القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية شعلة الحب وقرار البعد (وهم شك ام يقين الجزء الثاني ) الفصل الرابع 4 بقلم سارة أحمد

رواية شعلة الحب وقرار البعد (وهم شك ام يقين الجزء الثاني ) الحلقة الرابعة 4 بقلم سارة أحمد
رواية شعلة الحب وقرار البعد (وهم شك ام يقين الجزء الثاني ) الجزء الرابع 4 بقلم سارة أحمد
رواية شعلة الحب وقرار البعد (وهم شك ام يقين الجزء الثاني ) البارت الرابع 4 بقلم سارة أحمد
رواية شعلة الحب وقرار البعد (وهم شك ام يقين الجزء الثاني ) الفصل الرابع 4 بقلم سارة أحمد

رواية شعلة الحب وقرار البعد (وهم شك ام يقين الجزء الثاني ) الفصل الرابع 4 بقلم سارة أحمد

تيمور :انتي طلق ومش عوز اشوف وشك تاني انا اصلا مكنتش عوز اتجوز بس انتي جبرتيني علي كده ...
تنظر اليه نورا وتبكي بوجع وهي تضع يدها علي وجنتها الحم"راء من اثر الصف"عه نظرات كلها عتاب ولوم وخيبت امل هزت كيان تيمور
لكنه لم يظهر هذا الكل يقف يشاهد في زهول ومفاجأه....صمت عم الاجواء لحظات وما كس"ر هذا الصمت الا دخول شمس من الباب
لي تصعق حين تري امها نورا واقفه امام تيمور وتبكي بمر"ار وتضع يدها علي وجنتها فتجري عليها بخضه وتبعد يدها عن وجهها
لي تشهق بصدمه
شمس:مين الا عمل فيكي كده يا ماما فتنظر امها لي ابوها وتزيد من البكاء وترتمي بين احض"ان بنتها
فتنظر شمس لي تيمور بعتاب وخيبت امل
شمس بحزن:ليه كده يا بابا انت عمرك ما كنت كده من امتي وانت بتمد ايدك علي ست....
يتعصب تيمور:اسألي الهانم ايه السبب وكمان طلقتها عشان مش عرفه تربي اختك نجوم المترده الست نجوم عوزه تشتغل عارضه ملابس سباحه ومش بس كده دي هربت انا هدف"نها مكانها...
تبتعد نورا عن شمس المصدومه وتقف في وجه تيمور بتحدي لي اول مره....
نورا:انا مش هسمح لك انك تدم"ر حياتي بنتي انت سامع ومن هنا واريح هتشوف نورا تانيه هدفعك تمن القلم ده غالي...
تجذبها تيمور من يدها بحده
تيمور:وانا هندمك علي اليوم الا فكرتي تتجوزني فيه.....





تبعد نورا ايده بعصبيه
اياك تلمسني تاني مش هسمحلك...
وكاد ان تشت"عل المشاجره لولا دخول عمر وجني
فيجروا عليهم ويبعدهم عن بعض
عمر ممسك بي تيمور ويحاول ان يهدئه وجني ممسكه بنورا تحاول ان تهدأها....
وشمس والباقي في حاله من الصدمه....وتبكي شمس بشده وتهمس انا كنت حسه ان بابا وماما هيوصلوا لي الطلاق بس مش كده ونجوم طموحها الا ملوش حدود في الوصول لي الشهوره وتمردها وعندها ده سبب الخلاف الكبير الا بين بابا وماما اعمل ايه بس يا ربي
تشفق عليها رقيه وتحزن لي حزنها فتقرب منها وتضمها اليها
رقيه:استهدي بلله واكيد دي لحظه طيش وهتدي ربنا يهدي النفوس...
وتطبطب عليها...
ام نواره فتتسلل لي الحديقه وتتصل بي تيمور....
نواره:الحقنا يا تيمور فيه خناق"ه جامده حصله بين عمي تيمور وطنط نورا وماما نايمه هي وبابا ومقدرش اصحيهم ماما محرجه عليه انت عارف بابا ممنوع من اي توتر.....
تيمور بضيق:سك وانا هجيب يقين ونادر ونجي علي طول
انهي المكالمه مع نواره واخذ مفاتيحه وهاتفه ونهض مهرولا وهو ينهده علي يقين ونادر وانطلقوا لي القصر....
في مكان اخر
المجهول:ما الاخبار...؟
المجهول الثاني:كل تمام يا باشا البت نجوم لقطت الطعم قالت لي ابوها والدنيا ولع"ه عندهم...
المجهول ببسمه ش"ر:حول اوي استمر في المراقبه وخالي اماني تنفذ الباقي....
المجهول الثاني:امرك يا باشا
ويغلق الهاتف
المجهول بش"ر:ولسه الا جاي تقيل اوي يا عمران...انا هدفعك تمن الا حصل زمان وامسك بي صوره وظل ينظر اليها ويبكي....
يصل سامح لي مكان نجوم فهو يحفظها زي اسمه..ويعرف كل تفاصيلها....يبتسم بسخريه عليها
فقد وجدها كما توقع في المقابر عند قبر جدته رقيه فهي كانت المدلاله عندها وموت"ها هز كيانها
تسند نجوم علي القبر وتبكي بوجع
نجوم:انا محتاجه لي حضنك اوي يا جدتي انا من غيرك ضيعه مش عايشه....الكل مش فهمني
يقرب منها سامح بحزن علي حالها ويضع يده علي كتفها فتفزع نجوم وتنكمش في نفسها انت مين
يجثو سامح علي ركبته ويبتسم لها





سامح بود:متخفيش انا مستحيل اذيكي اسمعني يا نجوم انا هجوزك بس علي الورق عشان احميكي من ابوكي وهحقق كل احلامك بس بطريقه الصح ووعد مني لو محبتنيش في خلال سنه هطلقك وده وعد مني....
نجوم بتفكير:بس انا بحبك اوي عشان كده خايفه اتجوزك خايفه اضعف ومقدرش ابعد عنك وابقي زي ماما الا حبها سجنها وطفي طموحها بس مفيش حل تاني هجوزك وهبعد عنك....عشان بابا مش هيسبني في حالي انا عوزه اخلص من سجنه...
سامح بقلق:سرحتي في ايه
نجوم ببرود مزيف:انا موافقه يلا نروح علي البيت....
ويصلوا لي البيت...لي يجدوا الجميع مجتمع والماذون ايضا يثور تيمور لكن سامح يقف اليه بقوي ويحمي نجوم منه وهذا اسعد قلب نجوم وجعل قلبها يدق يدق....
يكتب الكتاب و تذهب نجوم مع سامح لي شقته التي اشترها وجهزها من اجلها تدخل نجوم وتنبهر من روعه الشقه وكل انش فيها مرتب كما تحب تعجبت منه وكادت ان تضعف من حنان سامح
ورقته معها لكنها ادعت البرود
سامح ببسمه حب:ايه رايكي
نجوم بتوتر:يالاهوي انا هضيع بام لطفك ده وبسمتك الا مدوباني لا اجمدي كده هذا ما كان يدور في عقلها يقرب منها سامح ويهمس لها
سامح بضحك:نفسي اعرف انتي بتسرحي في ايه
تتوتر نجوم وتبعد عنه:انا مش بسرح بس اياك تقرب مني
سامح بلطف:حاضر بس ايه رايك
نجوم:جميل انا دلوقتي عوزه اغير هدومي ومجبتش معاي اي حاجه
سامح:دي اوضتك روحي فيها وثانيه واحده دخل سامح لي غرفته وخرج ومعه قميصه
سامح:خدي استحمي وغيري والبسي ده لحد ما اجهز لكي حاجه تكليها زمانك جعانه...
تلوي نجوم فمها:بقي انا هلبس ده





امري لله واخذته ودخلت لي غرفتها
يضرب سامح كف علي كف بتعجب
سامح:والله عيله ومغروره انا مش عارفه بحبك ازاي صبرني يا رب عليها وذهب لي المطبخ وبدأ في تجهيز الطعام....وبعد نصف ساعه تخرج نجوم وهي تلبس قميصه الذي يغرقها وشعرها منسدل علي جانبها ومبتسمه بخجل...ينظر اليها سامح ويبرق لها ويفتح فمه علي مصرعيه من جمالها فقد كانت بارعه الجمال ومثي"ره فتخجل اكثر من نظراته لها فيقرب منها سامح وهي تتراجع لي الخلف الي ان حاصرها .....
في القصر عمران
تدخل الشرطه بقوه وهي تقول مطلوب القبض علي عمران طارق بتهمه الق"تل
reaction:

تعليقات