القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رحم بديل الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم زينب سعيد

رواية رحم بديل الحلقة الحادية والثلاثون 31 بقلم زينب سعيد
رواية رحم بديل الجزء الحادي والثلاثون 31 بقلم زينب سعيد
رواية رحم بديل البارت الحادي والثلاثون 31 بقلم زينب سعيد
رواية رحم بديل الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم زينب سعيد

رواية رحم بديل الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم زينب سعيد

في اليوم التالي لخطبة أسيل.
يجلس أدم مع عائلته يتناقشون في الزفاف.
عليا بهدوء:أنا شايفة نأجل الفرح شهر ولا حاجة عقبال ما فرح تشد حيلها متنساش أنها والدة قيصري بالإضافة أن الفيلا عايزة تتجدد .
أدم بحيرة:نسيت خالص موضوع الولادة لكن تجديد الفيلا مش هياخد أسبوع باذن الله أيه رأيك يا فرح.
فرح بتوتر: بصراحة مش حابة أقعد في الفيلا دي ممكن نعيش في أي مكان تاني أو شقة صغيرة وخلاص.
أدم باستغراب: ليه يا فرح ما أنا هجددها علي زوقك.
فرح بحزن:الفكرة أني ذكرياتي في الفيلا دي صعبة أمس حابة أرجع ليها تأني التجديد مش هيغير الذكري المكان هو المكان.
حامد بهدوء: خلاص يا أدم شوف فيلا تانية طالما هي مش حابة.
أدم بهدوء:صعب يا جدو أجيب فيلا واشطبها في شهر .





أسر بتفكير:طيب أنا عندي حل كويس أنتوا تتجوزا عادي و تفضلوا هنا عقبال ما تجيبوا فيلا وتجهزوها.
أدم بقلة حيلة:تمام رغم أن ده هيكون صعب عليا رايح جاي كل يوم بس عشان عيون فرح موافق.
فرح بخجل: شكرا.
ليرن جرس الباب وتذهب الخادمة لتفتح لتتفاجئ بروقية لتدخل وتتجه لهم.
لينهضوا بتعجب ويرحبوا بها.
لتنظر لفرح وصفاء بإشمئزاز وبعدها تتحدث بغرور:فرح ضحي إن شاء الله بكره أكيد طبعاً جايين مش محتاجين عزومة .
لينظر الجميع لبعضهم بصمت لتتحدث سلوي بسخرية:ألف مبروك مين عريس الغفلة.
روقية ببرود:عماد إبن العمدة.
لتنظر لها سلوي بتعجب وبعدها ترتفع ضحكاتها بصخب والله لايقين علي بعض الطيور علي أشكالها تقع.
حامد بحزم: خلاص يا سلوي لينظر لروقية بهدوء:باذن الله جايين يلا.
رقية بإبتسامة متكلفة:إن شاء الله بعد إذنكم لتغادر لينظروا لبعضهم.
ليتحدث حامد بحزم: هنروح الفرح كلنا.
لتنظر فرح لآدم لتجده يجلس كان الأمر لا يعنيه.
لتنهض بهدوء:هطلع أشوف الولاد .
لينهض أدم هو الآخر ويستاذن منهم ويصعد خلفها.

Zeinab said

في غرفة فرح .

تحمل فرح صغيرها يوسف الذي أستيقظ للتو وتتمشي به ذهاباً وإياباً.
ليطرق أدم الباب ويدخل ويتحدث بحب:چو صحي.
لتنظر له بتعجب:عرفته أزاي.
أدم بضحك:قلب الاب بقي هاتيه ليحمله من بحب ويقبله وينظر لها بهدوء:ممكن أعرف أنتي مضايقة ليه.
فرح بتنهيدة:ندمان.
أدم بعدم فهم:مش فاهم.
فرح بتوضيح:ندمان إنك سيبت ضحي .
أدم بضحك:تعرفي يا فرح أن أحسن حاجة عملتها في حياتي أني سيبت ضحي أنا كنت عايش في ج.ح.يم.
فرح بعدم فهم:ليه بس شكلك مكنش يقول كده.
أدم ببساطة:متتخدعيش بالمظاهر يا حبيبتي ليكمل بحنان لو مش حابة تروحي براحتك ملكيش دعوة بجدو.
فرح برفض:لا هروح معاك.
أدم بهدوء:زي ما تحبي.

Zeinab said





في منزل العمدة.
في جناح عماد وزوجته.
يجلس عماد يدخن الأرجيلة بشرود لتقتحم إمرأة سمينة ترتدي عباءة منزلية وزراعيها ممتلئة بالموصوغات الذهبية وعلي وجهها ملامح الإمتعاض لتتحدث بسخرية:أيه يا عريس سرحان في ست الحسن ولا أيه لتكمل بسخرية بلا نيلة ده لا شكل ولا قيمة.
عماد بنفاذ صبر:قولتلك الجوازة دي ليه يا سعاد.
سعاد بسخرية:بالزمة إن مقتنع بنفسك إذا كان أدم العامري إلي مطلقها تقولي أنت هتغيظيه بيها لا وأنت الصادق أنت بترمرم وراه.
لير.مي الأرجيلة أرضاً ويتحدث بغيظ: خلاص بقي يا وليه أرحميني.
سعاد بغل:لا يا أخويا مش هرحمك فيلا وفرح خمسة مليون ده أنا أم عيالك مدتنيش جنيه في جيبي.
عماد بمكر:وأنتي فكرتني غب.ي ولا أيه أنا هتجوزها وهطلقها من غير ولا مليم وهي إلي هتطلب كمان وهشغلها خدامة تحت إيدك.
سعاد بغل:لما نشوف.
Zeinab said

في شقة رقية.

تجلس صحي في إنتظار عودة أمها من عند خالتها.
ليفتح الباب أخيرا وتدخل والدتها وتجلس لتستريح وتسرد لها ما حدث.
ضحي بغل:أه يا نا.ري منهم بس الصبر حلو .

Zeinab said
في يوم الزفاف.
تقف صحي في غرفتها تتآمل نفسها بفستان الزفاف الذي حرصت علي أن يكون من الخارج ويكون عاري لكي تثير غيرة أدم فهي تعلم جيدا كم هو يغار تتمني أن يلغي هذا الزفاف لتنظر بفستانها الكب الذي أظهر بياض جسدها وتنظر لشعرها الذي تركته مسترسل علي ظهرها.
لتدخل ضي وتنظر لها بخزي:أيه إلي أنتي عملاه في نفسك ده يا ضحي حرام عليكي.
ضي بغرور: شكراً يا ست الشيخة مطلبتش رايك عايزة ايه.
ضي بقلة حيلة:العريس وصل.
لتؤمئ لها وتنظر لها بتعجب مجهزتيش ليه.
ضي بهدوء:تعبانة مش قادرة أخرج بعد إذنك.
لتنظر لها ضحي بسخرية وتخرج لتجد المدعو عريسها يرتدي جلباب وعباءة لتنظر له بصدمة :ملبستش بدلة ليه.
عماد ببرود:ألبس إلي ألبسه لينظر لها بسخرية زي ما سايبك تلبسي المس.خرة دي يلا يا عروسة.
لتنظر لها روقية بتحزير لتتحرك معه علي مضض.
لتكون الصدمة التالية حفل الزفاف الذي نصب في الشارح والكوشة المزينة بشكل ردئ.
لتجلس بإمتعاض بجواره ووالدتها تقف بجوارها.
لتقترب زوجة عماد الآولي وهي تنظر لها بسخرية:مبروك يا ضرتي.
لتنظر لها ضحي باستعلاء ولا تتحدث لتنقذ والدتها الموقف الله يبارك فيكي يا حبيبي عقبال ولادك.
لتنظر لها سعاد بغيظ وتذهب لتجلس.
لتحضر علية حامد العامري ويباركوا للعرسان وبعدها يجلسوا .
ليأتي أدم وهو يرتدي بدلة أنيقة ويمسك في يده فرح التي ترتدي فستان باللون الموف وطرحة من نفس اللون ليصعدوا يباركون للعرسان.
أدم بهدوء:ألف مبروك يا عريس.
لينظر عماد لفرح بحسرة ويرد: والله يبارك فيك.
ضحي بغرور:الله يبارك فيك يا إبن خالتي وتنظر لفرح بإستحقار.
لتتحدث فرح بهدوء:ألف مبروك يا مدام ضحي.
ضحي بسخرية:مدام ضحي الله يرحم ضحي هانم.
أدم بتحزير لضحي:مافيش حاجة بتفضل علي حالها مبروك مرة تانية ليأخذ فرح ويجلسوا مع العائلة.
لينظر عماد لضحي شزرا ويتحدث:هو أدم ما بيقعش غير واقف لا كمان جيباله ولدين في بطن واحدة.
ضحي بغل:تعرف تسكت.





عماد بتوعد:هسكت يا عروسة ولينا كلام تاني هقوم اكتب الكتاب.
ليمر الوقت وينتهي الفرح ويبدأ المدعون في المغادرة.

Zeinab said

في فيلا ضحي وعماد.
تقف في ضحي في المرحاض أسفل المياه تنظر لنفسها بتقزز فما فعلته بنفسها لا تصدق أنها تزوجت شخص غير أدمي كهذا لتغلق المياه وترتدي ملابسه وتخرج لتنظر لزوجها النائم ويطلق أصوات عالية أثناء نومه بتقزز بتنام في آخر طرف الفراش.

Zeinab said

في الصباح.
تستيقظ ضحي على طرقات عالية علي باب غرفة النوم .
لتنهض بفزع وتنظر بجوارها لا تجد المدعو زوجها لتنهض بتعجب فمن يجرؤ علي دخول ڤيلاتها.
لتذهب لتفتح لتتفاجئ بزوجة زوجها تنظر لها ببرود :صحي النوم يا عروسة.
ضحي بغل:أنتي أنتي دخلتي بيتي وأتجرأتي تيجي لغاية هنا أتفضلي أطلعي بره.
سعاد بغضب وهي تمسكها من شعرها لتص..رخ ضحي بألم: أتعدلي كده يا أختي ولمي الدور بيت أي يا أم بيت ده بيتي أنا وعيالي ويلا أنج.ري ألبسي حاجة عدلة عشان تروحي دوار العمدة .
ضحي بألم وعصبية وهي تحاول تخليص نفسها:سيبي شعري بتقولي أيه يا م.جن ونة أنتي.
هي مين دي إلي م.جن.ونة يا ضحي قالها عماد الذي ظهر من العدم من وراء سعاد.
ضحي بإستنجاد:شايف بتعمل ايه فيا ودخلت بيتي أزاي.
عماد بسخرية:بيتك ده بيتي أنا يا حلوة ويلا ألبسي حاجة عدلة وروحي شوفي شغل البيت.
ضحي بجنون:أنت بتقول أيه يا ح .يوان أنت .
عماد بصدمة:حي..وان أه يا بنت الكل..ب طيب تعالي ليمسكها من شعرها ويجرجرها علي السلالم وسط ص.راخ.ها وشماتة سعاد بها.
ليخرج بها وهو يجرها في الشارع أمام الناس حتي يصل الدوار ويدخل المطبخ ويرم..يها أرضا وينظر للخدامين بشر:تشتغل معاكم كنيس ومسح وتنزل الأرض كمان سامعين.
ليومي له الأمين بخوف.
ليب.صق عليها ويغادر بشر.

Zeinab said

في شقة رقية.
تستعد ضي للسفر لمقابلة العمل وتودع أمها التي نظرت لها بعدم رضا وغيرت ملابسها وذهبت للاطمئنان علي إبنتها.

Zeinab said

لتتفاجئ بالكلام الذي يتداوله المارة للتجه لمنزل العمدة سريعاً وتتفاجئ بمنع الغفر من إدخالها وطردها أيضاً لتتجه سريعاً لقصر العامري تتطلب المساعدة منهم.
ليوافق حامد علي الفور ويبعث معها عاصم وصالح.
الذين رحب بهم عماد والعمدة كثيراً وعللوا أنه أمور تخص زوج وزوجته ولا دخل لهم بهذا الأمر لينظروا لروقية بقلة حيلة ويغادروا لتظل رقية تس.ب وت.لعن بهم حتي يقدم العمدة بلاغ فيها لتضطر أن تعود لمنزلها وهي تجر أزيال الخيبة فهي من فعلت هذا بابنتها.

Zeinab said





أما ضي.
فقد تم قبولها في العمل وأتصلت بوالدتها أخبرتها وأنها قامت باستئجار شقة للمكوث بها لتبارك لها أمها بهدوء ولا تخبرها بما حدث لها وشقيقتها خوفاً من بطشهم فالافضل أن تظل بعيدة.

Zeinab said

بعد مرور أسبوع سافر أدم من أجل الاستعداد لحفل زفافه وخطبة شقيقته وقام بحجز قاعة فخمة في أحد الفنادق الشهيرة .
كما قام بالتوصية علي فستان زفاف فرح وفستان خطبة أسيل الذي أصر علي شرائهم من باريس.

في مكتب أدم .
يجلس يتابع عمله بتركيز شديد فحفل زفافه سيكون بنهاية الأسبوع القادم وسياخذ أجازة شهر كامل لقضاء شهر العسل فقرر إنهاء كافة أعماله.
ليستند بظهره علي كرسيه ليرتاح قليلا ليجلب هاتفه من علي المكتب ويحادث فرح لترد سريعاً ليتحدث بحب: حبيبي كنتي قاعدة مستنية مكالمتي ولا أيه ليضحك بتراجع خلاص خلاص بهزر المهم أنتي عاملة أية وحبايب بابي عاملين أيه مج.نني.نك طيب أشبعي منهم يا قلبي عشان مش هناخدهم معانا شهر العسل لا بتكلم جد فرح يا حبيبتي أحنا مسافرين لندن متخيلة الجو هيبقي هناك أزاي ودول يا دوب عندهم شهر ونصف فهيفضلوا هنا أفضل ماشي يا روحي متقلقيش هنتصل بيهم فيديو كول ونشوف الولاد ويا ستي متزعليش نفسك نخليها أسبوعين لندن ونرجع نخدهم ونروح شرم أو الغردقة ها أيه رأيك لا يا قلبي ده إلي عندي ليكمل بمكر الفستان هيوصل قبل الفرح عيب عليكي أنا مسيطر ليكمل بخبث ها أنتي أشتري إلي نقصك ليضحك خلاص يا ستي سكت المهم سلميلي علي إلي عندك عشان أكمل شغلي وبوسيلي الولاد سلام يا قلبي ليغلق الهاتف ويكمل عمله.

Zeinab said

علي الجانب الآخر.تغلق فرح الهاتف مع أدم وعلي وجهها إبتسامة حالة فقد تغيرت حياتها٣٦٠درجة لتنظر لصغارها الغافين وتقبل علي وجنتهم دي من بابا يا حبايب قلبي لتكمل بحزن مش عارفة هقدر أبعد عنكم أزاي بس.
لتستمع إلي ص.ر.يخ في الأسفل لتنهض سريعاً متجه لاسفل لتتفاجئ مما تري ……





في اليوم التالي لخطبة أسيل.
يجلس أدم مع عائلته يتناقشون في الزفاف.
عليا بهدوء:أنا شايفة نأجل الفرح شهر ولا حاجة عقبال ما فرح تشد حيلها متنساش أنها والدة قيصري بالإضافة أن الفيلا عايزة تتجدد .
أدم بحيرة:نسيت خالص موضوع الولادة لكن تجديد الفيلا مش هياخد أسبوع باذن الله أيه رأيك يا فرح.
فرح بتوتر: بصراحة مش حابة أقعد في الفيلا دي ممكن نعيش في أي مكان تاني أو شقة صغيرة وخلاص.
أدم باستغراب: ليه يا فرح ما أنا هجددها علي زوقك.
فرح بحزن:الفكرة أني ذكرياتي في الفيلا دي صعبة أمس حابة أرجع ليها تأني التجديد مش هيغير الذكري المكان هو المكان.
حامد بهدوء: خلاص يا أدم شوف فيلا تانية طالما هي مش حابة.
أدم بهدوء:صعب يا جدو أجيب فيلا واشطبها في شهر .
أسر بتفكير:طيب أنا عندي حل كويس أنتوا تتجوزا عادي و تفضلوا هنا عقبال ما تجيبوا فيلا وتجهزوها.
أدم بقلة حيلة:تمام رغم أن ده هيكون صعب عليا رايح جاي كل يوم بس عشان عيون فرح موافق.
فرح بخجل: شكرا.
ليرن جرس الباب وتذهب الخادمة لتفتح لتتفاجئ بروقية لتدخل وتتجه لهم.
لينهضوا بتعجب ويرحبوا بها.
لتنظر لفرح وصفاء بإشمئزاز وبعدها تتحدث بغرور:فرح ضحي إن شاء الله بكره أكيد طبعاً جايين مش محتاجين عزومة .
لينظر الجميع لبعضهم بصمت لتتحدث سلوي بسخرية:ألف مبروك مين عريس الغفلة.
روقية ببرود:عماد إبن العمدة.
لتنظر لها سلوي بتعجب وبعدها ترتفع ضحكاتها بصخب والله لايقين علي بعض الطيور علي أشكالها تقع.
حامد بحزم: خلاص يا سلوي لينظر لروقية بهدوء:باذن الله جايين يلا.
رقية بإبتسامة متكلفة:إن شاء الله بعد إذنكم لتغادر لينظروا لبعضهم.
ليتحدث حامد بحزم: هنروح الفرح كلنا.
لتنظر فرح لآدم لتجده يجلس كان الأمر لا يعنيه.
لتنهض بهدوء:هطلع أشوف الولاد .
لينهض أدم هو الآخر ويستاذن منهم ويصعد خلفها.

Zeinab said

في غرفة فرح .

تحمل فرح صغيرها يوسف الذي أستيقظ للتو وتتمشي به ذهاباً وإياباً.
ليطرق أدم الباب ويدخل ويتحدث بحب:چو صحي.
لتنظر له بتعجب:عرفته أزاي.
أدم بضحك:قلب الاب بقي هاتيه ليحمله من بحب ويقبله وينظر لها بهدوء:ممكن أعرف أنتي مضايقة ليه.
فرح بتنهيدة:ندمان.
أدم بعدم فهم:مش فاهم.
فرح بتوضيح:ندمان إنك سيبت ضحي .
أدم بضحك:تعرفي يا فرح أن أحسن حاجة عملتها في حياتي أني سيبت ضحي أنا كنت عايش في ج.ح.يم.
فرح بعدم فهم:ليه بس شكلك مكنش يقول كده.
أدم ببساطة:متتخدعيش بالمظاهر يا حبيبتي ليكمل بحنان لو مش حابة تروحي براحتك ملكيش دعوة بجدو.
فرح برفض:لا هروح معاك.
أدم بهدوء:زي ما تحبي.

Zeinab said





في منزل العمدة.
في جناح عماد وزوجته.
يجلس عماد يدخن الأرجيلة بشرود لتقتحم إمرأة سمينة ترتدي عباءة منزلية وزراعيها ممتلئة بالموصوغات الذهبية وعلي وجهها ملامح الإمتعاض لتتحدث بسخرية:أيه يا عريس سرحان في ست الحسن ولا أيه لتكمل بسخرية بلا نيلة ده لا شكل ولا قيمة.
عماد بنفاذ صبر:قولتلك الجوازة دي ليه يا سعاد.
سعاد بسخرية:بالزمة إن مقتنع بنفسك إذا كان أدم العامري إلي مطلقها تقولي أنت هتغيظيه بيها لا وأنت الصادق أنت بترمرم وراه.
لير.مي الأرجيلة أرضاً ويتحدث بغيظ: خلاص بقي يا وليه أرحميني.
سعاد بغل:لا يا أخويا مش هرحمك فيلا وفرح خمسة مليون ده أنا أم عيالك مدتنيش جنيه في جيبي.
عماد بمكر:وأنتي فكرتني غب.ي ولا أيه أنا هتجوزها وهطلقها من غير ولا مليم وهي إلي هتطلب كمان وهشغلها خدامة تحت إيدك.
سعاد بغل:لما نشوف.
Zeinab said

في شقة رقية.

تجلس صحي في إنتظار عودة أمها من عند خالتها.
ليفتح الباب أخيرا وتدخل والدتها وتجلس لتستريح وتسرد لها ما حدث.
ضحي بغل:أه يا نا.ري منهم بس الصبر حلو .

Zeinab said



في يوم الزفاف.
تقف صحي في غرفتها تتآمل نفسها بفستان الزفاف الذي حرصت علي أن يكون من الخارج ويكون عاري لكي تثير غيرة أدم فهي تعلم جيدا كم هو يغار تتمني أن يلغي هذا الزفاف لتنظر بفستانها الكب الذي أظهر بياض جسدها وتنظر لشعرها الذي تركته مسترسل علي ظهرها.
لتدخل ضي وتنظر لها بخزي:أيه إلي أنتي عملاه في نفسك ده يا ضحي حرام عليكي.
ضي بغرور: شكراً يا ست الشيخة مطلبتش رايك عايزة ايه.
ضي بقلة حيلة:العريس وصل.
لتؤمئ لها وتنظر لها بتعجب مجهزتيش ليه.
ضي بهدوء:تعبانة مش قادرة أخرج بعد إذنك.
لتنظر لها ضحي بسخرية وتخرج لتجد المدعو عريسها يرتدي جلباب وعباءة لتنظر له بصدمة :ملبستش بدلة ليه.
عماد ببرود:ألبس إلي ألبسه لينظر لها بسخرية زي ما سايبك تلبسي المس.خرة دي يلا يا عروسة.
لتنظر لها روقية بتحزير لتتحرك معه علي مضض.
لتكون الصدمة التالية حفل الزفاف الذي نصب في الشارح والكوشة المزينة بشكل ردئ.
لتجلس بإمتعاض بجواره ووالدتها تقف بجوارها.
لتقترب زوجة عماد الآولي وهي تنظر لها بسخرية:مبروك يا ضرتي.
لتنظر لها ضحي باستعلاء ولا تتحدث لتنقذ والدتها الموقف الله يبارك فيكي يا حبيبي عقبال ولادك.
لتنظر لها سعاد بغيظ وتذهب لتجلس.
لتحضر علية حامد العامري ويباركوا للعرسان وبعدها يجلسوا .
ليأتي أدم وهو يرتدي بدلة أنيقة ويمسك في يده فرح التي ترتدي فستان باللون الموف وطرحة من نفس اللون ليصعدوا يباركون للعرسان.
أدم بهدوء:ألف مبروك يا عريس.
لينظر عماد لفرح بحسرة ويرد: والله يبارك فيك.
ضحي بغرور:الله يبارك فيك يا إبن خالتي وتنظر لفرح بإستحقار.
لتتحدث فرح بهدوء:ألف مبروك يا مدام ضحي.
ضحي بسخرية:مدام ضحي الله يرحم ضحي هانم.
أدم بتحزير لضحي:مافيش حاجة بتفضل علي حالها مبروك مرة تانية ليأخذ فرح ويجلسوا مع العائلة.
لينظر عماد لضحي شزرا ويتحدث:هو أدم ما بيقعش غير واقف لا كمان جيباله ولدين في بطن واحدة.
ضحي بغل:تعرف تسكت.
عماد بتوعد:هسكت يا عروسة ولينا كلام تاني هقوم اكتب الكتاب.
ليمر الوقت وينتهي الفرح ويبدأ المدعون في المغادرة.

Zeinab said

في فيلا ضحي وعماد.
تقف في ضحي في المرحاض أسفل المياه تنظر لنفسها بتقزز فما فعلته بنفسها لا تصدق أنها تزوجت شخص غير أدمي كهذا لتغلق المياه وترتدي ملابسه وتخرج لتنظر لزوجها النائم ويطلق أصوات عالية أثناء نومه بتقزز بتنام في آخر طرف الفراش.

Zeinab said





في الصباح.
تستيقظ ضحي على طرقات عالية علي باب غرفة النوم .
لتنهض بفزع وتنظر بجوارها لا تجد المدعو زوجها لتنهض بتعجب فمن يجرؤ علي دخول ڤيلاتها.
لتذهب لتفتح لتتفاجئ بزوجة زوجها تنظر لها ببرود :صحي النوم يا عروسة.
ضحي بغل:أنتي أنتي دخلتي بيتي وأتجرأتي تيجي لغاية هنا أتفضلي أطلعي بره.
سعاد بغضب وهي تمسكها من شعرها لتص..رخ ضحي بألم: أتعدلي كده يا أختي ولمي الدور بيت أي يا أم بيت ده بيتي أنا وعيالي ويلا أنج.ري ألبسي حاجة عدلة عشان تروحي دوار العمدة .
ضحي بألم وعصبية وهي تحاول تخليص نفسها:سيبي شعري بتقولي أيه يا م.جن ونة أنتي.
هي مين دي إلي م.جن.ونة يا ضحي قالها عماد الذي ظهر من العدم من وراء سعاد.
ضحي بإستنجاد:شايف بتعمل ايه فيا ودخلت بيتي أزاي.
عماد بسخرية:بيتك ده بيتي أنا يا حلوة ويلا ألبسي حاجة عدلة وروحي شوفي شغل البيت.
ضحي بجنون:أنت بتقول أيه يا ح .يوان أنت .
عماد بصدمة:حي..وان أه يا بنت الكل..ب طيب تعالي ليمسكها من شعرها ويجرجرها علي السلالم وسط ص.راخ.ها وشماتة سعاد بها.
ليخرج بها وهو يجرها في الشارع أمام الناس حتي يصل الدوار ويدخل المطبخ ويرم..يها أرضا وينظر للخدامين بشر:تشتغل معاكم كنيس ومسح وتنزل الأرض كمان سامعين.
ليومي له الأمين بخوف.
ليب.صق عليها ويغادر بشر.

Zeinab said

في شقة رقية.
تستعد ضي للسفر لمقابلة العمل وتودع أمها التي نظرت لها بعدم رضا وغيرت ملابسها وذهبت للاطمئنان علي إبنتها.

Zeinab said

لتتفاجئ بالكلام الذي يتداوله المارة للتجه لمنزل العمدة سريعاً وتتفاجئ بمنع الغفر من إدخالها وطردها أيضاً لتتجه سريعاً لقصر العامري تتطلب المساعدة منهم.
ليوافق حامد علي الفور ويبعث معها عاصم وصالح.
الذين رحب بهم عماد والعمدة كثيراً وعللوا أنه أمور تخص زوج وزوجته ولا دخل لهم بهذا الأمر لينظروا لروقية بقلة حيلة ويغادروا لتظل رقية تس.ب وت.لعن بهم حتي يقدم العمدة بلاغ فيها لتضطر أن تعود لمنزلها وهي تجر أزيال الخيبة فهي من فعلت هذا بابنتها.

Zeinab said





أما ضي.
فقد تم قبولها في العمل وأتصلت بوالدتها أخبرتها وأنها قامت باستئجار شقة للمكوث بها لتبارك لها أمها بهدوء ولا تخبرها بما حدث لها وشقيقتها خوفاً من بطشهم فالافضل أن تظل بعيدة.

Zeinab said

بعد مرور أسبوع سافر أدم من أجل الاستعداد لحفل زفافه وخطبة شقيقته وقام بحجز قاعة فخمة في أحد الفنادق الشهيرة .
كما قام بالتوصية علي فستان زفاف فرح وفستان خطبة أسيل الذي أصر علي شرائهم من باريس.

في مكتب أدم .
يجلس يتابع عمله بتركيز شديد فحفل زفافه سيكون بنهاية الأسبوع القادم وسياخذ أجازة شهر كامل لقضاء شهر العسل فقرر إنهاء كافة أعماله.
ليستند بظهره علي كرسيه ليرتاح قليلا ليجلب هاتفه من علي المكتب ويحادث فرح لترد سريعاً ليتحدث بحب: حبيبي كنتي قاعدة مستنية مكالمتي ولا أيه ليضحك بتراجع خلاص خلاص بهزر المهم أنتي عاملة أية وحبايب بابي عاملين أيه مج.نني.نك طيب أشبعي منهم يا قلبي عشان مش هناخدهم معانا شهر العسل لا بتكلم جد فرح يا حبيبتي أحنا مسافرين لندن متخيلة الجو هيبقي هناك أزاي ودول يا دوب عندهم شهر ونصف فهيفضلوا هنا أفضل ماشي يا روحي متقلقيش هنتصل بيهم فيديو كول ونشوف الولاد ويا ستي متزعليش نفسك نخليها أسبوعين لندن ونرجع نخدهم ونروح شرم أو الغردقة ها أيه رأيك لا يا قلبي ده إلي عندي ليكمل بمكر الفستان هيوصل قبل الفرح عيب عليكي أنا مسيطر ليكمل بخبث ها أنتي أشتري إلي نقصك ليضحك خلاص يا ستي سكت المهم سلميلي علي إلي عندك عشان أكمل شغلي وبوسيلي الولاد سلام يا قلبي ليغلق الهاتف ويكمل عمله.

Zeinab said

علي الجانب الآخر.تغلق فرح الهاتف مع أدم وعلي وجهها إبتسامة حالة فقد تغيرت حياتها٣٦٠درجة لتنظر لصغارها الغافين وتقبل علي وجنتهم دي من بابا يا حبايب قلبي لتكمل بحزن مش عارفة هقدر أبعد عنكم أزاي بس.
لتستمع إلي ص.ر.يخ في الأسفل لتنهض سريعاً متجه لاسفل لتتفاجئ مما تري ……
يتبع..
لقراءة الفصل الثاني والثلاثون اضغط علي : ( رواية رحم بديل الفصل الثاني والثلاثون )
لقراءة باقي الفصول اضغط علي : (رواية رحم بديل)
reaction:

تعليقات

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.