القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية دماغ سم الفصل الرابع 4 بقلم ولاء حامد

رواية دماغ سم الحلقة الرابعة 4 بقلم ولاء حامد
رواية دماغ سم الجزء الرابع 4 بقلم ولاء حامد
رواية دماغ سم البارت الرابع 4 بقلم ولاء حامد
رواية دماغ سم الفصل الرابع 4 بقلم ولاء حامد

رواية دماغ سم الفصل الرابع 4 بقلم ولاء حامد


الفصل الرابع
ساميه بشر: متقلقيش يا ماما انا كلمت صاحبتي الممرضه وقالتي الدكتور بيقول كده علشان عايزين فلوس هي دلوقتي عندها مرور مع الدكتور ونازله

حميده بقلق: قلبي متوغوش يا بنتي
ساميه: جمدي قلبك اومال مش دي اللي قوت ابنك عليكي وقلبته علينا مش دي اللي كانت عايزه ابنك يطردنا من البيت
فضلت ساميه تبخ السم في ودان امها من نحيه نرمين اللي راقده لا حول لها ولا قوه

مرت ربع ساعه تاني ونرمين بين الحياه والموت وسامية اطمنت ان أمها قلبها جمد ومحدش هاينجد نرمين من الموت ولكن للقدر رآي آخر
وصل ممدوح ابو نرمين ومعاه أمها وأخواتها 4 رجاله
ممدوح بزعيق وشر بنتي فين
ساميه ببرود: جوه مستنين دكتور ييجي يولدها
ممدوح بزعيق لفت انتباه كل الموجودين فين الدكتور اللي في ام المخروبه دي بدل ما اطربقها على دماغ اللي فيها
الدكتور اللي كشف على نرمين بتعقل: خير يا حاج
ممدوح بزعيق ونفاذ صبر: بنتي اللي هنا الحامل مالها مولدتش لحد.دلوقتي ليييه
الدكتور بتبرير وشرح: يا حاج انا قولت للجماعه ان وضعها خطر وانها محتاجه مستشفى متخصصه ومحدش هنا هايقدر يسعفها بس هما قالوا الاعمار بيد الله ومحدش بيموت ناقص عمر ومحدش هنا هيقدر يعملها حاجه
ممدوح بص لساميه وحميده بشر: اقسم بديني لولا اني ما بمد ايدي على نسوان لكنت كسرتكم ورميتكم تحت رجلين بنتي بس ويمين الله بنتي لو صابها خدش لوريكم جهنم على حق
يلا يا ابني خد شيل اختك وانا هاوديها مستشفى وليا كلام مع الدكر اللي انيها في بيته يلا
اتحركوا أخواتها كلهم مع بعض وشالوا اختهم وركبوها العربيه وودوها مستشفى استثماري وكانت حالتها صعبه جدا
الاب والأم في حاله يرثى لها والاخوات واقفين على اعصابهم والكل واقف بيدعي ربنا ينجيها
مر أكتر من ساعه ونص والقلق والخوف بينهش في قلب الكل
واخيرا رحمهم الله من عذاب الإنتظار وطلع الدكتور
ممدوح بلهفه ولا يقل عنه الجميع: ها يا دكتور طمني الله يطمن قلبك
الدكتور بهدوء: الحمد لله ولدت وجابت بنوته زي القمر بس حاليا في الحضانه لان الحبل السري كان ملتف حوالين الجنين والأم حاليا هاتطلع العنايه لمده 24 ساعه لان حالتها كانت حرجه وبكره ان شاء الله هاتتنقل اوضه عاديه
ممدوح بارتياح واستفسار: طيب هي بخير يعني
الدكتور: هي كويسه بس علشان حالتها كانت صعبه ونزفت كتير ووضعها كان صعب بالإضافة لاجهاد الرحم والقلب نتيجه الطلق لفترات طويله
ممدوح: تمام يا دكتور شكرا

هاجر: هانعمل ايه يا حاج هاتتصل بجوز بنتك
ممدوح: لا خليه على اعصابه لحد ما ينزلي واللي عايزه ربنا يكون مادام مش قادر يقصر شر أمه واخته عن مراته يبقى يشرب من كأس اهله بنتي كانت بتموت سبحان من نجاها من الموت
هاجر : الحمد لله يلا بينا علشان نجهز اوضتها علشان بكره نقدر ناخدها عندنا على البيت لحد ما جوزها ييجي ويبقى يحلها الحلال من عنده بالحق يا حاج هانعمل ايه في البت دي لازم تتسجل
ممدوح: انا هاخد بكره نسخه القسيمه اللي معايا وهاخد من المستشفى قبل ما نمشى إخطار الولاده واروح اسجلها
هاجر: تمام ربنا يقومها بالسلامه قلبي كان هايقف من الخوف والوجع
ممدوح بإرهاق: سلامة قلبك وقلبها يا غاليين
اتحركوا الجميع وغادروا المستشفى
************
حميده: هانعمل ايه في المصيبه اللي حطت على دماغنا
ساميه: ولا حاجه احنا عملنا اللي علينا واهو ابوها أولى بيها منا لما بتعب انتي اللي بتشيليني وهي كمان اهلها يشيلوها
حميده: اخوكي لو عرف هايزعل
ساميه: ولا هايزعل ولا حاجه يومين وهايروق قومي خلينا نعمل لقمه نسند قلبنا بيها الواحد من الجري يمين وشمال تعب وقلبه سقط عليه من الجوع
حميده: ربنا يستر بقى يلا المكتوب على الجبين لازم تشوفه العين بس مش برضوا نعرف عملت ايه وهي والبت كويسين ولا لا
ساميه: متقلقيش لو كان حصلها حاجه كنا عرفنا اللي بتولد في مكه بيجيب خبرها الحجاج هتلاقيها زي القرد
حميده بتنهيده: طيب لو اخوكي اتصل هانقوله ايه
ساميه: ولا حاجه ولدت بالسلامه وراحت بيت ابوها يتصل بيهم يطمن
حميده: ولو قالتله اللي حصل هانعمل ايه بقى وقتها
ساميه: طمني قلبك مهاتقولش حاجه عشان ميقلقش طمني قلبك
يلا بقى يا أمي هاموت من الجوع

مر النهار بطوله وطول اليوم محمود بيحاول يوصل لنرمين والتليفون مقفول
محمود بتعب مبدهاش بقى هاتصل على أمي لحسن تكون عملتها وولدت

محمود: ايوه يا أمي ازيك وازي اللي عندك
حميده بإرتباك: نحمدو على كل حال يا ضنايا انتا عامل ايه وصحتك يارب تكون بخير
محمود بقلق: الحمد لله طمنيني عليكي وعلى نرمين انتوا كويسين
حميده بلجلجه: ها احنا بخير ليه في حاجه
محمود بقبضه قلب: برن على نرمين تليفونها مقفول لما قلبي كان هايقف من الخوف
حميده: لا اطمن يا ضنايا مراتك بخير ولدت بس روحت مع أهلها عشان نفسه وتعب الولاده
محمود بخوف: حرام عليكم كل داه ومحدش يبلغني طيب هي عامله ايه والبت عامله ايه
حميده: زي الفل وروحت مع أهلها
محمود : ماشي انا هاتصل بيهم اكلمها وأطمن
حميده: طيب اصبر لبكره الصباح رباح
محمود: مش هاقدر اصبر لبكره مع السلامه بقى
حميده: استرها يارب وتطلع عاقله ومتخربش الدنيا بس ازاي تليفونها مقفول يارب استرنا داحنا غلابه
**********
محمود:ازيك يا عمي عامل ايه ونيرمين أخبارها ايه عاتب عليكم تولد ومحدش يديني خبر وانا في الغربه

ممدوح بعصبيه: لاء صحيح البجاحه ليها ناسها انتوا اللي عاتبين طب كويس متصل ليه يا ابن حميده

محمود باستغراب: في إيه يا حاج متصل اطمن على مراتي وبنتي

ممدوح: مراتك لاء فيك الخير ليه هي الست الوالده مقالتلكش ولا إيه
محمود : قالتلي ولدت وانتوا خدتوها هي والبنت علشان نفسه

ممدوح: لا يا بيه نرمين في العنايه المركزه بين الحياه والموت وبنتك في الحضانه وربنا عالم هاتعيش ولا هاتموت

محمود بخضه وصوت متحشرج: ليه إيه اللي حصل اومال امي قالتلي كده ليه

ممدوح: معرفش وميهمنيش اعرف وخلاصه الكلام ورقه طلاق بنتي توصلها بدل بهدله المحاكم ومن غير مع السلامه
وقفل السكه
محمود بجنون إيه اللي حصل في ايه
اتصل تاني
محمود: ايوه يا أمي من غير لف ودوران الا ويمين الله هاتشوفو وش تاني محدش يتوقعه مني
حميده بخوف: والله يا ابني ما حصل حاجه احنا وديناها المستشفى والدكتور قال حالتها خطره وابوها وأمها جم واخدوها خفنا من المشاكل واحنا ممعناش راجل وسيبناهم وجينا
محمود: بس هو داه اللي حصل ؟؟؟!!
حميده: ايوه والله حتى اسألها
محمود بدموع: لما تفوق ابشرك يا أمي مراتي في العنايه المركزه بين الموت والحيا وبنتي في الحضانه بتموت طمني قلبك عرفتي انتي وبنتك تحرقي قلب ابنك
حميده: وحد الله يا ضنايا ان شاء الله ربنا هايجبرهم ويقومهم بالسلامه
محمود بدموع: ياريت وإلا تبقى كسرتيني كسره ما منها جبره علشان ترضي بنتك مع السلامه
مر الليل طويل بوجع على ناس وقلوب بتدعي وقلوب خايفه وقلوب الحقد والشر أساس نبضها

أشرقت سمس يوم جديد بدايه جديده وحياه جديده فبين طرفة عين وانتباهها يغير الله من حال إلى حال

أتوجهت عائله ممدوح الي المستشفي من الصباح الباكر
ممدوح: هايا دكتور طمني الله يطمن قلبك بنتي عامله ايه انهارده
الدكتور : اطمن احسن انهارده وانتقلت كمان اوضه عاديه مش هتحتاج تقعد في العنايه لآخر اليوم وتقدر على اخر اليوم تخرج أما الطفله هاتفضل معانا في الحضانه كام يوم حمد الله على سلامتها
ممدوح اترمي على الكرسي: اللهم لك الحمد وفضل يشكر ربنا كتير ولسانه لا ينفك عن الشكر لله
هاجر: يلا يا ممدوح شهل خلينا نطمن على البنت وناخدها وتروح لحضني
ممدوح: يلا الحمد لله جت سليمه

اتحرك ممدوح وزوجته إلى الغرفه الموجود بها ابنتهم فتح الباب ممدوح بلهفه وتسبقه زوجته
هاجر بدموع: حمد الله على السلامه يا قلب امك
نرمين بتعب: الحمد لله بنتي عامله إيه طمنوني عليها والنبي
ممدوح بابتسامه بشوشه: طمني قلبك بنتك زي الفل وكلها كام يوم وتطلع من الحضانه وتطلع عينك يلا شدي حيلك خلينا نخرج من المستشفى ولا عجبتك الإقامه هنا
نرمين بإبتسامه ووجع: لا ياعم محدش بيحب قعدة المستشفيات
هاجر بدعاء:ربنا ما يجعلنا دخله فيها
الكل اللهم آمين
مر اليوم بسلام وانتهى بفرحه ممدوح وهاجر بخروج بنتهم سليمه معافاه
مر 4 ايام وخرجت هبه الله كما اسمتها نرمين من الحضانة
واستمرت الأيام في المرور على نفس الوتيره لا يقطعها سوى اتصالات محمود المستمره ليطمئن على زوجته وابنته ورفض ممدوح اخباره بأي شيئ ولا حتى اخبار نرمين بإتصالات زوجها
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس اضغط على : ( رواية دماغ سم الفصل الخامس )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية دماغ سم )
reaction:

تعليقات

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.