا لبعض و ضحكوا بسخرية و تابعوا الخناقة من جديد

دولت بصت ليها بغيظ و قالت بكيد:-

دخلت كتير يا محروسة و مسيري هدخلك اوضة منهم بس انتي اصبري و قولي يا رب

تمارة:- دا بعينك يا دولت الكـ ـلب بعينك إن واحدة فينا تطلع زيك صحيح إحنا زي ما بتقولي في الشارع بس بشرفنا اللي واحدة زيك متعرفش عنه حاجة

دولت :- صح في الشارع و دايرين على حل شعركم مش لقيين اللي يلمكم أنا مش عارفه أبوكي دا سايبكم إزاي كدا

تمارة:- أصل عارف إنه سايب رجالة مش بنات فـ قال يلف شوية في الأقسام يخرج منها الرقا.صات

و تصنعت التفكير و قالت:- صحيح يا بت يا جوري هما كام مره ؟

جوري :- مش عارفه اتنين وإلا تلاتة ممكن اكتر من كدا انتي عارفه يا تيمو مش بنشغل بالنا بـ بواقي الناس

لينا ضحكت بصوت عالي و قالت:- جدعة يا بت تربيتي

دولت بقت واقفة مش عارفه تعمل اية هي فكرت أنها هتكون أسهل من كدا تضر.ب كل واحدة قلمين و انتهي الموضوع و اهي تبقي رديتها لـ فتحية لكن دول التلاتة لسانهم أطول من بعض و كل كلمه تترد بتلاتة مش بكلمة واحدة وقفت تفكر لثواني تعمل اية و لمعت فكرة في دماغها إتمنت أنها تظبط

❈-❈-❈





كانت ماشية مقروفة من المكان و هي بتقول:-

أنت اللي أجبرتني أعمل كدا استحمل بقي اللي هيحرالك يا بشا

لقت عيل صغير ماشي بس واضح على وشة ملامح الإجرام وقفته و قالت:-

تعرف المعلم صبري لو سمحت ؟

- لو سمحت ؟ و المعلم صبري هو بقي يعرف عالم نضيفة من ورانا وإلا اية ؟

و بص لـيها و قال:- نعم يا موزمازيل عاوزاه في حاجة مهمة يعني أصل الصراحة مش واثق فيكي و انتي نضيفة كدا يكونش وراكي الحكومة ؟

- حكومة اية بس اجعل كلامنا خفيف عليها أنا بس كنت عوازه في مصلحة هيعملها ليا

- محسوبك عجوة الصبي بتاع المعلم صبري ها عاوزة اية طلقة وإلا سكيـ ـنه

- هو حتى القتـ ـتل بقي فيه إختيارات ؟

عجوة :- طبعاً و كل حاجة عليها سعر مختلف يعني الرصاص أقل من السكينة و هكذا

- ليه كدا إحنا بنشتري طماطم كل بائع ليه سعر معين

عجوة:- شغلنتنا دي يا ست الكل كدا محدش يعرفلها كتالوج فـ هيرضيكي السعر كانبها مش هيرضيكي اتفضلي يلا خلينا نشوف زبون غيرك

- نفخت بضيق و بصت لـية و قالت:-

خلاص موافقة اتفضل دخلني عند المعلم صبحي

عجوة:- طيب ما كان من الأول لازم تصدعي أهلي اتفضلي ادخلي

و دخل معاها و قال:- يا معلم صبحي يا معلم زبونة جديد و ضحية جديدة يا معلم

صبحي خرج شافها و قال:-

مرحب بست البنات اتفضلي ادخلي ثواني اغسل كان فيه مصلحة بخلصها

صبحي دخل الحمام و هي بقت تبص للمكان بقرف و قالت:-

هو أية اللي ادا مش عارفين ياخدوا مكان كويس عن الكركبة دي مش لازم يراعوا حقوق القتـ ـيل قبل ما يمـو.ت

صبحي دخل عليها و هو بينشف ايده و بيقول:-





تأمري باية يا ست الكل ؟ قتـ ـل سر قة اغتصا.ب ضر.ب كله متاح

- اية كل دا أنا بس عاوزه حاجة صغيرة

صبري :- تحت أمرك يا ست الكل

- انا عاوزاك تضرب نار على واحد بس متقتلوش يدوب يتعور

صبري:- غالية و الطلب رخيص يا ست الكل

- بس أنا عاوزة الحادثة تكون عادية يا صبري

صبري:- عيب عليكي يا ست الكل تعرفي عن صبري غير الشغل النضيف ؟

- أنا معرفش صبري أصلا يخويا

صبري:- لية كدا بس يا مودام كلما دورتي و دلوكي على صبري يبقي اعرفي أنه محل ثقة و شغلة نضيف أوي يعنى

- طيب يا صبري هجربك المرة دي و لو نجحت هتعامل معاك علطول

صبري:- لعله خير يا ست الكل مين اللي عاوزة تعلمي عليه دا معلومات دقيقة لو سمحت

- معلومات دقيقة اية انت رايح تتحري عنه دا انت راية تضر.به بالنار

صبري:- لا لازم كل حاجه احتاجها تبقي عندي دا شغلي مش أي كلام و بصلها و قال:- إسم ست الكل اية ؟

- انت لازم تعرف الإسم يعني؟

صبري:- طبعاً يا مودام دا كنت هاخد منك البطاقة بس إنتي شكلك مش وش لبش

- إسمي نسرين بس معلش في السوائل كنت هتاخد البطاقة لية ؟

صبري:- عشان لو نصبتي عليا أبلغ عنك الحكومة يا ست نسرين

نسرين بصتله بصدمة و فتحت بقها اللي هو انت بتقول ايه ؟

نسرين:- هتبلغ البوليس تقوله اية كنت رايح اقتـ ـل و مخدش فلوسي

صبري:- لا طبعاً يا اذكي اخواتك انا هلبسك انتي قضية القـ ـتل

نسرين بصتله بصدمة للمرة التانية و قالت:- تلبسني القـ.ـضية

صبري:- دا مواضيع تبع شغلي متشغليش نفسك بيها يا ست نسرين طول ما انتي ماشية معايا عدل و بتسمعي الكلام هتكوني في السليم أول ما تبدائي تتعوجي عقلي عليكي و ربنا ما يوريكي شر قلبتي

نسرين بصتله و هزت راسها بنعم و قالت في نفسها:-

ربنا يسترها و يعديها على خير

❈-❈-❈





أيمن قاعد زهقان و دماغة بتلف من كتر التفكير فقال بغيظ :-

أنا قاعدة اهري في نفسي كدا و سايبها تتهني بانتصارها عليا و اخدنها العفش طب و رحمت أمي لروح انكد على اللي خلفو ها ماشي يا فتحية

و أخد المفاتيح و نزل جري يتخانق مع فتحية

كانت قاعدة على الانترية بعد ما فرشتة و بصت للشقة بابتسامة و قالت:- الحمد لله اللهم احفظنا نعمه لقت فجأة الباب بيخبط بغباء

فتحية راحت تفتح الباب و هي يتقول:-

طيب يا اللي بتخبط اية قاعدين ورا الباب ما تراعي إن في عالم عايشة في أم البيت دا ..

فتحت الباب لقت أيمن في وشها حط ايديها تمنعه أنه يدخل و قالت:- خير مكفكش وصلة الخناق بتاع الصبح جاي تكمل دلوقتي

أيمن:- اه مكفنيش و حتي اطلعة على جتتك يا فتحية عشان تبقي تروحي تبلغي الحكومة أوي يا فتحية

توحة بغيظ :- و هرفع عليك قضية نفقة كمان و هات اخرك بقي أنا معنتش باقية عليك بحق رميتي انا و بناتي

أيمن:- هقتـ ـلك وقتها يا فتحية عارفة يعني اية هقـ ـتلك و برضوا مش هتطولي مني جنيه

فتحية:- اوعي تكون فاكرني خايفة منك لا اصحي أنا قلبي مات و كان لازم يمـو ت عشان أعرف اعيش و أربي عيالي

أيمن بيحاول يزق الباب عشان يدخل و فتحية مش عاوزاه يدخل فقال:-

اوعي إيدك دي ندخل نتكلم جوه

فتحية رفضت أنه يدخل و قالت بصوت عالي:-

قصر الدور و امشي يا أيمن انت متعرفش فتحية من ظلمك ليها بقت اية

أيمن:- و أنا مش هاممني يا فتحية مش كفاية ضربتيلي الليلة و مش عارف اتلم على البت ساعتين





فتحية:- و أنا مالي يخويا أنا اللي قولتلك روح اتجوز رقا.صة مدوراها مع طوب الأرض خليني ساكته أحسن ليك و ليا و مع السلامه بقي

أيمن ضر.ب فتحية بالقلم و قال:-

لما تتكلمي على مراتي تتكلمي عدل أنا مراتي ست شريفة

فتحية اتصدمت منه و بصتله بغيظ و قالت:- انت بتمد ايدك عليا عشان خريجه كبا'ريهات زي دي و ضحك بسخرية و قالت :-

شريفة أوي الصراحة أصل هزت الوسط دي ملوش اي تلاتين لازم جسمها اللي بيبان من الهدوم اللي بتلبسها دي و شريفة روح يخويا لمها الأول قبل ما تتكلم معايا أصلك مقدرتش على الحـ ـمار جاية تتشطر على البردعة

أيمن:- قصري الدور و دخليني يا فتحية نتكلم جوه بهدوء

فتحية بصتله و لسة اديها على خدها مكان القلم و تفت في وشه و راحت مصو.تة بصوت عالي و قالت:-

الحقوناي يا ناس جاي يتهجم عليا و أنا ست وحدانية مليش حد الحقونااي و نزلت صو.يت

أيمن بصلها بصدمة و قال:- اية اللى إنتي بتعملية دا ؟

فتحية فضلت تصوت و تستنجد بالناس و الناس فعلاً بدأت تتلم و مسكوا أيمن بعدوه عنها و الستات واقفة جمب فتحية

أيمن:- أعي يا جدع منك لية دي كدابه اتهجم على مين دي مراتي

فتحية:- مراتك مين يا راجل يا عر.ه بقي أنا توحة تفضل على ذمه واحد متجوز رقا.صة

أيمن بردح :- و مالها الرقاصة يختي بقي على الأقل بترقص بشرف بتاكل لقمتها بعرق جبينها

كل اللي واقف ضحك على سزاجة أيمن و فتحية قالت:-

بتاكل لقمتها بعرق وسطها و هز كتافها يخويا

و لوت بوزها و كملت :-

أنا بقولهالك قدام المنطقة كلها أهو ملكش دعوه بينا إحنا مش عاوزينك معانا يا ريت نخلص بقي من أم الحوار دا و تمشي و متورنيش وش امـ ـك السمح دا تاني

أيمن:- انتي بتغلطي فيا كمان لا دا فعلاً محدش قادر عليكي ولا هيعرف يلمك و أنا بقي هربيكي من أول و جديد يا فتحية

و بص للرجالة اللي مكتفينة و قال:- سبني يا جدع منك لية انتوا مش شايفين بتتكلم ازي سبوني اربيها أو

اقتـ ـلها و أخلص منها و من قرفها





فتحية بردح:- قرف مين يا راجل بالاسم في البطاقة بس القرف دا انا اللي كنت شيلاه و أنا على زمتك مش عارفه كنت مستحملة إزاي دا انا ليا الجنه و الله

أيمن:- ليكي الجنه حلو أوي و أنا بقي هوديكي ليها و ابقي اشتكيني لـ ربنا

و بقي يحاول يخلص نفسه من الرجالة اللي مكتفاه عشان يوصل لـ فتحية

فتحية خلعت شبشبها و قالت:-

يا أخي عاملة احترام ليك عشان خاطر أبوا البنات و بقول استحملي يا بت لكن يظهر إنك راجل إبن كلـ ـب و سخ مش هترجع عننا غير لما تتهان قدام الناس كلها و تاخد علقة مني و شبشبي يسقف على وشك

أيمن اتصدم من كلامها و عنيه بدأت توسع و قال بغضب:-

تضربي مين يا بنت الصر'مة لا دا القوالب نامت بقي و القطة طلعلها لسان

فتحية:- و بقت تخربش كمان

أيمن فلت من الرجالة و جري عليها و هو بيشتمها و قال:-

تعالي بقي يا بنت الكلا ب دا انا هطلع عين اللي خلفتك دلوقتي

فتحية بقت تصرخ و تضرب فيه لحد ما نجحت أنها تضربه في رجله وقعته على الأرض و قالت:-

الفار وقع في المصيدة واجب بقي نتخلص منه تعال بقي عشان أنت خنقتني و قعدت فوقه بالشبشب

❈-❈-❈

هدي دخلت الشارع بتتلفت و مش عاوزة حد يشوفها لحد ما وصلت لبيت مهجور محدش بيدخله خالص و دخلت فية و بعد شويه لقت اللي حط ايده على كتفها فلفت لية بسرعة مخضوضة و قالت بابتسامة فرحة:- وحشتيني

- و انتي كمان وحشتيني اوي يا هدي مش عارفه أنا مبسوط ازي إني بكلمك و واقف معاكي دلوقتي

هدي:- بس اللي إحنا بنعمله دا غلط يا نضال أنا مش عاوزة حد بشوفني معاك

نضال بزعل:- كدا يا هدي دا انا بعد الأيام اللي هتكوني فيها ملكي كدا تزعليني في أول مقابلة لينا

هدي:- يا كداب بقي دي أول مقابلة لينا ؟

نضال:- يعني أزعل عادي تشكري يا زوق





هدي:- خلاص بقي يا نضال أنا بس خايفة على سمعتي شويتين أنت مش عارفه إن الناس لو شمت خبر مش هتسيبنا في حالنا و دول يخويا لسانهم مبرد مبيرحمش

نضال:- محدش يقدر يتكلم عليكي طول ما انتي معايا يا دودو يصلها جامد و حط ايده على وشها و قال:- دا إنتي الحب الأول و الأخير يا بت و خدها في حضنه

هدي:- بجد يا نضال بتحبني!؟

نضال:- يعني واخدك في حضني و بقولك بحبك و برضوا بتسالي انتي هبله يا بت ؟!

هدي:- لا بس بحب اسمعها منك كل شوية بصت لية و قالت:- انت هتيجي تتقدملي امتي يا نضال

نضال:- لما تخلصي مدرستك الأول يا حبيبتي مش معقول هاجي اخطبك دلوقتي أبوكي هيكرشني يا هدي والله

هدي:- نفسي اغمض عيني و افتحها القي نفسي معاك في شقتنا

نضال بغمزة:- طب ما تيلا من دلوقتي ؟

هدي بصرامة:- نضال انت عارف إني مش بحب كدا أنا وثقت فيك و كلمتك و انت عارف إني مكلمتش حد قبلك و لا تكلم بعدك

نضال:- في اية يا هدي هو كل ما أكلمك كلمة هتفكريني بالكلمتين دول هو كان حد ضربك على إيدك وإلا أنا كلمتك غصب عنك

هدي اتخنقت و بصت في الساعة و قالت:-

انا لازم تمشي دلوقتي الوقت أتأخر مع السلامه

نضال:- اتفضلي امشي و نفرخ بضيق و قال في سره :-

دا اية الحزن اللي الواحد فيه دا يولاد

❈-❈-❈





دولت:- على الأقل أنا رقاصة و الكل عارف إني رقاصة و محدش يقدر يلمس شعره مني بدون اذني لكن انتوا اللي دايرين على حل شعركم انا لو عندي بنت زيكم كنت

قتلـ ـتها

تمارة:- لية يختي كنا بننزل الشارع بلبس مجسم علينا وإلا بنتكلم مع دا و نتهامز مع دا زي ناس كدا

دولت :- الله أعلم يختي ربنا يسترها علينا و على ولايانا شوفوا انتوا بقي سمعتكم اللي على كل لسان

تمارة:- فشر دا إحنا سمعتنا فل يختي دا اللي يتكلم علينا كلمه اخزق عينه باديا

فدية كانت معدية و سمعت الخناقة قالت في نفسها:-

فرصة و مش هتيجي تاني لازم أدخل و أخد حقي منهم

قربت منهم و قالت:-

أيوة حصل يا ست دولت و بصت لـ لينا بشماتة و قالت:- هو حد عارف يلمهم تربة الشوارع دول بس برضوا معاهم حق بدل ما كانوا قاعدين في بيت و كل طلباتهم مجابة فجاه بقوا في الشارع

تمارة بصت ليها و قالت:-

طب يا فدية يا حبيبة قلبي روحي احبسي نفسك في الاوضة لان رصيدك معايا نفذ و عشان تعرفي إني مش يهدد بس انا بعمل اللي بقوله

لينا بصت لـ فدية بابتسامة و قالت:-

معرفش اية اللى بنكم بس طلما تمارة قالت رصيدك خلص يبقي فعلاً رصيدك خلص و غمزت ليها

فدية بلعت ريقها بخوف و قالت:-

انتي قصدك اية يا تمارة انتي بتهدديني

تمارة:- قصدي انتي عارفاه كويس و لو تحبي نزيع قدام الكل نزيع عادي أنا معنديش مشكلة

و بصت لـ دولت و قالت:- و انتي لمي الدور عشان صدعت و مفيش حد هيندم غيرك

دولت :- لا مش هلمه هبعتره و هاتي اخرك يا تمارة

تمارة:- أخري انتي متقدريش عليه يا رقاصة





دولت اتغاضت منها و جريت على تضر بها أخواتها وقفوا جمبها و جابوا دولت من شعرها و نزلوا ضر.ب فيها

لينا كعبليتها وقتها على الأرض و جوري قعدت فوقها بتشد في شعهرها و لينا افتكرت إنها معاها جلافز في الشنطة لبسته بسرعة و بقت تشيل طين بماية السمك و تحط فوقها

تمارة وقفت تتفرج عليهم و قالت:-

يلا يا بنات طلعوا كل الكبت اللي عندكم عشان تفوقوا كدا لمذاكرتكم

زيزي واقفة مستخبيه و بتطلم و يتقول:-

يلهوي البت هتموت في اديهم يا خسارة شبابك اللي راح هدر يا دولت يا بنتي

الناس بدأت تتدخل و تحوش بينهم لكن البنات متبته فيها

جوري ماسكة في رجلها و بتعـ ـض فيها و لينا ماسكة في شعرها و كل ما حد يشدها هي تشد و تمسك فيه اكتر

دولت:- يلهوااي شلوهم عني دول كلا ب مساعير

جوري:- نعم كلا ب طب تعالي بقي و بقت تعـ ـض اكتر و اكتر

تمارة لمحت الشرطة جاية جريت حطت على هدومها تراب و شدت أخواتها خلت دولت تقفت تبصلهم بغيظ و جريت ناحيتهم و مسكت تمارة من شعرها

جوري لسة هتدخل تمارة شاورت باديها مفيش ثواني و الشرطة جت مسكت دولت

تمارة بدموع:- الحقينا يا حكومة من ساعة و هي نازلة فينا ضر.ب و مش راضية تحلنا

دولت بصدمة:- نعم مين دي انا يا تربية الشوارع انتي

تمارة ببراءة مصطنعة قالت:-

الله يسامحك يا طنط بس انا مش هسامحك أنا و أخواتي على البهدلة و قلة القيمة دي انا عاوزة اعمل محضر يا بشا و أظن إنك جاي و لقيها بتتهجم عليا أنا بقي هطلب شهاتك في المحكمة

دولت بقت واقفة مزهولة من عمايل تمارة و الكل واقف كاتم الضحكة جواه مش راضي يخرجها و جوري و لينا عيطوا و قالوا:-

شوف يا عمو الظابط شدت شعري و بهداتني إزاي

لينا :- شوف يا عمو حطت الطين على هدوم المدرسة كل دا عشان إحنا أحسن منها و هي بتشتغل رقا.صة

الظابط بصلهم بعطف و قال:-

خدوها على البوكس و سيب البنات دي هاجبهم و أنا جاي





و اخدهم لمحل عصير و طلبلهم عصير و قال:-

اشربوا يا بنات روقوا دمكم أنا مش هسيبكم و حقكم هيرجع ليكم

البنات بصوا لبعض بفرحة و شربوا العصير و الظابط بعد ما خلصوا اخدهم على القسم

❈-❈-❈

فتحية و أيمن بقوا يضربوا في بعض جامد و مش عارفين يفصلوهم فراح واحد مبلغ الشرطة

بعد نص ساعة الشرطة جت فصلتهم و الشاويش بص ليهم و قال لـ أيمن :-

يا حبيبي هو انت تاني يا جدع انا مش لسة سايبك الصبح بس يلا تعال دا سعادة البيه ضياء بشا هيفرح بيك أوي و اخدهم على القسم

أيمن و فتحية راحوا على القسم و اتفاجؤا بـ البنات و دولت جوه

فتحية جريت على البنات و قالت بقلق:-

فيكوا حاجة يا بنات حد عملكوا حاجة

تمارة:- مش تقلقي كله تحت السيطرة

ضياء أول ما شاف أيمن و دولت قال بضيق :-

هو انا معنديش غيركم وإلا اية لا اصحوا انتوا فاكرينها فسحة ؟

دولت بلعت ريقها و قالت:- هو انا عملت حاجه يا سعادة البيه دول هما اللي عملوا رباطية عليا و الله أهم قدامك تلاتة و أنا واحدة مغلوبة على أمري

تمارة:- طب نطلع الدليل بقي يا رياض بشا إلا نستني شوية

ضياء :- مش محتاجة دليل يا بنتي كفاية إني شفتها بعنيا و هي بتتهجم عليكم

فتحية:- نعم بتتهجمي على بناتي يا رقاصة يا خريجة الكبا'ريهات أنا قولت محدش هيلمك غير الشرطة

و بصت لـ ضياء و قالت:-

حضرت الظابط أنا عاوزة اعمل محضرين واحد في الرقاصة و أنها اتهجـ ـمت على بناتي اللي مفيش حد زيهم ولا بيعرفوا حتي يضر بوا صرصار و واحد في الراجل دا و شاورت على أيمن

و قالت:- جاي يتهجم عليا في البيت و أنا واحدة غلبانة والله

أيمن:- يا سعادة البشا دي مراتي يعني اربيها في أي وقت بلاش ترميني للعو تاني و حيات حبيبك النبي

ضياء:- في شهود على كلامك يا ست بالنسبة لـ موضوع البنات فهو خلصان

فتحية:- اسال أي حد في الشارع أقولك اسأل حضرت الشاويش كان جاي عندنا الصبح و هو بيتهجم عليا

ضياء بص لـ الشاويش و قال:- حصل يا شاويش ؟

رياض:- حصل يا حضرت الشاويش

ضياء:- خدلي الاتنين دول على الحجز





و شاور على أيمن و دولت

أيمن بضحكة غبية جتيلك تاني يا عو
يتبع...
لقراءة الفصل التاسع اضغط على : ( رواية اعادة تأهيل مؤقتة الفصل التاسع )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية اعادة تأهيل مؤقتة )
reaction:

تعليقات

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.