القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الهجينة الفصل الأول 1 بقلم ماهي أحمد

رواية الهجينة الحلقة الأولى 1 بقلم ماهي أحمد
رواية الهجينة الجزء الأول 1 بقلم ماهي أحمد
رواية الهجينة البارت الأول 1 بقلم ماهي أحمد
رواية الهجينة الفصل الأول 1 بقلم ماهي أحمد

رواية الهجينة الفصل الأول 1 بقلم ماهي أحمد

فتح عليه باب  اوضه نومه وهو نايم وكان بيصرخ ومش قادر يتمالك نفسه من الفرحه اللي هو فيها 
( بصر"يخ ) هو فييييين البشاره جت .. البشاره جت ياولدي
( قام وهو نصف عاري ومفزوع  وقعد نص قاعده علي السرير )
-( وهو مفزوع ومخضوض ) بشاره ايه يابوى اللي جت
الاب ( بفرحه ) : بنت العزايزه بتولد  ياولدي  خلاص اخيرا بتولد 
- انت بتتحدد عن ايه يابوي انا مافهمش 
الاب  : ( بنظره حا"ده وداس علي سنانه ) لع انت فاهمني صح  وخابر وعارف بتحدد عن مين ياياسين 
ياسين : ( قام وهو بيلبس جلبيته واداه ضهره ) وحتي لو البنيه بتولد والبت  اتولدت لسه بدرى علي اللي في دماغك ده  يابوي 
الاب : ( بنظره حاده  ) لاه.. كفايه اكده احنا استنيناها تحمل وتولد  من سنين واهي بتولد خلاص  وخلصنا اعمل حسابك هتكتب كتابك عليها الليله 
الاب ادا ضهره لياسين  ومشي طلع من الاوضه 
بقلمي ماهي احمد 
ياسين كمل لبس ونزل ورا ابوه علي السلم  وهو بيلبس دراع الجلبيه 
ياسين : ( بغضب ) انت اكيد بتقول اي كلام  يابوي ما هو ده مش كلام ناس عاقلين ابدا 
 انت كبرت وخر"فت ولا ايه يابوي دي طفله لسه طفله  بترضع من ب* امها كيف بتحكي اكده يابوي 
الاب اتلفت وبص لابنه وهو عنيه بطلع شرار ونزل بالق"لم علي وش ابنه 
الاب : ( بنظره حاده كلها غضب ) انت بتقول لمين انت خرفت ياياسين انا الضبع .. وانت ابن الضبع .. وعيله الضبع ماتخرفش ابدا .. حتي لو العجز اكل في جتتها 
ياسين : ( حط ايده علي خده وعنيه طلعت شر"ار  ) انت بتض"ربني يابوي 
الاب ( الضبع )  : ( بص لابنه نظره ياسين عرف بعدها ان مافيش تراجع عن قراره ) اعمل حسابك كتب كتابك عليها الليله  ياولدي 
ياسين : وافرض طلع ولد ماطلعش بنيه زي ما انت عايز برضوا هتخليني اكتب كتابي عليه 
الاب : ( لف وشه شمال حاجه بسيطه وبص لياسين بنظره حاده ) لاه .. لاه ماهيطلعش واد .. ( بيتكلم وهو متأكد من كلامه ورفع حاجبه الشمال  ) هتطلع ابنيه .. عيونها كيف لون الزرع وشعرها كيف السنابل الدهب واللي عيأكدلك كلامي العلامه اللي هتظهر تحت سرتها هتأكدلك اني مابخرفش كيف ما بتقول طول السنين اللي فاتت دي ياولدي 
الضبع  لفح العبايه بتاعته وفي لحظه مكانش موجود قدام ياسين .. وياسين وقتها بقي يكسر كل حته في البيت من غضبه
------------------------------(في نفس الوقت )-----------------------
في مكان بعيد في ضواحي الصعيد 
الدايه : خلاص اهوه .. خلاص 
الام : ( وهي رافعه ايديها وماسكه في راس السرير والعرق نازل من جبينها من كتر الالم ) 
الام : اااااااه .. ( دايسه علي سنانها وحاطه قماشه مابين سنانها عشان صوتها مايطلعش وهي بتصرخ ) 
الام : ارحميني ياخاله حكيمه .. ارحميني 
الدايه ( حكيمه ): ( موطيه ضهرها وبتبص علي الطفل وهو بينزل ما بين رجليها ) : احزقي .. احزقي كمان يابتي خلاص .. الخلاص جاي اهوه انا شايفه راسه .. احزقي كمان واحده يابتي الله يرضي عنيكي 
الام : ( اخدت نفس وابتدت تدفع لتحت ) : ااااااااااااااااه 
الطفله نزلت اخيرا والدايا اتلقتها علي ايديها والحبل السري ملفوف حواليها 
الدايه : ( حد يناولني مقص ياناس ) 
الدايه : ( اخدت المقص وقطعت الحبل السري ) 
الام وهي بتاخد نفسها وفاتحه رجليها والدم ما بين رجليها بينزل منها 
الام : ( بخوف والدموع نازله من عنيها ) طمنيني .. طمنيني ياخاله حكيمه .. قولي انه واد مش بنيه.. قولي انه واد عشان يفضل في حضني 
خاله حكيمه : ( مسكت طرف الشال الاسود اللي حطاه علي راسها ومسحت دموعها ) ماعيزاش اكدب عليكي يابتي .. مش واد دي بنيه .. بنيه وكيف القمر 
الام : ( بخوف وتوتر بلعت ريقها ورفعت ايدها لخاله حكيمه ) ناولهاني ياخاله .. ناولهاني بسرعه خليني اخبيها منهم في حضني 
مره واحده الباب اتفتح عليهم 
بقلمي ماهي احمد 
الام : ( بخوف بصت لاخوها علوان اللي دخل عليها  ) احنا لازم نخبيها ياعلوان   لازم نخبي بنتي عيله الضبع لو عرفت انها اتولدت مش هيسيبوها في حالها .. ساعدني ياعلوان 
(علوان حط وشه في الارض )
الام 🙁 بصت للرجاله اللي واقفين جنبه )
الام : حد يساعدني ياناس 
الرجاله حطت وشها في الارض 
الام : يعني ايه .. محدش فيكم عايز يساعدني .. ويساعد بتي 
الطفله كانت بتصرخ 
علوان : عيله  الضبع دوول كبرات البلد ومش هيسيبونا لو ماخدوش البنيه هيق"تلونا واحد ورا التاني وعياخدوها عالاخير برضاكي او غص"با عنيكي هياخدوها 
الام : ( اخدت البنت في حضنها اكتر ) يعني ايه .. يعني خلاص هتح"رم من بتي 
علوان : ده قدرها وليها رب يتولاها بالأخير
علوان اخد الطفله من حضن امها والام كانت لسه والده ود"م الولاده لسه ما بين رجليها  ومش قادره تتحرك 
الطفله كانت بتصرخ زي ما تكون حاسه انها خلاص مش هتقرب من حضن امها مره تانيه 
الام : ( بصريخ )  بنتي .. بنتي حرام عليكم ياگ"فره بنتي .. منكم لله 
علوان ضر"بها بالقلم علي وشها اغم عليها 
علوان وهو شايل الطفله 
علوان : يلا بينا يارجاله 
علوان ركب العربيه والرجاله وراه بالعربيات وراحوا لبيت الضبع 
علوان : ( راح لبيت الضبع بس مادخلش البيت وقف بره البيت  ) 
الضبع : طلع بره البيت وهو ماسك العصايه وساند عليها ووراه ابنه ياسين والبيت كان ضلمه والمنطقه كلها ضلمه مافيش غير نور القمر اللي منور 
الضبع : ( بغضب) اتأخرت ليه ياعلوان 
علوان : ( بخوف ) لاه .. لاه ما اتأخرتش ولا حاجه البنيه جيبتهالك لحد عنديك ياضبع 
بقلمي ماهي احمد 
الضبع : ادخل ياعلوان 
علوان : ( بخوف ) لع .. لع مالووش لزووم الدخول البنيه وعندك اهيه 
علوان ساب البنيه في الارض من كتر ما خا"يف يدخل البيت 
الطفله بقت في الارض وهي بتص"رخ 
ياسين نزل من علي السلمتين اللي قدام البيت ووقف قدام علوان ووشه بقي في وش علوان ومافيش مسافه ما بينهم 
ياسين بصله نظره حاده علوان بسرعه حط وشه في الارض وغمض عنيه 
ياسين : فتح عينك ياعلوان .. 
علوان : لع .. لع انا ماشيفش حاجه 
ياسين : ( بابتسامه شماته ) شامم ريحه الخوف فيك كيف الولايا ياعلوان 
علوان : الخوف منكم امان ياعيله الضبع 
الضبع : ( ضرب بعصايته في الارض بغضب ) يااااااسين 
ياسين اتنفض ولف وشه بسرعه لابوه 
الضبع : شيل البنيه من علي الارض 
وهاتهالي 
ياسين : ( داس علي سنانه وهو ضامم كف ايده من الغضب وباصص لعلوان ) 
ياسين : ابوي هو اللي حايشني عنك ياعلوان بس مش هيفضل عنك كتيييير ومسيرك تبقي تحت ايدي 
ياسين بسرعه جاب الطفله وشالها من الارض وهي بتصرخ ووداها لابوه 
الضبع بسرعه مسكها ورفع هدومها لقي العلامه اللي تحت سرتها موجوده .. فتح عنيها لاقاها بلون الزرع بيبص علي شعرها لقاه باللون الاحمر لون كستنائي مش بلون الدهب زي ما كان فاكر 
ياسين : شعرها مش نفس اللون يابوي 
الضبع : ( بص شمال لياسين ) مافارقش المهم العلامه 
الضبع بص لعلوان 
الضبع : ما جيبتش معاك المأذون ليه ياعلوان 
علوان : ( بخ"وف ) لع .. لع .. اكيد چيبته ماعتفوتش عليا حاجه زي اكده 
علوان بص للرجاله اللي معاه راحت الرجاله رجعت بسرعه خطوات ورا للعربيه ونزلوا المأذون 
بقلمي ماهي احمد 
الماذون : ( بخوف ) لاه .. لاه .. حرام عليكم معدخلش البيت حرام عليكم عندي عيال 
علوان رمي المأذون تحت رجلين الضبع والضبع اخده واخد الطفله ودخلوه البيت 
المأذون دخل البيت وبقي مر"عوب 
الضبع : ( بصوت عالي ) يااااااسين .. ياااااسين 
ياسين : جاهز يابوي 
الماذون : ( بخوف وهو مغمض عنيه ) انا عارف اني طالما دخلت البيت  ماطلعش من البيت ومش هعي"ش تاني بس طالما اكده مي"ت واكده مي"ت هذا الزواج لا يجوز شرعا خلصت ضميري قدام ربنا 
الضبع : ( بصوت جحودي ) اكتب وانت ساكت 😡😡
المأذون كتب الكتاب 
ياسين : خلاص استريحت يابوي 
الضبع : لسه بدرى علي الراحه ياولدي 
ياسين : ( بعص"بيه )  خليييييله 
خليله : ( بخو"ف ) اؤمرني .. اؤمرني ياياسين بيه 
تاخدي البنيه ماعيزهاش تشوف الشمس بعنيها انتي فاهمه 😡😡 ماعيزش اشوفها غير لما تكبر 
خليله : ( والكد"مات علي وشها وباينه علي دراعها ) امرك ياياسين بيه 
الضبع بص للمأذون 
ياسين : ( ابتسم ابتسامه وهو عارف معني النظره دي من ابوه ) 
المأذون : ( بخوف وهو لسه مغمض عنيه ) لع .. لع .. عندي عيال انا ماشوفتش حاجه چوه البيت .. لستني مغمض عيوني ..  ماعشوفش حاجه .. وحياه ربنا ماشوفتش حاجه 
الضبع : ياسين خل"ص عليه 
ياسين : امرك يابوي 😈😈
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني اضغط على : ( رواية الهجينة الفصل الثاني )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية الهجينة )
reaction:

تعليقات

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.