القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لم تكن عائلتي (لم أنضج بعد الجزء الثاني) الفصل الثالث 3 بقلم عائشة نصر

رواية لم تكن عائلتي (لم أنضج بعد الجزء الثاني) الحلقة الثالثة 3 بقلم عائشة نصر
رواية لم تكن عائلتي (لم أنضج بعد الجزء الثاني) الجزء الثالث 3 بقلم عائشة نصر
رواية لم تكن عائلتي (لم أنضج بعد الجزء الثاني) البارت الثالث 3 بقلم عائشة نصر
رواية لم تكن عائلتي (لم أنضج بعد الجزء الثاني) الفصل الثالث 3 بقلم عائشة نصر

رواية لم تكن عائلتي (لم أنضج بعد الجزء الثاني) الفصل الثالث 3 بقلم عائشة نصر

عمري ما تخيلت أن اهلي يحبوا اختي اكتر مني.........انا بكرهكوا بكرهكوو!
لطف بتخبط على باب الاوضة 
لطف : يسرا.....لقينا اختك... صاحية
يسرا : ل لا يا ماما نايمة
لطف : ماشي يا حبيبتي....انا بس كنت عايزة اقولك عرفنا يمنى فين
يسرا : ماشي
لطف بتفاجأ : ماشي!
خرجت من الاوضة وراحت بصت على سليم لقته نايم راحت قعدت مع عدي في البلكونة
لطف : مين اللي ضربها
عدي : لسا معرفتش بكرة الصبح هروح ل أصحاب المحلات اللي حوالين المكان اللي لقيتها فيه وأشوف الكاميرات 
لطف : أما اشوفه هموته
عدي بشك : أهل ابوهم مجوش قريب
لطف بتوتر : ها ا اه أيوة اخو محمد جه عماد كان عايز يشوفهم وكدا والبنات كانوا نايمين وكان عايز يدخل عليهم بالغصب وسليم صده
عدي بعصبية : وانا طبق لب
لطف : لا يا حبيبي والله بس مرضتش ادوشك
عدي بعصبية : انا هوريه ازاي يمد أيده على بنتي
لطف : في دليلك يا عدي الناس دي وحشة ايو خلينا بعيد عنهم احسن
عدي : وانا كمان وحش بس مع اللي ييجوا على بناتي ومراتي
لطف : ربنا يخليك لينا يا رب ويبارك لنا فيك 
تاني يوم في المستشفى عند يمنى
لطف : الف سلامة يا عيون ماما ربنا ما يحرمني منك ابدا يا رب
يمنى : الله يسلمك يا ماما 
يسرا ببرود : الف سلامة يا يمنى
يمنى : الله يسلمك يا روحي وحشتيني اوي يا يسرا
يسرا : امم وانتي كمان
يمنى : في اي يا يسرا بتكلميني كدا لي
يسرا : عادي يعني بكلمك ازاي
يمنى : انتي زعلانة مني في حاجة
لطف : خلاص يا بنات مش وقتوا.....وانتي يا يسرا الفردي وشك شوية مش ناقصة
يسرا بنفخ : يووه انا مروحة
وخدت شنطتها من على الكرسي ومشت
يمنى : في اي يا ماما مالها
لطف : هتلاقيها تعبانة يا حبيبتي مش مهم المهم انك بقيتي كويسة
يمنى : بحبك يا احلى ماما
لطف : وانا بموت فيكي
يسرا كانت راجعة تعتذر ل يمنى عن طريقة تعاملها بس لما سمعت الكلام دا رجعت مشت تاني
عند عدي وسليم ف القسم
الظابط : والله اللي ظاهر قدامنا هنا جسم شخص ووشه مش باين وحضرتك قولت الناس اللي عاملين معاكوا مشاكل ومحدش فيهم مشتبه ولا له علاقة باللي حصل للبنت ف كدا مفيش حاجة 
عدي : يا باشا كدا حق البنت هيضيع اعتبرها بنتك
الظابط : والله مفيش حاجة ف ايدي اعملها
عدي : طب واي الحل
الظابط : خلاص اتحاسبوا ف الآخرة بقى
عدي اتعصبت اوي وطلع من القسم ركب العربية هو وسليم وراحوا ل يمنى قضوا طول اليوم هناك مع يمنى ويسرا في البيت لوحدها
عند يسرا
يسرا : يابني فكك كدا كدا معتش بيفرق معايا الاول كنت فاكرة أن هما مش بيحبوني وبيحبوا يمنى اكتر مني بس دلوقتي اتاكدت من دا 
محمد : يا بنتي مفيش أهل مبيحبوش بنتهم هما بس تلاقيهم مشغولين في يمنى
يسرا : ولا يحبوني مش فارقة كدا كدا
محمد : المهم أن انا بحبك
يسرا : طب هروح انا بقى عشان ورايا حاجات كتييير اوي اعملها
محمد : هتوحشيني
يسرا : باي
قفلت يسرا ومسكن الموبايل وهي بتبصله حاسة أنها بتعمل حاجة غلط ولي اصلا بتعملها وهي عارفة أنها غلط!
عدي وهو بيخبط على باب الاوضة 
عدي : يسرا ممكن ادخل
يسرا : اتفضل يا بابا
عدي : عاملة اي 
يسرا : حمدالله
عدي : اي كنت سامعك بتتكلمي كنتي بتكلمي مين
يسرا بتوتر : دي واحدة صحبتي كانت بتسأل على يمنى
عدي بشك : اممم وقولتلها اي
يسرا : قولتلها أنها بقت كويسة وكدا يعني
عدي : ماشي.......هجيب اكل اجيبلك
يسرا : اه ياريت اي حاجة بقى
عدي : اشطا
بعد ساعة جرس الباب بيرن أن الدليفري وصل
عدي وهو بيفتح الباب وبيطلع فلوس من المحفظة مش مركز
عدي : حسابك كام
عماد : بنتين توأم وضربه بالبوكس في وشه!
انا اسفة يا جماعة بس الرواية بتتسرق واللي هيستمر في كدا انا معتش هنزل الرواية تاني انا بقدركوا بس انا مش هاجي على نفسي عشان خاطر ان فيه شخص بيسرقها ف دا هيكون اخر فصل لغاية لما اللي بينزلها يدخل يقولي انا بنزلها وانا والله مش هعترض بس ابقى عارفة هي بتنزل فين مش طالبة حاجة مستحيلة يعني
يتبع...
لقراؤة باقي الفصول اضغط على : ( رواية لم تكن عائلتي (لم أنضج بعد الجزء الثاني)
reaction:

تعليقات