القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اختطاف خاطيء الفصل السابع 7 بقلم رانيا عبدالعليم

رواية اختطاف خاطيء الحلقة السابعة 7 بقلم رانيا عبدالعليم
رواية اختطاف خاطيء الجزء السابع 7 بقلم رانيا عبدالعليم
رواية اختطاف خاطيء البارت السابع 7 بقلم رانيا عبدالعليم
رواية اختطاف خاطيء الفصل السابع 7 بقلم رانيا عبدالعليم

رواية اختطاف خاطيء الفصل السابع 7 بقلم رانيا عبدالعليم

مالك بيرمي الورقه من ايده وبيحط وشه في ايده ويعيط علي اخته اللي ظلمها وخلاها انتح'رت

 ريتال وهي في اوضتها بتفكر في مالك عندها فضول تعرف حكايته ايه وسما اخته عملت ايه

سليم مع امنيه:انا قلقان علي ريتال حاسس ان هي فيها حاجه من يوم ما كانت برا

امنيه:ايوه فعلا انا واخده بالي...بيقاطعهم رنه الموبايل

بسمه:عامله ايه يا امنيه

امنيه:كويسه يا حبيبتي وانتي واخبار هشام ايه

بسمه:الحمدلله كويسين ....هشام كان عايز يجي يطلب ايد ريتال







بتقرر انها تاني يوم هتروحلو وتعرف الحقيقه

تاني يوم بتصحي وبتقول لأمها انها نازله وبتخرج وتروح القصر لمالك بيقابلها حاتم : اهلا بيكي نورتي القصر كله....زى ما اتفقنا هو فوق اطلعيله

بتطلع ريتال لمالك بيكون لسه في اوضه اخته قاعد علي السرير في مكانه ومنظره يصعب علي اي حد

ريتال:احم احم ممكن ادخل

مالك بيبصلها ويتكلم بضعف:انتي جيتي هنا ازاي

ريتال بتشوف منظره بتحس انها عايزه تروح تضمه عايزه تعرف ماله وتخفف عنه وتلقائيا بتروح تقعد قدامه وتبصله :مالك يا مالك

مالك بضعف :س..سما انت..تحرت

ريتال بتحط ايدها علي بوقها من الخبر:طيب ليه

مالك: عشان ظلمتها

ريتال :ممكن تفهمني اللي حصل

مالك :

 FLASH BACK







كان قاعد علي مكتبه وفاتح اللاب توب وبيشتغل وصله ماسج علي الواتس فتحه كان فيديو لأخته مع واحد قريب منها والمنظر بشع قام جري علي قصره وهو مش شايف قدامه دخل القصر ملقيش سما ومن يومها وهي مختفيه وهو بيدور عليها وعايز يمو'تها

Back

ريتال نزلت دموعها:مكنش ينفع تصدق حاجه زي دي علي اختك وكمان لو ملهاش غيرك

مالك بعياط:الغضب كان مسيطر عليا ومكنتش شايف قدامي

ريتال ضمته ناحيتها وهو بيعيط وهي كمان بتعيط:اهدي يا مالك

مالك مسك دراعها :محتاجك جمبي حاليا ممكن تفضلي.....
يتبع...
لقراءة الفصل الثامن اضغط على : ( رواية اختطاف خاطيء الفصل الثامن )
لقراءة بقي الفصول اضغط على : ( رواية اختطاف خاطيء )
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق