القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حارسة الأعمى الفصل الرابع 4 بقلم رنوشة

رواية حارسة الأعمى الحلقة الرابعة 4 بقلم رنوشة
رواية حارسة الأعمى الجزء الرابع 4 بقلم رنوشة
رواية حارسة الأعمى البارت الرابع 4 بقلم رنوشة
رواية حارسة الأعمى الفصل الرابع 4 بقلم رنوشة

رواية حارسة الأعمى الفصل الرابع 4 بقلم رنوشة


ادهم:عملت يا كبير اللي اتفقنا عليه بس هي حاليا في شغلها
مصعب بغضب: متخليهاش تنزل شغلها غير لما تجبلي كل المعلومات عنها
ادهم اتكلم بإستغراب:انا مش عارف شاغل بالك بالبت دي ليه
مصعب: عشان حاسس اني اعرفها الصوت ده انا سمعته قبل كده
ادهم:خلاص يا صاحبي هجبلك كل المعلومات عنها والنهارده سيب حوار الشغل ده وخليها تشوف شغلها عشان لو مش هي منقطعش اكل عيشها
مصعب بغضب:اقفل ...قفل مصعب المكالمه وهو في اقصي مراحل غضبه: اغبيه..بس انا هعرف امنعك يا نيروز من الشغل ده يا انا يا انتي
عبير بترن علي ادهم
ادهم:خير يا طنط
عبير بغيظ :ست الحسن نيروز مجتش ليه تشوف شغلها
ادهم:معاها شغل تاني الصبح
عبير اتكلمت بفرحه: بجد معاها شغل تاني خلاص روح يا ادهم بلغها اننا مش محتاجينها واننا لقينا غيرها....كملت بخوف:اوعي تقولها اني انا اللي بعتاك
ادهم إستغرب طلب عبير:ليه هو حصل حاجه مفيش اي سبب يخليني اطردها
عبير بضيق:وانا مش هستني اما يحصل حاجه
ادهم: طيب بصي هي دلوقتي بترن عليا هرد عليها
اتكلمت بخوف:متجبلهاش سيره عن الموضوع دلوقتي
ادهم اتكلم بضحك:حاضر
ادهم:خير يا استاذه نيروز مجتيش ليه
نيروز:اتأخرت ساعه بس انا دلوقتي في الطريق
ادهم حس ان في حاجه غريبه:لحظه انتي بتنهجي ليه هو انتي بتجري ؟؟
نيروز :حاجه زي كده
كلمها بإستغراب:ليه هو مفيش عربيات؟
نيروز وهي بتزود سرعه جريها:الجري مفيد افضل من اني اجي بعريبه
ادهم:ما علينا تاجي باللي تاجي بيه المهم متتأخريش
نيروز:تمام سلام
تانر بيخبط علي الباب وبيسمع الرد من جوا:ادخل
بلال بإبتسامه عريضه:عامل ايه يا حبيبي
تامر بغضب:زي الزفت ...فين الاتفاقات اللي بينا نيروز فين انت قايلي من بدرى مسأله وقت وهتبقي عندي
بلال خاف ان تامر يحط يطالبه بالفلوس اللي دفعها عشان يجبله نيروز بيتكلم بخوف:ا..ااهدي يا تامر يابني...بالكتير تلت شهور وهتكون عندك
تامر صرخ في وش بلال واتكلم بصوت غاضب:ايه هو ده اللي تلت شهور بلال بتراجع:ايه في ايه يا تامر احنا لسه هنجيبها من مصر احنا في قاره وهي في قاره ودوله غير الدوله
تامر قرب من بلال ومسكه من هدومه واتكلم بفحيح مرعب:عارف نيروز لو مكانتش عندي خلال شهر بالكتير اوي شهرين هوديك ورا الشمس وملكش رجعه
بلال صرخ فيه بصوت عالي:انت ايه مبتفهمش بقولك قاره غير القاره وهي معاها شغل وليها وضعها هناك ولو اختفت الكل هيعرف
تامر:ميخصنيش اتصرف
بلال اتعصب من غباء تامر:اطلع برا ومتجينيش تاني غير لما ابقي وصلت لحل غير كده مش عايز اشوفك
بتجري بأسرع سرعه عندها وقفت عشان تشرب بيجي باسل يتكلم وهو بينهج من وراها:استني يا نيروز فرهدتيني
نيروز عقدت حواجبها واتمنت انه ميكونش الصوت ده اللي في بالها بتلف تشوفه وتوقعها كان في محله بتبصله من فوق لتحت بإستحقا'ر :افندم
باسل بتمثيل الحزن :انا نفسي افهم انتي بتعامليني كده ليه انا مستاهلش المعامله دي منك
نيروز ضحكت بإستهزاء وغيرت نبره صوتها واتكلمت بجديه: اعاملك؟؟؟ هو احنا اصلا في بينا تعامل التعامل مابينا اتقطع من بدرى وانت كلك علي بعضك كده مش في دماغي وولا تهمني خلي بقي عند وشك الكيوت ده دم عشان متزعلش يصغنون وترجع تعيط
باسل بغضب مسكها من دراعها ولسه هيتكلم كانت ايد نيروز اسرع منه وقلبته علي الارض وبتنزل شويه لمستواه واتكلمت بتحذير:عارف لو ايدك النج'سه دي لمست ايدي تاني ايه هيحصلك
باسل هز راسه بخوف : غصب عني وانتي اللي بتطريني لكده
نيروز بتديله لكمه في وشه بتخلي وشه يروح الناحيه التانيه وبوقه بيطلع د'م:هندمك علي اليوم اللي قررت تظهر فيه في حياتي ...بتوقف وتديله برجلها في بطنه وهو بيصرخ بصوت عالي
نيروز بتاخد قزازه المايه بتاعتها وتكمل طريقها وقت بسيط ووصلت لڤيلا مصعب
عبير بتفتحلها بغيظ:ادخلي
نيروز كانت داخله رجعت تاني وبصت لعبير بغموض:مش انا قولتلك تتكلمي معايا عدل يا إما انا هعدلك
عبير بتراجع:ا..انا داخله
بتدخل نيروز وتطلع عند مصعب بتخبط علي الباب وبتدخل
مصعب بهدوء:انا قولتلك ادخلي؟
نيروز قعدت ببرود وحطت رجل علي رجل:انا مش ضيفه هنا وادخل وقت ما احب
مصعب:ده في اي مكان غير اوضتي ...اوضتي خط احمر
نيروز ضحكت ببرود:وانا اللي همسح الخط ده
مصعب بيشم ريحه د'م بيبصلها :ايه ريحه الد' م دي
نيروز بتبص علي ايدها اللي نسيت تغسلها:ها لا ده انا اتخبطت وانا جايه بس
مصعب بخوف:انتي كويسه ؟؟اتخبطتي في ايه؟؟بيمسك موبايله نيروز بتبصله :هتعمل ايه
مصعب:هكلم ادهم يجي
نيروز بإستغراب : ليه
مصعب: عشان يجبلك الدكتور
نيروز استغربت تصرفه ده:هيهمك في ايه وبعدين انا كويسه الحمدلله
مصعب:اتخبطتي فين
نيروز:ضر'بت واحد وانا جايه
مصعب مكنش شايل قدامه من غضبه:عملتي ايه ؟؟؟؟ولم'ستيه؟؟؟ انتي غبيه
نيروز مستغربه هجومه ده:انت بتكلمني كده ليه ميخصكش اصلا اي حاجه في حياتي الشخصيه
مضعب اتكلم بغضب من غير ما يحسب كلامه:انتي كلك تخصيني
وفي اللحظه دي هو استوعب قال ايه:ا..اقصد انك طلاما شغاله عندي يبقي امورك تخصني
نيروز بعدم اهتمام:يلا عشان تاخد الحقنه
بتروح تديله الحقنه وريد وهو بيمسك ايدها :انتي ضر'بتي مين
نيروز بتنفخ بضيق:خطيبي السابق
مصعب ملامحه بتتحول لغضب و.....
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس اضغط على : ( رواية حارسة الأعمى الفصل الخامس )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية حارسة الأعمى )
reaction:

تعليقات