القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ضحية لهم ولي الفصل الرابع 4 بقلم ميرا أبوالخير

رواية ضحية لهم ولي الحلقة الرابعة 4 بقلم ميرا أبوالخير
رواية ضحية لهم ولي الجزء الرابع 4 بقلم ميرا أبوالخير
رواية ضحية لهم ولي البارت الرابع 4 بقلم ميرا أبوالخير
رواية ضحية لهم ولي الفصل الرابع 4 بقلم ميرا أبوالخير

رواية ضحية لهم ولي الفصل الرابع 4 بقلم ميرا أبوالخير

جمال بحب: وحشتيني اويي انا جيت عشان اردك ليا ونتجوز تاني. 
سلمي لسه هترد كف قوي بينزل ع وشه:  تتجوز مييينننن. 
جمال بغضب مسك رؤؤف من ليقته ولسه هينطق وقفهم صوت سلمي: بس انا موافقه ارجعله. 
رؤؤف بصدمة ساب جمال بحرج:  ع عن اذنكم. 
سلمي مكملة:  انا موافقه ارجعلك لما تبقا مـ. ـرا مش الاسم راجل وبس. 
وقف رؤؤف بفرح. 
جمال بصدمة: انتي بتقولي ايه. 
سلمي عدلت هدومها ووقفت قدمه: يلي زيك مش ر"اجل يلي يتجوز بنت ويخدعها فيه سنه بحالها بنت تعمل له المستحيل عشان يرضا حبته من كل قلبها جت يوم جوزاهم طلقها لا وكمان كنت عاملة له هدية انها حامل لا والكبيرة بقا انه اطلع التانية ومجرد الة تتجوزها عشان تخلف وترميها للكلا"ب خالتني في نظر الناس وحشه عارف يعني ايه تضر"ب وتتهان عارف يعني ايه نظرات الناس يلي مش بترحم. 
جمال بحزن:  والله اسف من كتر الزن انت بجد عرفت قيمتك. 
سلمي بابتسامة:  للاسف مش هقبل الاسف دا غير من راجل عشان انا لاقيت راجل محترم وحبني وقبل بيا. 
جمال خرج بسرعه بحزن وندم. 
رؤؤف بابتسامة: يعني ايه لاقتي راجل محترم و... 
سلمي بابتسامة: اطلبني من خالتك بقا. 
رؤؤف بفرح: احلفي والله انا مش مصدق بصي هاجس دلوقتي اتقدملك و الله مش مصدق. 
خرج وهو مبسوط ع اخره. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
مر شهرين و سلمي عاشت مع الست يلي هي جراتهم و رؤؤف اول م عدتها خلصت كتب عليها وقرر يعمل لها فرح من جديد و بقا معوضها عن كل الزعل. 
ابو سلمي جات له جلطه و رقد للاسف مقمش تاني و عياله اتخلوا عنه. 
عند خديجه اتطلقت من جمال وهو خد امه وسافر عمل حادثة للاسف و ندم اشد ندم في حياته عمره م هيكون اب تاني. 
يوم فرح سلمي. 
سلمي بهدؤء:  معلش والله انا سامحته. 
رؤؤف بهدؤء:  طيب يا حبيبتي تعالى نزوره ونروح الفرح. 
ابتسمت سلمي ونزلوا عند ابوها  اول م شافها دموعه نزلت. 
سلمي راحت حضنته وباست ايده:  مسامحك يا بابا مش شرط انه البنت تطلق تبقا وحشه انا كنت ضحيه لنفسي ولجوزي و لحماتي و لمراته يا بابا الناس لما تطلق مش بيكونوا وحشيين دا الظروف المفروض يا بابا مش نقف ضدهم بالعكس نكون الدعم ليهم يمكن قدرهم مع الاحسن وبصت لرؤؤف. 
ابوها هز راسه بنعم و حضنته. 
سلمي للجميع:  الناس يلي بتبص للمطلقة انها بنت مش كويسه او او او دول مرضه يمكن محصلش نصيب او جوزها بيضر"بها او غيرو وغيرو بلاش نحكم علي حد غير لما نعيش حياته. 
#تمت... 
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية ضحية لهم ولي )
reaction:

تعليقات