القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببته اعمى الفصل السادس 6 بقلم نور ابراهيم

رواية احببته اعمى الحلقة السادسة 6 بقلم نور ابراهيم
رواية احببته اعمى الجزء السادس 6 بقلم نور ابراهيم
رواية احببته اعمى البارت السادس 6 بقلم نور ابراهيم
رواية احببته اعمى الفصل السادس 6 بقلم نور ابراهيم

رواية احببته اعمى الفصل السادس 6 بقلم نور ابراهيم


عشق : أدهم هو انت فقدت بصرك ازاى 
أدهم بعصبيه وهو بيشدها جامد من دراعها : قولت ليكى كم مرة بلاش تسألى ولا تدخلى فى حاجة تخص حياتى انتى هنا مجرد خد*امة انتى فاهمة 
عشق بتوجع : أدهم سيب ايدى هتكسر*ها 
أدهم بصوت كفحيح الافعى : المرة الجاية هكسر*ها يا عشق لو حاولتى بس تتدخلى فى حاجة تخصنى انتى فاهمة وز*قها على الأرض 
وطلع البلكونه واخذ يدخن بكثرة لا يسمع ولا يرى شئ سوى انين الماضى وذكرياته المؤ*لمة التى حاول أن يتجاوزها عدة سنين ولكنه لم يستطع 
بعد مدة دخل الجناح ،،
أدهم : عشق انا ...
عشق بجمو*د : خلاص يا أدهم مفيش حاجة انا اسفة كنت فاكرة اننا أصدقاء بس نسيت انى هنا مجرد خدامة زى مقولت 
أدهم بندم : عشق صدقينى انا ....
عشق : قولت خلاص يا أدهم مفيش حاجة ويلا نجهز عشان نروح للدكتور 
أدهم : انا مش هروح فى حته 
عشق : أدهم كفاية عند ويلا عشان المتابعة مع الدكتور زى م اتفقنا 
تركها أدهم ودخل غرفة خاصة بالملابس وبدل ملابسه وايضا بدلت عشق ملابسها 
أدهم بجمود : خلصتى يا عشق 
عشق : تمام انا جهزت اهو يلا بينا 
نزلت عشق وادهم تحت 
حاتم : رايح فين يابنى 
أدهم ببرود : رايح عند الدكتور انا وعشق 
كريم بخبث : صحيح يا أدهم مش تعرفنى بمرات اخويا يعنى لزوم الترحيب وكدا 
أدهم وهو يمسك يد عشق بتملك وتركه ولا ينعى له اهتمام 
اما كريم فقد صدرت منه ضحكة عالية جعلت النير*ان تشعل فى قلب ذلك الادهم من جديد واخذ يضغط على يد عشق بقو*ة 
عشق : أدهم لو سمحت ايدى بتو*جعنى 
ولم ينتبه لها أدهم..
عشق ببكاء : أدهم لو سمحت سيب ايدى 
وهنا انتبه أدهم لصوت بكائها 
أدهم وهو يترك يديها : انا اسف مكنش قصدى ومد يده لكى يمسح دموعها 
عشق ببلاهه : اى دا مش معقول 
أدهم : فى اى ايه اللى مش معقول 
عشق : هو انا سمعت صح ولا انت مش انت ولا اى بالظبط 
أدهم : فى اى يا عشق ايه انت مش انت دى 
عشق : اصل ازاى أدهم المنشاوى يقول اسف دى معجزة 
أدهم وهو يتهرب من كلامها : طايب يلا وتركها وتوجه ناحية السيارة 
عشق وهى بتتمتم كالاطفال : مغرور اوى 
أدهم : عفكرة سمعتك ويلا بدل ميحصل شئ مش هيعحبك
عشق بتوتر : حاضر جاية اهو 
وركبوا العربية وتوجهوا إلى الدكتور الخاص ب أدهم 
فى الطريق ...
أدهم بجمود : عشق هقولك كلمتين واعتبريهم امر منى ولازم يتنفذوا انتى فاهمة والا مش هيحصل كويس يا عشقى 
عشق بخوف : حاضر هسمع الكلام 
أدهم : كريم اخويا بلاش تختلطى بيه خالص ولو لمجرد كلام او انك تقفى معاه اعتبريه مش موجود انتى فاهمة لأنك لو منفذتيش كلامى هتز*على منى جامد يا عشقى 
عشق بخوف شديد : حاضر مش هكلمه خالص 
أدهم أدرك خوفها وظل يلعن نفسه لانه السبب ومسك يديها 
أدهم : عشق انا مش عاوزك تخافى ثقى فيا بس وصدقيني انا عمرى مكون سبب اذ*يتك بس اسمعى كلامى وبلاش تعصى أوامرى 
عشق : حاضر وانا واثقة فيك يا أدهم 
السواق : المكان اهو يا أدهم باشا اتفضل 
أدهم : تمام يلا يا عشق انزلى 
دخلت عشق وادهم المستشفى وكانت ماسكة ايد أدهم وكأنها 
النور اللى بينور طريقه 
الممرضة بدلع : اهلا يا أدهم باشا مبقناش بنشوفك كتير ليه 
عشق بعصبيه : جرا اى يا حلوة اخلصى وبلاش تلزيق اى القرف دا 
الممرضة : يعععع بيئة اوى يا أدهم باشا الخدامة بتاعتك دى 
أدهم بنبرة اخافتها : أعطى خبر للدكتورة انى موجود 
الممرضة بخوف : حاضر يا أدهم باشا 
أدهم ببرود : واعملى حسابك ان دا أخر يوم ليكى هنا 
الممرضة بترجى : خلاص يا أدهم باشا عشان خاطرى انا اسفة 
أدهم : لا متتأسفيش ليا اتأسفى لمدام المنشاوى 
الممرضة بغضب : انا اسفة يا مدام مكنتش اعرف انك مدام أدهم بيه 
أدهم بجمود: مدام عشق المنشاوى خط أحمر محدش يتمادى معاها ولو بكلمه والا هيند*م انتى فاهمة 
الممرضة بخوف: طبعا يا فندم انا اسفة 
ومسك ايد عشق بكل حب  ودخل للدكتورة 
الدكتورة : اهلا أدهم باشا اتفضل يا فندم
أدهم : اهلا بحضرتك يا دكتورة 
الدكتورة : اخبار صحتك يا فندم دلوقتى 
أدهم : انا بصراحة يا دكتورة موقف العلاج بقالى سنه ومش كملت 
اى مرجلة علاج جديدة 
الدكتورة : ليه يا أدهم باشا دا مش فى صالحك خالص 
أدهم بجمود : خلاص يا دكتورة المهم هرجع اتابع مع حضرتك واللى هتابع حالتى فى البيت هى عشق مراتى 
الدكتورة وهى بتسلم على عشق : اهلا مدام عشق 
عشق بابتسامه : اهلا بحضرتك 
كشفت الدكتورة على أدهم 
الدكتورة : أدهم باشا اتمنى تلتزم بالعلاج وتهتم بصحتك عشان يكون فى إقبال على العملية 
أدهم : تمام يا دكتورة بعد اذن حضرتك 
الدكتورة : مدام عشق ممكن لحظة 
أدهم : طايب عشق انا هستناكى برا بس متتأخريش 
عشق : حاضر مش هتأخر 
عشق : نعم يا دكتورة 
الدكتورة : بصراحة يا مدام عشق فى حاجة مهمة لازم حضرتك تعرفيها 
عشق بخوف وتوتر : اتفضلى انا مع حضرتك 
الدكتورة : بصراحة .......
عشق بخوف شد*يد : ايه .....
يتبع....
لقراءة الفصل السابع اضغط على : ( رواية احببته اعمى الفصل السابع )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية احببته اعمى )
reaction:

تعليقات

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.