القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لمة عيلة الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم هدير عبدالعليم

رواية لمة عيلة الحلقة الرابعة والعشرون 24 بقلم هدير عبدالعليم
رواية لمة عيلة الجزء الرابع والعشرون 24 بقلم هدير عبدالعليم
رواية لمة عيلة البارت الرابع والعشرون 24 بقلم هدير عبدالعليم
رواية لمة عيلة الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم هدير عبدالعليم

رواية لمة عيلة الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم هدير عبدالعليم

_أنتِ إزاى تدخل عليا المكتب بدون أذن؟!!

= ب إبتسامة أيه؟!!

_ هو أنت عبيط هو أيه إللى أيه؟

= أنتِ شكلك مش عارفه أنا مين ؟

_ بعصبية, لا دا أنت شكلك بقا عبيط رسمي ، رد عليا أنت إزاى تدخل المكتب بدون أذن

= للأسف معرفش إنك أنتِ إللى هنا









_ و لو ي بيه لازم تخبط على الباب حتى لو عمو عمر إللى موجود

= اخبط على بابا قبل ما أدخل!؟

_ بدهشة كله خوف.، أيه بابا !!!؟؟؟؟

= أنتِ مش عارفه أنا مين بس أنا عارف أنتِ مين

_ عارفني ؟؟ هو أنتِ مين

= أنا عمار إبن عمو عمر

فرح بخوف و دهشة: يااربي بجد أنا آسفة اووي بجد معرفش .. طب إزاى أنت هنا .. طب مش أنت مسافر.. نزلت امتي؟!

عمار : أنتِ اتخضيتي كده ليه أى حد مكانك كأن هيقول نفس الكلام .. بس أنا كنت جاي عند بابا ف حبيت أعملها مفأجاة بدون ما أقوله ف دخلت عالطول.. وعلى العموم أنا آسف لو كنتي زعلتي













فرح بحزن : بجدددد أنا إللى آسفة على طريقة كلامي مع حضرتك لكن فعلاً أنا أسمع عنك لكن معرفش شكلك

عمار : لا عادي ي أستاذة فرح حصل خير

فرح : لا دا كمان حضرتك عارف إسمي

عمار : اه عارفكم كلكم و كمان لما سألت و أنا بشوف فديو فرح معاذ عرفتك وعرفت كمان إنك بتدربي هنا

فرح ب ابتسامه: اه طبعاً لازم أخد الخبرة من عمو عمر .. ياارب أكون محامية شاطرة زيه

عمار : ان شاء الله ربنا يكرمك و يوفقك يارب

فرح : ياارب .. بس هو للأسف بقا عمو عمر مش هنا

عمار بتكشيرة : ليه كده .. أمال فين؟؟!!

فرح : نزل قضية فى الصعيد بس جاي النهاردة

عمار : اه .. و معاذ فين ؟













فرح : فى المحكمة ب يخلص ورق

عمار : اه.. أنتِ فى سنه كام !!؟

فرح إبتسامة: فى أخر سنه .. لا لا أخر ترم 😀

عمار : بتدربي كل يوم ؟

فرح : اه

عمار : طب ممكن أسأل سؤال

فرح : هو بصراحة أنا معنديش وقت .. لأنى بخلص قضية .. ممكن تبقا تسأل عمو عمر فى أى حاجه تخصني هو تقريباً عارف كل حاجه عن حياتي .. ما هو عمو عمر اب ليا











عمار : أنا آسف لو ضيعت وقت حضرتك

فرح : لا عادي حصل خير

عمار : سلام

فرح : سلام

( معاذ مشي بس كنت خايفه ان عمو عمر يزعل من طريقه كلامي مع إبنه.. بس أنا كان لازم أتعامل كده ما هو لو أتكلمت كتير مش عارفه الكلام هياخدنا ل فين .. و ده واحد كأن مسافر يعنى مش عارفه هو كأن بيتعامل إزاى بره .. فضل شغال دماغي أخر سؤال هو كأن ممكن يسأل أنا بدرب هنا ليه ولا كان ممكن يسأل أنا بكون فى المكتب من الساعه كام ل كام .. قطع كل الأفكار دى صوت معاذ..)

معاذ بضحك : الهانم إللى مسيطره و هنا لوحدها بقا

تسنيم: لا لا عاملة شغل جامد فى المكان عاااش











فرح بدهشة: أنتوا إزاى جيتوا و مع بعض .. معاذ أنا كنت لسه بكلمك من شوية قولتلي إنك فى المحكمة .. ولا أنتِ ي تسنيم هانم إللى قولتلك تعالى المكتب شوية نرغى قولتي مش فاضية

معاذ بضحك: ما خلاص بقا جينا

فرح ب إبتسامة : أخوك عمار جه هنا عالفكرة

تسنيم ب أستغراب: والله ؟؟

معاذ : و طبعاً مشي ..

فرح بضحك: اه من خمس دقائق بس .

تسنيم: و قالك آيه؟ أو كان عايز آيه











فرح بضحك : كان عايز عمو عمر .. بس أنا كلمته بطريقه وحشه فى الاول لانه دخل عليا المكتب بدون إذن.. هو ده الذوق عندكم ي استاذ معاذ😅 بس حصل خير

معاذ : قالك ايه تانى ؟

فرح بضحك: أيه كل الاسئلة دي

معاذ ب إبتسامة : بدون لف و دوران و بصراحة كده ..أاا

فرح بضحك : مش هشيل أى قضية تانى دلوقتى أنا الميد بتاعي الإسبوع الجاي 😅

معاذ بضحك: ديما كده لسانك سابقك فى الكلام 😂

فرح : أفندم؟😅











تسنيم بضحك: بت أنتِ فهمتي إحنا عايزين أيه ف بلاش نلفي و ندور على بعض

فرح : لا فعلاً مش فاهمه؟!

معاذ : طب ي ستي عمار مش جاي صدفةً

فرح : يعني أيه؟!

معاذ : عمار جاي معانا .. أنا طالع بره و خمس دقائق وجاي

فرح : إزاى .. يعنى هو مش جاي صدفةً

تسنيم: احممم .. بصي ي ستي عمار جاي و كان عايز يشوفك على الحقيقه .. و بصراحة أنا مش هلاقي أحسن من عمار ليكِ أدب و إحترام.. و كفاية أنه أخو معاذ

فرح بضحك: ي بنت-- إزاى و مش فاضية .. و تعبانة بسبب الحمل 😅 وآخر شهر

تسنيم بضحك: ما أنا فعلاً تعبانة .. الأهم آيه رأيك

فرح : تسنيم الكلام ده مش معايا ي تسنيم و أنتِ عارفه

تسنيم: اه ي ستي عارفه بس قولت آشوف رأيك الأول .. هو عمار موافق

فرح بعصبية: هو أنا أعرفه ي تسنيم











تسنيم بعصبية: يعنى أنا إللى كنت أعرف معاذ .. ولا إسراء كانت تعرف أحمد

معاذ : ها قولتي أيه ي فرح هانم

فرح بضحك: مش أخوك يبقا مش موافقة 😅

معاذ بضحك: لا دا أنتِ هتوافقي وش و بالإكراه بقا طالما أخويا 😂

تسنيم: معااذ شكلي بولاد فيه تعب فى بطني غريب

معاذ : شديد ؟؟

تسنيم: بدأت تعيط

معاذ : حبيبتي اهدئ .. هنروح على أقرب مستشفي .. هجهز العربية و اجي اخدك

فرح : تمام











^^^^

معاذ : يلا ي حبيبتي

فرح : يلا أسند معايا

معاذ : عمار إللى هيسوق العربية لأني مش مركز خالص

فرح بعصبية: يلا بس أهم حاجه نوصل المستشفى

معاذ : فضل ماسك أيد تسنيم و يقولها خلاص هانت أهى و هتجيبي بنوته قمر شبهك

فرح ب إبتسامة: او شبه خالتها

معاذ : أنتِ و تسنيم شبه بعض .. حتى فى الشخصيه











(وصلنا و بدآ الخوف على معاذ .. كنت كلمت ماما و أخواتي ييجوا .. علشان تسنيم .. و بكده أكون خالتوا ل المره الثالثه .. كم من السعادة بطريقه لا توصف بجد )

** يوم سبوع رهف**

معاذ : ي ماما بصراحة فيه حاجه عايز أقولك عليها

فرح بتوتر : احمم هقوم أعمل شاي

تسنيم بضحك: لا مش عايزين شاي

فرح : احمم .. هو مش أنتِ اتجوزتي المفروض تكوني كبرتي بقا ولا إيه😅

معاذ : نادى على عمار

فرح بتوتر و كأنه قلبي وقف من الخوف: ي أبو رهف أنا داخلة

عمو عمر جاى من جو: أنتوا لسه بتفكروا .. عمار عايز يخطب فرح ي ام يمني .. سهله و بسيطة أهى













(فرح وشي بدآ يحمر و إيدي بدأت ترتعش .. لحظه من أصعب لحظات حياتي .. و من أصعب القرارات على ماما وخاصة إنى الصغيره يعنى أخر حد كان معها فى كل حاجه.. مشكلة الجواز فى أخواتي الكبار كانت مشاكل مادية ..مشكلتي أنا غير أنا إللى لما أتجوز ماما أكيد هتفكر بعدها تنزل الصعيد ... كان جوايا ألف شعور أتجاه ماما و كأني عايزه اقوم احضنها و أقولها إحنا اه بنات بس هنفضل سند ليك و بيك )

ماما : بجددد إحنا مش هنلاقى أحسن من عمار ل فرح

عمو عمر: و فرح دي بنتي وربنا يعلم أنا بحبها اد أيه

معاذ بضحك: غير بقا ي عم عمار ..رد على أبوك

عمار ب إبتسامة كلها كسوف: عند دى مقدرش أرد

ماما : ربنا يسعدكم ياارب

يمني : فرح تتجوز .. أنا مش مصدقة بجد هنعمل أيه بعدك دا أنا إبني عندك ٢٥ ساعه فى ٢٤ 😂 . رايحه الشغل هنا عندك .. عندى مشوار جايبه ل خالتوا .. هى اه حربايه بس بتحبهم

إسراء: بجد والله الواحد هيفتقدك اووي













ماما انهارت عيااط : مش متخيلة إنك هتمشي .. أنتِ كنتِ أخر واحده وقولت هتطول معايا و نفضل أصحاب و حد يمل عليا البيت لكن نصيبك جه بدري .. مش هينفع أقول حاجه غير ربنا يكمل فرحتك على خير

فرح بضحك: ي عم عمار أنا مش موافقة دول هيشيلوني الهم من دلوقتى 😅 .

تسنيم: ي ماما ما إحنا ديما معاكِ أهو.. وبعدين دى لسه سنه وتتجوز

ماما بحزن : هى السنه بعيده

فرح بضحك: بالله خلي الدموع لما أقرب أتجوز .. هاتي ي ستي رهف هانم إللى عماله تعيط .. قلب خالتوا دي

عمار بضحك: إسمها قلب مرات عمها دي

ماما : عندى شرط فى جواز فرح غير باقى اخواتها













عمار : أيه!

ماما :...
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس والعشرون اضغط على : ( رواية لمة عيلة الفصل الخامس والعشرون )
قراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية لمة عيلة )
reaction:

تعليقات

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.