القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عزيز الفصل الحادي عشر 11 بقلم نور الشامي

رواية عزيز الحلقة الحادية عشر 11 بقلم نور الشامي
رواية عزيز الجزء الحادي عشر 11 بقلم نور الشامي
رواية عزيز البارت الحادي عشر 11 بقلم نور الشامي
رواية عزيز الفصل الحادي عشر 11 بقلم نور الشامي

رواية عزيز الفصل الحادي عشر 11 بقلم نور الشامي


نزلت نجمه الي الاسفل بسرعه فوجدت الجميع يقف بصدمه ينظر الي عزيز فتحدثت نجمه مردفه:  طلاق؟!  انت طلجتني بجد 
عزيز ببرود:  لا لسه... بس هطلقك ان شاء الله قريب.. انا  دلوقتي اخدت فلوسي خلاص كلها ال انتي مضيتي عليها امبارح 
حاولت نجمه ان تتذكر ما حدث حتي تذكرت انها وقعت علي بعض الاوراق ولكن بدون ان تري اي شئ فنظرت اليه بصدمه وهو يتحدث مردفا:  واي المشكله في ال عملته.. انا مش فاهم انتي مستغربه اوي ليه كده.. هو مش دا الطبيعي ال المفروض كان يحصل 
نجمه بصدمه:  الطبيعي انك تخدعني.. انك تستغل حبي ليك وبعدين دلوجتي تجولي انك مش عايزني وتخليني امضي علي كل حاجه.. انا كنت هكتبلك اصلا كل حاجه 
عزيز بعصبيه :  دي حاجتي انا.. دي فلوس عيلتي انا متحسسنيش انك بتديني مساعده اصلا جوازنا كان غلط.. انا مش بحبك ولا عايزك ولا انتي تناسبيني لا من قريب ولا من بعيد ولا ننفع مع بعض اصلا وخلاص انا خدت ال انا عايزه..مش هتفرق بقا خدته ازاي.. حضري نفسك علشان ترجعي لأختك 
نجمه بصدمه ودموع:  بس انا بحبك يا عزيز... واتجوزتك علشان بحبك... انا عملت اي علشان استاهل منك كل دا.. انت ازاي تعمل فيا اكده.. ليه تستغلني و
لم تكمل نجمه كلماتها وفجأه انصدمت عندما وجدت هذه الفتاه تقترب منه وتحتضنه وهو يبتسم لها فتحدثت انغام بحده مردفه:  مااااجي ابعدي عن ابني 
نظر عزيز اليها بضيق ثم ابتعد عن ماجي فتحدثت ايه مردفه:  طيب الحمد لله انك مخدعتنيش انا كمان وانا ال كتبت كل حاجه بنفسي 
طارق بضيق:  بس خلاص احنا اصلا   مكنش ينفع نتجوز من الاول.. انا هرجعك مع اختك علي الصعيد 
نظرت ايه اليه بصدمه ثم تحدثت مردفه:  هو انتوا سيبتونا اهنيه علشان خاطر اكده.. علشان تاخدوا الفلوس وبس.. طيب كنتوا عرفونا وقولوا احنا عايزين فلوسنا وبس 
عزيز بضيق:  احنا خدنا فلوسنا وخلاص كده انتهينا حضروا نفسكم علشان ترجعوا الصعيد 
جاءت نجمه لتتحدث ولكن قاطعها صوت زيدان بغضب مردفا:  انغام خلي حد يحضرلي الشنط.. محدش ماشي من اهنيه غيري انا والله ما عرفتوا تربوهم 
نظر الجميع بصدمه فتحدث عزيز مردفا:  جدو رايح فين دا بيتك 
زيدان بحده:  بيتي؟!  هو انتوا خليتوا فيها بيتي يا ولاد ابني... ياريتك كنت فضلت تعبان علي الاقل كان عندك رحمه وانسانيه لكن دلوجتي شوف نفسك بجيت اي... وانت يا طارق... انت فقدت الذاكره مش اخلاقك.. اي ال انتوا بتعملوه دا 
طارق بضيق:  الصح ياجدي... بنرجع فلوسنا ال انتوا اديتوها لبنتين منعرفش اصلا اصلهم من فصلهم بنتين لا من عيلتنا ولا نعرفهم... برجع مراتي تاني.. مراتي الاولي ال فجأه وبدون مقدمات ال ال كرها فجأه كأنكم اول مره تتعرفوا عليها وعزيز بيعمل الصح.. هو مختارش لا...  كان مجبور 
زيدان بحده:  خلاص انا همشي من اهنيه وهاخدهم معايا ومليش رجعه علي القاهره تاني 
عزيز بضيق:  يا جدوا انت بتعمل كده ليه دا بيتك خليك معانا 
كارم:  يا حج خليك معانا 
زيدان بعصبيه:  اخليني؟!  انا امشي احسن بدل ما ولادك يطردوني زي ما طردوا مراتتهم 
طارق بضيق:  مين قال اننا بنطردهم بس.. طيب حضرتك اقعد وهنعمل ال انت عايزه 
شعر زيدان ببعض التعب ولكنه اكمل مردفا:  لع.. مش عايز حاجه منكم و 
لم يكمل زيدان كلماته وفجأه وقع علي الارض فاقدا وعيه فأرتعب الجميع وحملوه وصعدوا الي الاعلي وطلبوا الطبيب وبعد فتره من الوقت خرج توفيق فتحدث كارم بلهفه مردفا:  في اي يا توفيق قولي هو كويس 
توفيق بضيق:  لا مش كويس وحالته مش مستقره محتاج راحه تامه وميتعرضش لأي ضغط خلال الفتره دي علشان ممكن حالته تتأخر اكتر من كده وهكتبله علاج لازم تجيبوه 
رماح بلهفه:  حاضر هنجيبه دلوقتي 
ذهب توفيق ودخل الجميع الي زيدان الذي تحدث بتعب مردفا:  كملوا الشهرين مع بعض وبعدها كل واحد يروح لحاله وانت يا رماح مش هيبجوا خمس شهور هيبجوا شهرين بس 
نظر رماح اليه بصدمه من اي مكان علم بهذا الامر انه سيظل مع جيهان لمده خمس شهور فقط فجاءت جيهان لتتحدث ولكنه قاطعها مردفا:  فاكرين اني معرفش حاجه... لع انا عارف كل حاجه.. هيبجوا شهرين بس وبعدها اطلقوا.. انا مش هجبر حد منكم علي حاجه بعد اكده 
عزيز بضيق:  يا جدو بس انت ارتاح دلوقتي واحنا هنعمل ال انت عايزه كله 
القي عزيز كلماته ثم خرجوا جميعا ليتركوه يرتاح فتحدثت انغام مردفه:  ماجي اول حاجه كده انتي تمشي من هنا علشان هنتكلم في حاجات عائليه وخاصه 
ماجي بضيق:  وانا مش من العيله ياخالتي؟!  
عزيز مقلدا صوتها:  لا مش من العيله يا خالتي 
نظرت ماجي اليه بضيق ثم تحدثت مردفه:  ماشي يا عزيز انا ماشيه بس هرجع تاني 
عزيز بسخريه:  الكرامه في ذمه الله 
ذهبت ماجي من البيت فتحدث كارم مردفا:  كل واحد ياخد مراته وتتكلموا تشوفوا هتعملوا اي 
ذهبت نجمه وايه كلا منهم الي غرفتها.. عن ايه دخل طارق بضيق وجاء ليتحدث ولكن قاطعته ايه بحده ودموع مردفه:  دوري انا اتكلم شويه... انا موافجه افضل اهنيه شهرين.. بس خلال الشهرين دول عايزه اخد كل حقوقي الشرعيه... انا يوم وهي يوم طلباتي تكون عندي.. ليا يوم في الاسبوع تخرجني فيها لوحدنا ولو عايز تجيب ساجد معانا معنديش مشكله.. انا عايزه كل حقوقي 
نظر طارق اليها بصدمه ثم تحدث مردفا:  حقوقك الشرعيه ال هي اي بقا ان شاء الله... 
ايه بحده:  انت فاهم كويس جووي انا جصدي اي يا طارق 
طارق بعصبيه:  انتي هبله ولا دماغك تعبانه ولا اي؟! انا مش بحبك ومعرفش المس واحده مش بحبها 
ايه بحده واحراج:  انا مش جصدي اكده... انا جصدي انك هتنام جمبي علي السرير وهنعيش الشهرين دول كزوج وزوجه انا مكنش جصدي علي ال في دماغك دا انت فهمت غلط 
اما عند نجمه كانت تحضر حقيبه ملابسها وجميع اشيائها من الغرفه فتحدث عزيز بابتسامه:  اي دا انتي هتمشي بجد 
نجمه بحده:  همشي من اوضتك وهروح اجعد في اوضه تانيه خلال الشهرين دول... انت جولت كل حاجه من وجت ما عرفتك.. انت بس ال كنت بتتكلم انا مكنتش بتكلم نهائي كنت بسمعك وبس 
عزيز ببرود:  قولي يا قلبي ال انتي  عايزاه كله 
نجمه بحده:  اول حاجه ملكش صالح بيا نهائي اعتبرني اي شخص اهنيه عايش معاكم مش مرتك.. اعمل اي حاجه تعجبني.. انا هعتبر نفسي محرمه عليك 
وضع عزيز يده علي قلبه ثم تحدث بتأثر مردفا: اااااه قلبي... كده يا نجمه كسرتي قلبي حرام عليكي تكسري قلب شاب بريئ كده علي فكره انتي معندكيش رحمه بقلوب العذارا. 
ثم اكمل عذارا اي.. اي الغباء ال بقوله دا 
نجمه بغضب من بروده:  تصدق بالله انك شخص مستفز.. انت اكده ازاي 
عزيز بسخريه:  زي السكر في الشاي 
نظرت نجمه اليه بغضب ثم اخذت ملابسها وذهبت فتحدث عزيز بسخريه:  طيب اجي اشيل معاكي بدل ما انتي واخده البلوزتين بتوعك وهترحلي من الاوضه كده 
القي عزيز كلماته ثم ذهب خلفها فوجدها تضع ملابسها في احدي الغرف القريبه منه فتحدث مردفا:  مش قادره تبعدي عني للدرجادي صح علشان كده واخده الاوضه ال جمبي.. تعرفي ان البلكونه مشتركه 
نظرت نجمه اليه بعصبيه ثم مسكت يده وسحبته خارج الغرفه واغلقت الباب خلفه وجلست علي الفراش تبكي بشده وفي صباح اليوم التالي اجتمع الجميع علي مائده الفطور فجلست سما بجانب طارق فأقتربت منه وجلست بجانبه من الاتجاه الاخر وجاءت سما لتطعمه فأطعمته ايه ايضا فتحدث طارق بضيق مردفا:  هو انا اتشليت في اي 
سما بحده:  انتي بتعملي زيي ليه... دا جوزي 
ايه بضيق:  وجوزي انا كمان اعمل ال يعجبني متنسيش الموضوع دا يا ضرتي 
نظرت سما اليها بصدمه ثم تحدثت مردفه:  ضرتك؟!  
ايه بحده:  ايوه امال هي بيبجي اسمها اي عااد 
طارق بعصبيه:  بس بقااا انتوا الاتنين 
انغام بحده:  خلصنا صحيح هو في اي
جاءت سما لتتحدث ولكن قاطعها دخول الخدم وخلفها احدي الشباب فنهضت سما بسرعه واحتضنته بلهفه وتحدثت مردفه:  علي.. وحشتني اووي انت وصلت امتي 
علي بابتسامه:  انهارده واول حد جيت اشوفه هو انتي 
اقترب الجميع منه ورحبوا به وطلبوا منه الجلوس معهم فتحدث بأستغراب مردفا:  انا حاسس ان فيه ناس غريبه 
عزيز ببرود:  ال جمبي دي نجمه مراتي... وال جمب طارق دي ايه مراته 
انفزع علي من مكانه ثم تحدث مردفا:  مرات مين؟! طاارق 
تنهد طارق بضيق ثم تحدث مردفا:  ما هي كانت نقصاك انت كمان 
عزيز ببرود:  اه وبموافقه اختك الجميله ال قاعده جمبك دي.. هي ال قالتله يتجوز 
علي بحده:  سما اي الكلام دا 
سما بضيق:  علي كل دا كان علشان الفلوس دا مجرد جواز علي ورق بس بسبب الشغل انا هفهمك بالتفاصيل بعدين هو مش جواز عادي 
علي:  جواز شغل يعني؟!  
سما بلهفه:  ايوه وشهرين وهيطلقوا 
ايه بحده:  اها شهرين بالظبط وهنطلق متخافش واختك هتفضل اهنيه اصلا محدش يعيش في البيت دا ويرتاح 
علي بضيق:  And you, what is your interest in this marriage؟ 
"وانتي ما هي مصلحتك من هذا الزواج" 
تنهد كارم بضيق وجاء ليترجم لها ولكن انصدم الجميع وبالتحديد طارق عندما وجدوها ترد عليه مردفه:  Sometimes we choose the interest of others over our own..but I will definitely get something 
"احيانا نختار مصلحه الاخرين علي مصلحتنا الشخصيه.. ولكنني بالتأكيد سأحصل علي شئ" 
طارق بحده:  ال هو اي؟!  اي هي المصلحه ال هتاخديها وبعدين انتي بتعرفي تتكلمي انجليزي اهه 
نجمه بضيق:  وفرنساوي كمان... احنا مش جهله... الحمد لله متعلمين وبنعرف لغات 
علي بضيق:  خلونا ننهي النقاش دا لحد ما افهم من اختي لو سمحتوا 
بعد تناول الفطور نهض الجميع وجلست نجمه في الحديقه تتحدث في الهاتف مع شمس ولكن لم تخبرها بأي شئ وعندنا انتهت التفتت لتدخل فوجدت علي امامها فتحدثت بتوتر  مردفه:  محتاج حاجه؟!  
علي بابتسامه:  انتوا هتطلقوا بجد من عزيز وطارق 
نجمه بضيق:  متخافش علي اختك... اختي هتطلج من طارق بعد شهرين ان شاء الله وانا كمان وهنرجع الصعيد يعني مفيش خطر من ناحيتنا علي جواز اختك 
ابتسم علي ثم تحدث مردفا: شكرا انك قولتيلي الحقيقه واطمنت علي اختي 
جاءت نجمه لتذهب ولكن تعركلت في احدي الاحجار الصغيره وكادت ان تقع لولا ان علي مسكها امام انظار عزيز الذي تحدث مردفا:  اي جو المسلسلات الهندي دا 
طارق بضيق:  هو اي دا ماسكها كده ليه دا 
عزيز بحده:  طارق تعالي يا حبيبي اعدلي الاريل ال هركبه 
القي عزيز كلماته ثم ذهب وتحدث ببرود مردفا:البطل انقذ البطله 
شعرت نجمه بالاحراج وابتعدت عنه قليلا فتحدث علي مردفا:  هي كانت هتوقع وانا لحقتها 
عزبز ببرود:  شوفت يا حبيبي تسلم.. اختك عايزاك 
ابتسم علي لنجمه ثم ذهب فتحدث عزيز مردفا:  طارق الاريل معدول 
طارق بضحك:  انا داخل اشوف ساجد 
القي طارق كلماته ثم ذهب فتحدث عزيز مردفا:  نجمه.. اعدلك الاريل يا بابا علشان تكوني مبسوطه... انتي صغيره مش عارفه تمشي... بتتكعبلي 
نجمه بحده:  وانت مالك بتكلمني اكده ليه 
عزيز ببرود:  مالي في جيبي يا حلوه  .. الزمي حدودك بدل ما اكسر البيت فوق دماغك دماغ ال جابك 
القي عزيز كلماته ثم ذهب اما عند رماح كان يجلس في بيته  يجهز نفسه للخروج حتي اخبرته الخادمه ان السكرتيره الخاصه به تنتظره في الاسفل فنظرت جيهان اليه وتحدثت بحده مردفه:  هو في اي.. اي ال جابها دي 
رماح بضيق:  مش عارف هنزل اشوف اكيد في حاجه مهمه 
القي رماح كلماته ثم نزل الي الاسفل وخلفه جيهان فوجدها تبكي بشده فأقترب منها وتحدث مردفا: مالك يا يمني اي ال حوصل جوليلي 
يمني ببكاء:  يا بشمهندس بالله عليك انا جيت هنا علشان عزيز بيه وطارق بيه بيوصلوا متأخر اوي الشركه.. انا ماما تعبانه خالص ودخلت العنايه المركزه.. انا عارفه ان لسه فاضل 20 يوم علي المرتب بس بالله عليك انا عايزه سلفه ضروري 
رماح بضيق: طيب اهدي خالص الاول وامسحي دموعك دي وانا هاجي معاكي وادفع كل فلوس المستشفي كمان ونتطمن علي مامتك 
نظرت جيهان اليه بضيق فتحدثت يمني بلهفه مردفه:  بجد يا بشمهندس 
رماح بابتسامه:  طبعا بس بعد ما تمسحي دموعك الاول 
مسحت يمني دموعها فأخذها رماح وذهب امام انظار جيهان الغاضبه وعندما خرجوا تحدثت بغضب مردفه:  اه هي الحكايه كده بقا هما بيحبوا بعض وانا الغبيه ال في النص طيب والله ما انا ساكته 
اما عند طارق كان يرتدي ملابسه فأقتربت ايه منه وبدأت تساعده وهو ينظر اليها بأستغراب حتي انتهت فأحضرت له الهاتف ومفاتيح السياره وتحدثت مردفه:  انهارده يومي.. انت امبارح روحت نمت عن مرتك الاولي يبجي انهارده تنام عند مرتك التانيه 
نظر طارق اليها بضيق ثم ذهب اما في المطبخ كانت نجمه  تقوم بتحضير احدي العصائر فدخل علي وتحدث مردفا:  هو مفيش حد هنا ولا اي 
نجمه بتوتر:  لع الكل بينظفوا الاوض دلوجتي.. لو محتاج حاجه جولي وانا اعملها 
علي بابتسامه:  اه بصراحه كنت محتاج عصير برتقال 
بدأت نجمه في تحضيره وعزيز يقف امام المطبخ ينظر اليهم بضيق حتي انتهت فدخل وتحدث مردفا:  انا هجيبلنا احنا الاتنين يا علي 
اخذ عزيز الاكواب ثم وضع شطه في كوب علي بدون ان يراه احد ووضع العصير وتحدث مردفا:  اتفضل 
اخذ علي العصير وذهب فنظر عزيز اليها بابتسامه وتحدث مردفا: نجمه.. اي رأيك لو ركبت قرون.. هيبقي شكلي احلي صح
نجمه بضيق:  انت بتجول اكده ليه 
عزيز بعصبيه:  علشان مش معني اننا اتفقنا انك تعملي ال يعجبك لحد الشهرين دول ما يخلصوا تنسي انك مراتي.. بلاش تطلعي عصبيتي ال اقسم بالله ما حد هيستحملها انا راجل شرقي يا روح امك مش بقرون علشان اشوف مرتي بتضحك وتهزر مع حد تاني ويلمسها 
نجمه بحده:  هو لمسني امتي... انا كنت هقع في الارض وهو انقذني 
عزيز بغضب:  ما توقعي هو انتي يعني هتوقعي في النار وبعدين انقذك اي وزفت اي علي دماغك هو انقذك من الموت اي القرف ال انا فيه دا اسمعي يا بنت انتي الزمي حدودك هنا بدل والله العظيم ما هتعرفي ممكن اعمل اي 
القي عزيز كلماته وجاء ليذهب ولكن سمع صوت صراخ في الاعلي فصعد بسرعه وانصدم عندما وجد وووو 
يتبع.....
لقراءة الفصل الثاني عشر اضغط على : ( رواية عزيز الفصل الثاني عشر )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية عزيز )
reaction:

تعليقات

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.