القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اختطاف خاطيء الفصل الثالث 3 بقلم رانيا عبدالعليم

رواية اختطاف خاطيء الحلقة الثالثة 3 بقلم رانيا عبدالعليم
رواية اختطاف خاطيء الجزء الثالث 3 بقلم رانيا عبدالعليم
رواية اختطاف خاطيء البارت الثالث 3 بقلم رانيا عبدالعليم
رواية اختطاف خاطيء الفصل الثالث 3 بقلم رانيا عبدالعليم

رواية اختطاف خاطيء الفصل الثالث 3 بقلم رانيا عبدالعليم

كان نازل من علي السلم ورايح ناحيه المخزن فتح باب المخزن وعينه جحظت لما شاف المخزن فاضي مفيهوش حد: البت راحت فين.
مالك بعصبية:حاتم
جاي يجري من جوا:في ايه
مالك :فين البت اللي كانت في المخزن والحراسه فين
حاتم بقلق:ا.اانا معرفش حاجه هي كانت في المخزن اخر حاجه والحراسه كانو عايزين اجازه وانا كنت هستلم مكانهم
مالك وهو خارج من باب القصر وهو متضايق:تدور عليها وتجيبهالي في اسرع وقت البت دى عرفت نوايانا ممكن تروح تحكي برا.
حاتم بيهز راسه بتوتر :تحت امرك
بيروح الشركه وبيشوف يوسف هناك بيستغرب:ايه يا يوسف جاي بدري يعني غريبه
يوسف بصوت مبحوح: جيت اخد اجازه كام يوم
مالك بإستغراب من يوسف اللي عمره ما طلب اجازه:ليه
يوسف:اختي مجتش البيت من امبارح الصبح ومنعرفش عنها حاجه نزلت دورت عليها في كل مكان ملهاش اثر. عايز اخد اجازه عشان ادور كويس
مالك حس وكأن حد ضربه علي دماغه يعني اللي كانت عنده في المخزن ممكن تكون اخت يوسف مالك كان حاسس بيوسف وعارف احساس خوف الاخ علي اخته رد عليه وهو سرحان :خير روح انت دور عليها وملكش دعوه..ومشي
يوسف استغرب من مالك لكنه مهتمش
سليم كان بيلبس هدومه امنيه شافته جات تجري من جوا:رايح فين غريبه خارج انت مبتخرجش غير فين وفين
سليم بغموض:نازل ادور علي بنتي
امنيه بفرحه:صح يا سليم هتدور علي ريتال
سليم:ايوه...يلا عن اذنك
امنيه فرحت من تغيير جوزها اللي بقي للاحسن .....لسه سليم هيخرج من البيت الباب اتفتح ودخلت ريتال بخوف ووشها شاحب كان باين انها بتجري ...سليم وامنيه اتخضو من منظر ريتال





امنيه جريت علي ريتال حضنتها: مالك يا قلب امك
ريتال كانت في صمت تام كل اللي بتعمله بتعيط ....سليم كان بيبص لريتال وعيونه مدمعه وفاتح إيديه عشان يحضنها : طاب ايه بابا موحشكيش
ريتال جريت عليه وهو حضنها وطبطب عليها: كنتي فين يا حبيبتي وحد عملك حاجه ايه اللي مخليكي تعيطي كده ؟!
ريتال بتعب:واحده صحبتي والدها اتوفي ف رحت عندها اعزيها كانت صعبانه عليا خالص ومن الصدمه مكلمتكمش اقولكم والنهارده جيت اهو
امنيه بشك:صاحبتك مين
ريتال:رغد يا امي
امنيه بإستغراب:معرفهاش
ريتال كانت عايزه تخلص النقاش بسرعه: ما انتي متعرفيهاش ....عن اذنكم هروح ارتاح
امنيه :روحي يا حبيبتي ربنا ييسرلك طريقك ويكرمك ويوقف في طريقك ولاد الحلال ويبعد عنك الشر
سليم بهدوء: امين يا رب....... امنيه بتذكر:صح اما اروح ارن علي يوسف واقولوا واقول لبسمه تعرف هشام برضه كفايه تدوير
يوسف كان بياخد مفاتيح مكتبه وهيخرج لقي موبايله بيرن وقف مكانه ووقف عشان يرد:الو يا ماما
امنيه: ايوه يا حبيبي خلاص متدورش علي ريتال هي جات
يوسف بفرحه وكأن روحه اتردتله:بجد
امنيه: ايوه والله جات وراحت ترتاح
يوسف كرمش وشه :صحيح كانت فين
امنيه بشفقه:كانت عند صاحبتها ابوها ما'ت
يوسف:لا اله الا الله....خلاص يا امي كويس انك طمنتيني عليها يلا انا هقفل عشان اروح اتغدي
امنيه بخبث: ابوك تعبان يا يوسف
يوسف بخضه: من ايه اجيلو طيب اخدو للدكتور
امنيه بتمثيل البكي:يا ريت يا يوسف وبسرعه ده تعبان خالص
يوسف كان حاسس الدنيا بتلف بيه:خلاص خلاص انا جاي دلوقتي
يوسف راح علي مكتب مالك وخبط ودخل (هو ومالك صحاب من زمان حتي برا الشغل)
يوسف قعد قدام مالك:ريتال رجعت بس هروح اودي بابا للدكتور وهرجع اكمل شغل
مالك ابتسمله: اختك؟! .....لا خلاص روح انت النهارده اجازه والف سلامه عليه
يوسف: اه اختي ....تسلملي يا غالي يلا سلام
مشي يوسف من عند مالك





مالك لنفسه:ياتري حكت علي اختي واهلها عرفوا اللي سما عملته وحكت علي اللي انا قولته ولا لا ..... اكيد هتكون حكت وهتكون قالت علي المكان كمان
امنيه بإبتسامه:ريتال جات يا بسمه....شكرا ليكي ولشهام رينا ميحرمنيش منكم ابداً
بسمه بفرحه:الحمدلله انها جات كانت فين اطمنتو عليها.... كملت بتكشير :متشكرينيش يا امنيه
امنيه:كانت بتعزي صاحبتها
بسمه : ربنا يرحمه يا رب....صح خدي هشام عايز يكلمك
امنيه بفرحه:هاتيه حبيب خالتوا
هشام:عامله ايه يا خالتوا
امنيه:كويسه يا نور عيني انت عامل ايه
هشام :الحمدلله كويس.... كمل بتردد: هو انا ينفع اكلم ريتال
امنيه بزعل : نايمه والله يا حبيبي شويه هتصحي واخليك تكلمها
هشام بإحراج:احم ماشي يا خالتو اتفضلي كلمي ماما اهي
مالك بيرن علي حاتم





حاتم: الو يا بوص
مالك: خلاص متدورش علي البت
حاتم بإستغراب وفرحه:ليه
مالك: اهلها لقيوها
حاتم بإستغراب:انت تعرف اهلها
مالك: اه اخوها شغال هنا في الشركه....يلا انا هقفل
حاتم بلهفه: بقولك يا بوص
مالك عقد حواجبه:ايه
حاتم: كنت عايز اروح اتقدملها
مالك:....
يتبع...
لقراءة الفصل الرابع اضغط على : ( رواية اختطاف خاطيء الفصل الرابع )
لقراءة بقي الفصول اضغط على : ( رواية اختطاف خاطيء )
reaction:

تعليقات