القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اعادة تأهيل مؤقتة الفصل السابع 7 بقلم زهرة عصام

رواية اعادة تأهيل مؤقتة الحلقة السابعة 7 بقلم زهرة عصام
رواية اعادة تأهيل مؤقتة الجزء السابع 7 بقلم زهرة عصام
رواية اعادة تأهيل مؤقتة البارت السابع 7 بقلم زهرة عصام
رواية اعادة تأهيل مؤقتة الفصل السابع 7 بقلم زهرة عصام

رواية اعادة تأهيل مؤقتة الفصل السابع 7 بقلم زهرة عصام

فتح الباب لقي الشاويش رياض في وشه بيضحك و بيقول:- صباح الخير يا ريس صدق بالله هتصدق إن شاء الله وحشتيني الساعتين دول و ضحك بصوت عالي

أيمن:- ههه هنرحع للعو تاني هه و بص لـ رياض و قال:- هو انت معندكش غيري كل ساعتين جايلي المرة دي التهمة اية بقي

رياض ضحك و قال:- المرة دي مش هاخدك على القسم المرة دي هاخدك انت و عفش البيت كله على بيت الست فتحية يا بيه

أيمن:- تاخد عفش البيت لية يا شاويش حد كان قالك إني مستغني عنه

رياض:- لا بس كان في بلاغ متقدم من الست فتحية بقايمة البيت و الجلسة كانت من ساعة و حضرتك تغيبت فـ اية بقي

أيمن بصدمة:- اية ؟

رياض:- المحكة حكمت للست فتحية بالـ العفش و ضحك

أيمن:- أنا لية حاسي إنك شمتان فيا يا شاويش ؟

رياض:- صراحه اه شمتان أصل واحد زيك كان عنده كل حاجة حياة مستقرة و كل اللي عاوزه بيلاقيه تطلق مراتك عشان خاطر دولت





دولت من وراه:- و مالها دلوت بقي يا شاويش

رياض:- ملهاش يا ست اية انتي جاية ترمي بلاكي علينا وإلا اية و بص لـ أيمن و قال يسماجة:- يلا يا ايمون العربية و الرجالة مستنين تحت عشان ياخدوا العفش

دولت ضر.بت على صدر.ها بحركة شعبية و قالت:- يلهوي

ياخدوا العفش دا أنا لسة مربعنتش عليه و على فين العزم بقي يا شاويش

رياض بشماتة:- لصحابة طبعاً يلا يا إبني أنت و هو هاتوا العفش كله متسبوش معلقة فاهمين أصل الست دولت غالية علينا أوي و لازم نكرموها آخر كرم

دولت بصت لـ أيمن بغيظ و قالت:- شوف مراتك بتعمل اية جاية تخرب بيتي اللي لسة مبقلوش شهر يا أيمن

أيمن بغيظ:- شوفت يختي شوفت بس بإدينا اية نعمله دلوقتي لازم الحكم يتنفذ

دولت:- حلو حكم المحكمة يتنفذ و حكمي أنا هنفذة و جريت على تحت و أيمن جري وراها يشوفها هتعمل اية

رياض بص للعمال و قال :- مشاكل عائلية ملناش دخل فيها لموا يلا الحاجة خلينا نسلمها لصحابها

❈-❈-❈





دولت جريت عند فتحية و خبطت على الباب جامد الناس اللي في الشارع شافت الوضع وقفت تتفرج

أيمن لحقها و شدها بعيد عن البيت و قال :- هتودينا في داهية يخر.بيتك عاوزة ترجعي لـ عاطيات تاني ؟

دولت :- بلا عاطيات يلا بتنجان الحر.باية مراتك دي انا هعرفها شغلها كويس

أيمن لسة هيرد لقي فتحية فتحت الباب و خرجت و هي بتقول بردح :- هي مين دي اللي حر.باية يا خريجة الكبا'ريهات يا رقا.صة يا خطافة الرجالة

أيمن:- خلاص يا فتحية لمي الدور و أنا هعرف شغلي معاكي بعدين على اللي عملته دا

فتحية:- أنا واحدة قاعدة في بيتي و انتوا اللي جايين عندي يبقي انتوا اللي تلموا الدور يخويا و تاخد البتاعة دي في إيدك و انت ماشي

دولت بقت تحاول تفلت من ايد أيمن و يتقول:- سبني دي يتقول يا بتاعة سيب بقولك

أيمن زق دولت ورا و بص لـ فتحية و قال بزعيق:- أنا أصلا ماسك نفسي عندك بالعافية بقي تروحي تطلبي بالقايمة دلوقتي مش قادره تستني لما تربعن بتنكدي عيلها

فتحية بلوية بوز:- و هي دي حد يقدر ينكد عليها دي في الزنزانة أربعة وعشرين ساعة يخويا كفاية عليها أوي و قالت بكيد بس أهم حاجة إني أخدت حقي

أيمن رايح عندها رجالة الشارع مسكوه قبل ما يقرب منها فزعق و قال:- بتدخلي الحكومة بينا يا فتحية خلاص معدش فيه لا دم ولا انتماء ابدا

فتحية:- اه بدخل الحكومة واللي عندك اعملة و بعدين يخويا مالك زعلان و واخد الموضوع على صدرك كدا دا انت كل يوم هناك بتدي التمام

دولت :- لا دي عنيها كبرت و محدش قادر ليها دي لغتك خالص يا ايمون

فتحية:- الله يرحم ايمون كان بيشرب الشربه بالطبق خديها بقي إيدك و لو عاوزين كراتين تناموا عليها تعالي استلفي مني انتي برضوا ضرتي و زي اختي مش هتجبيله الواد

دولت :- اه هجبله الواد موتي بغيظك بقي و برضوا مش هيرجعلك يا فتحية





فتحية زغرطت في نص الشارع و قالت:- يختي يا ريت انا أهو بقولك قدام الناس كلها أنا متنازلة عنه خدية و عليه بوسة كمان حلوا عني أنا و بناتي بقي

أيمن:- يعني ايه الكلام دا

فتحية:- يعني اللي سمعته يخويا خد الرقا.صة دي في إيدك و اتكل من هنا أنا عندي بنات أخاف على سمعتهم

أم أشرف و أم عبده شافوا اللمة دخلوا يتفرجوا و اتفاجئوا من اللي بيحصل راحوا وقفوا جمب فتحية

أم أشرف:- أي يا توحة يا حبيبتي اللي مخرجك بره ادخلي انتي مش ناقصة حرقة دم دا انا جايبة معايا شويه شربات من فرح إنما اية يستاهل بوقك تعالي

أيمن:- ماشي يا فتحية افتكري اللي انتي عملتيه دا مش هيعدي بالساهل

رياض جه في الوقت دا و معاه عفش البيت و قال:- انت بتهددها عيني عينك كدا لا إحنا نروح القسم بقي تدخل انت للعو و مراتك للحبيبه قلبي عاطيات أهو اطمن عليها برضوا

فتحية:- اشهد يا حضرت الشاويش عشان لو حد منهم اتعرضلي انا وإلا بناتي هطلب شهاتك دي اه يخويا أنت راجل قانون و تعرف الحق كويس

رياض:- متقلقيش يا ست فتحية كل حاجه هتم حسب القانون و قالهم ينزلوا العفش و بص لـ فتحية و قال تممي على حاجتك يا ست فتحية

فتحية بصت على الحاجة و قالت:- استني يا شاويش خد بدلة الر'قص دي مش بتاعتنا يخويا حد الله بينا و بين الحرام

دولت بصتلها بغيظ و أيمن بص للناس اللي هتاكل جسم دولت و هي بتتخيلها بالقمـ ـيص و بص لـ فتحية بغيظ و أخد دولت و القميـ ـص و مشي

دولت : و رحمت أمي و حيات مقاصيصي اللي ما بحلف بيهم كذا لوريهم

❈-❈-❈

فتحية بقت تدخل العفش و أم أشرف و أم عبده بيساعدوها و على وشها ابتسامة سعادة رفعت اديها للسما و قالت:- اللهم لك الحمد اللهم دمها علينا نعمه

أم أشرف:- مفيش حد في سعادك إنتي يا توحة النهارده





توحة:- دا انا لو اطول اوزع شربات على الحارة كلها هوزع يا أم أشرف

أم عبده:- حقك يا توحة والله يا.خدهم الاتنين و يريحنا منهم بقي

فتحية:- ربنا هيوريني فيهم أية يا أم عبده باذن الله النهارده ردلي حقي بكره ياخدلي حقي

أم أشرف:- كبير و قادر على كل شيء با حبيبتي كبير و قادر و باذن الله هيفضل معاكي انتي طول عمرك في حالك ولا اذيتي حد ابدا

أم عبده:- بس انا فرحانة إن توحة خدت العفش و شمتانة في المضروبة دي و رفعت ايديها للسما و قالت:- إلهي يجيلك تسلخات و انتي بترقصي يا بعيدة ما يأثر فيها كيموكومب

فتحية و أم أشرف ضحكوا علي دعوة أم عبده و آمنوا وراها

❈-❈-❈

أيمن و دولت راجعين البيت بعد ما خدوا على دماغهم من فتحية و دولت بتستحلف ليهم

أيمن واخد في وشه و نازل قابلة الشيخ حمزة و نظره في الأرض و قال:- بعد اذنك يا أستاذ أيمن عاوزك في كلمة

دولت لوت بوزها و قالت:- أنت مستعر تبصلنا وإلا اية يا شيخ علي ما تفرج

الشيخ حمزة بابتسامة:- الله يسامحك يا ست أشكرك إنك زودتي حسناتي و شلتني من سيئاتي اللي معرفش عنها حاجة

دولت لسة هتتكلم أيمن بصلها بعنف و قال:- اطلعي على فوق دلوقتي و أنا هحصلك

دولت مشيت و هي بتبرطم:- منتش فالح غير إنك تشخط و نزعق فيا روح يخويا شوف اللي ماشية على حل شعرها هي و بناتها

أيمن بص لـ الشيخ حمزة و قال:- خير يا شيخ حمزة عاوزني في حاجة

الشيخ حمزة:- أنت اخ في الله ليا يا أستاذ أيمن و واجب عليا النصيحة اللي أنت عملتة دا ميرضيش ربنا و مع ذالك قلنا حقك عل وعسى تكون هداية الست مراتك على إيدك و تزيدك حسنات و تبقي في ميزان حسناتك

أيمن بضيق:- أنت موقفني عشان تتكلم على مراتي يا شيخ و تقولي اعمل ايه و معملش اية ؟!

الشيخ حمزة:- حشا لله يا أستاذ أيمن أنت عاوز تركبني الغلط أنا قصدي على اللي حصل من شوية عند الست فتحية

أيمن:- يعني أنت عجبك اللي بتعمله دا يا شيخ حمزة مش مكبرة حد و بتدخل بينا الحكومة

الشيخ حمزة بهداوة:- يعني هي مطالبتش بالعفش و بلغت الحكومة علطول يا أستاذ أيمن ؟





أيمن:- الصراحة يا شيخ هي طالبت بيها و أنا اللي رفضت مهو مش معقول هدخل على البيت من غير عفش هما شبعوا منه تسيب الجديدة تشبع بقي لكن إزاي لازم تنكد علينا بنت الصر'مة دي و رحمت أمي ما هسيبها عشان تبقي تعمل كدا تاني

الشيخ حمزة بعقلانية:- يعني يا أستاذ أيمن بالعقل كدا العفش عفشها و البيت هناك برد زي ما أنت عارف البنات بتنام على الأرض هتسبلك حاجتها و تسيب بناتها محتاجة

أيمن:- ظط فيهم دول بنات متر.بوش أصلاً و خصوصاً الافعى الكبيرة تمارة

الشيخ حمزة هز رأسه بالنفي بمعني لأ فائدة و قال:- ربنا يهديك يا أستاذ أيمن و ينور بصيرتك قبل فوات الأوان

❈-❈-❈

دولت دخلت الشقة بصتلها بحسرة و قعدت على الأرض تاكل في نفسها و هي بتقول:- انا دولي يتعمل فيا كدا و د.يني لوريكي يا فتحية صبرك عليا

زيزي دخلت البيت و قالت و هي بتضر.ب على صدر.ها بحركة شعبية:- فين عفش البيت يا بت اية اتبخر دا انا كنت لسة سيباه في مكانة

دولت:- اللي ما تتسمي اتحكلها أنها تاخد العفش شوفتي ميلت بختي و هزقتني قدام الكل و مطلتهاش

زيزي و انتي هتسكتي يا منيه

دولت :- لا طبعاً مش هسكت

بصوا لبعض و زيزي قالت:- مطلطهاش هي يبقي هطولي بنتها و أهي رجلها واخدة على المكان و راحه جاية من قدام البيت

دولت:- لا مش معملها حاجة قدام البيت الناس هتشهد معاها و هتحوش عنها لكن أنا هقابلها في السوق هي بتحب تمشي من هناك عشان لو اشترت حاجة للبيت ليهم

زيزي:- دا كدا احلوت أوي لما بنتها تاخد العلقة التمام تعرف إن الله حق و تبعد عندك يا بت

دولت :- تمام يا اما و أنا مش هستني حلوها في حموتها انا أحب أخد الأمور كدا و هي ماشية

زيزي:- و أنا هقف بعيد استناكي عشان ميقولوش مظبطينها مع بعض

بصوا لبعض بابتسامة و قالوا في صوت واحد:- والله و هترجع أيام الشقاوة تاني

أيمن دخل البيت و لقي زيزي في وشة قال في نفسه:- كملت كدا دا إحنا هنشوف أيام عنب مع زيزي دي و سابهم و دخل جوه يجهز الأرض اللي هيبيتوا عليها الليلة

دولت دخلت وراه و قالت:- إحنا هنبيت على الأرض النهارده ؟!

أيمن:- أيوة لحد ما أنزل بكره نشتري الحاجة للشفة اللوازم بس و بالتقسيط كمان

دولت أخدت هدومها من على الأرض و قالت:- لا أنا هروح أبات النهارده عند أمي مش هعرف أنام على الأرض متعودتش نام أنت بقي يا حبيبي طلما مش قادر تشكم مراتك و تاخد منها العفش و لبست العباية مبينه تفاصيل جسمها و خرجت غمزت لأمها و قالت:- يلا يا أما ورانا شغل كتير عاوز يخلص

❈-❈-❈





تمارة قاعدة مركزة في الحصة و ورد قاعدة جمبها في واحد بتبصلها ورا بغيظ و يتقول في نفسها:- مفيش عند المدرسين غير تمارة تمارة أي مسألة اي سؤال صعب قولي يا تمارة ما فيه في الفصل غير تمارة برضوا أنا مش عارفه هيفضلوا كدا لحد أمتي هي متستاهلش الحب دا كله ولا الشطارة دي كلها ماشي يا تمارة هفرجك فاتن هتعمل اية و ربنا يديم عدم القبول بينا مبكرهش في حياتي قدك

- فاتن حلي المسألة اللي عليها الدور

فاتن بصت للمدرسة بصدمة و بصت في الكتاب و مش عارفه أنهي مسألة صاحبتها حاولت تقول ليها لكن المدرسة كانت واقفة جمبها

فاتن بخجل:- معلش يا أبلة سرحت شوية أنهي مسألة و أنا هحلها علطول

المدرسة:- و تسرحي لية متركزيش زي باقي زمايلك لية ؟ و كمان بتسالي عن المسالة مهو لو قاعدة منتبهه كنتي عرفتي اقعدي يا أبلة و ركزي بعد كدا و بصت لـ تمارة و قالت:- كملي يا تمارة

تمارة وقفت و حلت المسألة بسهولة و هي واثقة من نفسها

المدرسة:- برافوا عليكي يا تمارة حلوة الطريقة دي مختلفة و جديده و بصت للفصل و قالت:- مسائل الرياضة مخصوص ليها اكتر من طريقة بس إحنا نفكر كويس و هنحلها

ورد :- جدعة يا بت يا رافعة راسنا دايما يا تيمو

تمارة بكبرياء مصطنع:- حبي انتي يا وردتي هو أنا أي حد برضوا دا أنا تمارة يا حبيبتي

فاتن بغيظ :- برضوا تمارة برضوا تمارة و أقسم بالله لكون مخلياكي في نظر الكل ولا تسوي مليم يا تمارة و أنا أهو و انتي اهو

❈-❈-❈

لينا ماشية هي و هدي و بيتكلوا عن اللي فدية عملتوا

هدي:- لا بس كانت ضربة لـ فدية اللي تمارة خلتها تعملوا

لينا:- طبعا يا بنتي تيمو دي الحب كله انتي مش متخيلة بحبها ازي عارفه لو عندك مشكلة هتحلهالك في مينت تحسيها كدا المصباح السحري

هدي:- بجد و جدعة كدا





لينا :- حقيقي حصل تعرفي في ناس كتير بتجيلها تعملهم مصالح مع إنها أصغر منهم لكن تيمو مش بتحب ترد حد انتي لو عاوزه منها أي حاجة متتكسفيش و تعالي ليها علطول

هدي هزت رأسها بايجاب و مشت هي و لينا لحد ما وصلت عند شارع معين شافت فيه حاجة فقالت لـ لينا بتوتر طب يا لينا أنا هحود عند حد اعرفة هنا ممكن تسبقي انتي

لينا هزت كتفها بلا مبالاة و قالت:- تمام هسبق أنا يلا سلاموز و مشت و هدي دخلت الشارع و هي بتتلفت وراها خايفة حد يشوفها...

لينا مشيت و بصت للشوارع و قالت:- يلا همشي من الشارع دا النهارده بقالي كتير مش مشيت منه و اهو قريب عن الطريق التاني

❈-❈-❈

ساندي:- لا بس انتي اديتي سلمي على دماغها يا جوري مكنتش أعرف إنك جامده كدا

جوري:- بصي يا ساندي أنا اكتر حاجة اكرها إن يبقي فيكي عيوب كتير و عندك بدل الابتلاء اتنين و تلاتة و جاية تشمتني في ابتلاء غيرك طب لية ما تقفي معاه و تواسية ربنا هيفتحلك أبواب كتير أوي

و تاني حاجه بكرها إنك تبقي عرفاني كويس و عارفه إني مستحيل اعمل كدا و تصدقي دا عليا أو تتخلي عني و أنا في نص المشكلة

مشكلة سلمي معايا أنها مفكرة نفسها أحسن مني لكن لو بصت للموضوع على حق هتعرف إن أنا اللي أحسن منها أيوة أبويا رمانا و أنا بعترف بدا لكن عايشين بشرفنا و أي حد يقول علينا كلمة أدب صوابعي في عنيه

ساندي هزت رأسها بايجاب و قالت:- فهماكي بس انا هموت و أعرف اية اللى تعرفية عن سلمي كل ما تلمحي بيه وشها يصفر كدا

جوري:- خلاص بقي يا ساندي إن الله حليم ستار و طلما ربنا رايد ليها الستر مين انا يا عبد يا ضعيف هفضحها

ساندي طبطبت على دراعها و قالت:- إنتي جميلة أوي يا جوري

جوري بابتسامة:- إنتي أجمل يا ساندي تعالي نمشي من شارع السوق النهارده

ساندي:- بلا بينا

❈-❈-❈





أيمن قاعد يفكر و بص للشقة و قال:- يا تري لو فتحية مكانها كانت سابتلي البيت و مشيت هي كمان وإلا كانت هتستجدع و تقعد حتى لو علي البلاط

صوت جواه:- أنت هتجيب فتحية لـ دولت مهي فعلاً استحملت و قعدت شهر هي و البنات على البلاط على الرغم من إن الحاجة حاجتها أصلا

أيمن:- بس برضوا دا ميمتعش إنها السبب في اللي بيحصل دا و أنها السبب برضوا في إن دولي تبات بره البيت النهارده

الصوت:- سبب اية يا جدع أنت الست و أخدت حقها دور أنت بقي على اللي سالتك و باعتك عشان خاطر مشكلة حصلت طب ما تفكر كدا مش المفروض لو إن دولت دي بنت أصول كانت اخدتك معاها بيت أمها اللي ناطة في حياتك كل شوية بيتوا الليله هناك ؟!

أيمن:- صح كان المفروض تعمل كدا

الصوت:- طب و هي عملت اية قالتلك ببساطة إن هي راحة عند أمها خرابة البيوت و نام أنت على البلاط

أيمن:- مش يمكن معندهومش مكان ؟

الصوت :- أضحك على نفسك كمان و كمان و أنت حر في الآخر أنت اللي هتشيل الطين كله على راسك سلام يا ايمون على رأي دولي يا شيخ كنت استضف حتي واحدة ميكنش وسطها سايب

أيمن:- فعلاً وسطها سايب و مش وسطها بس دا كل حاجة فيها سايبة أما إنتي بقي يا فتحية هطلع عين اللي جابو.كي ما انتي لسة مراتي برضوا

❈-❈-❈

نوح كان قاعد على المكتب بيشتغل فجأة وقعت عينه على صور جمعته مع أبوه و أمه و جدته بص للصورة قوي و قال:- انتي الوحيده اللي طلعتي في الصورة يا ذكية كلهم طلعوا فيك و اتخلوا لكن انتي اللي مكملة معايا

سرح في موقف حصل معاه من سنه و من ساعتها و هو حاطط حدود بينه و بين البنات مش بيكرهم ولا بيحبهم بس مش بيحب يتعامل معاهم

فلاش باك

كان قاعدة في الكفاترية و سمع همس جمب ودنه

- يا بنتي دا غني أوي وقعية في حبك و دي مش جديده عليكي و اتمتعي بعزة

- صدقي يا بت لا و حلو كمان يعني مال و جمال بس هو هيرضي بيص لواحدة زي ؟

- و ميرضاش لية دا انتي قمر يا بت بالك انتي أنا لو مكنتش مخطوبة كنت جربت أنا طب تصدقي بالله فكرت افشكل خطوبتي عشانه لكنه تقيل تقيل يعني





- نعم تقيل و بتقوليلي أروح ليه لا دا انتي هربت منك على الآخر

- يا بت يا عبيطة مره في مره هيلين معاكي و بيقي زي الفل مضياعيش الفرصة دي خسارة فلوسه دي كلها بالك انتي صحابة اللي حوالية دول كلهم مصاحبينه عشان فلوسه

نوح هز رأسه بدهشة من اللي بيسمعه هو مكنش واخد الكلام على نفسة لكنه مستغرب إن في ناس بتفكر كدا و كل اللي هاممها الفلوس و بس

- إسمه اية اللي عليه العين ؟

- نوح علاء التوبي

نوح سمع اسمه من هنا و قام وقف مقدرش يكمل الكلام بص بنظرة سريعة عليهم و قال في نفسه:- كل اللي بيقرب مني بيقرب عشان خاطر الفلوس يخي ينعـ ـل أبو الفلوس اللي تعمل في الناس كدا و خرج من الجامعة كلها و هو مدمر روح البيت كان محتاج يقعد مع نفسة شوية يرمم جرحه لكنه اتفاجئ بـ والده بيقول له أنهم مسافرين

نوح رفض يسافر معاهم و اتمسك بجده

علاء:- خلاص طلما مصمم تقعد يبقي انت اللي هتدير الشركه و تاخد بالك منها على ما نرجع

نوح باعتراض:- بس

علاء مستناش يسمع كلامه و قال:- مفيش بس فيه حاضر و نعم و بس

نوح مردش عليه و سابه و طلع و هو بيقول:- حاضر و نعم اية هو بيكلم عيل في الحضانة

باااك

نوح في نفسه بسخرية:- دا حتي متصلش يطمن ممشي الشركة إزاي بس تمام أوي يا علاء بيه أنا هفرجك نوح هيعمل اية صبراً بس

❈-❈-❈

تمارة و ورد ماشين بيهزروا مع بعض فجأة لقوا دولت قدامهم و هي بتقول:- يا مرحب يا حلوة دا انا مستنياكي من بدري اتاخرتي لية النهارده

تمارة بسخرية:- معلش المرة الجاية هبقي اجي اديكي التمام يا خريجة الكبا'ريهات قبل و بعد ما أخرج من بيتنا

دولت :- انتي مستقلية بيا وإلا اية لا اصحي أنا جاية أعلمك الأدب هنا يا بنت فتحية

الناس بدأت تاخد بالها و وقفوا يتفرجوا





تمارة لوت بوزها بضيق و قالت:- لمي دورك يا رقا.صة عشان مفيش حد هيندم غيرك و إن كنت فكراني ضعيفة يبقي متعرفيش مين تمارة

دولت شهقت و قالت بردح :- هتعملي اية يعني اقولك أنا عاوزة أندم يا بنت فتحية

تمارة بكيد:- يا ريتك تبقي ربع فتحية يا خريجة الكبا'ريهات و بعدين أنا مش فاضيه ليكي فتحية مستنياني عشان تاكلني بإدينا

تمارة جت تمشي دولت مسكت ايديها و قالت:- اقفي هنا كلميني زي ما بكلمك الصراحة انا جاية النهارده و ناوية أعلم عليكي و أنا مش همشي غير ما أعملها و مش هخليكي تتحركي خطوه من هنا

تمارة:- يعني جاية و ناوية على شر قربت منها و قالت:- مش عليا يا خريجة الكبا'ريهات

جوري و لينا اتقابلوا و هما ماشين

جوري :- جيتي من هنا لية و فين هدي

لينا :- راحت مشوار و قولت اجي من هنا أقرب بس اية اللمه دي تيجي نتفرج

جوري :- يلا و اهو مسلسل ببلاش قربوا و لما لقوا تمارة اللي في النص و قدامها دولت بصوا لبعض و جريوا وقفوا جمبها بقت جوري على يمينها و لينا على شمالها

دولت للحظة اتوترت بس مسكت نفسها و قالت:- انتوا مفكرين إني كدا هخاف لا اصحوا دا انا دولت و كويس إنكم اتجمعتوا يا بنات فتحية خليها بدل الضربة تبقي تلاتة
يتبع...
لقراءة الفصل الثامن اضغط على : ( رواية اعادة تأهيل مؤقتة الفصل الثامن )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية اعادة تأهيل مؤقتة )
reaction:

تعليقات

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.