القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أحببته وسط إنتقامي الفصل الرابع 4 بقلم شهد هاشم

رواية أحببته وسط إنتقامي الحلقة الرابعة 4 بقلم شهد هاشم
رواية أحببته وسط إنتقامي الجزء الرابع 4 بقلم شهد هاشم
رواية أحببته وسط إنتقامي البارت الرابع 4 بقلم شهد هاشم
رواية أحببته وسط إنتقامي الفصل الرابع 4 بقلم شهد هاشم

رواية أحببته وسط إنتقامي الفصل الرابع 4 بقلم شهد هاشم

حور. عاوز تقولي اي 
ادهم .مش هينفع انا وانتي نعيش هنا
حور. ليه 
ادهم .خايف يأذوكي برده 
حور.طيب خلاص ممكن نروح شقه تانيه 
ادهم .مهو ممكن بردو يعرفوها 
حور .مش عارفه بقي بس يعني خلاص سيبها علي ربنا وبإذن الله خير 
ادهم.علي العموم انا اصلا حولت شغلي اشتغله هنا لمدة شهر كده بس حتي اطمن علي اللي بيحصل حوالينا 
حور.  يا ادهم لا كمل شغلك عادي 
ادهم .هو اللي بشتغله هناك هشتغله هنا بس هيكون في فرق 
حور. ايه هو 
ادهم وهو بيغمزلها .هنا هكون قاعد جمب القمر 
حور وهيا بتضحك وماشيه .والله بتفصلني بجد 
عدت الأمور بينا كلها بهدوء وببساطه ابني في بطني بيكبر اهو حاليا في الشهر التامن 
ادهم معايا علي طول وبيخاف عليا ممكن حد يأذيني .
حور. ادهم 
ادهم .نعم 
حور .ماما جايه النهارده 
ادهم .امشي انا بقي 
حور.استتي بس لا طبعا يمكن فرصه حلوه ان الخلاف بين العيلتين يروح لما تقعدوا مع بعض 
ادهم .طيب هحاول النهارده 
جات ماما وسلمت علي ادهم 
حور.طيب يا ماما أنا هقوم اجيبلك حاجه 
والدة حور. لا خليكي هقوم اجيب أنا انتي حامل 
حور .ماشي يا ماما شكرا 
ماما قامت وقمت انا علشان أجيب دوا الحمل بتاعي وعديت علي المطبخ الاول 
حور. بتعملي اي يا ماما!
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس اضغط على : ( رواية أحببته وسط إنتقامي الفصل الخامس )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية أحببته وسط إنتقامي )
reaction:

تعليقات