القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وردة يونس الفصل الحادي عشر 11 بقلم رنوشة

رواية وردة يونس الحلقة الحادية عشر 11 بقلم رنوشة
رواية وردة يونس الجزء الحادي عشر 11 بقلم رنوشة
رواية وردة يونس البارت الحادي عشر 11 بقلم رنوشة
رواية وردة يونس الفصل الحادي عشر 11 بقلم رنوشة

رواية وردة يونس الفصل الحادي عشر 11 بقلم رنوشة


ورد ويونس طلعوا اوضتهم ويونس غير هدومه وكانت ورد بتلب"س الحجاب بتاعها و يونس جاتله رساله فتحها وبص فيها بتركيز وبعدها بص ل ورد 
يونس بصدمه: انتى لسه بنت' ؟
ورد بخوف وصدمه: ا..انت ..عرفت ازاى
يونس قرب منها : يعنى الكلام ده صح ؟ 
ورد بدأت ترتجف من الخوف واتكلمت برع*ب منه ودموعها بدأت تنزل 
ورد : .. انا..ه..
يونس مسك ايديها وبدا يفرك فيها وهو بيقول بهدوء: ممكن تهدى خالص انا مش هعملك حاجه بس اهدى لان ايدك بارد'ه أوى 
ورد بصتله بخوف : هتصدقنى صح
يونس وهو بيمسح دموعها بحنان: اكيد بس اهدى دلوقتي وكمل بضحك
ويلا ننزل عشان هنلاقى عامر بيصو'ت دلوقتي وهيكس'ر الباب ده 
ورد بهدوء: حاضر 
يونس وقف وحضنه'ا واتكلم بهمس: انا معاكى دايما ومحدش يقدر يقربل'ك طول م انا موجود
ورد شددت على ح*ضنه وهي بتدف'ن وشها فيه اكتر وفجأة سمعوا صوت عامر
عامر بصرا'خ : يا عالم جعان بقا انتوا مبتحس'وش
يونس وورد ضحكوا ونزلوا والكل اتجمع على الأكل
عمار: يعنى ايه؟
سعيد: شوف حد زى السكرتيرة بتاعته مثلاً
عمار: يونس مش بيشغل أى حد معاه والبنت اللى بتتكلم عنها دى معاه من اكتر من خمس سنين ف مستحيل تخو'نه 
سعيد: اسمع المناقصة الجايه دى لو خسر'ها يبقى ابن الراوي انتهى
عمار: هشوف حد من الشركه واخليه تبعنا متقلقش
سعيد: زياد كان بيقول أنه عرف هننتق'م منه ازاى
عمار: ايوه كان بيقول على اخته
سعيد بخبث : كويس أوى احنا كده نقدر ننفذ
عمار : انا بقول بلاش اخته 
سعيد: ليه ؟ 
عمار : دى لو حد قربل'ها مش بس يونس اللى هيمو'ته 
سعيد باستغراب: ازاى
عمار: البنت دى تخص فهد وانت عارف
سعيد بابتسامة: مش كنت تقول كده ، دى فرصه عظيمه جدا انى انتق'م منهم الاتنين ب ضرب'ه واحده
عمار : بقلق: انا قلقان من الحكايه دى و ...
سعيد بملل: بس انا مش عايز رغ'ى ملوش لازمه وروح شوف شغلك.
عمار خرج و سعيد ابتسم بخبث وهو بيفكر هيعمل ايه مع يونس
( سعيد مناف'س ل يونس فى شغله وعد'وه وزياد انا ذكرته قبل كده وهو بيشتغل مع عمار وسعيد ) 
الكل كان متجمع على الاكل وفهد وصل وانضم ليهم
آمال: ماشى يا فهد مش كل يوم ببعتلك مع يونس مش بتيجى ليه 
فهد : انا بروح مهدو'د حيلى والله وكمان ابنك مش بيقولى حاجه
يونس ببرود : اها بيتعب جدا وخصوصاً مع السكرتيرة بتاعته
ياسمين رفعت نظرها ل فهد بصدمه
فهد بارتباك: ي ..يقصد عشان جديده يعنى وفهمها بطئ شويه
عامر بضحك : فهمها بطئ ازاى يا فهد 
فهد جز على اسنانه بغضب: اقصد الشغل لأنها اول مره تشتغل
ماجد بضحك: ربنا يعينك يا حبيبى
فهد بغيظ: انا عايزكم فى حاجة مهمه
نبيل: خير يابنى
فهد: انا عايز اتجوز ياسمين
ياسمين بدأت تكح جامد ويونس باصص ببرود ل فهد 
آمال بابتسامه وهي بتدى ل ياسمين تشرب : اهدى يا حبيبتى
فهد : قولتوا ايه
ماجد: رأيك ايه يا بابا
نبيل بص ل ياسمين بتركيز: الرأى رأى العروسه
ماجد : رأيك ايه يا ياسمين عايزة وقت تفكرى
ياسمين بخجل: اللى جدى وحضرتك تشوفوه
نبيل : انا شايف مش هنلاقى احسن من فهد
عامر بغيرة: مش نسأل عنه الأول
ماجد : نسأل عن مين
عامر : فهد 
فهد : انت بتهزر 
ماجد : ده انا اللى مربيه 
يونس: انا مش موافق
فهد بصله بصدمه: ليه ؟ 
يونس: عشان انا اكتر واحد عارف مصايبك
ياسمين بصت ل فهد بتوعد
ماجد : بس كفايه بقا واحنا مش هنلاقى احسن منك يا فهد
الكل اتفق على ميعاد الخطوبه وفهد مشى 
نبيل: اخبارك ايه يا ورد 
ورد : بخير يا جدى 
نبيل: شدوا حيلكم بقا عايز اشوف ولادكم
يونس : *******
نبيل قام بغضب واتجه ناحية ورد و........
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني عشر اضغط على : ( رواية وردة يونس الفصل الثاني عشر )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية وردة يونس )
reaction:

تعليقات

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.