القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية للحب رأي آخر الفصل السابع 7 بقلم نسمة محمود

رواية للحب رأي آخر الحلقة السابعة 7 بقلم نسمة محمود
رواية للحب رأي آخر الجزء السابع 7 بقلم نسمة محمود
رواية للحب رأي آخر البارت السابع 7 بقلم نسمة محمود
رواية للحب رأي آخر الفصل السابع 7 بقلم نسمة محمود

رواية للحب رأي آخر الفصل السابع 7 بقلم نسمة محمود

فعلا كتبوا الكتاب وبقت مليكه علي اسم 
أدم اخدها علي الشقه ونيمها علي السرير وراح يعملها شوربه
مليكه فاقت وبرقت وبصت حواليها يمين وشمال
وقامت نص قومه بخضه
مليكه_ابن الورمه خدرني وجيبني الشقه علشان عايز
يتحركش بيا اه ياكلب البحر يا ادم وانا الي بقول عليك سندي
سمعت صوت خطواته
أدم_فين التلفون عايز اجيب طريقه عمل الشوربه
فتح الباب ومليكه كانت مستخبيه وراه وفجأة لقي حد
بينط عليه وبيقول
السهم المنطلققق تحميل جار استهداف الهدف وراحت مديالوا بكوحها في ضهره
أدم_اااااه يابنت الغبيه يابنت العبيطه
مليكه قلبته علي ضهره ورزعته في الارض ونزلت وفتح
السلا/ح عليه
مليكه_بقي بتخدرني يا ابن فهد وجايبني شقه مفروشه
عايز تتحركش بيا ياابن الورمه
أدم_فيه حد بيستفرد بواحد صاحبه اوعي كده يابنت الهبله
مليكه _بتغلط في الوليه بدل متقرأ الفتحه اتشاهد علي روحك
أدم_استني يابنت المجنونه انا هشرحلك ايه الي حصل
مليكه بصتله وقالت قول
أدم طلع عقد الجواز وقال بقيت جوزك رسمي 
مليكه _اعااااا وكمان خطفني ومتجوزني غصب علشان تنتقم مني يا معفن يا ..
أدم _افكار معفنه تاني لاء استني هفهمك
وقعد حكي لمليكه كل الي حصل
مليكه _يعني انا عيانه
ادم_مش واضح اصلا.
مليكه_صلي علي النبي في قلبك كده 
(عليه افضل الصلاه والسلام)
مليكه _شاطر ده منظر واحده عيانه
أدم حط ايديه علي جبنها لقها سخنه
أدم_اتفضلي اقعدي وأهمدي علشان متتعبيش ويغمي عليكي تاني
مليكه بصتله وادم جاب الكمدات ونيمها علي رجله
وابتدي يعملها الكمدات ويدعكلها شعرها لحد مراحت في النوم حط تحت دمغها مخده وقام وقال
إبن الاكابر حب سواقه توكتوك معقول وضحك😅❤️
راح علشان يعمل شوربه خضار لمليكه 
أما في مكان تاني في الصعيد 
قادر_يعني ايه هتچوز مريم ل أدم مريم حببتي انا ياچدي
الجد_كلمه ومش هتنيها تاني عاد اسمع الكلام ياقادر
(استووووب لو تفتكروا قادر الي في أول الأحداث)
(وفهد لما هدد أدم بالورث وضحك عليه وقال انه جده عارف)
هنفهم دلوقتي ايه. الحوار 
فلاش 
صفاء _فهد فاضي نتكلم شويه
فهد بحب_لو مش فاضي افضيلك ياجميل
صفاء _احنا ضحكنا علي ادم وقولناله انه جده هو الي مختار
مليكه ليه ك عروسه والجد ميعرفش حاجه أساساً وكمان 
كان عارض عليك انه يجوز مريم بنت عمه ليه 
فهد_بصي يا صفاء انا سيبها تمشي زاي ما ربنا كتبها مفكرتش
في موضوع الجد ده خالص اصلا مجاش في بالي غير وانا بقنع ادم يخطب مليكه
صفاء _الدنيا هتتلعبك اوي وهيحصل خلفات بين قادر وادم
اكتر انت عارف ان قادر من صغره مغرم جدا بمريم ومهوس بحبها وانا خايفه يعمل حاجه
فهد مسك ايديها وقال متخافيش يانن عيونه فهودك من جوه 
باك ❤️
قادر_چواز مريم وأدم علي جثتي يا جدي علي چثتي
الجد_اطلع برهه وإياك تعاود الاقصر ده تاني واااصل سامع يا ابن الجرحي برهههه وزعق جامد 
قادر خارج وكان كميه الغضب في عيونه والحقد مالي قلبه
من جهه أدم
مريم_قادر استنا عاوزاك
قادر _بعدي عني يابت عمي دلوق علشان مش عايز ازعجلك 
مريم_بليل هنتقابل
قادر_انشاء الله 
خرج وركب عربيه وراح الشقه بتاعته وابتدي يشر/ب 
عند مليكه وادم
مليكه_أدم انا حاسه اني تعبانه اوي
أدم_معلش كلي الشوربه وخدي العلاج ونامي شويه
مليكه _لاء حاسه اني عايزه وفجأة قامت جريت علي الحمام
وفضلت تستفرغ كتير اوي اوي 
أدم اتصل علي الدكتورة بخوف شديد وغسل وش مليكه
ونشفلها وشها وشالها حطها علي السرير وفضل قاعد جنبها وماسك ايديها 
الباب رن راح يفتح كانت الدكتورة
الدكتوره _ازيك يا استاذ أدم فين المدام 
أدم_الحمدلله يادكتوره بخير المدام جوه 
الدكتوره اتفضل اخرج علشان اعرف اكشف بعد مرور ربع ساعه
الدكتوره _حالتها سيئه جدآ الدواء ده تقريبا منتهي صلحيته 
أدم_إزاي انا جايبه من صيدليه المستشفى
الدكتوره _مش هكذب عليك الدوا ممتاز وحلو لصحتها بس التاريخ منتهي 
أدم مسك الدوا وقال ينفع تفضلي معاها بس ربع ساعه هجي 
تاني لازم أعمل مشوار ضروري
الدكتوره _لو تحب اجيب ممرضه تقعد معاها وتاخد بالها منها
ادم _لاء لاء انا الي هاخد بالي من مراتي
الدكتوره _معنديش مانع اتفضل 
أدم اخد الجاكت وركب عربيته وهو حالف للمستشفى ديه 
يتبع...
لقراءة الفصل الثامن اضغط على : ( رواية للحب رأي آخر الفصل الثامن )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية للحب رأي آخر )
reaction:

تعليقات