القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غرام الأكابر الجزء الثالث الفصل الثامن 8 بقلم منال عباس

رواية غرام الأكابر الجزء الثالث الحلقة الثامنة 8 بقلم منال عباس
رواية غرام الأكابر الجزء الثالث الجزء الثامن 8 بقلم منال عباس
رواية غرام الأكابر الجزء الثالث البارت الثامن 8 بقلم منال عباس
رواية غرام الأكابر الجزء الثالث الفصل الثامن 8 بقلم منال عباس

رواية غرام الأكابر الجزء الثالث الفصل الثامن 8 بقلم منال عباس

بعد عودة كل أسرة إلى منزلها 
        عند هنا 
يقوم احمد بحمل بيسان وإدخالها إلى 
حجرة نومها ...
يرن هاتف هنا 
هنا : الو ..
المتصل : حمدالله على السلامه 
هنا : مين حضرتك 
المتصل : هتعرفينى قريب يا قطه واغلق الهاتف
هنا : الو ...الو ...بقلم منال عباس
دخل احمد 
احمد : بتكلمى مين يا حبيبتي
هنا : التليفون رن ومعرفتش مين قالى حمدالله على السلامه ...انا خايفه اووووى يا احمد ..واضح أننا متراقبين...
احمد : احنا ملناش أعداء ..مش عارف اقولك ايه 
هكلم عاصم هو الوحيد اللى ليه علاقات بالشرطه ويقدروا يساعدونا 
وقام بالاتصال بعاصم ..وقص عليه ماحدث 
عاصم بحيرة هو الآخر ..لأول مرة لا يدرى من يفعل بهم تلك الأفعال
عاصم : هتصل. بمصطفى وخلوا بالكم علشان هنحط تليفوناتكم تحت المراقبه ..علشان نوصل لمين بيعمل كدا ...
احمد :, شكرا يا عاصم ..سلامى لغرام والاولاد واغلق الهاتف .. .
          عند رغد 
بعد أن انتهت هى ونورى ونورين من تحضير الغداء 
رن هاتف نورين 
نورين بفرحه : ادهم حماتك بتحبك 
ادهم : وانا بحب بنتها 
نورين : انا ونورى اللى عملنا الأكل ..تعالى علشان تدوق عمايل ايديا ..
ادهم : برافووو وبالف هنا ليكم 
انا هخرج انا وسامر نكمل شغلنا لو تحبي تيجى انتى ونورى ونبقي نتعشي  سوا 
نورين : طب ثوانى اخد رأي ماما 
ادهم : انا كنت هتصل على اونكل يوسف ..بس قولت اشوف ظروفكم انتم الاول ايه وخصوصا اننا لسه راجعين من سفر 
نورين : تمام ..خلاص اتصل على بابا الاول 
واحنا هنجهز على الميعاد ... واغلق الهاتف
اتصل ادهم على يوسف ليستاذنه
يوسف : ازيك يا أدهم 
ادهم : ازيك يا اونكل ..كنت عايز استأذن حضرتك هنعمل عشاء عمل انا وسامر وكنت عايز نورين ونورى معانا ...
يوسف : احنا كنا لسه مع بعض يا أدهم 
ادهم : آسف يا اونكل ..بس كنت حابب أن نورين تكون معايا علشان انا وهى اتفقنا أنها تكون معايا فى كل اعمالى ...بعد اذنك 
يوسف : خلاص يا أدهم ..انت عارف معزتك عندى المهم ما تتأخروش
شكره ادهم واغلق الهاتف
واتصل على نورين كى يخبرها بتجهيز نفسها 
ادهم : هفوت عليكى الساعه 8 بقلم منال عباس
نورين : حاضر هكون جاهزة 
ادهم : بلغى نورى هى كمان تجهز هنوصل انا وسامر فى نفس الوقت واغلق الهاتف
نورى بضيق : يا سلام وسامر ما يتصلش ليه 
كلمى ادهم وقولى ليه انى مش هحضر 
نورين : استهدى بالله ..كدا اكيد محرج هو لسه مش عارف طبعنا ..
نورى : ماليش فيه وانا مش هكلمه ابدا 
ليرن هاتفها ..تفتح نورى بسرعه 
نورى برقه  : الو 
سامر : حبيبتى ..عامله ايه 
نورى : انا كويسه الحمد لله
سامر : على ميعادنا أن شاء الله ..عايز الوقت يعدى بسرعه ..
نورى : طيب اقفل علشان الحق اجهز 
سامر : تمام يا منورة حياتى واغلق الهاتف
تقف  نورين  وتنظر إلى نورى برفع الحاجب
: مش دا اللى. لسه بتقولى عليه مش هتقابليه ..ومش هتكلميه ..
نورى : خلاص بقي وضحكت 
نورين : طيب يا فالحه تعالى نختار الملابس اللى هنخرج بيها ومفيش جينز فاهمه 
نورى : فاهمه ..يلا بينا 
رغد وهى تراقب فرحه بناتها عن بعد 
رغد : ربنا يسعدكم يارب 
يوسف : وانا مفيش دعوة ليا كدا ..
رغد : انت الخير والبركه حبيبي
يوسف : طيب البنات هيخرحوا يتعشوا برا 
ايه رايك نعمل عشا رومانسي ونقعد مع بعض شويه 
رغد : بس دى لعبتى ..سيبنى وانا احضر كل حاجه 
ابتسم يوسف فتلك رغد الشقيه بالرغم من مرور السنين لازلت تتمتع بالحس الترفيهى ...
عند غرام 
غرام : عاصومى حبيبي 
عاصم : نعم يا روح عاصومى 
غرام : عايزة اخد رأيك فى الملابس دى ..ليقف عاصم متسمرا أمام هذا الجمال 
فكانت ترتدى دريس اسود سوريه طويل 
عاصم : اووووف ايه الجمال دا كله يا قلبي 
غرام : بفكر فى خطوبه نورى نعمل احنا كمان خطوبه ادهم ونورين بشكل لائق ليهم 
ما تنساش أن ادهم فاجئنا ...والخطوبه عدت من غير ترتيب ..
عاصم : طلباتك اوامر يا غرامى ....
غرام : تسلملى حبيبي ..يلا ساعدنى وفك السوسته بتاع الدريس 
عاصم : عنيه يا قلبي هو دا الكلام 
واقترب منها وقام بفتح السوسته وهو يتحسس جسدها الناعم ويقبل رقبتها بحب 
غرام : وبعدين معاك احنا قولنا السوسته 
عاصم : ما السوسته دى ليها توابع يا حبيبتي
وحملها وذهب بها الى سريره ....
       يمر الوقت ويصل كلا من ادهم وسامر 
كانت الفتيات غايه فى الجمال كالشمس والقمر 
أخذ ادهم نورين فى سيارته ..وسامر بعد أن قبل يد نورى ..اخذها سامر وقاد سيارته 
وصلوا إلى أحد المطاعم الشهيرة 
وبدأ يتحدثون عن مشروعهم ..
شاركهم كلا من نورى ونورين فهذا مجالهم أيضا 
 واتفقوا الاربعه بتكوين شركه كبيره لهم هم الاربعه 
بعد أن انتهوا من العمل ...بدأوا فى طلب العشاء 
وجلس كل خطيبان مع بعضهما يتحدثان ...
سامر ومشاعره المتهوره ..لم يتمالك نفسه لاقتراب نورى منه ..ليخطف قبله بسرعه 
نورى بشهقه : انت عملت ايه .ما يصحش كدا ..وهمت أن تقف كى تغادر 
شعر سامر بالاحراج من تصرفها 
سامر : نورى اقعدى ..انتى كدا بتحرجينى 
نورى : انت مفكرنى خاتم اكسسوار 
انا الماس يا باشمهندس ..
ادهم : فى ايه صوتكم عالى 
سامر : خلاص يا أدهم ...مفيش حاجه 
وانتى يا نورى لو عايزة تروحى اتفضلى اوصلك ..
نورين وهى تعلم جيدا أن اختها متسرعه دائما 
نورين : ممكن نقعد ونهدى تعالى يا نورى نروح التواليت 
وأخذت اختها معها إلى الحمام 
نورين : فى ايه 
قصت نورى ماحدث 
نورين : طبعا ليكى كل الحق ودا اللى اتربينا عليه ..بس كان ممكن توضحى دا بدون ما تحرجيه قصادنا كلنا ..سامر بيحبك ..حاولى ما تخسريش حد بيحبك ..ومع ذلك تحافظى على نفسك لانك فعلا جوهرة ..
خرجت الفتيات 
وجدت نورى سامر يبدو عليه الحزن 
ادهم : ما تضيعوش اليوم علينا يلا يا نورين نروح نقعد ونسيبهم يتصافوا ..
سامر : آسف يا نورى ..ممكن انا اتهورت ..بس انتى عارفه أخلاقي كويس 
نورى : وانا كمان آسفه لاسلوبي ...ما تزعلش منى 
سامر : مقدرش ازعل منك وانتى عارفه كدا كويس ..
نورى : طيب خلاص صافى يا لبن 
ابتسم سامر لها 
سامر : صافى يا لبن 
جلسوا يتحدثون عن مستقبلهم سويا 
شعرت نورى أن سامر طيب القلب ومتسامح
مضي الوقت بسرعه 
نورين : يلا يا جماعه علشان بابا كدا هيزعل 
ادهم : كله الا زعل اونكل يوسف ..يلا بينا 
وغادروا .........
عند سما 
سما وهى تحاول أن تتحدث مع لؤى بأى طريقه ولكنه لازال غاضب ويتجنب الحديث معها 
سما بحزن .انا فعلا غلطت بس حرام العقاب دا 
مقدرش على زعلك ابدا يا لؤى وفكرت فى خطه لجعله يتحدث معها كالسابق 
دخل لؤى للنوم 
وذهبت سما اطمئنت على زياد واياد ولوجى 
وبعدها دخلت الى حجرة النوم 
وجدته يدير لها ظهره ..
دخلت سما إلى الحمام واستبدلت ملابسها 
وفجأة نادت 
الحقنى يا لؤى ......
يتبع...
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية غرام الأكابر الجزء الثالث )
reaction:

تعليقات