القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سم القاسي الفصل السابع والأربعون 47 بقلم ماهي أحمد

رواية سم القاسي الحلقة السابعة والأربعون 47 بقلم ماهي أحمد
رواية سم القاسي الجزء السابع والأربعون 47 بقلم ماهي أحمد
رواية سم القاسي البارت السابع والأربعون 47 بقلم ماهي أحمد
رواية سم القاسي الفصل السابع والأربعون 47 بقلم ماهي أحمد

رواية سم القاسي الفصل السابع والأربعون 47 بقلم ماهي أحمد


كريم : الووو
اللي بتكلمه : بعت الصوره
كريم : ايوه بعتها
اللي بتكلمه : اول ما تروح المدرسه تبعت الصوره لكل الطلبه
وتفضحها وتخليها تسيب المدرسه حالا
كريم : لاء مش هيحصل كده الا لما اخد حقي من عاصي
اللي بتكلمه : انت مالك بعاصي انت تسمع اللي بقولك عليه وبس
كريم : مش هتعرفي تهدديني والصور اللي بتهدديني بيها .. بليها واشربي مايتها انتي دلوقتي محتجاني
بدور وهفضحها وهخليها ترجع الشارع تاني بس لما ادفع عاصي تمن اللي عمله فيا .. كده الكلام خلص سلام يا دكتوره احسان
احسان : اه ياكريم الكلب 😡😡
احسان قفلت الفون من هنا وبقت هتموت من هنا
وبعدين الواد ده ممكن يوديني في ستين داهيه ويبوظ كل اللي عملته في الشهور اللي فاتت دي كلها
فكرى ازاي تخلصي من الواد ده بسرعه يا احسان فكرى قبل ما كل حاجه تبوظ 🤦🤦
قعدت علي السرير بتاعها وهي عقلها عمال يودي ويجيب
ومره واحده اخدت البرشام المهدىء بتاعها علشان تهدي شويه وتعرف تفكر وابتدت تفتكر كل اللي حصل
--------------------------( flash back )------------------------------
احسان وعاصي وبدور وغالب قاعدين علي السفره
غالب : انا خلاص هقدملك في مدرسه يا بدور
بدور : بفرحه بجد ياغالب 😍
عاصي : مدرسه ايه دي اللي قدمتلها فيها
احسان : ( في سرها ) كمان بنت الشوارع دي هتروح مدرسه
بكره تتنطط علينا بنت الملجأ دي
بدور : ( بتبص لاحسان ) انا مش مصدقه
احسان : ( بابتسامه جميله وفرحه عشان بدور ) انتي تستاهلي كل خير يابدور
عاصي قام من علي الاكل وهو متنرفز ومشي
وبعدها تاني يوم احسان راحت المستشفي وغالب وصلها
وهما في. العربيه
احسان : انا مبسوطه جدا انك فكرت في بدور ياغالب
غالب : دي اقل حاجه اقدر اعملها علشان بدور بعد اللي حصل
احسان حبت تعرف معلومات عن المدرسه بتاعت بدور من غالب بس بطريقه مش مباشره عشان مايحسش بحاجه
احسان : غالب ياريت ماتقدمش لبدور في مدرسه عاديه .. ياريت نقدملها في مدرسه خاصه ولو علي التكاليف انا ممكن ادفع معاك ويبقي النص بالنص
غالب : انتي بتقولي ايه يا احسان .. اكيد يعني مش هوديها مدرسه عاديه ولا حتي خاصه انا وديت بدور احسن مدرسه في القاهره دي مدرسه انترناشوينال واظن انا مش هستخصر حاجه في بدور
بقلمي ماهي احمد
احسان : بجد طمنتني .. هي فين المدرسه دي ؟
غالب قلها اسم المدرسه ومكانها بالظبط
ووصل احسان المستشفي ومشي واول ما نزلت من العربيه
يابنت ال ... وحياه امي ماهخليكي تقعدي فيها متهنيه ولو للحظه واحده بقي حته عيله زي دي تاخد عاصي مني ده انا ما صدقت خلصت من فيروزه هتطلعيلي انتي بس علي مين
احسان ابتدت تروح المدرسه عشان تعرف مين اللي في المدرسه وهل ممكن حد يقدر يساعدها في المدرسه دي ولا لاء ومن حظها انها وهي بتراقب الطلاب بتاعت المدرسه لاقت كريم وهو بيمشي بره المدرسه بعد ما طلعوا وبيتلفت حواليه وخايف لا حد يشوفوه مشي في حته بعيده ومشيت وراه لحد ما قابل واحد وهو بيديله كياس صغيره فيها هيروين وكريم بيديله الفلوس احسان طلعت الفون بتاعها بسرعه واستغلت الفرصه وصورته وبعدها دخل عربيته ومكانش شايف حد لانه فعلا كان تعبان ودماغه مش فيه .. طلع شويه من البدره وحطها علي ايديه وبقي يشم فيها واحسان كل ده كانت بتصوره فيديو ومشي بالعربيه بتاعته ومشيت وراه بسرعه بعربيتها ووقتها روح ڤيلته بس كان ناقص حاجه هي حتي ماتعرفش اسمه ايه
نزلت من عربيتها وسألت حارس الامن اللي واقف علي باب الڤيلا ..
احسان : سلام عليكم
الامن : وعليكم السلام
احسان : العربيه اللي لسه داخله دي دلوقتي مش ده اذستاذ احمد
الامن : لا لا ده كريم بيه اين حسين المنزلاوي بيه
احسااان : اااااه افتكرت ايوه هو يااااه ده كبر خالص اصل اخر مره شوفته كان صغير اوي
الامن : تحبي اديله خبر
احسان : ( بتوتر ) لا لا لا .. اصل هو تلاقيه جاي تعبان ولا حاجه .. بس لو تقدر تديني رقمه يبقي عملتلي خدمه كبيره اوي
الامن : ممممم لا والله ماقدرش اديكي رقمه لو حابه انا ممكن اديله خبر ان في حد عايزه
احسان طلعت ٥٠٠ جنيه من شنطتها ومسكت ايد بتاع الامن وحطيتها في ايديه
احسان : طيب وكده
الامن : لااااا .. اذا كان كده ماشي انا خدامك لو عايزه تعرفي اي حاجه تاني انا في الخدمه
احسان : ابوه يبقي مين .. وتاريخ عيلته كلها
ابوه كريم ده يبقي صاحب مدارس انترناشونال في القاهره راجل اعمال بس كبير اوي
ابتدى بتاع الامن يحكلها كل حاجه عن كريم وبعد ما عرفت المعلومات الكافيه
ابتاع الامن اداها رقم كريم واستنت علي بالليل وهي نايمه جنب بدور استنت لما بدور نااامت خالص واتسحبت من جنبها وبعتتله رساله علي الواتساب فيها الفيديو ده
كريم شاف الفيديو بقي هيتجن
كريم : ( بيكتب علي الواتساب ) انت مين وعايز ايه ؟
احسان ( بتبعتله ) شكلك حلو اوي وانت بتشم ..
كريم : هتعمل ايه بالفيديو ده
احسان : لما نتقابل هقولك علي كل حاجه بكره تكون في كافيه الفردوس هبعتلك اللوكيشن تكون هناك الساعه ٨ وخللي بالك الفيديو ده مش هيبقي معايا انا بس مع ناس كتييير لو فكرت تقل بأصلك معايا
احسان راحت وقابلت كريم
كريم : عايزه كام
احسان : اقعد بس .. اقعد ياراجل خلينا نتفاهم هو انا لو كنت عايزه فلوس كنت نزلت قابلتك
كريم : اومال عايزه ايه
احسان : في طالبه جديده معاكم اسمها بدور
كريم : مالها دي ؟
احسان : عايزاها تكره المدرسه باللي فيها .. عايزاها كل يوم تيجي كارهه نفسها ماتعرفش تذاكر .. ولا تفكر من كتر اللي هتعمله فيها
كريم : وليه ده كله ؟
احسان : من غير اسئله كتيييير انت تعمل اللي بقولك عليه وبس
كريم : وانا ايه اللي يضمني بعد ما اعمل اللي انتي عايزاه ماتهددنيش تاني بالفيديو اللي معاكي
احسان : من غير ضمانات انا كلمتي ضمان بس اللي اقدر اقولهولك ان كل ما تخليها تسيب المدرسه اسرع كل ما هبعد عنك اسرع
كريم : ومش معني انا اللي اختارتيني
احسان : حظك .. انت اللي وقعت في سكتي مش اكتر
كريم : ماشي اللي انتي عايزاه بس بعد ما انفذلك اللي انتي عايزاه لو لاقيت حركه غدر منك انا مش هرحمك
احسان : ( حضنت نفسها بأيديها الاتنين ) يامامي ابعد عيونك الشريره دي عني عشان بخاف .. ( ضحكت ضحكه سخريه )
ماتخافش انا ماليش اي مصلحه معاك غير ان البت دي مستقبلها مايكونش لي ملامح
بقلمي ماهي احمد
-------------------------
يوم الرحله
احسان وعاصي وبدور راحوا الاحسان البيت
بدور : انتي لازم تطلعي معانا الرحله
غالب: اكيد لازم عشان نبقي سوا احنا الاربعه
احسان : انا بس مش عايزه عاصي يكون مضايق
عاصي : اكيد مش هضايق ولا حاجه
بقلمي ماهي احمد
احسان في الرحله كانت عنيها دايما علي عاصي وبدور
لاقت عاصي مشي الاول وبعدي بدور علي طول
احسان : الو .. ايوه ياكريم عايزاك تمشي ورا بدور بسرعه
كريم : ____________
احسان : يا اخي ضايقها .. هددها انها لو ماطلعتش من المدرسه هتكب علي وشها مايه نار اعمل اي حاجه
كريم : ___________
كريم مشي ورا بدور من بعيد بيبص لقاها قلعت هدومها ودخلت البحيره
كريم : يخربيت جمالك
كريم وقتها طلع فونه علي طول ولسه هيصورها بيبص لقي عاصي جاي من بعيد ارتبك وخاف الفون وقع منه من كتر خوفه ساب الفون واستخبي عشان عاصي مايشفهووش
وقتها بدور سمعت صوت حد بتبص شمال ويمين مالقيتش حد وبعدها عاصي شافها ونزل المايه معاها وابتدوا يتكلموا كريم اتسحب بالراحه جدا وراح اخد الفون وكان ورا عاصي ووقتها صور الصوره دي وجاب عاصي من ضهره وكانت بدور هي اللي باينه في الصوره
بقلمي ماهي احمد
واول ما الفلاش طلع عاصي جرى وراه بسرعه خاف وجري مالحقش يصور اكتر من صوره
كريم اول ما رجع المخيم
كريم : ( وهو بيبص للصوره وبيضحك ) بسسسسسس انا كده فهمت انتي بتكرهي بدور اوي كده ليه ياست احسان .. انتي اكيد بتحبي عاصي وحياه امي لالعبكم كلكم علي الواحده
احسان بعدها شافت عاصي وهو جاي من بعيد وعنيه بطلع شرار عشان بدور بتلعب معاهم ومع غالب في اللعبه ولسه هايروح وقفت قدامه وهي ماسكه can bera وقعدوا سوا علي الصخره
والcan مكانش فيه بيرا ولا حاجه احسان كانت حاطه جواه مايه وعملت نفسها سكرانه قدام عاصي وعاصي اول ما بقي يشرب وحست انه خلاص سكر .. حطيتله قرص منوم في المشروب بتاعه وعملت نفسها نايمه علي كتفه وقتها عاصي اخدها علي الخيمه بتاعته وهو مش شايف قدامه وبقي بيتخيلها قدامه بدور وهي نايمه ولسه هيقرب منها راح في دنيا تانيه ونام
بقلمي ماهي احمد
احسان وقتها عورت نفسها ما بين وخلت الدم ده يقع علي الملايه وقلعت عاصي وقلعت هي كمان واستنته لما يصحي واول ما ابتدي يصحي عملت نفسها بتعيط وهي مش مصدقه اللي حصل
------------------------------( في الوقت الحالي )-------------------
احسان كانت قاعده علي السرير وبتفتكر ودموعها نازله منها
مامتها دخلت عليها
ماما احسان : احسان .. يابنتي مالك كف الله الشر بتعيطي ليه ؟
احسان لاحظت ان دموعها نازله منها
مسحت دموعها بسرعه بايديها
احسان : لا لا ابدا ماليش ..
ماما احسان : اومال بتعيطي ليه .. عاصي زعلك في حاجه تاني
احسان : ( بلعت ريقها وهي بتهز راسها شمال ويمين ) لا ياماما مازعلنيش .. بس انا بحبه .. بحبه اوي ياماما .. مش قادره .. مش قادره اشوفه مع حد غيري وافضل ساكته عاصي لو مبقاش ليا انا ممكن اموت
ماما احسان : ( بنرفزه ) يابنتي حرام عليكي كفايه ضيعتي عمرك كله وانتي مستنيه حتي يبصلك
احسان : واضيع عمرين علي عمرى عشان ابقي معاه ولو ليوم واحد ( طلعت برشام المهدئات بتاعها وبقت تحط علي ايدها وتحطه علي بوقها وهي ايديها بتترعش ومش مالكه نفسها )
ماما احسان : انتي رجعتي تاني يابنتي للبرشام ده
احسان: ومش هبطله الا لما اشوف دبله عاصي في ايدي
ماما ااحسان : انتي اتجننتي خالص يابنتي ده عمره ما كان حب ابدا
احسان : انا بعمل اللي عليا وانا متأكده اني هكسب في الاخر 😈
--------------------------( في نفس الوقت )------------------------
عاصي شاف الصوره وداس علي الازاز برجليه وشالها رفعها طلعها من الازاز وقعدها علي السرير
عاصي مسك ايديها
عاصي : ماتقلقيش كل حاجه هتتحل
ماتقلقيش يابدور
بدور : زقت ايدها من ايد عاصي
بدور : ( ودموعها نازله منها ) هنعمل ايه هنتصرف ازاي ؟
عاصي : ( قعد جنبها علي السرير وقرب منها ودت وشها يمين وبصيتله وشعرها المبلول نازل علي عنيها عاصي رفع ايده وهو بيبص لملاحها وبيتأملها وبيبص في عنيها
عاصي : مش عايزك تشيلي هم حاجه خالص يابدور
انا هحل كل حاجه
بدور : انت ليه مش مستغرب هي الصوره اتبعتتلك زي ما اتبعتتلي
عاصي : ايوه
بدور : ( قامت وقفت من مكانها بغضب ) وازاي ماتقوليش حاجه زي دي ؟
عاصي : ( قام وقف قصادها ) عشان مش شايف .. مش شايف اي حاجه تخليكي قلقانه كده .. الموضوع ده انا هحله .. ومكانش ليكي لازمه اصلا انك تعرفي
بدور : ( بصوت عالي ) كماااااان .. كمان قررت اني ماليش لازمه اني اعرف طبعا ما انت وشك مش باين في الصوره لكن انا اللي باينه فخلاص مافيش اي مشكله عندك .. انا اصلا عمرى ما كنت مهمه عندك عشان تقلق عليا ..
عاصي : انتي شايفه كده
بدور : انت قولت كده ..
عاصي : ( اتنهد واداها ضهره ) انا عارف انا قولت ايه كويس مش محتاج تفكريني
بدور : وانا عمرى ما هنسي في يوم اللي انت قولتهولي
وبعد اذنك مش عايزاك تدخل في حوار الصوره ده نهائي انا هعرف اتصرف فيه .. وماتقلقش ياعاصي بيه .. محدش هيعرف ان انت اللي معايا في الصوره
عاصي قرب منها وبقي وشه في وشها
عاصي : ( بزعيق ) انتي غبييييه انتي فاكره اني خايف لا حد يعرف ان انا اللي معاكي في الصوره
بدور : ( بغضب ) اكيد .. انت طول عمرك مابتخافش غير علي نفسك وبس ولو هتتصرف في الموضوع ده فعشان كده وبس خايف علي سمعتك مش اكتر
عاصي : ( اتغاظ جدا من بدور وداس علي سنانه وقبض بأيديه وقرب منها ) انتي واحده غبيه وماتستاهليش حتي اني اخاف عليكي ولو عايزاني اطلع فعلا من موضوع الصوره ده انا هطلع
بدور : ياريت ومش عايزه اشوفك اصلا قدامي
عاصي بعد عنها وفتح الباب واداها ضهره
عاصي : تمام وانا لو بشوفك بتموتي قدامي هقف اتفرج عليكي من بعيد كان لسه هيقفل الباب وراه بدور داست علي رجلها راحت الازازه دخلت في رجلها اكتر
بدور : ( بوجع ) اااااااه
عاصي اول ما سمعها بتتوجع نسي اللي كان لسه قايله من لحظه ورجع بسرعه وبكل لهفه عليها
عاصي : مالك فيكي ايه
بص علي رجليها لقي فيها الازازه
بقلمي ماهي احمد
عاصي : ارفعي رجلك ..
بدور : لاء ابعد عني
عاصي : (بغضب ) بقولك ارفعي رجلك
بدور خافت من عاصي ورفعت رجلها عاصي وطي بسرعه وبقي يشيل الازازه من رجل بدور
بدور : ( لمست بصوابعها علي كتفه ) بالراحه ياعاصي بالراحه
عاصي : معلش خلاص هتطلع اهيه
بدور بصت لعاصي وهو بيشيلها الازازه من رجليها وابتسمت
بدور : ( في سرها ) معقول انت مش شايفني وشايفني قليله في نظرك اوي كده .. طيب خوفك وقلقك عليا اللي بشوفه في عنيك ده ايه ياعاصي
عاصي طلع منديل من جيبه وحطه علي التعويره
عاصي : استني ماتتحركيش هجيب حد ينضف الازاز ده كله لسه بيطلع من الاوضه
بقلمي ماهي احمد
بدور : انت مش قولت لو شوفتني بموت قدامك مش هتعملي حاجه ليه مهتم دلوقتي ياعاصي
عاصي : ( في سره ) عشان بحبك ياغبيه بحبك اوي
بقلمي ماهي احمد
عاصي : ( ماردش علي سؤالها ) انا نازل وهطلعلك حد ينضف الاوضه
بدور غمضت عنيها واتنهدت وبلعت ريقها وسكتت وهي كان نفسها يجاوبها علي سؤالها
-----------------------------( بقلمي ماهي احمد )--------------------
عاصي نزل تحت لقي فونه بيرن
عاصي : الوووو
اللي بيكلمه : افتكر انا سيبتك فتره كفايه انك تفكر مع نفسك ولو بدور غاليه عندك هتدفع اللي هقولك عليه
عاصي : ومين قالك انها غاليه عندي
اللي بيكلمه : هنعرف اذا كانت غاليه عندك فعلا ولا لاء
لما بكره الصبح صورتها تبقي في كل حته علي النت والمدرسه وفي ايد كل طالب ولما يعرف قد ايه هي جسمها جميل ومعاها راجل في المايه كمان يعني مش لوحدها
عاصي : عايز كام
اللي بيكلمه : ايوه كده شوفت بقي طلعت غاليه عندك ازاي ؟
عاصي : اخلص انا معنديش وقت
اللي بيكلمه : مش كتير ٢ مليون جنيه بس
عاصي : نععععم انت بتقول ايه
اللي بيكلمه : بقول اللي سمعته وكلمه تانيه هزود المبلغ
عاصي : وايه اللي يضمني بعد ما اديك الفلوس ماتنزلش صورتها برضوا
اللي بيكلمه: مممممم مافيش ضمانات انا راجل كلمتي واحده
قدامك اسبوع تكون حضرت المبلغ سلام ياعاصي بيه
كريم كام حاطط منديل علي الفون ومغير صوته عشان مايعرفهووش وفي ساعتها بيطلع الخط وبيكسره علي طول
ميرا : ( كانت واقفه جنبه ) لااااا استاذ 😅
كريم : انتي لسه شوفتي حاجه 😁😁
عاصي : يابن ال ..... ورحمه امي ما هسيبك
-----------------------
يتبع...
لقراءة الفصل الثامن والأربعون اضغط علي : ( رواية سم القاسي الفصل الثامن والأربعون )
لقراءة باقي الفصول اضغط علي : ( رواية سم القاسي )
reaction:

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق
  1. بجدالروايه ممتازه جدا نفسي اكمل القراءه في الفصل 47

    ردحذف

إرسال تعليق

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.