القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اعادة تأهيل مؤقتة الفصل الثالث عشر 13 بقلم زهرة عصام

رواية اعادة تأهيل مؤقتة الحلقة الثالثة عشر 13 بقلم زهرة عصام
رواية اعادة تأهيل مؤقتة الجزء الثالث عشر 13 بقلم زهرة عصام
رواية اعادة تأهيل مؤقتة البارت الثالث عشر 13 بقلم زهرة عصام
رواية اعادة تأهيل مؤقتة الفصل الثالث عشر 13 بقلم زهرة عصام

رواية اعادة تأهيل مؤقتة الفصل الثالث عشر 13 بقلم زهرة عصام

كمال دخل المصنع و زق أيمن و صلاح و قال:-

أدخل يا حليتها منك لية

أيمن:- ولية الغلط دا يا إبني هو كان حد داس ليك على طرف و بعدين راعي فرق السن بينا برضوا

كمال ضحك جامد و قال له :-

إن كان على الغلط يا بشا فـ إنت غلطت في الكنج و إن كان على فرق السن غمزله و قال لو الكبير كان إحترم سنه الصغير مكنش قل منه

حط ايده على كتف صلاح و قال:-

ها يا نجم مش عيب تتبلي على بنات الناس اية مامي مقلتش ليك كدا غلاط بلاش مامي الابلة في المدرسة مقلتش ليك هتدخل النار ؟

صلاح بسخرية:-

طب هو واصل و نخاف منه إنت بقي نخاف منك لية

كمال ضحك بصوت عالي و قال:-

لهو إنت متعرف إني دراع الكنج اليمين ؟ معزور مدخلتش منطقتي قبل كدا

بصله و عينه إحمرت و قال:-

بس طلما جيت المصنع يبقي إنت كدا في منطقتي ولازم يتعمل معاك أحلي واجب

ميل على ودنه و قال:-

أعرفك بنفسي كمال الحُسيني

رجع بص لـ أيمن اللي بيبص ليه برهبة و قال:-

إنت قولتلي تقرب لـ الست فتحية إية ؟! قال إية يا كمال قال إية يا كيمو اه جوزها

حط إيده على كتفه و برق ليه و قال:-

و مش عيب بناتك يبقوا بيتخانقوا مع واحد عر.ه زي دا و إنتي واقفة تتفرجي يا موني ؟

أيمن بصله و قال:-

إية موني دي لا أنا راجل قوي

كمال ضغط بجذمته على رجله و قال:-

بجد ؟ هو فين الراجل دا انا مش شايف إنت شايف ؟

صلاح بغضب :-

إسمع يا رجل إنت أنا عاوز أخرج من هنا بدل ما أعملكم مشاكل أقسم بالله هبلغ عنك إنت و الراجل اللي مشغلك

كمال بصله بحاجب مرفوع و قال:-

يا راجل ؟ هتبلغ عننا ؟

طلع التليفون من جيبه و قال:-

تحب أديك رقم رئيس المبحاث وإلا تاخد رقم وزير الداخلية أحسن ؟

صلاح تنح فيه و قال:-

إنت بتقول إيه يا جدع إنت ؟

كمال لسة هتتكلم لقي نوح داخل عليهم و بيضحك فرجع خطوة ورا إحتراماً لية

نوح :- معذور مش عارف هو بيتعامل مع مين

نظرته إتحولت بقي اللي بيص في وشه يخاف منه و قال:-

يظهر ميعرفش يعني إية الكنج

أحب أعرفك أنا الكنج أنا القانون يعني ساعة ما تسمع إسم نوح التوبي إعرف إن هو اللي بيحط القانون و أمثالك اللي يمشوا عليهم

أيمن:- السماح يا سعادة البيه، أديك شايف مفيش في وشي حته سليمة دا انا لسة طالع من الحبس والله

صلاح بعناد:- إسكت إنت يا عم أيمن خليني أشوف الشبح اللي محدش مالي عينه دا قال إية أنا الكنج أنا القانون إنت مفكر نفسك مين

نوح مسك النظارة بإيدة و قال:-

أنا مش عرفتك بنفسي من شوية بس يظهر إنك بتحب تتأكد من المعلومة و أنا هخليك تنول الشرف إنك تشوفني لثواني كمان و تتعرف عليا لـ تالت مره

و كمل بصوت عالي :-

كماااااال

كمال كان واقف وراه فقال بسرعة:-

نعم يا كنج

نوح :- تـمِمْ

نوح لبس النظارة و لف وشه و مشي خطوة بس رجع الخطوة دي تاني و نزل النظارة شوية و ميل على صلاح و قال:-

أعرفك بنفس نوح التوبي و إبقي إسال عليا الأول يا جامد قبل ما تلعب معايا عشان أنا بفر.م خصمي سلام يا شبح الحته

و عدل نظرته على وشه و مشي

كمال بصله جامد و قال:-

إنت كان لازم يعني تعاد معاه بعد ما كان بيفسحك هيشعلقك

بص للحراس وراه و قال يلا يا شباب عاوز عشر دقائق و تكونوا خلصتوا و قعد على الكرسي يشرب سجارة

الحُراس أخدوا أيمن و صلاح و علقوهم في آلات و بقي رموت التحكم في إيد كمال

كمال بص لـ فوق و قال بسخرية:-

أتمني الرؤية تكون تمام من فوق شايفين إية قولولي

كمال داس على زرار بقي يمرجع فيهم و صلاح و أيمن يصرخوا

كمال :- أعلي يا أشباح أعلي عاوز اتمزك

أيمن :- خلاص مش قادر دُخت والله ، يمين بعظيم ما هقرب منهم تاني

كمال ضحك و قال:-

لا هو بمزاجك وإلا إية لا دا بمزاج الكنج

و داس على زرار خلت الآلة تلف علي هيئة دائرة و صوت صراخهم بقي مسمع على الآخر

كمال ماسك فونه و بيصورهم و بيقول :-

إدعوا للكنج إدعوله مقعدكم في دريم بارك ببلاش أهو

أيمن من كتر الدوخة إستفرغ و أغمي عليه أما صلاح دماغة ميلت على جنب و هو بيقول:-

خلاص والله ما عُنت قادر

كمال :- يا حبايب قلبي صدقوا صعبتوا عليا أنا لازم أفوقكم

بقي يضحك على زراير لحد ما الآلة نزلتهم في برميل كبير شفاف مليان ماية

ثواني و طلعهم

أيمن شهف و قال:-

أبوس ايدك خلاص كفاية

كامل :- دي قرصة ودن صغير من اللي كان هيحصل ليكم أسمع بس إنكم عديتوا من قدام بيت الست فتحية و شوفوا إية إللي هيحصل ليكم

صلاح:- أبو فتحية على بناتها في ساعة واحدة دا إية الحزن دا يا ولاد

كمال بص للحُراس و هز رأسه و مشي و هو بيغني

طالعة في دماغي نروق شوية

أيمن بص لـ صلاح و قال:-

يعني كان لازم تتنيل تتخانق معاهم أنا اللي غلطان كُنت المفروض أسمع كلام دولت و منزلش دا إية القر.ف اللي على المسا دا

❈-❈-❈

فتحية بتكلم نوح في التليفون و بتقول بابتسامة:-

أنا مش عارفه أشكر حضرتك إزاي يا أُستاذ نوح جميلك دا فوق رأسي لحد أخر نفس فيا

نوح :- لا يا مدام فتحية متقوليش كدا طلما بقيتي سكرتيرة نوح التوبي تبقي تُخصية و الكنج مبيسبش حد يخصه أبدا

فتحية :- إنشاءالله تعيش يا أستاذ نوح بس كان ليا عندك طلب أخير

نوح:- عنيا ليكي إطلبي و لو في مقدرتي هنفذ

فتحية بخجل :- عوزاك تشوفلي شقة بعيدة عن المنطقة كدا في حدود ميت ألف جنيه

نوح :- يظهر مسمعتيش عن الكنج كويس يا مدام فتحية الشقة جاهزة و في أي مكان تشاوري عليه و فلوسها وصلت كمان

فتحية :- بس يا أستاذ نوح مينفعش كدا كتير أوي

نوح :- هدية نوح التوبي لا تُرد بكره الصبح العربية هتكون عندك عشان تنقل العزال و لو مش عاوزه سبيه و نجيب جديد

فتحية:- لا جديد إية كفاية كرم حضرتك مش هنزود عليك

نوح :- مش كرم ولا حاجة

فتحية قفلت الخط و قالت:-

بكرة هننقل من هنا يا بنات أنا مبسوطه أوي و يا رب تكون فتحة خير عليا

تمارة بتوجس :- أنا قلقانة يا أمي من الموضوع دا إزاي يديكي شقة من غير فلوس لا و كمان كان هيجيب العفش

فتحية قعدت و بقت تفكر بصوت عالي و قالت:-

والله يا بنتي ما أعرف بس اللي أعرفه إن نوح التوبي مش محتاج فلوس أصلاً يعني الميت ألف بتوعنا دول بالنسبة لية فكة يدفعها فاتورة عشا

جوري :- بس كدا يا ماما مفيش خطر عليا أكيد و صلاح مش هيقرب منا تاني ؟

لينا ردت عليها و قالت:-

إنتي هبلة يا بت يتقول هنغور من الحته دي يعني مش هيبقي في نوال ولا صلاح ولا حتي المخفية فدية

تمارة قاعدة بتفكر في نوح و هو إزاي ساعدهم كدا من غير حتي ما يطلب مقابل و قالت في نفسها:-

مفيش حد بيقدم خدمة ببلاش كل واحد بيبقي عاوز خدمة مقابل الخدمة دي هو أكيد بيفكر في حاجة يا تري إية هو المقابل ليك يا يا نوح التوبي

فتحية :- سرحتي في اي يا تيمو ؟

تمارة :- ولا حاجة يا توحة في الزمن و اللي مخبيه لينا تفتكري حياتنا هيبقي شكلها إية في البيت الجديد و المدرسة و الكلام دا

فتحية :- أنا هدور على مدارس قريبة من المكان اللي هنقعد فيه يا تيمو متشليش هم

تمارة هزت رأسها بايجاب و سرحت في اللي هيحصل بعد كدا

تمارة :- قصة جديدة ، بيت جديد ، ناس جديد ، حياة كاملة هتتغير و أكيد الفضل هيرجع لنوح التوبي لكن إية هو المقابل إللي هتطالب بيه يا كنج

❈-❈-❈

نوال دخلت البيت و هي هتموت و ضغطها عالي و يتقول:-

يعني إية أنا اللي فضحت البت بإيدي و بنت فتحية معملتش حاجة يعني الغلط كله كان عليا أنا

و مش بس كدا دا انا ضيعت الواد كمان ضيعته بغبائي أنا اللي قعدت أملي دماغة بـ إنه لازم يتجوز تمارة طلع لينا منين الراجل الأوبهه دا فتحية بتعرف ناس نضيفة إحنا مالنا

آه يا ناري منك يا تمارة على البهدلة اللي من تحت رأسك دي تجيش عربية نقل سواقها أعمي تخبطك و تريحنا منك وإلا عربية كارو سايقها حُمار أعمي يلبس فيكي و نستريح من خلقت اللي جا.بوكي

آه يا ناري هموت و قالت بصوت عالي:-

إنتي يا بت إنتي يا مخفية يا إللي فضحانا و مجرسانا في الحارة هاتيلي أسبرين لو قعدت أكتر من كدا هموت مجلوطة من فضحتك و عمايل فتحية و بناتها

فدية جوه بتبصلها بغيظ و شيطانها سيطر عليها و قالت في نفسها:-

أنا لازم أنتقم منها هي و صلاح على اللي عملوه فيا دا لازم أقتـ ـلهم أكيد مش هعيش بقيت عُمري مزلولة ليهم دول ما بيصدقوا هيمسكوها عليا زلة طول العمر و التلقيح و أنا راحة و أنا جاية لازم أخلص منهم الإتنين معلش بقي مهو إحنا الثلاثة مينفعش نعيش مع بعض تاني و أنا قررت أخطار نفسي نفسي و بس بس بعد ما أخلص منكم هتبدأ رحلة إنتقامي من فتحية و بناتها و البادي أظلم يا تمارة و إنتي إللي إختارتي

نوال :- إنتي يا إللي يأكلك قطر فين الإسبرين

فدية جابت الإسبرين و إديته ليها و هي بتقول في سرها :-

بالسـ ـسم الهاري عُبال السم اللي هيقتلك إنك و إبنك على إيدي إن شاء الله

نوال أخدت الإسبرين و بقت تبص ليها بقر.ف و قالت:-

قومي إدخلي جوه متقعدين قدامي مش كفاية من تحت راسك اخوكي مش عارفين هو فين ؟!

فدية في سرها :-

يلا إن شالله ما يرجع و لا يشوف النور تاني و بصت لـ نوال بغل و سابتها و دخلت اوضيتها

❈-❈-❈

نضال قاعد مع صحابة على القهوة و جه عليهم سامر

قعد و هو بيفكر و مش عارف يعمل اية

نضال:- مالك ياض في اية

سامر إتنهد و قال:- مفيش هُدي تعبانة شوية بس وأنا شايل همها مش عارف أخرج نص ساعة و أسبها خايف لـ تتعب تاني

نضال قلبه دق و قال بقلق:-

تعبانة مالها يعني ؟ في حاجة وإلا إية يا صاحبي ؟

سامر:- إنهيار عصبي حاد خلاها مش فاكرة أصلا هو جالها من إية و مش فاكره الناس إللي كانت متسببة في الانهيار دا

نضال شتم نفسه على إللي عمله فيها أخد مفاتيحة و مشي بسرعة

سامر:- في إية يا إبني رايح فين ؟

نضال:- عندي مشوار مُهم جدا

ركب المكنه و طار على البيت إللي قابلها فيه و وقتها قطع علاقته بيها

أول ما دخل البيت رمي المفاتيح على الأرض و قعد حط راسة بين رجلة و بقي يبكي جامد

نضال:- أنا آسف أنا عارف إني إللي وصلتك للحالة دي لكن إنتي تستاهلي حد أحسن مني يا هُدي

أنا عارف إنك مجروحة أوي من إللي حصل يمكن بعد كلام أخوكي متكونيش فكراني أصلاً بس أنا هفضل احبك لحد آخر يوم في عُمري

إنني لسة صغيرة و أنا أكيد مش هكون عقبة في حياتك أنا واحد صايع مفيش منه فايدة و كان على آخر لحظة هيخون صاحبة بس انا فضلت إنك تكوني عفيفة و أحفظ أمانة صابحي على الأقل هكون عملت حاجة واحدة صح في حياتي ااااه يا هُدي بحبك أوي والله لكن مقدرش أقرب منك أكتر من كدا

أنا كُنت هفقد نفسي و كُنا هنغرق إحنا الإتنين حاسس إني صغير أوي عشان خُنت سامر

سامر إللي عُمره ما رفع عينه في حد من أهل بيتي أخونه أنا و أعمل علاقة مع أخته لا عُمرها ما هتحصل أبدا أنا أسف يا هدي لكن خلاص قصتنا إنتهت لحد كدا إنتهت حتي من قبل ما تبدأ يا ست البنات

❈-❈-❈

أيمن و صلاح مرمين في المصنع و هيموتوا على شوية ماية

أيمن:- يخربيت تمارة على فتحية على اليوم إللي فكرت أسبهم فيه

لو مكنتش سبتهم مكنش دا كله حصل و المرمطة اللي الواحد فيها دي

صلاح:- صدقت إنك غلطان بقي يا أستاذ أيمن مراتك و عيالك اللي باقين ليك لكن إنت فضلت الهشتك بشتك و هز الوسط

قولي بصحيح وقعت على دولت دي إزاي

أيمن:- لاحظ ياض إنك بتتكلم عن مراتي إية هشتك بشتك دي ؟

صلاح بسخرية:- يعني إنت سايب لسان الحارة كُلها يقول عليها خريجة الكباريهات و جاي على هشتك بشتك بتاعتي و هتقف يا أخي أما إنت غريب بشكل

أيمن:- بعد كدا إسمها مدام دولت مش هشتك بشتك و بعدين مين اللي بيتكلم عليها قولي ؟

صلاح بضحك :- الحارة كلها بتتكلم عليها و النبي يا عم أيمن إبقي إقدر عليها و لبسها هدوم أصل الشباب على القهوة بيفصصوها من شعرها لـ رجليها بالعباية السمرا الكروهات دي

أيمن :- إنن بتقول ايه ؟!

صلاح:- لا متفهمنيش صح دا انا بوعيك و بفهمك مش أكتر

أيمن سكت و متكلمش و صلاح سأله و قال:-

برضوا مش هتقولي جبتها منين دي ؟ الفصول يا أخي هيـ ـقتلني

أيمن نفخ بضيق و إفتكر إزاي شاف دولت و إتجوزها

فلاش باك

أيمن كان راجع من الشغل لقي دولت ماشية بتتمايع في طريقها

لقي شباب بيبصوا عليها و سمع حوارهم و فهم إنهم هيمشوا وراها لحد ما يبقي مفيش ناس حوليها و هيخدها

أيمن جري عليها و حذرها و أخدها معاه لحد ما وصلها لبيتها

دولت بدلع :- شكراً جداً يا أستاذ أيمن تعيش و تسلم يخويا

أيمن:- مفيش شكر ولا حاجة و مشي و هو عمال يفكر يا تري هتقدر تجيب ليه الولد اللي بيحلم بيه وإلا لا

تكررت اللقاء و أيمن حس إنه إنجذب ليها و فرصة مش هتحتاج مهر و عفش و شقة جديدة فضل وراها لحد ما إتجوزها فعلاً على أمل إنها تجيب ليه الولد اللي هيشيل إسمه

بااك

الحارس دخل عليهم و قال:-

قوم فز إنت و هو على بره الكنج أمر إنكم تخرجوا

أيمن و صلاح جريوا على بره زي الفئران و أول ما خرجوا من المكان صلاح شتم في نوح و قال:-

طلاق تلاتة لكون دافنك إنت و تمارة في تربة واحدة يا نوح الكلـ ـب قال كنج قال على نفسة مش علينا

أيمن:- إتهد يا إبن الكـ ـلب إحنا لسة في منطقتهم الله يخربيت هتتاخد من قفاك تاني تعال نتنيل نغور من هنا و إبقي إعمل إللي إنت عاوزة أهم حاجة متدخليش في الحوار دا أنا واحد عظمي كبر و مش حمل مرمطة تاني

❈-❈-❈

سلمي كانت قاعدة في البيت بتعيط على الكلام اللي تمارة قالته عليها و فضحتها في الحارة كلها لقت باباها داخل عليها و قال:-

عجبك إللي حصل دا ؟ سريتنا إللي بقت على كُل لسان من تحت رأسك ؟!

بعد ما قولت موضوع أمك نام و محدش هيتكلم فيه تاني جيتي إنتي بكل برود فتحتي الموضوع و عشان اية دا كله غيرة كدابة ؟!

كنتِ عاوزة تنتقمي منها صح فإتفقتي مع صلاح قام إية بقي أختها قلبت الترابيزة عليكم و فضحتك إنتِ و هو

كنت فاكرة إن إنتي قد تمارة ؟ ها إنطقي

الحارة كلها عارفه إن لو حد زعل إخواتها بتجيبه الأرض كنت فاكرة اية مش هتلحق تعملك حاجة

مبسوطة إنتي دلوقتي باللي حصل يا سلمي شوفي هتمشي إزاي في الشارع بعد كدا

قوليلي هنرفع راسنا إزاي لما واحد ملوش وجود على الخريطة يوقفني و يقولي

بنتك بتكلم شاب و راحة جاية تعمل خطط و مؤامرات عشان تاذي الناس أرد عليه و أقول إية ما تردي يا مُحترمة يا اللي إديتك الثقة و قولت بنتي متعملش كدا

أمشي إزاي أنا دلوقتي رافع راسي زي الأول

لما واحد تقولي :-

خُد بالك من بنتك أحسن لو فضلت كدا هتطلع زي أُمها قوليلي أرد أقول اية

سلمي:-

قولهم إن بنتي أشرف من الشرف قولهم إني مستحيل اعمل كدا

صحيح إتفقت مع صلاح بس كُنت عاوزة أقهر جوري صدقني مكنش قصدي دا كله يحصل يا بابا

- و أنا المفروض أعمل إية دلوقتي ؟

قوليلي إنت على حل يرضيكي ، سمعتي الكلام اللي إتقال عليكي من تمارة و وجعك أوي طب لي تعملي كدا في صحبتك

بصي يا بنتي كلمتين تحطيهم في ودنك للزمن

حبك أو كرهك للشخص مش حاجه بإيدك لكن اللي بإيدك إنك تإذي و دي حاجة مش كويسة أبدا

لية بقي ؟ عشان إنتي اللي هتتطلعي وحشة في الآخر

حبك و كرهك دا ليكي إنتي مش لحد تاني مش بتحبي دي تإذيها ايه كانت عملت ليكي اية

اللي وصلني إنك كُنتي بتتنمري عليها و هي رديتها ليكي ؟

أنا علمتك كدا ؟ يا خسارة تربتي فيكي ، يا خسارة عُمري اللي راح هدر في تربيتك يا بنتي

سابها و دخل أوضتة يبكي على عُمر راح في تربية غلط

سلمي أول ما دخل إنفجرت في العياط على أخطاء علملتها بدون قصد و كانت نتيجتها وخيمة جدا عليها ...

❈-❈-❈

هُدي كانت سرحانة و دموعها بتنزل بصمت و مش قادره تتخطي إللي حصل معاها

هُدي :- أنا إللي غلطانة أنا اللي خُنت ثقة أهلي فيا ، سمحت لنفسي بحاجة مُحرمة بس غلطة و مش هتتكرر تاني أنا عارفة إنها غلطة مش هينه و كانت هتوديني في داهيه بس ربنا سترها و عمري ما هعمل كدا تاني

أينعم لسه بحبك يا نضال بس حبك هيفضل في قلبي و مش هيخرج لحد و لا حتي ليك

قامت إتوضت و لبست إلاسدال و نوت تصلي ركعتين تكفير عن ذنبها

بدأت الصلاة و دموعها بدأت تنزل بغزارة و شهقاتها تعلي و تعلي لحد ما خلصت

حست إنها غسلت نفسها من ذنب كبير و رجعت نضيقة تاني

مسكت المصحف و فتحته عينيها وقعت على الآية

" قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ"

قفلت المصحف و هي بتقول:-

و نعم بالله يا رب تكون دي رسالة و تكون توبتي إتقبلت قررت قرار و خرجت تقول لأمها القرار دا

هدي بتوتر :- ماما

أمها بصت ليها و قالت:-

تعالي يا حبيبتي تعبانة أو حاسة بحاجة ؟!

هدي :- لا أنا كويسة بس قررت إني هلبس نقاب

أمها ضر.بت على صدرها بحركة شعبية و قالت:-

عاوزة تلبسي نقاب من دلوقتي يا بنت أشجان لية تدفني نفسك فيه من دلوقتي يا هدي

هدي :- ماما بعد إذنك أنا قررت خلاص و بجد مرتاحة للقرار دا جداً و لما يجي سامر أنا اللي هقنعة بالكلام دا

أشجان بضجر:-

إعملوا اللي تعملوه ما أنا معدتش ليا لازمة في البيت دا بتاخدوا قرارات و أنا آخر من يعلم

علمت هدي هنا أنها لازم تخوض حرب إقناع أمها بخطوة النقاب و الإلتزام و إن لسة الطريق قدمها طويل

❈-❈-❈

لينا كانت قاعدة و فجأة وقفت و قالت:-

البت هدي من ساعة أخر مره مشفتهاش طلعت تليفونها و طلبتها بسرعة

هدي فتحت الخط و قالت:-

السلام عليكم

لينا بسرعة:- اية يا هدي كل دي غيبة مش تتصلي تسالي عني حتي ؟! يعني مش عارفه إللي بيحصل معانا

هدي بدموع:-

سامحيني يا لينا بالله ما كان قصدي إنتي مكنتيش تعرفي معذورة أنا كُنت في المستشفى و دخلت في صدمة عصبية و كنت بودع الدنيا حرفياً

لينا بخضة:- إنتي بتتكلمي جد يا هدي أنا إزاي معرفش دا ؟ تخبوا عليا أنا يا هدي مخلتيش حد يعرفني لية أكون جمبك في وقت زي دا ؟ طب إنتي كويسة دلوقتي ؟!

هدي :- إهدي يا لينا أنا بخير دلوقتي مفيش حاجه الحمد لله إنتي بخير و كل الأمور تمام صح

لينا :- الحمد لله بخير بكرة هننقل من الحارة بنت الصر'مة دي و نشوف حته تانية نقعد فيها بدل الخناق اللي كل شوية فيه دا

هدي :- اية هتنقلي يعني مش هشوفك تاني

لينا :- أكيد طبعاً هنتقابل يا هدي لا تقلقي كل حاجة هتبقي تمام

❈-❈-❈

أيمن رجع البيت و هو مش قادر يقف على رجله دخل لقي دولت قاعدة تاكل في نفسها أول ما لمحته قالت بعصبية:-

إنت كنت فين كل دا و سايبني قاعدة لوحدي إنت اية متجوز جمو.سة

أيمن بملل :- صوت أ.مك دا لو علي هتلاقي نفسك عندها مع ورقة طلاقك أنا مش ناقص وجع دماغ أنا واحد طالع عين اللي جا.بوني مش ناقص وجع دماغ

دولت بزعيق:-

الكلام دا بتقوله ليا أنا إنت بتهددني يا أيمن فاكرني فتحية أو واحدة من بناتك هتمشي عليها كلامك ، اية عاوز تعمل راجل عليا ؟

أيمن ضر.بها بالقلم و قال:-

أنا راجل عصب عنك و عين التخين في عيلتك إنتي فاهمة أخرج من الحمام ألقيكي محضره عشا محترم و متزينة و تبقي على سنجة عشرة مش هيبقي حلال الغريب و اللي إنتي حلالة لا

و شخط فيها و قال:-

سامعة

دولت هزت رأسها بنعم و قالت بسرعة:-

سامعة سامعة

أيمن دخل الحمام و رزع الباب و هو بيقول:-

نسوان عاوزة الضر.ب على دماغهم بس انا إللي غلطان أنا اللي إتساهلت معاكم في الأول

دولت بصت على الباب بصدمة و قالت:-

ينهار إسود دي فتحية خلعت و أنا اللي لبست بقي

❈-❈-❈

صلاح دخل البيت و أول ما نوال شافته جريت عليه و هي بتقول:-

إنت كويس يا إبني ؟

صلاح بلا مبالاة:-

كويس كويس أنا جيت أطمنك أصلاً و خارج تاني سلام دلوقتي

نوال بهلع:-

رايح فين يا صلاح ؟ دا وقت يتخرج فيه ؟

صلاح:- رايح أشوف حل في المصيبة اللي بنتك عملتها سلام مش هتأخر

نوح رجع على البيت و الجده إستقبلته بلهفة و قالت:-

ينفع كدا يا نوح أتصل بيك كل دا متردش عليا قلقتني عليك يا حبيبي و بعدين إية إللي أنا سمعته في الأخبار دا ؟

نوح :- اية يا ذكية هتخافي عليا وإلا اية عُمر الشقي بقي

ذكية :- بس يا إبني

نوح متخافيش عليا جت سليمة بس مش ملاحظة إن أبويا و أمي متصلوش يسألوا عليا حتي ؟

ذكية حاولت تخفف عنه فقالت:-

إية يا نوح أنا مش مالية عينك وإلا اية يلا دا انا الكل في الكل برضوا

نوح باس على رأسها و قال:-

إنتي حياتي أصلا يا تيتا

قام طلع على أوضته و هو بيقول بابتسامة:-

تمارة ، تمارة أيمن فرج

❈-❈-❈

تاني يوم الصبح

العربية جت أخدت العزال بتاع فتحية و راحوا على البيت إللي نوح جابه ليهم و إنبهروا من أناقة المكان

العُمال نزلوا العفش و البنات أقنعوا فتحية بصعوبة إنها تروح الشغل و هما هيرتبوا البيت

فتحية:- إنتوا متأكدين إنكم مش محتاجني معاكم ؟!

تمارة:- روحي إنتي على شغلك و سيبي الباقي علينا يلا عشان متتاخرش

فتحية خرجت فعلاً و راحت الشركة و هي مش عارفه مصيرها ولا شايفة اللي ماشي وراها

يا دوب نزلت من التاكسي و خطت أول خطوه قدام الشركة كان صوت الرصاصة داوي في المكان و عارفة مكانها كويس
يتبع...
لقراءة الفصل الرابع عشر اضغط على : ( رواية اعادة تأهيل مؤقتة الفصل الرابع عشر )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية اعادة تأهيل مؤقتة )
reaction:

تعليقات

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.