القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق وجنون الصياد الفصل الخامس 5 بقلم أسيل باسم

رواية عشق وجنون الصياد الحلقة الخامسة 5 بقلم أسيل باسم
رواية عشق وجنون الصياد الجزء الخامس 5 بقلم أسيل باسم
رواية عشق وجنون الصياد البارت الخامس 5 بقلم أسيل باسم
رواية عشق وجنون الصياد الفصل الخامس 5 بقلم أسيل باسم

رواية عشق وجنون الصياد الفصل الخامس 5 بقلم أسيل باسم

ادهم بجدية " انت من دلوقتي خطيب نور وقريب ااوي هتتجوزهاا
اسر بعدم فهم " خطيب مين بالله
ادهم " سمعتني ي اسر انت دلوقتي بتحب نور و عايز
تتجوزهاا فااهم
اسر " هو انت هتلبسني مصيبة و السلام حب ااي ي عم
نور دي اختي ي ادهم
ادهم بغمزة " بس مش كلهم يعرفواا انهاا اختك
اسر بعدم فهم " مين قصدك
اشاار له برااسه نحو عمرو الذي يجلس على احرى
من الجمر كي يرى محبوبته فهو اشتااق لهاا بجنون
اسر بعدم تصديق " انت مش هتعملهاا و ترميني في الناار
ي ادهم مش كده





ادهم بضحك " ي اخي هي موتة واحدة وبس
اسر " ممكن اعرف بتعمل كده ليه
ادهم " انت كنت معاياا لحظة بلحظة وشفت اختي كاانت
بتتعذبي ااذااي لانه كسر لهاا قلبهاا
وجااي دلوقتي يقولي بحبهاا الكلام ده مش مقبول عندي
لازم يتربى عشاان يعرف انه اختي ليهاا اخ يسندهاا
ومش لوحدهااا
اسر بخوف من رد فعله " طب ماانت كمااان سبت حور
ادهم بغضب " ااوعى تكمل ي اسر اناا مسبتش حور بمزاجي اهلناا قرروا يجوزوناا لبعض من غير ماا يساائلونا
عن راائناا فمش هجي انااا اقضي على البااقى من احلامهاا
تنهد اسر بعمق وهو يوماااء برااسه بنعم
.....
واخيراا قررت نور الرااف بقلب عمرو نزلت حورية من الجنان
لكي تااسر قلبه مرارا و تكرارا
اعمته الغيرة وهو يرى لبسهاا و ماازاد الطين بلة نظراات
اسر لهاا قبض على يده بعنف لكن عينه ازاادت اتسااع
بصدمة وهو يسمع ادهم يقول
ادهم بخبث " مش تااخذ خطيبتك وتروحواا ي اسر
حور بصدمة وهي و نور " اااي
ادهم " اسر استاذن مني يااخذك و تروحواا تقضواا باقي
اليوم مع بعض مش كده ي اسر
اسر وهو يقبل يد نور " لو مواافقة طبعاا ي حبيبتي
نور بتوتر و ارتبااك " طبعاا موافقة
انتفضى الجميع فجااءة حينماااا اوقع عمرو الطاولة وقلبها
رااسااا على عقب و توجه نحو اسر يقبض على تلاليب
قميصه بغضب





حور بتوتر " عمرو
عمرو " انت بقى خطيبهاا و هتتجوزهاا مش كده
اسر ببرود " اااه ي عمرو خطيبهاا
انااا بحبهاا ومش هسيبهاا لحد غيري
عمرو بضحكة " الف مبرووك ي صااحبي بس مش كنت
تقولي بس مش مشكلة هتكتبواا كتاابكو امتى عشاان
احتمااال اكتب كتاابي معااكو
نظرت له بصدمة ثم اكمل وهو ينظر لعينهاا بقوة " مش
انااا و رناا رجعناا لبعض وقريب ااوي هنتجوز
ابتسمت بوجهه بوجع وهي تمسك يد اسر ' الف مبروك
ي ابيه اصلكواا لايقين على بعض ااوي
صدم من رد فعلهااا اماا هي غاادرت مع اسر
حور بغضب " اانت اي ال عملته ي ابيه
عمرو بغضب " وانتي مالك هتحااسبيني على اخر الزمن
ادهم بغضب وهو يرى تلالا دموعهااا " عمرو حاسب
على كلامك مع مرااتي احسن ليك
ثم انت مالك متعصب كده مش دي ال من قبل سنة كسرت
قلبهاا وقلت انهاا اختك
عمرو بجنون " اناا كان لياا اسباابي وانماا دلوقتي هي
مش هتتجوز غيري وبس ولو على جث* تكواا كلكواا
غاادر و الشياطين تتلبسه بشدة وادهم يقف بثبات وقفت
امامه حور الغااضب بشدة
ممكن افهم امتى اسر خطب نور ولا هو عنااد وخلاص
ادهم وهو يجز على اسنانه بغيظ " صوتك ي حور
حور بغضب " متقوليش صوتك ي ادهم
اانت ليه عايز تجرح عمرو هو بيحبهاا وهي بتحبه ولا
حلال ليك و حرااام لغيرك
ادهم بغضب " فين الحب ده زمااان قبل سنة فين كان







حبه ليهاا وهي بتتعذب في بعااده وهو ولا على بااله
مشغول مع الست رناا وساايب قلبهاا محروق عليه
حور......
ادهم " مااتردي فين حبه وهي كلماا تشوفه مع الست رناا
تتعب وتمرض واخر مرة كاانت هتروح فيهااا كانت هتضيع
مني بسببه فااهمة يعنى ااي كنت هخسر بنتي بسببه
جااية دلوقتي تقوليلي اجوزهاالو
عمرو لو اخر حد في الدنياا دي مش هيتجوز نور وده
قراااري النهاائي
غاادر بغضب وهي تتنهد بتعب فهو معه حق نسبيااا
.........
كاانت جالسة بهدوء عكس مااتوقع فانتابه القلق
اسر بقلق " نور انتي كويسة مش كده
نور " ااه كويسة بس بتساال ليه
اسر " افتكرتك يعنى





نور " اناا و عمرو طرقتنااا اتفرقت من قبل السنة الفاتت
فمش هتفرق معااياا يتجوز ولا لا
اسر بحنان " انتي اختي واناا دايما هقف جنبك
مهماا كانت الظروف
يتبع...
لقراءة الفصل السادس اضغط على : ( رواية عشق وجنون الصياد الفصل السادس )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية عشق وجنون الصياد )
reaction:

تعليقات

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.