القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ضحية لهم ولي الفصل الثالث 3 بقلم ميرا أبوالخير

رواية ضحية لهم ولي الحلقة الثالثة 3 بقلم ميرا أبوالخير
رواية ضحية لهم ولي الجزء الثالث 3 بقلم ميرا أبوالخير
رواية ضحية لهم ولي البارت الثالث 3 بقلم ميرا أبوالخير
رواية ضحية لهم ولي الفصل الثالث 3 بقلم ميرا أبوالخير

رواية ضحية لهم ولي الفصل الثالث 3 بقلم ميرا أبوالخير

ابو سلمي:  بقولك ايه اسكت خالص البت دي واحدة زبا"لة اتطلقت وبنتي وهربيها . 
احد الجيران اخر:  سيبوه يربيها دي اتلاقيها واحدة زبا"لة بحق عشان كده جوزها طلقها ما هو محدش عاقل بيطلق مراته ايلا اذا كانت ماشيه مشي مش باطل الله واعلم قفشها مع مين او بتخونه عشان كده طلقها. 
سلمي بتسمع كلام الناس و دموعها علي اخرها صرخت بقوة فيهم: اخرسوووااا مش عشان اتطلقت ابقا وحشه حرام عليكم بقا اي بنت تطلق تبقا شما* عندكمم انتوو ايييي. 
ابوها جب حاجه ما ولفها له ووو..... صويت صدر من احد الجيران. 
ابو سلمي ضر"بها و قعها من علي السلم وقعت سا"يحه في د*مها الجيران بتصوت و ابو سلمي داخل وقفل الباب كانه معندوش ر"حمه ولا انها بنته. 
ست من الجيران نزلت جري عليها: حد يلحقتي البت د"مها سايح. 
نزلوا اخدوا سلمي علي المستشفى وهي لاحول لها ولا قوة. 
بعد شويه. 
الدكتور خرج كانوا الجيران مشيوا ماعدا الست يلي خافت عليها. 
رؤؤف :  للاسف فقدنا الجنين يا خالتو. 
الست بخوف:  طب هي حصلها ايه طيب كويسه. 
رؤؤف:  ايوا بس في كد"مات علي ج'سمها لازمها راحه هو حصلها ايه . 
الست: هقولك حصل ايه هي ****** حكت م حدث. 
رؤؤف بهدؤء: تمم هي دلوقتي اتلاقيها فاقت تقدري تشوفيها وانا هجيب حاجه. 
داخلت لاقتها قاعدة بتعيط ع اخرها حضنتها: معلش يا سلمي انا عارفكي وعارفه اخلاقك. 
سلمي بدموع و كسره:  والله معملتش حاجه هو طلقني يوم جوازنا كنت هقوله اني حامل حتي لما ابويا ضر"بني كان ابني هيموت ايلا من كرم ربنا. 
الست بحزن: معلش يا بنتي ربنا هيعوضك. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
داخل الدكتور تاني ومعه اكل سلمي باستغراب:  هو انت. 
رؤؤف بهدؤء: الاكل دا ليكم. 
الست:  دا رؤؤف ابن اختي شغال هنا. 
سلمي بهدؤء وحزن: انا بجد اسفه ع يلي قولته لحضرتك. 
رؤؤف بهدؤء: محصلش حاجه. 
ابتسمت بهدؤء. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
مرت الايام وسلمي بتتحسن شوية شوية ورؤؤف معها بدء يحس معها بالحب وقرر يتقدم لها بس لما تقوم بالسلام و تخلص عدتها. 
عند جمال. 
جمال بصدمة: ايههه وانا معرفش غير دلوقتي انتو اغبياء هات العنوان. 
الشخص:********. 
نزل جمال جري و خديجه استغربته هو في ايه. 
بعد شويه سلمي كانت بتغير عشان تخرج من المستشفى حد داخل اتخضت:  ج جمال. 
جمال بلهفه: ا انتي كويسه. 
سلمي بغضب دارت نفسها: برااا اطلع برااا. 
جمال بحب: وحشتيني اويي انا جيت عشان اردك ليا ونتجوز تاني. 
سلمي لسه هترد كف قوي بينزل ع وشه:  تتجوز مييينننن. 
جمال بغضب مسك رؤؤف من ليقته ولسه هينطق وقفهم صوت سلمي: بس انا موافقه ارجعله. 
رؤؤف..... 

يتبع...
لقراءة الفصل الرابع اضغط على : ( رواية ضحية لهم ولي الفصل الرابع )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية ضحية لهم ولي )
reaction:

تعليقات