القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حارسة الأعمى الفصل السادس 6 بقلم رنوشة

رواية حارسة الأعمى الحلقة السادسة 6 بقلم رنوشة
رواية حارسة الأعمى الجزء السادس 6 بقلم رنوشة
رواية حارسة الأعمى البارت السادس 6 بقلم رنوشة
رواية حارسة الأعمى الفصل السادس 6 بقلم رنوشة

رواية حارسة الأعمى الفصل السادس 6 بقلم رنوشة

بتروح تديله الحقنه الوريد وهو بيمسك ايدها:ضر'بتي مين
بتنفخ بضيق:خطيبي السابق
مصعب ملامحه بتتحول لغضب وبيتكلم بزعيق:برا 
نيروز بتحاول تستوعب هي عملت ايه عشان هو يتعصب كده
مصعب:قولت برا
بتخرج نيروز وهي مش فاهمه عملت ايه 
مصعب بيرن علي ادهم:تعالالي دلوقتي
ادهم خاف علي مصعب:مالك وايه اللي حصل
مصعب بغضب:انجز تعالي 
ادهم:حاضر حاضر اهدي
تامر  :اخبارها تكون عندي اول بأول 
سامي:هي بنت عمك دي ليه مجتش المانيا معاكم ليه سابت ابوها وقاعده في مصر 
تامر بشرود في كلام سامي:قصدك ايه
سامي: انها مثلا عملت حاجه غلط عشان كده ابوها مأخدهاش معاه ماهو مفيش اب يسيب بنته كده السنين دي 
تامر بتفكير:منا بقولك عايزك تعرفلي كل حاجه عنها ....بس بابا كان بينه وبين عمي بلال خلافات وخلفات كبيره كمان تفتكر هيجوزني بنته بالساهل بس هو كل'ب فلوس
سامي هز كتفه بمعني انه ميعرفش:والله يا صاحبي معرفش انا مش بطيق عمك ده كده فَ نظرتي ليه ممكن تكون غلط لو حكمت عليه علي العموم انا هعرفلك كل حاجه يا غالي وهبلغك 
عبير بشماته:ايه يا حبيبتي  هو مصعب قلك انه مش محتاجك تاني
نيروز بتبصلها بقرف ومبتردش عليها...بيجي ادهم من برا بيجري ويتكلم بلهفه:مصعب يا جماعه هو كويس؟؟؟
نيروز ببرود:اطلع شوفه
ادهم بيطلع يجري علي فوق اول ما بيشوفه بيتكلم بلهفه:مصعب انت كويس؟؟
مصعب كان بيحاول يكون هادى ويتكلم عادى: اقعد
قعد ادهم وهو قلقان مستني من صاحبه اجابه للي بيحصل
مصعب بهدوء:جبت المعلومات اللي طلبتها منك؟
ادهم بغيظ:انت جايبني عشان كده
مصعب ببرود:جبتها؟
ادهم:ايوه ....اسمها نيروز بلال نصر الدين كانت مخطوبه لواحد اسمه باسل وسابته لسبب محدش يعرفه ووالدتها متوفيه ووالدها في المانيا سابها  صغيره ومشي...شغاله ملاكمه ومن احرف المدربين بتدرب بنات وولاد والاغلبيه العظمي بتكون بنات عشان تعلمهم ازاي يدافعو عن نفسهم وعايشه لوحدها ....ها بقي يا سيدي انت عايز تعرف كل ده ليه
مصعب بهدوء:كنت بتدرب عندها من تلت سنين ويمكن قبل كده اما كنت بشوف وحبيتها وهي مكانتش تعرف قررت اني اروح علي طول اتقدم وبالفعل حددت يوم و قولت لأمي تيجي معايا قالتلي انها هتيجي بالعربيه ورايا والشوفير هيوصلها انا معترضتش وطلعت قبلها وانا الفرحه مش سيعاني كنت في الطريق مشغل اغاني كل حاجه كانت بتدل علي فرحتي لحد ما جات عربيه كبيره خبطت عربيتي  واتقلبت ...ضحك بوجع:كان زماني مي'ت ....اليوم اللي كان اسعد يوم في حياتي اتحول لأسوء يوم في حياتي الدكاتره قالو اني فقدت بصري وفقدت القدرة علي المشي وقتها بعدت عن كل حاجه مجربتش حتي اني احكي اللي حصل لحد وكل ما افتكر اليوم ده بيصعب عليا نفسي اوى نظرات الشفقه اللي كانت في عيون الناس وكلامهم اللي كان بيقت'لني ....عملت عمليه لنظري ونجحت وانا شايفك دلوقتي بس طلبت من الدكتور ميعرفش حد 
ادهم دموعه كانت ماليه عينيه ما استحملش اكتر من كده ودموعه نزلت 
مصعب ضحك:انت بتعيط لمجرد سماعك عن اللي حصلي .....مش عايز حد يعرف اني بشوف
ادهم اتكلم بغموض:انت تعرف مين اللي خبطك بالعربيه مش يمكن تكون حادثه مدبره؟؟؟؟
مصعب سكت شويه وفكر في كلام ادهم واتكلم بهدوء:لا معرفش مين 
ادهم:هي نيروز تعرفك؟؟
مصعب بتفكير:مظنش لو تعرفني كانت قالت....المهم دلوقتي
ادهم انتبهله
مصعب بهدوء:عليز اعمل العمليه عشان ارجع امشي تاني واتجوز نيروز
ادهم بصله بأمل واتكلم بلهفه:بجد هتعمل العمليه
مصعب بعقده حاجب:اومال بهزر 
ادهم بفرحه:طيب مستني ايه
مصعب بضحك:هقوم اعملها دلوقتي ولا ايه
ادهم:هتعملها امتي
مصعب: اسبوع كمان وهسافر انا ظبطت كل الاوراق وكل حاجه واعمل حسابك هتيجي معايا
ادهم بضحك:انا ياباشا هروح قبلك اصلا 
مصعب:تمام ...اطلع بقي وناديلي نيروز
ادهم فتح عيونه بصدمه:انت بتطردني
مصعب بهدوء:ايوه 
ادهم بغمزه:ايه رأيك في وشي المسمسم 
مصعب بصله بقرف:يقرفك يا شيخ انا اصلا بتجنب النظر ليك
ادهم ضحك:مردودالك.....يلا جود باي انا هناديها
نيروز كانت ماسكه موبايلها وبتقلب فيه ومتجاهله النظرات اللي بتبصلها بكره 
ادهم:يا نيروز
نيروز:خير
ادهم :اطلعي شوفي مصعب عايزك 
نيروز بتهز راسها :اوك
نيروز بتطلع لمصعب بتخبط وبتدخل علي طول زي العاده
مصعب بغيظ:مش انا قولتلك قبل كده تخبطي قبل ما تدخلي 
نيروز ببرود:وانا قولتلك اني مش ضيفه عشان اخبط
مصعب :افرض بغير هدومي تدخلي ازاي
نيروز تجاهلت الرد 
مصعب:هاتيلي الورق اللي في الجرد ده 
نيروز راحت تجيب الورق وبصتله بتركيز واتكلمت بهدوء:مصعب طاهر مسعود
مصعب :ايوه اسمي
نيروز :كنت بتترد عندي قبل كده 
مصعب حس بالفرحة لمجرد انها افتكرته:ايوه
نيروز:ممكن تحكيلي اللي حصلك وامتي الكلام ده 
مصعب اتنهد واتكلم بتعب:هحكيلك ..... وبدأ يسرد عليها اللي حصل 
نيروز كانت بتسمع كل ده بملامح جامده متدلش علي اي شئ
مصعب بعد وقت  :ده  اللي حصل
نيروز: مجربتش تعمل عمليات ليه 
مصعب محبش يحكيلها انه بيشوف وانه شايفها دلوقتي زي القمر نفسه يقولها عن حبه نفسه يعبر عن حبه ده بأي حاجه:بس انا بشوف
نيروز بهدوء:انا كنت عارفه من بدرى
مصعب :لا ياشيخه
نيروز: ايوه كنت عارفه كل حاحه كنت بتعملها كانت بتدل علي انك بتشوف بس مكنتش متأكده
مصعب:الاسبوع الجاي هسافر
نيروز استغربت :هتروح فين 
مصعب:هعمل عمليه عشان اقدر امشي من تاني واتجوز البنت اللي بحبها
نيروز حست بوغزه في قلبها واتكلمت بصوت ضعيف:بتحب؟؟؟
مصعب:اها
نيروز كان نفسها تصرخ بصوت عالي وتقوله انها بتحبه من سنين وانها عرفته من اول يوم جات فيه وشافته 
مصعب بهدوء:سبتي خطيبك ليه
نيروز عقدت حواجبها:وانت تعرفه منين
مصعب :مش موضوعنا دلوقتي ...سبتيه ليه
نيروز حطت رجل علي رجل:خاين
مصعب:اتخطبتيله ليه من البدايه
نيروز اتوترت بس كانت بتحاول متتهزش قدامه : عشان انسي اللي بحبه
مصعب بسخريه:والله؟؟؟ دي طريقه تنسي بيها حد بتحبيه لو بتحبيه بجد مش هتنسيه لأي سبب اغبي حاجه انك تنسي شخص بشخص تاني...ها وقدرتي تنسي الشخص ده
نيروز كانت اخر ذرات قوه عندها من التماسك قدامه:منستهوش بس فقدت الامل في اني اشوف الشخص ده
مصعب: والدتك او باباكي صح؟
نيروز ضحكت بوجع:الله يرحمهم
مصعب عقد حواجبه:اومال مين اللي في المانيا
نيروز ضيقت عينها وبصتله:انت تعرف كل ده عني ازاي
مصعب:قولتلك ده مش موضوعنا
نيروز:انا معنديش اب ابويا ما'ت من زمان لما ابقي محتاجه لحضن ابويا ويطبطب عليا في مو'ت امي ويقولي انا جمبك متخافيش مش هسيبك يبقي ما'ت ولما يسيبني في سن صغير لوحدي اواجه الدنيا وانا معنديش حد اعرفه اروحله يبقي ابويا مات ....كملت بوجع:هو اللي كان سبب في مو'ت امي هو اللي مو'تها 
مصعب كان نفسه في اللحظه دي يقولها انه هو بيحبها ومتخافش من حاجه مش هيسيبها ولا هيسمح لحاجه تأذيها
نيروز مسحت دموعها واتكلمت بضحك:شوفت بقي النكد يلا ياعم عشان تاخد حقنتك اللي مأخدتهاش من شويه
مصعب مد ليها ايده وهي وادتله الحقنه 
نيروز:ايه رأيك تيجي نخرج مع بعض
مصعب بصلها بإستغراب:نروح فين
نيروز بضحك:ملكش دعوه انت انا هفسحك
مصعب :ماشي
باسل:هو عايز منها ايه تاني مش كفايه اللي عملته فيه هو مبيحرمش
مرام: انا ندمانه اني كنت معاك في الجري'مه دي 
باسل اتصدم من كلامها:مش هو ده اللي سابك وحبها هي وانتي مكنش شايفك اصلا
مرام :بس بحبه وانت أذيته وهو دلوقتي حالته يرثي لها
باسل وقف واتكلم بغضب:تمام مش عايز اشوف وشك تاني بيسيبها ويمشي
نيروز:يلا  بينا
مصعب:يلا
عبير شافتهم اتصدمت واتكلمت وهي بتشهق:انتي وخداه علي فين
نيروز:هخرجه يتفسح
عبير:يتفسح ايه ده واحد مريض والحاجات دي متهموش هو في ايه ولا ايه
نيروز اخدت الكرسي بتاع مصعب وخرجته برا  الڤيلا ودخلت تاني وراحت ناحيه عبير ورفعت صباعها في وشها واتكلمت بتحذير:عارفه لو شوفتك قريبه من مصعب تاني او بتحاولي تعملي اي حاجه ليه هندمك
عبير بصدمه:انتي بتقولي ايه ده ابني
نيروز بسخريه: دلوقتي بقي ابنك .....ابنك ده اللي الدنيا كلها تغو'ر في داهيه مقابل سعادته وشفاه المفروض تبقي عايزاه يبقي كويس وبتتمنيله الخير انتي لو فعلا بتحبيه وقلبك حنين مكنتيش جبتيني اخد بالي منه المفروض ده دورك انتي كا ام
عبير اتوترت:وانتي بقي اللي هتعرفيني اعمل ايه ومعملش ايه 
نيروز بصتلها بتفحص واتكلمت بتريقه:انتي اقل من اني اتكلم معاكي اصلا 
نيروز بتروح تاخد مصعب وتمشي
مصعب :قولتيلها ايه
نيروز ببراءه:ولا حاجه 
مصعب استغرب :متأكده
نيروز ببرود:اه
نيروز بتاخد مصعب وتروح بيه الجيم ...اتكلمت بضحك :ايه الجيم موحشكش
مصعب ضحك:لا وحشني
نيروز بتمسك الكرسي بتاعه وتلف بيه في الجيم كله وبعد ما بتخلص:يلا بينا بقي نتمشي علي الكورنيش
بيروحو يتمشو....نيروز:عايز ايس كريم بطعم ايه
مصعب بتفكير:اممم انتي عايزاه بطعم ايه
نيروز:فراوله
مصعب:هاتيلي زيك
 ومصعب كل شويه يبصلها.....نيروز:في ايه هتقعد تبصلي كده كتير
مصعب بتريقه:معجب بحمالك
نيروز :طيب طيب تعالي بقي هنروح الملاهي
بيوصلوا الملاهي ونيروز بتحجزله في لعب وهي بتركبه فيها 
يومهم خلص بالفرحه والضحك
نيروز بتوصله بيته 
مصعب:شكرا اوي علي اليوم ده
نيروز بضحك:انا كمان كنت محتاجه الفسحه دي....يلا انا همشي اوك
مصعب:هتيجي بكره؟؟ ولا معاكي شغل
نيروز بضحك:لا مش هاجي كمان اسبوع 
نيروز بتروح بيتها وبتفتح انوار البيت بتسمع صوت من وراها
_ما لسه بدرى ايه اللي جايبك تلاته الفجر
نيروز بصدمه:.....
يتبع...
لقراءة الفصل السابع اضغط على : ( رواية حارسة الأعمى الفصل السابع )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية حارسة الأعمى )
reaction:

تعليقات