القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جواز اجباري الفصل السابع 7 بقلم يمنى محمد

رواية جواز اجباري الحلقة السابعة 7 بقلم يمنى محمد
رواية جواز اجباري الجزء السابع 7 بقلم يمنى محمد
رواية جواز اجباري البارت السابع 7 بقلم يمنى محمد
رواية جواز اجباري الفصل السابع 7 بقلم يمنى محمد

رواية جواز اجباري الفصل السابع 7 بقلم يمنى محمد

لا سابني بنت بنوت ولا حتي اجوزني زي الناس طاب ليه بس بيحصل فيا كده وانهارت من العياط

دخلت سامر الاوضه عليها زي المجنون جذبها من يدها بشده وقال قدامك

نص ساعه وحدف الشنطه علي السرير

تكوني لبسه الفستان دا علشان المأذون هيكون هنا

بتول.بصوت حزين..ارجوك ارحمني مش عايزه اجوز

سامر بضحكه عاليه ..لا لا انا مليش في لعب العيال دا خلاص انتهت تلبسي وتستني اخوكي وامك انا بعت السواق يجبهم

علشان متبقيش من غير حد

بتول بصريخ.يعني بتحس وعندك قلب زينا لا لا انت اكيد شيطان

سامر بجنان مش عايز امد ايدي عليكي علشان مش اسيب اثر ضرب علي وشك في يوم زي دا بس اوعدك حاضر

هعاقبك علي الكلام دا بعدين

خلصي البسي

وخرج وسابها

بتول بصريخ بصوت غير مسموع

بالهوي بالهوي انا كده اتحكم عليا بالاعدام بالهوي

سمعت صوت عصبيته من برها وهو يقول لو جيت مش لقيتك لبسه وجاهزه

مش هتعرفي هعمل فيكي ايه

شدت الفستان علشان تجهز للموت 🥺🥺

*******

نزل سامر لصاله القصر وقفه صوت امه

وهي تقول ليه

سوسن هانم

انت مجنون يا سامر احد يسيب بنت خاله ويتجوز البنت دي انا مرصاش أشغلها عندنا شغاله في البيت

سامر..البت الا مس عجباكي دي صوابعي تحت ضرسها لو مش تحوزتها كلنا هنروح في الكابوس

سوسن.بخوف انت بتقول ايه

سامر.زي ماسمعتي كدا

فهد كان ضاحك عليها وعامل ليها غسيل مخ علشان تجيب ليه اي معلومات عن العمليات الا بتم في الفندق

وعن الشركه وعن كل حاجه مقابل أنه يحوزها ويرميلها شويه فلوس

سوسن.كنت تق"تلها وارتاح بدل الجواز

سامر..لا الجواز كسره ضهر لفهد جامده الا اعرفه انه كان بيحب البت دي فلما دي تبقا مراتي فهد هيموت من الحسره

وما تنسيش الشغل اللي ما بيننا يعني البنت دي كارت ربحان لنا

 ولو ما استخدمتهوش في صالحنا ابقى غلطان

 وبعد كده ابقى اق*تلها يعني الجواز ده جواز مصلحه لنا مش لها لو عليها

 هي مش عايزه انا متجوزها بالغصب وباجبار ومهدتها باخوها وامها ومهددها فضحتها

امه وهي متردده بس مش خايفه يعني يكون هو ضحك عليها قبلك

سامر بضحكه عاليه ساخره

ابنك مش عيل متخافيش انا اتاكدت بنفسي ............

🥺

سوسن..شيطان انت ياابني كدا انا اطمنت هروح اجهز لفرحك مبروك باعريس

سامر..كارما فين مش باينه يعني

الام..لسه مش جات من بره

سامر بغضب يوووه ياامي انا قولت ١٠٠الف مره مفيش تأخير بره ومفيش هروح اساسا لما تجي

الام.اهدي بس وهدي نفسك وروح علشان المأذون علي وصول وهي تجي دلوقتي

سامر .لما نشوف

ندا علي جابر راجل من رجلته

وقالها انا عايزك تروح لفهد بيته أو مكتبه وتديله كارت الدعوه بتاعت فرحي تمام

ولو سالك علي العروسه قوله مش عارف

جابر..انت تامر ياباشا

وراح جابر زي ماسامر قاله وبعت الدعوه لفهد

فهد بقا مستغرب ويقول هيجوز أمته وازي حصل بسرعه دي

جابر معرفش ياباشا حاجه

فهد بلغ سامر اني هحضر

جابر تمام ياباشا وانصرف وسائل فهد في حيره بين أمر جواز سامر المستعجل دا

مبعرفش أنه هيجوز خطيبته

🙄🙄🙄🙄🙄

نرجع ل بتول العروسه

دخل سامر لاقها لبسه الفستان وعينها مش باينه من كتر الدموع

قرب عليها وقال

 بتعصب حاد هو انا لسه عملت حاجه فيك ده انت ابواب جهنم اتفتحت لك حته بنت زيك انت بتضحكي علي انا

بتول بدموع

 لا والله انت فاهم غلط

 سامر بعصبيه انت اللي مش فاهماها ان ما يعيش على وجه الارض اللي يضحك على سامر الدسوقي

قدامك خمس دقائق

الماذون تحت يلا انا نازل وخمس دقائق واطلع اخدك

وخرج وسابها علشان يستقبل فهد البحيري

بس الاحصل أن ام سامر سوسن هانم ومايا بنت خاله

دخلوا علي بتول الاوضه

وضربوها علي دماغها

سوسن..بسرعه خلعيها الفستان ولبسيه انتي وهبي وشك بالطرحه

ولكن كانت الكارثه والاوحصل مكنش متوقع
يتبع...
لقراءة الفصل الثامن اضغط على : ( رواية جواز اجباري الفصل الثامن )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية جواز اجباري )
reaction:

تعليقات