القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حور والأفاعي الفصل السادس 6 بقلم منال عباس

رواية حور والأفاعي الحلقة السادسة 6 بقلم منال عباس
رواية حور والأفاعي الجزء السادس 6 بقلم منال عباس
رواية حور والأفاعي البارت السادس 6 بقلم منال عباس
رواية حور والأفاعي الفصل السادس 6 بقلم منال عباس

رواية حور والأفاعي الفصل السادس 6 بقلم منال عباس


بعد ذهاب كلا من يمنى وحور إلى الكافيتريا
حضر صديق مروان وذهبا سويا إلى الكافيتريا لتنفيذ باقي الخطه ...
وما أن وصلا وقف فارس متسمرا مكانه
فارس : حور ...
حور باستغراب : انت !!!! ..
مروان : هو انتم تعرفوا بعض ؟!!!..
فارس : دى آنسه حور ...معرفه ومن الاصدقاء المحترمه ...
فرحت يمنى لرأى فارس ..
مروان : إذا كان كدا ...يلا بينا اعزمكم على حاجه نشربها برا ...
حور باحراج : لا اعذرنى مضطرة امشي
فارس : ليه يا حور وراكى حاجه مهمه ؟؟
حور : ايوا ..ونظرت إلى يمنى
حور : اشوفك بكرة سلام ..وغادرتهم على الفور ...
فارس : اسيبكم انا كمان وهكلمك بعدين يا مروان
وذهب بسرعه للبحث عن حور
وجدها تقف تنتظر تاكسي
نزل فارس من سيارته
فارس : حور
حور : نعم
فارس : ليه بتهربي منى يا حور ..
حور : حضرتك فاهمنى أنى من البنات ال*شم*ال
وانا مش كدا ولو سمحت سيبنى فى حالى ..انتم غيرى وحياتى غير حياتكم ...
فارس : اولا انا آسف على اللى حصل منى
ثانيا اتمنى تسامحينى ونكون اصدقاء بجد ..
ثالثا ياريت تقبلى عزومتى على الغدا ..
حور : تمام مفيش مشكله ..سامحتك ..بس عزومه الغدا مش هينفع ..لانى ورايا مشاوير ..
فارس : طب نتغدى بسرعه ومش هعطلك ...
وبعد إلحاح شديد من فارس وافقت حور ...
ذهبت سويا فى سيارته إلى مطعم شيك وتناولا الغداء ..قص لها فارس كيف هاجر إلى كندا وتحدث طويلا على طبيعه أعماله ...
بدأت حور تبادله الحديث ...
دعاها للرقص فلم تمانع
فهى لا تدرى اى افعى تدبر لها المكيده.....
قضى وقت ممتع سويا لم تشعر حور بمضي الوقت سريعا
حور : ياااه الوقت عدى بسرعه
فارس : عندك حق ...
حور : طب استاذنك اروح
فارس : هوصلك ومفيش جدال
اوصلها فارس إلى منزلها
وانتظر بالاسفل حتى تأكد من وصولها ..
ثم غادر ....
عند مروان
يأخذ يمنى لمشاهده فيلم رومانسي فى السينما
كان مروان يمسك بيد يمنى وهو عاشق لها ..وقلبه مضطرب خوفا عليها أن يحدث لها كالسابق
فلاش باااااااك
مروان : يمنى النهارده اخر يوم في امتحانات الثانويه ....تحبي نخرج نروح فين ...
يمنى : انت عارف أننا هنسافر معاك ل كندا سيبنى اأقضى اليوم دا مع صحابي ...
مروان : صحابك دوول انا مش برتاح ليهم
يمنى : ليه يا مروان ..دول بنات كيوت خالص وبيحبونى ..
مروان : طريقتهم في الكلام مش مريحه يا يمنى ..اسمعى الكلام
يمنى : ارجوك يا مروان بلاش تتحكم فى كل حاجه
دول اصحابي ودا اخر يوم اشوفهم فيه ...
مروان بضيق : براحتك يا يمنى وتركها وغادر ...
ذهبت يمنى إلى صديقاتها
ولاء : قريبك دا شكله صعب اوووى يا يمنى
يمنى : لا والله مروان طيب هو بس بيبان كدا ..
سحر : بقولكوا ايه يلا مش هنضيع الوقت فى الكلام هنا ..
انا جهزت الفيلا لاجمل بارتى وعزمت كل أصحابنا
يمنى بفرحه يالا بينا
ذهبت الفتيات إلى فيلا سحر
كانت الحفله مليئه بالشباب والفتيات
ومع اغانى الدى جى كان الجميع يتراقص ..
ولاء : انا خايفه يا سحر حد يكتشف اللى هنعمله ..
سحر : بس يا غبيه انتى عارفه هديتى ايه مقابل أنى اسلمها ليه ..ثم دى فرصتى علشان اخلص منها وافوز بمروان ..انا مش عارفه هو بيحب فيها ايه
ولاء : هيكون ايه يعنى ...ثم مروان لو اكتشف هيقلب الدنيا ..
سحر : دى عربيه اخر موديل ..يلا بقي اشغليها على ما احط ليها المنوم فى العصير...
كان مروان يراقب كل شئ حيث دخل الفيلا مع الشباب دون أن يشعر به أحد وبدأ يستخبي ..
ويراقب ما يحدث من بعيد
وجد يمنى تشرب العصير وبعدها بدأت تترنح وفقدت الوعى ..
أشارت سحر إلى الخدم بحملها ....و وضعها فى سيارتها بحجه أنها تعبت وستقوم بايصالها ...
خرج مروان مسرعا ورائهم
قادت سحر السيارة إلى فيلا باسل
باسل : برافووو عليكى وفيتى بوعدك يا سحر وأخرج من جيبه مفاتيح السيارة الجديده
ثم قام بفتح باب السيارة وحمل يمنى
ليجد من يضربه من الخلف
تقع يمنى من بين يديه
تخاف سحر .وتهرب على الفور ..
يتبادل الشابان الضرب ..حتى يقع باسل مغشيا عليه ..
يحمل مروان يمنى إلى سيارته ويعود بها الى بيته .......بعد أن قرر الانتقام من كل من ساهم فى أذيه يمنى حبيبته ...
عودة من الفلاش
مروان : مش هستحمل اعيش لو حد لمس شعره منك يا يمنى ..

عند حور
تصل حور لتجد رزان فى انتظارها
حور : رزان ..وحشتينى وتحتضنها
رزان : وانتى اكتر حبيبتى ...
حور : رجعتى امتى
رزان : لسه من شويه ..
حور : حمد الله على سلامتك ..اخبار منذر ايه
رزان : كويس الحمد لله ..اجلسى وانا بحاكيكى عندى اخبار كتير حلوة ..
جلست حور وهى تستمع إليها حيث أخبرتها بحب منذر لها وأنه طلبها للزواج ..
حور : الف مبروك حبيبتي فرحتينى بجد
رزان : عقبالك يا حور ..انا هضب الاغراض وملابسي ..علشان منذر هياخدنى عنده اليوم ..
اعذرينى مش هقدر اشاركك فى ايجار الشقه الشهور القادمه ..
حور بتفهم : ولا يهمك حبيبتى المهم تكونى سعيده
وبدأت تساعدها فى تجهيز حقائبها ..

عند هناء
يصل طارق السيوفى والد مروان إلى الفيلا
تقابله أخته هناء بترحاب
طارق : ازيك يا هناء اومال فين الاولاد
هناء : زمانهم على وصول ...اقعد انت واستريح
طارق : طيب انا هطلع اغير هدومى على ما يرجعوا ..ويصعد إلى حجرته ...

عند فارس
يصل فارس الى منزله ويتصل على والده
مراد الألفى والد فارس
مراد : ازيك يا فارس يا ابنى مش ناوى تنزل إجازة اشوفك ..
فارس : أن شاء الله عن قريب ..فى إجازة نص السنه
مراد باستغراب : إجازة نص السنه ليه هو انت رجعت تدرس !!!
فارس بضحكه : لا مش كدا يا والدى ..بعدين احكيلك ..المهم طمنى على صحتك ..
مراد : الحمد لله ..بس انت عارف انى بزهق لما بقعد فى الفيلا الكبيرة لوحدى
فارس : خلاص ..روح الفيلا الصغيرة ..انت بتحبها وليك ذكريات فيها
مراد : للاسف مش هينفع الفترة دى
فارس : ليه حصل ايه
مراد : دى قصه طويله ..واحد نصب على أسرة واخد كل ماليهم على أنه صاحب الفيلا وباعها لهم وهرب ..
فارس : دى غلطتهم هما ..مش ذنبنا احنا
مراد : لا يا فارس الاب راح فيها ومات ومبقاش غير الام وبنتها ..حرام نقسي عليهم احنا كمان ..
فارس : لا حول ولا قوه الا بالله خلاص اللى تشوفه اكيد هو الصح ..وخلى بالك من نفسك
مراد : وانت كمان
أنهى فارس حديثه مع والدته ليجد رسائل على الواتس اب
فتح الرسائل فوجدها ......
يتبع...
لقراءة الفصل السابع اضغط على : ( رواية حور والأفاعي الفصل السابع )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية حور والأفاعي )
reaction:

تعليقات

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.