القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عبدالرحمن وشمس الفصل العشرون 20 بقلم منار همام

رواية عبدالرحمن وشمس الحلقة العشرون 20 بقلم منار همام
رواية عبدالرحمن وشمس الجزء العشرون 20 بقلم منار همام
رواية عبدالرحمن وشمس البارت العشرون 20 بقلم منار همام
رواية عبدالرحمن وشمس الفصل العشرون 20 بقلم منار همام

رواية عبدالرحمن وشمس الفصل العشرون 20 بقلم منار همام

ادهم بحب: صباح الخير 
آيه بنوم ابتسمت ومختش باله حركة راسها علي صد*ر ادهم
: صباح النور 
ادهم بيزيح شعرها
: كل دا نوم قومي ماما هتقفشني 
هنا آيه قامت فاطه 
: يا لهوي اي الي منيمك كدا خالتي لو شافتك
ادهم وقف هو كمان وقرب منها بهدوء وحط ايده علي خدها
:اهدي ماما مش هتصحا دلوقتي..ميل با*سها علي خدها.. انا نازل دلوقتي اغسلي اديكي من الحنه وعملي فطار لشباب الي تحت 
آيه هزت راسها بخجل.. وادهم مشي وهي دخلت الحمام تغسل اديها وتصلي وتعمله فطار 
.....
شمس صحيت وفضلت تتامل في عبدالرحمن بحب وهي بتحرك ايدها علي وشه.. ميلة وبسته علي خده عبدالرحمن حس بيها وصحي
عبدالرحمن بنوم: صباح الخير 
شمس بحب: صباح النور.. احضرلك الحمام ولا هتنزل تطمن علي جدي 
عبدالرحمن: هستحما و انزل اطمن علي جدي
شمس حضرتله الحمام ونزلة تعمل الفطار.. عبدالرحمن خد دش ونزل يطمن علي جده 
عبدالرحمن: صباح الخير يا جدي
الجد بتعب: صباح النور يا ابني 
عبدالرحمن بصوت عالي شويه 
: شمس هاتي الفطار هنا 
عبدالرحمن قعد و هو مش عارف يفتح موضوع للكلام مع جده 
الجد ابتسم بحزن: انا مش وحش ي عبدالرحمن وعمري متمنيت غير. رحتكم
عبدالرحمن اتنهد: وانا عارف يا جدي ولله بس حضرتك ليه يعنى تجبرني اتجوز وحده علي زوقك مش يمكن انا بحب وحده تانية.. او هي مثلا بتحب حد تاني... ممكن تكون انت السبب ان اتنين يعيشو عمرهم كله في حزن
الجد: يعني انت مش عايز شمس
عبدالرحمن بسرعه: لا طبعاً انا بحب شمس ومقدرش اعيش من غيرها... شمس كانت واقفه ورا الباب وهي هطير من الفرحه لما سمعت كلام عبدالرحمن 
الجد: وانا يا عبدالرحمن مش بجبرك تتجوز وحدها غير لما يبقا عندي وجهة نظر انكم شبه بعض او هتنفعو مع بعض.. عارف اول ما ابوك قلي انك هتسافر علشان تشتغل برا قلت لازم اربطك بمصر قبل ما القيك دخلي بوحده من الاجانب ولا نعرف اصله ولا فصله.. ومن صغرك وانا حاسس وعارف ان شمس لعبدالرحمن وعبدالرحمن لشمس 
عبدالرحمن: وايهاب
الجد: ايهاب لو سبته مكنش هيتجوز خالص هيفضل طول عمره اهم حاجه عنده الشغل.. قلت اجوزه والحب هيجي مع العشره
عبدالرحمن ابتسم هنا دخل شمس بالفطار 
شمس: الفطار يا جدي 
عبدالرحمن: روحي هتيلنا الشاي يا شمس معلش
شمس بحب: حاضر
...... 
  ادهم و آيه قاعدين  قدام الماذون و ايهاب و اسر  
المأذون: بس علي حسب علمي انتو مكتوب كتابكم يا ابني 
ادهم: احم ايوه يا شيخنا.. بس كنا كاتبينه ومكنش نيتنا  الزواج.. بس علشان هي كانت قاعده معاي والحرمانيه.. وانا سآلت شيخ وقال لازم نكتبه من جديد ونجدد النيه
المأذون: حاضر يا ابني.. فين وكيل العروسه 
هنا دخل ابو آيه و ضيق باين علي وشه.. اول ما دخل آيه عيونه اتملت دموع ادهم قام من مكانه وقعد جنبها خده في حضنه وباس راسها
: هششش ليه الدموع دي كــــ*ـلب و راح
آيه مسحت دموعه والماذون بدا يكتب واسر و ايهاب كانو الشهود 
: الف مبروك يا ابني 
نوسه طلعت بشربات وهي بتزغرط بفرحه
ابو آيه بصلهم بقر*ف
: اخير ارتحت منك
ادهم بصله بغضب ومسكه من لبسه 
: دا انا هطل** يا كل**
ايه جريت مسكت ايد ادهم وهي بتعيط
: علشان خاطري يا ادهم دا ابوي
ادهم زقه بغضب
: ما شفش وشك هنا تاني فاهم 
ادهم خد آيه في حضنه 
: الف مبروك يا عمري 
آيه همست بدموع
: لله يبارك فيك 
ادهم مسك وشها بين اديها وهو بيمسح دموعها
:خلاص بقا بطلي عياط ولا انتي هتبوظيلي اليوم
آيه هزت راسه برفض وهي بتبتسم
ادهم: يلا روحي غيري علشان هنتاخر علي الكوفير
....  
عبدالرحمن كان قاعد لحد ما تلفون رن وكان ايهاب
عبدالرحمن: الو ايوه يا ايهاب
ايهاب واقف في حتا بعيده عن الدوشه
ايهاب: احم اخبارك ايه 
عبدالرحمن: الحمدلله بخير 
ايهاب: انت في البيت
عبدالرحمن: ايوه ليه
ايهاب: معلش ادي التلفون لحور
عبدالرحمن: حاضر دقيقه 
فوق عند حور كانت واقفه قدام المرايه وهي لابسه فستان ضيق فارده شعرها الطويل وبتتخيل لو ايهاب شافه كدا.. قطع شروده صوت الباب.. حور لبست حاجه واسعه علي لبسه وفتحت لقية عبدالرحمن 
حور: عبدالرحمن خير
عبدالرحمن: احم ايهاب علي التلفون عايزك
حور خدت التلفون بتوتر وقفلة الباب 
حور بصوت هامس
: الو 
ايهاب: وحشتيني 
حور سكت شويه وبعدين ردت بخجل
: هتيجي امتا 
ايهاب اتنهد: بكره...
حور:تيجي بسلامه 
ايهاب: بتعملي اي 
حور بصت علي نفسه في المرايه
:مبعملش حاجه قاعده 
ايهاب: اممم.. عايزه حاجه اجبهالك من هنا 
حور همسة بخجل
: لا عايزك تيجي بسلامه
......
بليل 
ادهم اديه علي وسط آيه الي لابسه فستانه لابيض و ساند راسه علي راسها وبيرقصو علي اغنيه رومنسية 
ادهم: مش كفايه 
آيه بهمس: لا خلينا شويه 
ادهم: لا كفايه انا تعبت... آيه شهقت لما ادهم شالها وطلع بيها 
ادهم: معلش يا اسر لم انت الدنيا 
آيه دفست وشها بخجل في صدر ادهم 
ادهم طلع بيها وقفل الشقه برجله  
ادهم نزلها في نص الشقه و آيه عماله تفرق في اديها يتوتر ادهم باسها علي راسها 
: ادخلي غيري نصلي وناكل 
آيه دخلت لاوضه 
ادهم قلع الجات بتاع البدله  ورماه علي لارض وفق الكرافته بضيق.. فتح اول زرارين من القميص ودخل المطبخ يعمل اكل 
بعد شويه آيه طلعت لابسه لاسدال وادهم دخل اتوضا وصلا بيها ادهم خلص ولف حط ايده علي راسها قراء شويه ادعيه وقران.. ادهم خلص وشالها 
ادهم: ناكل بقا.... بصلها وغمز.. وبعدين نحلي.
يتبع....
لقراءة الفصل الحادي والعشرون اضغط على : ( رواية عبدالرحمن وشمس الفصل الحادي والعشرون )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية عبدالرحمن وشمس )
reaction:

تعليقات

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.