القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اختطاف خاطيء الفصل الرابع 4 بقلم رانيا عبدالعليم

رواية اختطاف خاطيء الحلقة الرابعة 4 بقلم رانيا عبدالعليم
رواية اختطاف خاطيء الجزء الرابع 4 بقلم رانيا عبدالعليم
رواية اختطاف خاطيء البارت الرابع 4 بقلم رانيا عبدالعليم
رواية اختطاف خاطيء الفصل الرابع 4 بقلم رانيا عبدالعليم

رواية اختطاف خاطيء الفصل الرابع 4 بقلم رانيا عبدالعليم

حاتم: كنت عايز اروح اتقدملها

مالك بشك:انت اللي هربتها صح

حاتم كان خايف يقوله ايوه تحصل مشكله:والله كنت هقولك بس خوفت

مالك بنفاذ صبر:اقفل

حاتم:طاب مش هروح اطلب إيدها

مالك:بقولك اي اقفل ياض

حاتم بخبث:انا هخليك توقع علي جذورك

امنيه بصت لسليم بخبث:عملت اللي اتفقنا عليه

سليم :كويس اوي كده استني بقي لما ياجي

امنيه قاعده وحاطه ايدهاتحت خدها:اهينا مستنين اهو

بيطلع يوسف جري علي السلم وبيفتح باب بيتهم بعنف:بابا فين

بيشوف ابوه علي الكنبه بيجري ناحيته بلهفه: يلا يا بابا عشان اوديك المستشفي

سليم بيبتسم ليوسف لما بيشوف الحب و الخوف في عين ابنه:اهدي ياحبيبي انا كويس

يوسف وقف لما سمع كلمه حبيبي من ابوه...بص لابوه تاني وقالوا :لا انت تعبان انت في حياتك ما قولتلي حبيبي انت اكيد تعبان يلا يا بابا العربيه تحت نروح المستشفي

سليم وقف وهو بيعيط وبقي في مستوي ابنه وخدو في حضنه :اتكلم يا يوسف قول كل اللي مضايقك مني قول كل اللي نفسك فيه اتكلم يا قلب ابوك

يوسف في حضن ابوه وهو كمان بيعيط:يابابا قولي لو انت تعبان متكدبش عليا

سليم ضربه في كتفه بخفه من وسط دموعه:في ايه يواد انت عايز تجبلي المرض وخلاص ما قولتلك مش تعبان انا اللي قولت لأمك تقولك اني تعبان عشان تيجي ....انا ندمت اوي يا بني لما مديت ايدي عليك متزعلش مني انا اسف ...اسف علي كل اللي فات اسف علي كل حاجه

يوسف بص لأبوه بحب:انت مش محتاج تعتذرلي لأني مش زعلان منك

 كانت قاعده في اوضتها بتفتكر كل حاجه حصلت معاها ومين الانسان ده واخته عملت ايه لكل ده لدرجه انه عايز يقت'لها بتفكر لو مكنش حاتم هربها كان مصيريها هيكون عامل ازاي....طيب هي ليه محكتش لأهلها ليه خايفه مثلا!!..ليه حاسه بالكبت والخنقه عندها احساس غريب عايزه تعيط وتفضفض اللي جواها مش عارفه تعمل ايه حاسه انها تايهه ..دماغها هتنفجر من التفكير ومش عارفه تنام

امنيه واقفه بعيد تعيط من منظرهم المؤثر واتكلمت بعياط:خلاص بقي قطعتو قلبي

يوسف وسليم بصو لبعض والاتنين ضحكو

يوسف بتذكر:فين ريتال

امنيه:في الاوضه نايمه

يوسف ضربات قلبه عليت وهو بيقرب من باب اوضتها وجواه احساس غريب حاسس بيقولوا ان الموضوع اكبر من ان ابو صاحبتها اتوفي ....فتح باب اوضتها لقيها نايمه بس هو حس بيها وعرف انها صاحيه حط ايده علي خدها بحنان:انا عارف انك صاحيه وعارف برضه ان الموضوع اكبر من وفاه ابو صاحبتك بس انا هسيبك لحد ما انتي تيجي وتحكيلي .

نزل لمستواه وباسها في خدها : ربنا يحميكي...باسها ولسه هيقوم مسكت في رقبته وهي بتعيط :متسبنيش يا يوسف مش عارفه انام

يوسف بصلها يحنان: طيب احكيلي مالك ياقلبي

ريتال: عايزه انام ومش عارفه ممكن تفضل معايا لحد ما انام

يوسف بحزن علي حال اخته: حاضر ياقلبي

امنيه بقلق: هو في ايه يوسف اتأخر جوا عند ريتال...انا دخلالهم

سليم مسكها من دراعها براحه: اقعدي انتي يا امنيه دلوقتي هتلاقيه خرج كمان شويه سيبيهم براحتم هما ادري ببعض هي اكيد محتاجاه اكتر مننا هو هيعرف مالها .

امنيه قعدت:ماشي

نامت علي رجله وهو بيلعب في شعرها اخد باله انها نامت فضل شويه جمبها وسابها وخرج لأبوه وامه اللي استغربوا انه فضل كتير عند اخته

امنيه بقلق: في ايه يا حبيبي اختك مالها ايه كل ده

يوسف: مفيش حاجه بس نومت جمبها شويه

سليم بص لمراته بلوم وهي سكتت

مالك تليفونه رن برقم صاحبه: ايه يا نادر

نادر بحب:واحشني يا برو والله

مالك:حبيبي يا غالي

نادر:ايوه صحيح النهارده فرحي عايزك تيجي ماشي

مالك بصدمه:بجد

نادر بضحك:اه والله مالكم كلكم مش مصدقين

مالك بضحك: اضل انت اخر واحد نتوقع انه يتجوز يابني انت معتقتش بنت الا لما كلمتها

نادر بيفتكر الايام دي وبيضحك:ههههه ايه ياسطا خلاص توبنا

مالك:خلاص يا صاحبي هجيلك والف مبروك ياعم

في الليل

يوسف : بابا وماما بقولكم معايا فرح واحد صاحبي وكنت عايز اخد ريتال عشان تطلع من المود اللي هي فيه

سليم:طيب كويس خدها...امنيه: شوفها لو رضيت

يوسف دخلها وخبط عليها:حبيبه اخوها صحيت ولا لا

ريتال بإبتسامه:اها صحيت

يوسف قعد قدامها ومسك ايديها:عايزك تيجي معايا ياقمري

ريتال :فين...قالتها بإستغراب

يوسف: معايا فرح

ريتال وقفت تتنطط:بجد ياااااه كان نفسي في فرح كنت فاكره اني هقعد عمري كله من غير افراح

يوسف:يلا قومي بقي عشان تلبسي

قامت ريتال ولبست ونزلت مع اخوها

مالك بيكون في الفرح وبيروح يسلم علي نادر ويباركله:الف مبارك يا صاحبي

نادر بفرحه: الله يبارك فيك يا رب شد حيلك انت كمان واتجوز

مالك بضحك و بلهفه:لا مليش في الجو ده ....استني ارد علي التليفون

بيدخل عليهم يوسف ومعاه اخته اللي باصه في الموبايل بتاعها

يوسف بغمزه: الف مبارك يا نادر يابرنس

نادر:الله يبارك فيك يقلب اخوك ....كمل كلامه وهو بيشاور علي ريتال:وعقبال العروه برضه

يوسف :اه دي ريتال اختي..

هنا مالك بينتبه للأسم وريتال بتنتبه لما سمعت اسمها....
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس اضغط على : ( رواية اختطاف خاطيء الفصل الخامس )
لقراءة بقي الفصول اضغط على : ( رواية اختطاف خاطيء )
reaction:

تعليقات