القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية من اجل طفلي الفصل الرابع 4 بقلم يارا عبدالسلام

رواية من اجل طفلي الحلقة الرابعة 4 بقلم يارا عبدالسلام
رواية من اجل طفلي الجزء الرابع 4 بقلم يارا عبدالسلام
رواية من اجل طفلي البارت الرابع 4 بقلم يارا عبدالسلام
رواية من اجل طفلي الفصل الرابع 4 بقلم يارا عبدالسلام

رواية من اجل طفلي الفصل الرابع 4 بقلم يارا عبدالسلام

_حسام بيه البضاعه اتمسكت في الجمرك وعرفوا انها منتهية الصلاحية وزمانهم جايين دلوقتي يقبضوا عليك علشان انت اللى معاك توكيل الاداره..
حسام بصدمه:اي...
جري على برا وروح البيت وكانت مراته قاعده مستنياه وكانت قاعده ببرود وبتبرد ضوافرها..
حسام بخوف:الحقيني يا سمية البضاعة اتمسكت...
سمية ببرود:طيب وانا اعمل اي انت اللي ماسك الادارة والبضاعة بأسمك انت للاسف يا حسحس يا حبيبي مش هقدر اساعدك
حسام بصلها بصدمة انها اتخلت عنه بالسهولة والسرعة دي ..
_انا عاوزك تساعديني يا سمية علشان متحبسش..
سميه بصتله بتأثر:يا حرام وانت طبعا مش هتقدر تتحبس صح بص أنا هعمل معاك ديل..
حسام بسرعه:اي هوا..
سمية بخبث:تطلقنى وتتنازل عن كل حاجه وكل الفلوس اللي ادتهالك والعربيه والشقة وغيره وفي المقابل أنا هخرجك من القضية دي اي رايك..
حسام يصلها بصدمة:طيب لي تعملى كدا مش انا حسام حبيبك وقرب منها وركع قدامها على رجله..
_هتقدري تبعدي عن حبيبك..
_امممم حبيبي طيب اسمع ..
جابت الموبايل وفتحت تسجيل صوتى ليه وهوا بيكلم واحده ..
_ها اي رايك في حبيبي استنى في فيديوهات تحب تشوفها ولا كفاية كدا..
حسام كان مصدوم ومش عارف يعمل اي قام وقف وهوا مخنوق:أنا أنا موافق على كل اللي عوزاه بس تمسحى الحاجات دي وتخرجيني من القضيه..
_امممم وانا موافقه يلا بقى اطلع لم هدومك زي الشاطر كدا وامشي ومش عوزا اشوف وشك تاني ولا هنا ولا في الشركة..
حسام:حاضر..
طلع وهوا مخذول ومهزوم كل حاجه ضاعت منه وكل احلامه اتدمرت للحظه جت على باله منه اللي كانت شايلاه في كل حالاته وازماته وكمان افتراه عليها وافتراه على الشركة الي كان شغال فيها وسابهم وغدر بيهم علشان الفلوس ودلوقتي كل اللي عمله راح وضاع في غمضة عين ...
دا نتيجة عدم الرضا باللي ربنا رايده واللى ربنا قاسمهولك لو كل واحد بيقول الحمد لله مكنش وصل بيه الحال أنه يندم على اي حاجه عملها...
عدي يومين وجه يوم السبوع وكان في الوقت دا منة بتحاول تقنع نفسها انها عملت الصح وهى فعلا عملت الصح ..
كتبوا الكتاب وكنت حاسه بحاجه غريبه خصوصا أنه
كان بييجي بعدها دايما وبيشيل ياسين وكان فرحان بيه كأنه ابنه هوا حسيت وقتها أن الأب مش هوا اللي بيخلف ولا هوا الاب اللي على الورق، الأب الحقيقي اللي بتلاقى الحنيه والأمان معاه اللي ابنك بيعرف يسكت من العياط وهوا موجود في حضنه، كان ياسين كدا مكنش بينام الا في حضن حازم وعلى أيده في وقتها حسيت انى لقيت الأب الحقيقي لابنى واعجبت بحازم وأنبت نفسي انى موافقتش عليه من الاول وانى كنت عامية ومش شايفه حبه ليا السنين دي كلها عوزا اقوله أنا اسفة انى كنت عاميه ومش شايفاك ولا شايفه الحب دا لو مكنتش فكرت بقلبي زمان كان زمانى مرتاحه ومبسوطه وفرحانه ...
كنت بصاله باعجاب دائما حتى ماما لاحظت انى بدأت اعجب بحازم..
كان قاعد معايا في الاوضه وكان شايل ياسين كالعاده كان عدى على جوازنا حوالى شهر وكان فاضل كام يوم وياخدني شقتنا علشان بابا كان قايل انى مش هخرج من عنده الا لما أتم الاربعين عنده علشان متعبش في البيت لوحدي واهو هنا ماما معايا واخواتي حواليا..
منة:هات ياسين لو تعبك متتعبش نفسك..
حازم بصلها بحب وقال:عمري ما هتعب طول ما هوا معايا أنا خلاص حسيت أنه ابنى فعلا وكفاية انك أمه يا منه كان نفسي يكون ابنى حقيقي ويكون منك انتى يا منه..
منه بصتله بحزن أنه قد اي قلبه طيب ورقيق:انت طيب اووي يا حازم برغم كل اللي عملته فيك الا انك كنت ومازلت بتحبنى ..
شاور على قلبه :اعمل اي فيه هوا اللي معذبنى كل دا وغمزلى:حتى انتى لحد دلوقتي مش راضية تحنى عليا وتعجبي بيا حتى بس يلا عادي أنا عارف نصيبي هفضل احبك من بعيد كدا..
مش كدا يا ياسين ياسين بصله وضحك وحازم مال عليه وباسه:دا الوحيد اللي بيحبنى حبيب بابا دا...
منة بضحك:أنا مش عارفه انت عمله اي مش بيحب ينام الا في حضنك هوا انت ساحرله..
حازم غمزلها:سر المهنه عقبال لما اسحرلك انتى كمان وتدخلى في خضنى وساعتها مش هخرجك تاني او انتى اللي هتحبيه زي ياسين كدا..
منه اتكسفت:أحم أنا هروح اساعد ماما في الاكل ..
خرجت وحازم ضحك عليها وقال لياسين:يا تري ماما هتحن امتى بقى يا سنسن ولا هى حنت ومخبيه عليا ياسين ضحك:شكلها حنت ومخبيه عليا...
بدأ يلعبه ويندمج معاه..
منة كانت مع امها في المطبخ وكانوا بيحضروا الاكل...
الباب خبط..
_شوفي مين يا بنتى
_حاضر يا ماما..
منه خرجت وفتحت الباب وانصدمت لما شافته واقف قدامها بهيئته المتلغبطه وشكله اللي متغير باين عليه الهم والحزن وباين أن الدنيا خدت حقها منه وزياده..
منه ببرود:عاوز اي..
حسام:وحشتيني يا منه..
منه بعصبية:وحشتك!!!ههههه وحشتك!!!عاوز اي يا حسام منى مش كفايه اللي عملته..
امها خرجت على صوتها وحازم خرج بعد ما اتطمن على ياسين وأبوها خرج من الاوضه بتاعته..
ابو الفضل بعصبية قرب منه:انت جاي عاوز اي تاني من بنتى بعد اللي عملته دا كله ..
حسام بصلهم بندم:أنا آسف يا منه على كل اللي حصل منى أنا جايلك ندمان واقولك انى عاوزك وعاوز ترجعيلي يا منه ونعيش أنا وانتى وابننا..
منه قربت منه بعصبية وهوب ضربته بالقلم..
_متجبش سيرة ابنى على لسانك انت فاهم...
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس اضغط على : ( رواية من اجل طفلي الفصل الخامس )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية من اجل طفلي )
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.