القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صعيدية امتلكتني الفصل السادس عشر 16 بقلم أسماء صالح

رواية صعيدية امتلكتني الحلقة السادسة عشر 16 بقلم أسماء صالح
رواية صعيدية امتلكتني الجزء السادس عشر 16 بقلم أسماء صالح
رواية صعيدية امتلكتني البارت السادس عشر 16 بقلم أسماء صالح
رواية صعيدية امتلكتني الفصل السادس عشر 16 بقلم أسماء صالح

رواية صعيدية امتلكتني الفصل السادس عشر 16 بقلم أسماء صالح

غادة : اعمل زي ما بقولك بالظبط تحاول تخطفهم في مكان محدش يعرفه
واقف قدامها بيشر"ب في سيجا*ر: ولو حد حـ.س باللي حصل ولو اتمسكت أنا مليش صالح عاد بكده انتي هتاجي في الر.جلين
غادة بتركيز : ملكش دعوه اعمل اللي بقولك عليه وخلاص ومتقلقش.
مشيت بخبث ولبست نضارتها وطلعت  تتـ.لفت حولها بارتباك...
..
جمال وصل ووراه الغفر بتوعه: ايه الز'عيق ده في ايه يا حازم .
مجموعة من رجالة البلد واقفين بحزن ع أرضهم وبيمنعهوم رجالة سليم بغضب : سيبوهم  حرا*م عليكم دي ارضنا وبنعيش منها إحنا والعيال نوكلهم منين بعدين .
حازم بص لعمه بعصبية : عمي إحنا بنينا المصنع ده
 ع اساس مكان معين ..لاكن تسيطر ع الناس الغلابة دول وناخد أرضهم بالغصـ*ب كمان .
سليم بغيظ : دي شركتي ومصنعي من حقي اعمل اللي انا عايزه .
جمال بنفاذ صبر : بص يابني شراكة وقلنا ماشي لاكن متتعد.اش حد.ودك.
سليم بشر*: امم ماشي أنا معنديش مشكلة خليهم ياخدوا أرضهم..
شاور لرجالته يسيب رجالة أهل البلد وسابوا الأرض.
ركب عربيته ومشي بيها وساب حازم وجمال واقفين بغضب شديد منه.
جمال : حازم ادخل ع الشركة وشوف الموظفين الجدد واجتمع معاهم واتكلم عن الشغل معاهم
حازم بجدية : تمم يا عمي
جمال : شوية وهيوصل اكرم هيشرف ع المهندسين لإتمام المشروع ويشوف كمان بناية الشركة فاضل دور الاخير وقرب يتجهز.
حازم : انشاء الله يا عمي متقلقش كله هيبقي تمام 
رتب ع كتفه بأطمأنان وسابه يشوف أمور البلد...
..
غادة بالتليفون..
غادة : بقولك الفلوس هتكون عندك خلال شهر متقعدش تزن عليا 
مجهول=:..................؟؟
غادة بضيق : يعني ايه اخر كلام
مجهول=:.....................؟؟
غادة : بس أنا مش معايا فلوس دلوقتي ومش موجوده
 في بيتي .
مجهول ببرود : مليش فيه الفلوس تكون عندي خلال اسبوع وتكون كاملة يا غادة فاهمةةة.
غادة بلهفة : بس أنا !!!!!
قطع الاتصال في وشها. مقاطعة تعصبت بصوت عالي ور*مت الفون ع السرير بعصبية : اعاااااااا يابن ال**ب.
اعمل ايه اجيب فلوس من فين دلوقتي يعني
 جبت سليم اللي مش عارف يجيب منهم فلوس لدلوقتي وهو متسربع ع الفلوس.
قعدت ع السرير بتنهد بضيق تفكر باللي هيحصل معاها.
بتظهر وفاء وراء الباب وبتغمض عينيها بقلق ولنفسها: شكلي اخدت خطوة غلط لما سمعت كلامك يا غادة
 وجيت هنا ع اساس الفلوس هتبقي لأبني وانتي بتخططيها لنفسك.
..
كلهم بيحضروا الغداء في المطبخ..
سمية بتقـ*طع اللحـ.ـمة مع سعيدة وفتحية بتقـ*طع البطاطس ومريم ساندة ع الرخامة بتسمع كلام فيروز!!
مريم وهي بتاكل قطعة خيارة بتركيز : اممم وبعدين حصل ايه؟؟
فيروز بحماس : روحت بقي جيت ضر*بته ع راسه ولمـ.يت عليه أمة لا إلا الله
مريم بخضة: هااا ضر*بتيه ع رأسه اوعي يكون ما*ت ؟؟!
فيروز وهي بتغسل الطبق تحت الحنفية : لا ياست مريم متر"برب عايش هو بس اتعو"ر وجاب حباية د*م.
رقية قاعدة ع كرسي في المطبخ جنبهم  بتشرب شاي وبضحك:. ههههه ومش عايزاه يتعو*ر ويجيب د*م يا مريم بتقولك خبـ"طته ع دماغه
.
سمية وقفت فجأة وسطهم بأنفعالية  : يستا'هل يعني هي تشـ.تغل في المحل والزبا"ين يكتروا  يروح يعا*كسها يستا'هل اللي حصله..جدعة يابت فيروز.
سعيدة ومركزة مع كلامها : وانتي ع كده ملكيش اخوات يا فيروز.
فتحية : لا ملهاش ياحبة عيني هي وحيدة ..
وقفت بتنهيدة وهي بطبطب ع فيروز بحنية : هي تبقي بنت اخوي بس اخوي ده من ام تاني
 اصل ابوي كان متجوز اتنين وطبعا بعد مو*ت امها وأبوها تقعد مع عمها 
وبصت عليها بحزن : لاكن اللي تشوفه منهم اكيد متقعدش معاهم يوم واحد؟!
فيروز هنا عينيها دمعت لما جات سيرة عيال عمها ..
قاطعه وصول الغفير من بره بصوت عالي: يا ست الحجة
طلعت سعيدة وهي بتحط الطرحة ع رأسها : في ايه يا غفير
الغفير وعنيه في الأرض : يا ست الحجة محتاجين المطبخ دقيقة 
سعيدة باستغراب : ليه في ايه ؟!
الغفير : اصل الحنفية اللي بتوصل للجنينة والأرض
 ورا البيت اتقفلت وعايزنها تتفتح من البيت ومش موصلة غير بالمطبخ الرئيسي.
سعيدة : طيب هات اللي يصـ"لحها نكون خلصنا
الغفير بإحراج : لا ما هو الواد ابراهيم هو اللي عارف يفتحها هو بره ومستني يدخل 
سعيدة : طيب استني اهنه دقيقة
لف الغفير للباب وادي ضهر.ه ليهم..
دخلت سعيدة ليهم وطلعوا كلهم في الصالة..كانت فيروز بتغـ"طي الحلل وطالعة.
الغفير دخل إبراهيم المطبخ (عنيه سوداء..28سنة..جيده رياضي وضخم) 
صدم باللي طالعة من المطبخ فجأة وزعقت : مش تفتح انت وداخل 
إبراهيم بمشاكسة : افتح ليه يا قطـة مغمضة وانتي لسا"نك أطول منك كده 
فيروز بتحزير : بقولك ايه تخلص التص"ليح وتمشي وانت ساكت 
ابراهيم بص وراه مكنش فيه حد رجع بص ليها
 وقرب ع وشها وسمع نفسها المرتبك من قربه : لو مقصر'تيش لسا*نك اللي عايز قطـ.عه ده انا ممكن اعمل حاجه تسـ.كته
بلعت ريقها بخوف وحطت أيدها ع و"سطها بتحدي وبتوتر : هتعمل ايه يعني متقدرش؟؟؟!
غمض عيونه بضيق من كلامها وبقرب خطف بو*سة ع شفا*يفها بسرعة 
صدمت فيروز وحطت ايديها ع بو*قها بصدمة بدون
 و*عي گـ.ـف نزل ع وشه بقوة رفع عينه الحمراء
 ليها بغضب لتبرز عر.وقه بعصبية
 وكان هيتكلم قاطعته بخوف وطلعت تجري بره بسرعة
 دخلت اوضتها جنب المطبخ وقفلت الباب عليها برعب...
مريم وباستغراب لنفسها والكل ملهي بالكلام: مالها دي بتجري كده ليه ..
ابراهيم وهو بيحاول بيوصل للحنفيه وبيصـ.لحها 
وقف فجأة افتكر تلك المجنو"نة 
وحط ايده ع خد"ه بتحـ*سس وغمض عيونه وافتكرها .. وكمل تصـ.ليح الحنفية وخرج..
...
بليل...
رقية قاعدة بره وبتاكل بحتة جاتوه بمُــ.تعة 
رقية وهي تاكل  : امممم  الله ع الطعم يسلم ايدك يا سمية..
سكتت دقيقة وحـ.ست بصوت تنهيدة جنبها : مين؟ مين قعد؟!
سليم وهو بيبص ع وشها مبهدل جاتو بابتسامة: هو فيه قمر بيلحو*س نفسه كده .
قامت بخضة والطبق كان هي*قع من أيدها سندها قبل ما يقـ*ع : هو انا لازم امس*كك كده والمرة دي بتاكلي.
رقية بعصبية : انت عايز ايه مني يا نصـ.اب؟!
سليم ببرود : تؤ تؤ بلاش نصاب دي كده هزعل ..
وقت وحط ايده في جيبه طلع منديل وقرب منها 
وحط ايده بالمنديل ع شفا*يفها وخد*ها بتحاول تبعد وهو متم*سك بايديها بعند .
سليم بعصبية : بطلي حركة هشيل اللي مبهد"لة بيه ده عاملة زي الطفلة 
سمعت كلامه ووقفت أما خلص وهو مستغرب عليها.
رقية بهدوء وتوتر من قربه  : خلصت
سليم بهدوء :  أيوة
 اخدت الطبق وسابته ومشيت بهدوء 
وهو حط أيده ع وشه بضيق من تصرفها وفكر ازاي بيحاول يقرب منها كده وقلبه بيدق لما يشوفها.
سليم : سليم فوق لنفسك انت جاي في ايه ولا ايه وبعدين دي واحدة عا*مية ...بس جميلة اوي 
...
مريم بتقعد جنب حازم وبتمد أيدها ليه بالعصير: اتفضل ياحبيبي العصير 
اخده منها بابتسامة..مريم : حازم أنا عايزة اقولك ع حاجه
حازم : حاجه ايه يا حبيبتي انا سامعك
مريم بتوتر : ه هو رقية سمعت غادة وهي بتتكلم مع اا
قطع كلامها صوت ضر*ب نا*ر تحت البيت
مريم بخوف :  : فيه ايه الصوت ده ؟؟!
حازم : خليكي هنا متطلعيش 
طلعوا كلهم بخوف من الصوت والرجالة نزلت تحت والغفر قالوا كانوا حر*امية وهر"بوا منهم.
حازم طلع لمريم فتح الباب ودخل : مريم مريم اكيد بالحمام
خبط ع الحمام ملقاش صوت وفتح الباب بس انصدم لما ملقاش مريم في الحمام وقف بصدمة وووو
..
مكان آخر..
__:  بس حطوهم في العربية واختـ*فوا دلوقتي
=: وانت هتروح فين ؟؟!
__: ع بيت مهجور هحطهم هناك واكتفهم...
يتبع...
لقراءة الفصل السابع عشر اضغط على : ( رواية صعيدية امتلكتني الفصل السابع عشر )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية صعيدية امتلكتني )
reaction:

تعليقات

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.