القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زواج مشروط الفصل التاسع 9 بقلم دعاء زينة

رواية زواج مشروط الحلقة التاسعة 9 بقلم دعاء زينة
رواية زواج مشروط الجزء التاسع 9 بقلم دعاء زينة
رواية زواج مشروط البارت التاسع 9 بقلم دعاء زينة
رواية زواج مشروط الفصل التاسع 9 بقلم دعاء زينة

رواية زواج مشروط الفصل التاسع 9 بقلم دعاء زينة

/ي ماما ده أغتص*بني أنتي إزاي واقفة في صفه كده
*وقفت بعصببة وغضب واضح رفعت إيديها ضر"بتها بالقلم.... أخرسي مسمعش صوتك
/اتصدمت من رد فعلها وبصت ليها بدموع وبقوة مسحت عيونها.... طبعًا هستني منك ايه وأنتي بتردي عليه بكل د"م بارد وبتقوليله وايه يعني فيها ايه وكلمت بصراخ ، هستني منك اييييييه
بقلم دعاء زينة
*مسكتها من دراعها هزتها بع"نف... أنتي مش فاهمة ولا عارفة حاجه بس ماشي هحكيلك عشان خيالك ميفضلش يرسملك سينريوهات خايبة اسمعي ي ستي ساعة لما جه عندي بعد اللي حصل ما حصل
فلاااااش باااك...🍒
_بدموع وانهيااار خلاص ي خالتي هتكرهني مستحيل تفكر تكمل معايا بعد اللي حصل
*أهدي ي أدهم وبطل عياط زي العيال وفهمني عشان مش فاهمة هتسيبك ليه أنت آخر مرة قولتلي أن الأمور ما بينكوا ماشية بشكل كويس وأنت حاسس إنها بدأت تحبك يبقي في ايه
_مسح عيونه وبدأ يتكلم إمبارح تعبت شوية والتعب كان بقاله فترة عندي بيروح ويجي ومكنتش بهتم، بس إمبارح كان زايد شويتين تلاتة صحابي ساعتها أصروا ياخدوني ونكشف حاولت افهمهم أنه شوية تعب وهيروح قالوا مفيش مانع لو اطمنا ورحت معاهم فعلًا لقيت أني عندي الكبد مصاب بعدوي وراثية للاسف، ساعتها كمل بشحتفه زي العيل الصغير وكمل... خرجت زي العيل التايهه من أمه وسط الزحمة ضعفت ي أمي ضعفت وشيطاني هيهألي أنها هتسبني لو عرفت مرضي وأنه ممكن يتنقل للطفل روحت زي المجنون عالبيت ووو
بقلم دعاء زينة





مقدرش يكمل، مجروح ، مكسوف، مصدوم من عملته
يعني ايه راجل ربنا مديه القوامة عن الست يوم ما يستخدمها يستخدمها عليها، يعني ايه لما أضعف مروحش أترمي في حضنها واحكيلها عن اللي وجعني وتخففي عني وتشيل معايا وخصوصًا أني متأكد أن في حاجه جواها ليا بدأت تكبر من يوم ما رمت نفسها في حضني تتحامي من صوت العربيات العالي، ورعد السما العاصي
إزاي ي أمي بدل ما أعمل حساب لكل ده أجي عليها وأحط حزني كله فيها، كان نفسي تكون في حضني راضية ي أمي مش مغصوبة بس بسس
وكمل نحيب بصوت عالي
*أدهم أجمد وفوووق اللي عملته مش حرام اه غلط بس مش حرام دي مراتك
_هتبعد عني
*مش هتبعد لو فهمتها بنتي جامدة اه مش هكدب بس قلبها أرق من النسمة فهمها اللي حصل وبالوقت كله هيعدي
_خايف
*خوفك ده هيضيعها منك ي غبي أنت كده كده متجوزها وعارفة أنها مش زي اي بنت وتفكيرها كمان غير وقولت أنك هتسحمل وكفيل بيها صح ولا غلط
بقلم دعاء زينة
_مسح عيونه بقوة واتنهد بأمل أنها ممكن تسامحه واترمي في حضن خالته
*أهدي ي نور عيني أنت تعبان و وسام عمرها ما هتردد لحظة أنها تساندك وتقف جمبك حتي لو هتاخد وقت أكتر من اللازم عشان تسامحك
باااااك..🍒
/بصدمة ايييه
*كنت فاكرة أني عارفاكي بس ي خسارة وألف خسارة طلعت معرفش اللي كفيت عليها عمري
_متحسنيش بالذنب اووي كده كل اللي قولتيه ده مش مبرر للي هو عمله أبدًا
*حتي لو قولتلك أنه كان ممكن يتعالج من غير ما يكون محتاج متبرع ولا حاجه بس بسبب حزنه علي جنابك جسمه مكنش بيستجيب للعلاج لأن الحالة النفسية اللي كان فيها بسببك كانت صفر، وأنه كمان حالته اتدهورت أخر سنتين وبقي ماشي بحقن مخدرة عشان يقدر يستحمل الوجع اللي بيصيبه فجأة، حتي لو عرفتي أنه كان زي المجنون اللي كان بيدور علي إبراة في كوم قش





بقلم دعاء زينة
/سابتها ومشيت دخلت الاوضة ل أدهم لقته حاضن يزن وبيفرجه علي صور
_وهنا بقي كان يوم جوازنا ي سيدي أسعد يوم في حياة أبوك كلها لما الست اللي أتمناها من الدنيا اتكتب علي اسمه
/اتحمحمت بحرج وبصت ل أدهم وتاهت في عيونه وكلامه اللي كان لسه بيقوله ل يزن وبيتردد في ودانها
_وساااام
+قام يزن حرك مامته بهدوء... ماااااما بابا بيكلمك
/هااااا
+بابا كان بيحكيلي عنك
/بصت ل أدهم بتوتر واضح.... أنت كويس
_اه الحمد لله
/طيب أنا برة لو احتاجت نادي
_شد إيديها وقربها منه وهمس في ودانها.... محتاجك جمبي ممكن
/همسه كان زي الشرارة اللي ولدت نور خيم علي ظلام عالمها اللي كانت فرضته علي نفسها وصوت ضربات قلبها بدأت تعلي وتسبب ضجيج وترهاا، همست بتخدر يزن
بقلم دعاء زينة
_خرج من بدري وشدها وقعها في حضنه... عرفتي تربي راجل يعتمد عليه ي وسااام حقيقي علي أد حزني وقهرتي أنه كان بعيد عني كل السنين دي علي أد فخري بيه وبيكي أنك طلعت راجل رغم صغر سنه فاهم
/أنا عمري ما كرهته فيك ي أدهم والله
_شد علي حضنها عاارف
/أنت تعبان سبني عشان تعرف تنام وأنا هفضل جمبك متقلقش
_مش هيحصل تعبي العمر كله في قربك أنا أتمناه ي وسااام ولا اتمني ساعة راحة في بعدك، كان نفسي تديني فرصة أوضحلك غلطي كان كبير بس عقابك كان أكبر وأكبر من قوة تحملي
/ممكن تنسي اي حاجه لحد ما تعمل العملية ونطمن عليك
_تؤ مين مجنون هيضحي بحتة من جسمه لواحد ميعرفوش حتي لو عشان الفلوس، قربيني منك بس وبعدين نلاقي لكل حاجه حل
/اتعدلت خدته في حضنها وبدأت تحرك شعره براحة وتمتمت بهدوء... وأنا جمبك أرتاح عشان الصبح لازم نروح للدكتور
وبعد شوية لقت نفسه انتظم واتأكدت أنه نام، وبعد شوية راحت هي كمان في النوم من التعب
بقلم دعاء زينة
★*******★





صحيوا تاني يوم راحوا للدكتور، واللي أمر بحجز أدهم نظرًا لتدهور حالته الصحية ولحد ما يلاقوا متبرع
★*****★
& مبروك ي أدهم حظك حلو
_علي ايه ي عثمان خير
&لاقينا متبرع وأخيرًا
/بفرحة حقيقة بجد ي دكتور
&طبعًا ي مدام ودي حاجه فيها هزار أحب أقولك من دلوقتي هنبدء في تجهيزك وتأهيل المتبرع نفسيًا للعملية، ربنا يطمنا عليكوا أنتوا الاتنين عن إذنكوا
★******★
عدت الأيام و وسام ويزن جمب أدهم بيهتموا بيه
+بابا شد حيلك بقي وتعمل العملية وتقوم بسرعة عشان تقدملي أنت وماما في المدرسة
_بس كده عنيا، مالك ي وسام
/عوزاك تسامحني ي يزن بقلم دعاء زينة
_قربها منه وطبع بوسة خفيقة علي باطن إيديها، ي ريت كان بإيدي أقسي عليكي وأنا مكنتش أتأخر ي وساام بس غصب عني قلبي أول ما شافك معرفش يعمل حاجه غير أنه ينبض بحبك وبس ورمي كل وعوده عرض الحائط كمان
/بس دول سنين عمرك اللي راحت وصحتك اللي اتدمرت
_غلطي بردوة مكنش هين وادينا اتعاقبنا، بس الأهم من كل ده أنك رجعتي ومش بس أنتي وحتة مني ومنك كمان
/عيونها دمعت ومسكت كف إيديه اللي حاضن كفها باسته
الباب خبط بقلم #دعاء_زينة
_مسح عيونها ونزل علي وشها النقاب وظبطه بحيث ميكونش فيه غير عيونها بس اللي باينه وهمس ليها أقولك علي سر
/اممم
_جدعة أنك لبستي النقاب عشان يعلم ربنا مكنتش مستحمل فكرة أن حد شايفك كدا عادي ومش عارف أنك ملكية خاصة ل قلبي
+احممم والله أبغي أقول إني هنا والباب بيخبط بس استحي ي والدي العزيز بقلم دعاء زينة
ضحكوا الاتنين علي ابنهم، وسمحوا للي بيخبط بالدخول
&العملية هتنفذ بكرة الساعة عشرة الصبح ي أدهم جاهز
_أكيد، بس أسأل المتبرع مرة تانية لو واثق من قراره ولا لا ولو حب يتراجع متضغطش عليه
& متقلقش من ناحيته خالص
وسابهم وخرج





العشاء أذنت، وقام أدهم رغم تعبه اتوضي وأئم ب وسام ويزن وخالته واللي لسان كل واحد فيهم موقفش لحظة عن الدعاء ليه
بقلم #دعاء_زينة
★******★
تاني يوم الساعة عشرة كان بدأوا يعملوا العملية ل أدهم واللي استغرقت وقت طويل جدًا بس انتهت الحمدلله بنجاح العملية، فضل في الرعاية 48 ساعة وبعدها اتحول لغرفة عادية وبدأ يفوق فتح عيونه بشويش مش قادر يقاوم إضاءة الاوضة لقي خالته ومدحت ودكتور عثمان ويزن بس هي مش موجوده لف بعيونه تاني يتأكد من وشوش الناس اللي حواليه واتأكد أنها فعلاً مش موجوده غفي تاني من التعب، وتاني يوم الصبح كان فاق وبردوة مالقهاش
_بتعب فين وساااام
خالته ويزن عيطوا بشكل هستيري
& للأسف ي أدهم........
يتبع...
لقراءة الفصل العاشر اضغط على : ( رواية زواج مشروط الفصل العاشر )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية زواج مشروط )
reaction:

تعليقات