القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لم تكن البداية سعيدة الفصل السادس 6 بقلم رودي عبدالحميد

رواية لم تكن البداية سعيدة الحلقة السادسة 6 بقلم رودي عبدالحميد
رواية لم تكن البداية سعيدة الجزء السادس 6 بقلم رودي عبدالحميد
رواية لم تكن البداية سعيدة البارت السادس 6 بقلم رودي عبدالحميد
رواية لم تكن البداية سعيدة الفصل السادس 6 بقلم رودي عبدالحميد

رواية لم تكن البداية سعيدة الفصل السادس 6 بقلم رودي عبدالحميد

بص عيسي في عيونها بخبث وقرب منها علي أساس إنو هيبو"سها بس فاجأة همس جمب ودنها : أحسن من سيادة الرئيس 
خبط علي خدها بخفة وقال : كنتي فاكراني هبو"سك ؟ ، قولتلك أنا بكر"هك وعمري ما أفكر فيكي فَــ متحلميش
بصتلو بقرف من فوق لتحت وكانت لسه هتطلع الباب إتفتح ودخلت أم عيسي 
أم عيسي بإستغراب : إيه دا ! مالكم قريبين من بعض أوي كدة ليه؟
زينة إستوعب منظرهم وبعدت وهو فضل واقف ببرود 
زينة بتوتر : أن..أنا ك..كنت بساعدو في اللبس و..
أم عيسي بضحك : بس بس إهدي خلاص 
عيسي ببرود : خير يا أمي
أم عيسي : يلا يا عيسي هنتأخر 
بصت علي زينة وقالت : مش هتلبسي يا زينة ؟
زينة بصتلهم بعدم فهم ، عيسي رد قبلها وقال : مش من مقام الحفلات دي يا ماما وإنتي عارفة 
زينة كانت هتطلع من باب الأوضة وتمشي وقفتها إيد مرات عمها وقالت : لو مجاتش زينة أنا مش رايحة معاك في حتة وروح حفلة صاحبك لوحدك 
عيسي بضيق : مش صاحبي دا مامتُه اللي رنت عليكي وعزمتك ووصتك تيجي!
أم عيسي ببرود : اللي عندي قولتلو 
نفخ بضيق وقال لزينة : خمس دقايق وتنجزي
" بعد نص ساعة "
عيسي بزعيق : إحنا لو مستنيين الأميرة ديانا كانت زمانها خلصت من بدري 
أم عيسي ببرود : دي بنت ومن حقها تجهز براحتها 
عيسي بصدمة : أمي أنا اللي إبنك مش هي !
أم عيسي بإبتسامة : وهي بنتي اللي مخلفتهاش
- أنا جهزت 
لف وبص ليها من فوق لتحت ببرود وقال : كل دا !
تجاهلتو وقالت لأم عيسي : مش يلا يا مرات عمي 
قرب منها بعصبية وهي واقفة بثبات إنفعالي وقال : أنا مبكر"هش في حياتي قد التجاهل ولما أكلمك تردي عليا
ردت برفعة حاجب : وإنت كنت إتكلمت ومردتش وبطل تلكيك بقا علشان بقا أوڤر
سحبت إيد أم عيسي وطلعت وهو طلع وراهم وهو هيطق من كتر الغيظ بسببها 
بعد شوية كانو وصلو قدام الفندق اللي معمول فيه الحفلة كانت زينة ماشيه جمب مرات عمها من ناحية وعيسي من ناحية 
أول ما دخلو قرب واحد وسلم علي عيسي وقال : هو الواحد علشان يحب يشوفك يعمل مناسبه ولا مصيبه علشان تيجي!
عيسي بضحك : مش فاضي أعملك إيه يعني ؟
بص الشاب لأم عيسي وقال : إزيك يا طنط 
أم عيسي بإبتسامة : أهلاً يا مازن 
مازن بص لزينة وقال بإبتسامة وهو بيمد إيده علشان تسلم : أهلاً مودموزيل 
مدت إيديها وقالت بإبتسامة : أهلاً بيك
إنحني وباس إيديها وقال : دايماً بقدر جمال المرأه 
عيسي كان بيبصلهم ببرود وأم عيسي كانت بصاله بصدمة 
سحب عيسي مازن من دراعو ودخل لجوا وسحبت أم عيسي زينة ودخلت لجوا 
كانت فيه واحدة ست أول ما شافتهم قامت وحضنت أم عيسي بسعادة وقالت : أهلاً  بيكي الحفلة نورت خالص والله 
أم عيسي بإبتسامة : منورة بصحابها يا فريدة 
قربت فريدة من زينة وقالت بإبتسامة : إنتي مرات عيسي ؟
زينة بصدمة : إيه لأ طبعاً أنا أبقا مراتو يووه قصدي أنا بنت عمو
ضحكت فريدة وبصت لأم عيسي وقالت : ما عروسة زي القمر أهي يا نيهال إبنك أعزب لحد دلوقتي ليه ؟
نيهال " أم عيسي " : اللي فيه الخير يقدمو ربنا يا فريدة 
فريدة سحبت إيد نيهال وزينة وقعدت علي ترابيزة 
بعد شوية إشتغلت أغنية رومانسيه هاديه
قرب واحد من زينة وقال : سينيوريتا تسمحيلي بالرقصة دي
زينة بصت لنيهال لاقتها بتقولها : أنا مش عارفة بصراحة حابه تقومي ترقصي قومي
بصت علي عيسي لاقتو بيرقص مع واحدة 
مدت إيديها وقامت رقصت معاه 
إتكلم الشاب وقال : إسمك إيه ولا أناديلك بِــ سينيوريتا ؟
إبتسمت وقالت : زينة
لفها ورجعها ليه تاني وقال : زينة البنات ، أنا إسمي أمير
زينة بمرح : أمير الأُمراء 
ضحك وهي كمان ضحكت
عيسي كان متابعهم ببرود أو كان بيتظاهر بالبرود ، لما شافهم بيضحكو قرب منهم بعصبية و ....
يتبع...
لقراءة الفصل السابع اضغط على : ( رواية لم تكن البداية سعيدة الفصل السابع )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية لم تكن البداية سعيدة )
reaction:

تعليقات