القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غرام الأكابر الجزء الثالث الفصل السادس 6 بقلم منال عباس

رواية غرام الأكابر الجزء الثالث الحلقة السادسة 6 بقلم منال عباس
رواية غرام الأكابر الجزء الثالث الجزء السادس 6 بقلم منال عباس
رواية غرام الأكابر الجزء الثالث البارت السادس 6 بقلم منال عباس
رواية غرام الأكابر الجزء الثالث الفصل السادس 6 بقلم منال عباس

رواية غرام الأكابر الجزء الثالث الفصل السادس 6 بقلم منال عباس

بعد أن استأذنت رغد هى ويوسف وزوجها من أجل ضيوفها 
وإبلاغ حسن ابنته بأنه سوف يعود إلى البلد هو وحسناء ...
ليرفع احمد رأسه تجاه الاطفال فى البيسين ..ليجد رجل غريب يمسك بيد زياد واياد وبيسان 
احمد بصوت عالى الاولاد .حد بيخطفهم 
لينظر الجميع تجاه البيسين ..يجرى احمد لكى يلحق بهم ..وياحق به كلا من عاصم  ولؤى و رامز وادهم واسد ...
عندما يراهم ذلك الرجل يلحقهم ..ترك الاطفال وفر بسرعه وركب سيارته 
لم يستطع أحد أن يلحق به أو أن يرى ارقام السياره 
تجرى سما على أطفالها تحتضنهم وهى تبكى ...
اما هنا احتضنت ابنتها وجلست تبكى 
هنا : كان قلبك حاسس يا احمد ...أن هيحصل حاجه .  
احمد : لازم نعرف مين دا ..الموضوع كدا مش بسيط ..والجواب  اللى اتبعت ليكى 
عاصم : جواب ايه ؟؟؟
قص احمد ما حدث مع هنا ...
غرام بقلق : الموضوع كدا ما يطمنش ..لازم نبلغ الشرطه
ليتحدث لؤى هو الآخر 
وسما كمان جالها رساله وقص ما رآه فى الرساله 
عاصم : مستحيل ..معنى كلامك دا يا لؤى أن الموضوع ليه علاقه باسعد الشريف ..
بس أسعد مات ..
هنا : ايوا مات وانا شوفت جثته فى المستشفى قبل ما يروح يتغسل ....
سما : اووومال مين اللى بيعمل فينا كدا ...انا لازم امشي من هنا انا واولادى 
رامز : أهدى يا سما لازم نفكر كويس ..وطول ما احنا جماعه هنكون فى امان 
ما ينفعش حد يكون لوحده 
هند : رامز عنده حق ..الوقت قرب على الغروب ما ينفعش تسافروا بالليل 
الافضل نسافر كلنا الصبح 
غرام : وانا رأيي كدا ......
عند رغد ويوسف 
كان حكيم معهم ..لاستقبال الضيوف 
حضر كل من سامر ووالده يحيى ووالدته شروق
استقبلهم يوسف بترحاب 
وقدموا الغداء للضيوف 
كان سامر يسرق النظرات إلى نورى ..وكانت نورى فى قمه الخجل ..
بعد انتهاء الغداء ..جلسوا جميعا 
يحيي :الحقيقه ..احنا جايين نطلب ايد الانسه نورى ل سامر ابننا ...واحنا تحت امركم في اي حاجه...
حكيم : انتم أسرة محترمه وديما ادهم حفيدى يتكلم عنكم بخير ...
شروق : يبقى نشوف راي العروسه ..تعالوا نقعد شويه برا ونسيبهم شويه يتعرفوا على بعض اكتر 
نورى وهى تشد يد نورين 
نورى : خليكى معايا 
نورين : بس يا بنتى وتركتها وهى تضحك
جلست نورى وهى صامته تنظر إلى الأرض 
سامر : ايه عجبك اوووى كدا 
نورى : هو ايه 
سامر : الشوز بتاعى ..اصل شايفك بتبصي عليه 
المفروض هما سايبنا نتعرف على بعض اكتر مش على الشوز .لتضحك نورى على طريقته ...
سامر : ضحكت يعنى قلبها مال وخلاص الفرق ما بينا اتشال ...
نورى بضحك : انت طلعت غير خالص
سامر برفعه حاجب : غير ازاى ؟؟؟!
نورى : كنت بحسبك واخد الدنيا جد اوووى ..طلعت زينا اهووو وليك فى الهزار ...
سامر : علشان بس بتشوفينى فى الجامعه ودا مكان شغل وواجب عليا الالتزام ...المهم هه ايه رايك واقترب منها انفع ولا ...
نورى وهى تبتعد : خلاص اللى يشوفه بابا 
سامر : يبقي نقول مبروك 
نورى : مبروك 
بعد دقائق دخل الجميع 
يوسف : ايه الاخبار يا ولاد 
سامر : نقول مبروك يا اونكل 
نظر يوسف لابنته وجدها سعيده 
يحيى : يبقي نقرا الفاتحه ولما نرجع مصر نعمل حفله الخطوبه 
حكيم : على بركه الله وقراوا الفاتحه 
قدمت لهم نورى العصير 
سامر : ممكن قهوة من ايديكى يا نورى .انا ماليش فى العصير 
نظرت نورى لوالدتها 
ابتسمت رغد لابنتها ...
ذهبت نورى لعمل القهوة 
سامر : بعد اذنك يا اونكل اساعد نورى فى عمايل القهوة 
يوسف بضحك : شكلك مستعجل اوووى فضحك الجميع ..
سامر : اوووى اوووى يا اونكل وذهب إلى نورى 
نورى فى نفسها .انا عمرى ما عملت قهوة اعملها ازاى دى 
سامر : الجميل واقف محتار كدا ليه ...
نورى : اصل انا ...
ابتسم سامر وأكمل : ما بتعرفيش تعملى قهوة ..فهمت دا من نظرتك لطنط 
اطمنى هعلمك وهتبقي أستاذة قهوة 
وقام بعمل القهوة بدل منها وشرح لها الطريقه 
شكرته نورى فهى كانت محرجه أن تعود لهم بقهوة غير مناسبه ..
سامر : هسبقك بقي تعالى ورايا وغمز لها
ابتسمت نورى لتصرف سامر 
ذهبت بالقهوة وقدمتها له 
قضوا جميعا وقت ممتع بالتعارف بين الاسرتين 
مر الوقت سريعا ..استأذن يحيي الجميع للمغادرة 
وذهبوا جميعا ...
باركت رغد ابنتها هى ويوسف ونورين وحكيم 
حكيم : الحمد لله عشت لليوم اللى بشوف احفادى فيه هتتزوج 
رغد : ربنا يخليك لينا يا بابا وتعيش وتشيل أولادهم 
حكيم : البركه فيكم انتوا يا بنتى ...
ذهب الجميع إلى النوم 
رغد : يوسف ..
يوسف : ايوا حبيبتى 
رغد : بابا من فترة كدا متغير ..وديما يلمح بالكلام عن الموت ..انا خايفه عليه أووووى
يوسف : بعد الشر عليه ..الإنسان ديما لما بيكبر والعمر بيعدى بيه ..ديما بيفكر فى الموت ..بس الاعمار بيد الله سبحانه وتعالى
رغد : ونعم بالله ...يلا تصبح على خير والصبح نكلم  عاصم ولؤى ونعرفهم اللى حصل 
يوسف : أن شاء الله ..واقترب منها وقبلها من جبينها ..
عند غرام 
غرام : عاصم انت صاحى ولا نائم 
عاصم : صاحى عايزانى ولا ايه وغمز لها 
غرام بضحك : هو انت كل تفكيرك فى كدا وبس 
عاصم : حد يبقي جنبه القمر ويفكر في حاجه تانيه 
غرام : حبيبي انت يا عاصومى ..بس انا خايفه من اللى حصل النهارده ..الموضوع مقلق
عاصم : أن شاء الله بكرة هنسافر الصبح 
وهكلم مصطفى (مصطفى الضابط صديق عاصم  ) فى الموضوع دا ونشوف ممكن نعمل ايه .اطمنى حبيبتى ..
غرام : طول ما انت موجود اكيد مطمنه يا قلبي 
عاصم : ياااه يا غرام كلمه قلبي دى طلعت منك على قلبي على طول .حتى شوفى وجذبها بسرعه فوفه ..
غرام بضحك : مجنووووووون ..حبيبي يا نااااس مجنون ...
عاصم : مجنون .مجنون أنا موافق .المهم تكونى فى حضنى .....
يمر الوقت على أبطالنا وياتى الصباح
هنا: صباح الخير حبيبي
احمد : صباح الورد على حبيبتى اللى سابتنى امبارح ونامت مع بيسان 
هنا : معلش يا احمد .البنت كانت خايفه من اللى حصل وانا كنت قلقانه اوووى 
احمد : خير ان شاء الله حبيبتي ..بيسان صاحيه ولا لسه نائمه 
هنا : لا لسه نايمه
احمد : طب ما تيجى فى حضنى شويه وحشتينى 
هنا بحب : وانت اكتر ...
عند باسم 
تستيقظ شمس وتقوم لتحضير الإفطار ل باسم 
شمس : باسم حبيبي ..يلا الفطار 
باسم : يا خبر ليه قومتى وتعبتى نفسك يا شمس ..انتى عارفه انك محتاجه راحه 
شمس : دى حاجه بسيطه حبيبي اطمن 
باسم : صحتك عندى اهم من اى حاجه ..لو عايزانى اكون مطمن بلاش تعملى حاجه تانى 
شمس : حاضر .قوم بقي علشان الفطار ..على ما اصحى بابا وبدر 
باسم : تمام حبيبتى ..
حضر مراد وبدر وجلس الجميع لتناول الإفطار 
اتصل رامز على شمس 
شمس : رامز حبيبي عامل ايه 
رامز : انا كويس .طمنينى عليكى والف مبروك الحمل ..
شمس : الله يبارك فيك عقبال هند أن شاء الله 
رامز :يااارب من بوقك ل باب السما 
كنت عايز اعرفك أننا كلنا هنسافر بعد الضهر النهارده ..
شمس : ليه الاستعجال دا 
رامز : هحكيلك وقص عليها ما حدث بالأمس 
شمس : لا كدا عندكم حق ...
هنفطر وهنجهز على طول وأغلقت الهاتف ...
عند لؤى 
يذهب لؤى حجرة أبنائه 
لؤى : زياد مش انت يا حبيبي بتعرف ترسم 
زياد  : ايوا يا بابي 
لؤى : طيب حاول يا حبيبي ترسم ليا شكل الراجل اللى كان هياخدكم من عند البيسين 
وأحضر له ورقه وقلم 
وبدأ زياد فى الرسم .....
سما :تفتكر هيعرف يرسم ملامحه صح 
لؤى : اهى محاوله 
وجلسوا ينتظروا جميعا زياد وما أن انتهى 
وجدوا .....
يتبع...
لقراءة الفصل السابع اضغط على : ( رواية غرام الأكابر الجزء الثالث الفصل السابع )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية غرام الأكابر الجزء الثالث )
reaction:

تعليقات