القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية شعلة الحب وقرار البعد (وهم شك ام يقين الجزء الثاني ) الفصل الخامس 5 بقلم سارة أحمد

رواية شعلة الحب وقرار البعد (وهم شك ام يقين الجزء الثاني ) الحلقة الخامسة 5 بقلم سارة أحمد
رواية شعلة الحب وقرار البعد (وهم شك ام يقين الجزء الثاني ) الجزء الخامس 5 بقلم سارة أحمد
رواية شعلة الحب وقرار البعد (وهم شك ام يقين الجزء الثاني ) البارت الخامس 5 بقلم سارة أحمد
رواية شعلة الحب وقرار البعد (وهم شك ام يقين الجزء الثاني ) الفصل الخامس 5 بقلم سارة أحمد

رواية شعلة الحب وقرار البعد (وهم شك ام يقين الجزء الثاني ) الفصل الخامس 5 بقلم سارة أحمد

يقترب تيمور من الضابط والغ"ضب عنوانه وينظر لي الضابط بحده فيتوتر الضابط من نظراته....
تيمور:ممكن تعيد الا قولته لو سمحت...؟
الضابط:مطلوب القبض علي عمران طارق بتهمه الق"تل ....
يتحكم تيمور في جمام غض"به
تيمور:انت تقصد عمران طارق ولا حد تاني....
يفقد الضابط صبره:انا الامر الا معاي واضح مفهوش نقاش
يفقد تيمور اعصابه وكاد ان يشتبك مع الضابط لولا تدخل نادر اخوه وابعد عن الضابط واعتذر منه
تهبط ايمان علي اثر الدجيج والاصوات العاليه....
فتشهق بفزع...حين تري الشرطه
ايمان: هو فيه ايه يا تيمور هو فيه ايه يا نادر....وتجري علي اولادها







يضمها تيمور اليه
تيمور:اهدي يا ماما اكيد فيه حاجه غلط....
التوتر اصبح عنوان نادر وارتباكه وكأنه يخفي سر ما.....
يهبط عمران من فوق ويسلم نفسه لي الشرطه وهو ينظر لي الجميع ان يلازم مكانه وكأنه يعلم ماذا يحدث تصرخ ايمان بوجع
وتجري عليه حتي تمنعه من الخروج
ايمان:عشان خاطري بلاش تروح معاهم انا بحبك...
ينظر اليها عمران بحب وطمئنه ويقبل راسها بحب...ويضمها اليه
عمران:هي دي اول ازمه تمر علينا ان شاء الله هرجع لكي تاني يا ايماني بس اوعدني انك متعيطيش وروحي صلي وادعي ليه...
تبتعد عنه ايمان وعيونها غارقه في سحب البكاء وتحاول ان تتمالك نفسها وتوعدن ببسمه فينظر اليه نادر وكأنه يخفي شئ فينظر اليه عمران بتماسك ويوصي تيمور علي العائله....
الكل يتجمع حول ايمان ويضمها اليهم ويطمئنها...جو من الدف والتعاون الاسري....
لا يتحمل نادر الشعور بذنب ويقرر وياره عمران في القسم...
فيقابله عمران في مكتب الضابط فيستأذن الضابط ويتركهم لي وحدهم ينظر عمران لي نادر بعتاب
عمران بضيق:ايه الا جابك هنا ..؟
نادر بزعر:يا بابا مينفعش تشيل قضيه انت بري منها وانت عارف مين المتهم الحقيقي انا لازم اسلم نفسي....
يجذبه عمران من يده بحده وخوف ويضمه اليه بحب فيبكي نادر
عمران:اياك ايسمعك تقول كده تاني انت ابني وعمري كله فداك انا هدخل السجن وانا سعيد اني بفدي ابني .....
في الصباح يعرض عمران علي النيابه ويجد كل اسرته هناك لكن المفاجأه وجود ايمي شقيقه ايمان فقد اصبحت محاميه شهيره بارعه كانت تدرس الدكتوره في امريكا...
وقد عادت لي مصر فور علمها بمن خلف كل ما يحدث لي عائلتها...







وتحضر التحقيق مع عمران الذي اصر ان ترحل كل عائلته واولهم ايمان لي القصر حال من التوتر والحزن والقلق تقف ايمان علي باب القصر وعيونها تراقب الطريق في انتظار دخول عمران عليها...فتجد اولادها وجميع الاسره حوليها يدعموها.....
وفي ثواني تقف ايمان وهي تضحك ووجهها تهلل ببريق الفرحه وهي تصرخ مثل الطفله
ايمان:عمران جه عمران جه الكل استغربها وصعبت عليهم لكن كلها ثواني وعمران كان امامهم وخلفه ايمي ببسمه العظمه والتفاخر....
فتجري ايمان علي عمران وتقبله وتضمه بحب واشتياق
ويبدلها عمران الاحض"ان بقوه وبعدها يضم الجميع وبعد دقايق يجلسوا في الحديقه في سعاده
فتسأل رقيه بفضول:ازاي يا خالتو بابا طلع ومين وري الحكايه دي
ايمي :الا سبب كل الخلافات دي هو.....
reaction:

تعليقات