القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سم القاسي الفصل الثاني والأربعون 42 بقلم ماهي أحمد

رواية سم القاسي الحلقة الثانية والأربعون 42 بقلم ماهي أحمد
رواية سم القاسي الجزء الثاني والأربعون 42 بقلم ماهي أحمد
رواية سم القاسي البارت الثاني والأربعون 42 بقلم ماهي أحمد
رواية سم القاسي الفصل الثاني والأربعون 42 بقلم ماهي أحمد

رواية سم القاسي الفصل الثاني والأربعون 42 بقلم ماهي أحمد


غالب : مافيش بس واعملي حسابك في رحله كلنا طلعنها لواحه سيوه وانتي هتطلعي معانا عشان كلنا نغير جو سوا
بدور : فكره حلوه اوي
احسان بصت لعاصي
عاصي : ياريت تكوني موجوده يا احسان
احسان : ( بابتسامه ) : اكيد هبقي موجوده ياعاصي 😊
عاصي : طيب احنا لازم نمشي
ماما احسان : ماتستنوا شويه ابو احسان زمانه جاي ونتعشا سوا
غالب : للاسف مافيش وقت ( بابتسامه ) ورانا مدرسه بدرى
احسان : مدرسه .. مدرسه ايه اللي وراك ياغالب
غالب : لااااا دي حكايه طويله هبقي احكيهالك بعدين
بقلمي ماهي احمد
اعملي حسابك عاصي هيعدي عليكي بعربيته علشان تروحوا الرحله سوا
عاصي بص لغالب كده وضم حواجبه
غالب : صح ياعاصي هتفوت علي احسان
عاصي : ( ماتكلمش ولا كلمه ) ____________
احسان لاحظت كده ردت بسرعه
احسان : لا لاء بلاش اتعبه معايا انا هبقي اجيلكم بس ابعتولي العنوان
عاصي : مافيش تعب يا احسان ولا حاجه هبقي اكلمك تحضري نفسك
احسان : ( بابتسامه ) اللي تشوفه 😊
عاصي مشي هو واحسان وبدور وركبوا العربيه سوا وعاصي فضل سايق مابيتكلمش ولا كلمه
بدور بتبص لاقت الزريبه اللي كانت مستخبيه فيها هي وعاصي
بدور : ( بصت لعاصي بابتسامه ) فاكر الزريبه دي
عاصي : ( بلوم ) اه فاكرها لما ابن اخويا ضربني بالنار في بضهرى اكيد فاكرها
غالب : انت مابتنساش ابدا
عاصي : انا بسامح بس مابعرفش انسى
غالب بص ناحيه الشباك وودي وشه الناحيه التانيه
بدور : هو ده بس اللي انت فاكره ياعاصي
عاصي : سرح وافتكر وقتها قد ايه هو وبدور كانوا قريبين من بعض ابتسم ابتسامه خفيفه وبص لبدور في المرايه بدور بصتله وهي كمان ابتسمت ورجعت ضهرها لورا وبقت وودت وشها الناحيه التانيه واتنهدت وبقت تبص من الشباك
بقلمي ماهي احمد
------------------------( في نفس الوقت ) ------------------------
ميرا راحت الڤيلا لكريم فتحت باب اوضته لاقيته قاعد علي نايم علي سريره ولابس البنطلون بس من غير التي شيرت ونايم علي بطنه
بتبص لاقت شفشأ مايه علي الكومود اللي جنبه جابته وكبت المايه كلها عليه وهو نايم
كريم قام وهو مفزوع والمايه كلها عليه وعلي السرير
كريم : ( بعصبيه وهو مش مستوعب ) انتي اتجننتي ولا ايه .. ايه اللي انتي بتعمليه ده يامجنونه
ميرا : ما هو ماينفعش بعد اللي قولتهولي في الفون ده تسيبني كده وادخل عليك الاقيك نايم ولا في دماغك
كريم : ( هز راسه شمال ويمين وهو مخنوق جدا من ميرا قام من علي السرير وشد فوطه من جنبه وبقي بينشف وشه من المايه )
ميرا : ماتنطق الكلام اللي قولتهولي في الفون ده بجد
كريم : ايوه بجد
ميرا : يعني بدور تبقي بنت شوارع فعلا زي ما كنت متوقعه ومتربيه طول عمرها في الملجأ
كريم : ما قولت ايوه . ايوه . ايه اغنيهالك
ميرا : وازاي ابوك وافق بواحده زي دي تبقي معانا في المدرسه
كريم : ما ابويا ما يعرفش
ميرا : ( قعدت علي الكرسي وحطت رجل علي رجل وضمت حواجبها باستغراب )
ميرا : اومال انت عرفت منين
كريم: لااااا دي بقي مصادرى الخاصه
ميرا : ( بنرفزه ) كريم انجز .. عرفت منين
كريم : طيب خلاص ماتتنرفزيش اوي كده في واحده جت وحاكتلي عنها كل حاااجه .. وباين عليها ايه ... شايله منها كتييير ومن وقتها وانا مش طايق واحده زي دي تبقي معانا وفي وسطنا كده عادي
ميرا : مين الست دي
كريم : لااا لحد هنا ومش هينفع اقولك
ميرا : ومش هينفع ليه ؟
كريم : ( بص في الارض ) ليا اسبابي الخاصه .. المهم هنخلص من البت دي ازاي
ميرا : ماتقول لابوك علي حقيقتها
كريم : ماينفعش .. وحتي لو قولتله مافتكرش انه هيطلعها من المدرسه ده قابض ومتكيش من واحد اسمه محمود مش عارف ايه كده .. هو لو مكانش قابض كان دخل واحده مابتعرفش لغه زي دي المدرسه بتاعتنا
ميرا : طيب وبعدين هنسيبها في وسطنا كده
كريم : لاااا ما احنا هنطلع الرحله اللي قالت عليها مس فريده
وهناك هنخليها تقول حقي برقبتي وهي اللي هتسيب المدرسه بمزاجها
ميرا : ( غمزت لكريم ) وانا معاك في الرحله دي
---------------------------( بقلمي ماهي احمد ) ----------------------
عاصي روح الڤيلا ونزل من عربيته وهو بيقول
عاصي : ياريت تجهزوا نفسكم بكره بدرى عشان الرحله دي
غالب : تمام اوي انا هاروح مشوار وهاجي علي طول
بدور : رايح فين
غالب : رايح اجهز نفسنا للرحله دي
بدور : مش فاهمه
غالب : لما أجي هفهمك
غالب ركب عربيته ومشي
وعاصي طلع علي اوضته
بدور دخلت المطبخ وكانت جعانه جدا ما اكلتش حاجه من الصبح
حضرت العشا وخبطت علي عاصي
بدور : انا عملت العشا لو حابب تتع... ( لسه هتكمل كلامها عاصي قطعها في الكلام )
عاصي : مش جعان
بدور ( بتنهيده ) : بس انت مكلتش حاجه من الصبح
عاصي : ( بصلها ) مافتكرش ان دي حاجه تخصك .. أكل او ما اكلش دي حاجه تخصني انا
بدور : ( اتحرجت ) ممممم ايوه صح انت عندك حق انا اسفه
بدور طلعت ولسه هتقفل الباب وراها
بدور : ( بنبره صوت حاده ) لاء انا مش اسفه ..
انت بتعمل كده ليه .. ليه كل ما احاول اتكلم معاك كلمه واحده بتصدني دايما .. دايما مكشر في وشي .. عمرك حتي ما بتبتسم قدامي دايما بتشخط فيا وتحرجني وتزعق فيا وبس
انا محتاره ساعات افكر للدرجه دي بتكرهني .. وارجع اقول لنفسي طيب لو بيكرهك مخليكي عنده في بيته كل ده ليه ؟
لو علشان الجرح اللي سببتهولي فا انا خفيت خلاص .. ممكن يكون شفقه صح .. اكيد بتشفق عليا ياعاصي
بدور قربت من عاصي اكتر ووقفت قدامه ووشه في وشها بالظبط
بدور : ( ودموعها بتلمع في عنيها ) جاوبني .. خليني ارتاح انا بفكر في اليوم الف مره .. ليه بتعاملني المعامله دي ياعاصي ليه ؟
عاصي : ( في نفسه وهو باصص في عنيها ) عشان خايف .. خايف اقرب منك اكتر.. احبك اكتر يابدور.. خايف يقوله عاصي الكابر اتعلق ببنت قد ولاده .. خايف يبانلك اللي جوايا .. علشان كده دايما ببعدك عني
بدور : انطق ياعاصي ساكت ليه ؟
عاصي فاق من سرحانه وهو بيكلم نفسه وباصص في عنيها
اداها ضهره عشان مايبصش في عنيها ويضعف
عاصي : تقدرى تقولي شفقه مش اكتر
بدور : ( بصوت حزين ) ولما هي شفقه ايه اللي خلاك تسيب شغلك ومكانك وسط شركاتك وتبقي المدرس بتاعي ياعاصي دي كمان شفقه
عاصي : ( مسكها من دراعاتها الاتنين وبقي يهز فيها جامد )
قولتلك. الف مره طول ما احنا الاتنين عايشين تحت سقف واحد انتي في حمايتي وهعمل اي حاجه عشان احميكي مش اكتر
بدور : ( رفعت ايدها وبقت تحاول تنزل ايد عاصي من علي كتافها وعاصي كان ضاغط جدا بأيديه الاتنين علي دراعاتها
بدور : ( بدور بقت بتلمس ايد عاصي بحنيه ) عاصي .. عاصي دراعي ياعاصي .. انت بتوجعني
عاصي نزل ايده بالراحه من علي دراع بدور وبدور بقت بتنزل ايديه من عليها وهي لسه ماسكه ايديه
بقلمي ماهي احمد
رفعت ايدها وهي ماسكه ايديه وحطتها علي قلبها
بدور : ( وهي بتبص في عنيه وبتتكلم من قلبها بجد ) رغم انك بتقول انك بتشفق عليا بس قلبي ده بيقولي انك بتكذب عليا .. معرفش احساسي صح ولا غلط بس هو ده اللي انا حساه .. تصبح علي خير
بقلمي ماهي احمد
بدور سابت عاصي ومشيت وعاصي ابتسم وبقي مش مصدق حس ان بدور ممكن تكون بتبادله نفس شعوره ومش قادره تقوله باللي هي حاسه بي
و عاصي حس انه لازم ينادي عليها ويقولها اللي جواه
راح بسرعه عشان يفتح باب اوضته وينادي عليها بيبص لقي حد بيخبط ابتسم وقال
عاصي : بدور
فتح الباب وهو بينطق اسمها ومبسوط
بيبص لقاه غالب
غالب : اي ده انت كنت مستني بدور ولا ايه
عاصي : ( كشر مره واحده اول ما لقاه غالب ) لا لا ابدا
غالب : اومال كنت بتنطق اسمها ليه
عاصي : ( بتوتر ) ابدا .. اصلها كانت بتقول انها عملت العشا
غالب : ايوه فعلا العشا علي السفره تحت تعالي عشان نتعشا وكمان عشان اوريك انا جيبت ايه لبدور
عاصي : وانت تجيبلها ليه ..
غالب : ايه ياعاصي في ايه .. ايه السؤال ده
عاصي : انا مش عايز اتعشا
غالب : انت حر .. انا مش فاهم انت متعصب ليه ؟
غالب نزل علي السلالم وهو نازل بدور كانت مستنياه علي السفره
بدور : ايه مش هياكل
غالب : لاء مش عايز ياكل ومش فاهم متعصب ليه ؟
بدور : ماتزعلش منه
غالب: طيب يلا كلي بقي عشان اوريكي الهدوم اللي جيبتهالك
بدور : ( ابتسمت لغالب ) انا بجد مهما اشكرك علي اللي بتعمله معايا مش هوفيك حقك
غالب : ايه جو الرومانسيات ده مابياكلش معايا ( قعد علي السفره ) يلا بس ناكل عشان اشوف الهدوم عليكي بس يارب ذوقي يعجبك
بقلمي ماهي احمد
بدور ابتسمت وهي بتقول
بدور : اكيد هيعجبني ☺️
--------------------------------( بقلمي ماهي احمد)------------------
ماما احسان : بتعملي ايه يابدور
احسان : زي ما انتي شايفه بحضر شنطتي .. انتي مش سمعتي ان عاصي هييجي ياخدني بكره
ماما احسان : طيب وابوكي هنقوله ايه .. هنقوله انك طالعه رحله مع سي عاصي
احسان : ( قعدت مامتها علي السرير وهي مبتسمه ) لاء طبعا ياماما اوعي تقوليله كده
ماما احسان : اومال هنقوله ايه بس
احسان : عادي ياماما جالي حاله مستعجله او اي حاجه ماتقلقيش هعرف اتصرف
ماما احسان : يابنتي كفيانه كذب علي الراجل وبعدين انا حاسه انك بتتعلقي في حبال دايبه .. عاصي ده حباله دايبه يا احسان
احسان : انا عارفه .. بس انتي متخيله ايه اللي بيحصل عاصي هييجي ياخدني بكره وهقضي طول مده السفر معاه ممكن وقتها يتكلم معايا .. يعرفني .. يقرب مني ارجوكي يا امي دي فرصه كنت مستنياها من زمان واهي اخيرا جت ارجوكي ماتضيعييش الفرصه دي من ايدي يا امي عشان خاطرى
احسان بقت تبوس ايد مامتها وتبوس دماغها
احسان : هااا قولتي ايه ياست الكل
ماما احسان : خللي بالك علي نفسك يا احسان
احسان : لاااا من الناحيه دي اطمني انتي مخلفه راجل
ادعيلي انتي بس ربنا يحنن قلبه عليا
ماما احسان : ربنا ينولك اللي في بالك يابنتي
-------------------------( بقلمي ماهي احمد )---------------------
في نفس الوقت
بدور لبست الهدوم اللي غالب جابهالها
بدور : أيه رايك
غالب: يابنتي انا مابجيبش حاجه وحشه اساسا ..
بدور : ( بفرحه ) يعني حلو عليا
غالب : ( بصلها وبص لجمالها واول مره ياخد باله انها حلوه اوي كده ) بصراحه هو حلو عشان انتي لبساه
بدور اتحرجت
بدور : طيب انا .. انا هدخل بقي عشان اشيل الهدوم دي في الشنطه عشان اصحي بكره بدرى
غالب : طيب يابدور تصبحي علي خير.
بدور جت تمشي راحت وقفت قدام غالب
غالب : في حاجه يابدور
عايزه تقولي حاجه
بدور : بصراحه اه ..كنت بس عايزاك توعدني انك ماتتخانقش في الرحله مهما حصل ممكن ياغالب
غالب : ايوه بس لو حد ضايقك انا ممكن
بدور حطت ايدها علي شفايف غالب عشان مايكملش كلامه
بدور: ارجوك بلاش ياغالب انا رايحه الرحله دي عشان اندمج وسطهم واقدر اكمل السنه دي معاهم من غير اي مشاكل .. عشان خاطرى اوعدني انك مش هتعمل اي مشكله هناك
غالب مسك ايد بدور ونزلها بالراحه من علي شفايفه
غالب : ( بابتسامه ) طالما انتي عايزه كده يبقي اللي تشوفيه
بدور ابتسمت
بدور : اه وحاجه كمان
غالب : ماتقلقيش مش هقول لحد اني اعرفك وهتعامل معاكي هناك طبيعي جدا في حاجه تاني
بدور : ( بتنهيده وهي مبتسمه ) تصبح علي خير
بقلمي ماهي احمد
-------------------------( تاني يوم الصبح )-------------------------
غالب : وهو بيشيل شنطه
يلا كله جاهز
عاصي : ( وهو نازل من علي السلم ) انا هاروح اخد احسان
غالب : تمام وانا هاخد معايا بدور
بدور : لاء انا هاروح المدرسه بتاكسي احسن
غالب : عشان برضوا مايعرفوش انك معايا
بدور : ايوه ما انت عارف
غالب : تمام
غالب ركب عربيته وراح المدرسه وبدور ركبت تاكسي وعاصي راح لاحسان
عاصي : الوو
احسان : _________
عاصي : جاهزه يا احسان
احسان :______________
عاصي : تمام انا هاجي اخدك بس ياريت تكوني جاهزه
بدور وغالب راحوا المدرسه وركبوا الاتوبيس من هناك
وفي اللي راح من الطلبه بعربيته
عاصي وهو قدام بيت احسان
عاصي : اتأخرت عليكي
احسان : لا لا ابدا ماتأخرتش
عاصي : طيب يلا اركبي
احسان ركبت العربيه مع عاصي وكانت حرفيا طايره من الفرحه
ومن هنا ابتدت رحلتهم سوا ❤️
لو عجبك البارت ياقمر لاف وعشر كومنتات بعد اذنك
--------------------
يتبع...
لقراءة الفصل الثالث والأربعون اضغط علي : ( رواية سم القاسي الفصل الثالث والأربعون )
لقراءة باقي الفصول اضغط علي : ( رواية سم القاسي )
reaction:

تعليقات

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.