القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سم القاسي الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم ماهي أحمد

رواية سم القاسي الحلقة الحادية والثلاثون 31 بقلم ماهي أحمد
رواية سم القاسي الجزء الحادي والثلاثون 31 بقلم ماهي أحمد
رواية سم القاسي البارت الحادي والثلاثون 31 بقلم ماهي أحمد
رواية سم القاسي الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم ماهي أحمد


رواية سم القاسي الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم ماهي أحمد

هاله رجعت بصت للشاشه مره تانيه لاقت بدور بتحرك صوابعها وبتقوم تقف وماسكه رجليها بالعافيه وهدومها كلها دمها ودم الكلاب بدور رفعت وشها فوق وهي الدم مغرق وشها لاقت كاميرا راحت رفعت صوباعها للكاميرا 🖕وابتسمت 
هاله : بكل غضب هاتووووووووووووها 😡😡
الروايه دي لو حابه تتابعيها هتباقيها بتنزل بانتظام علي البيدج الاصليه بتاعتي حكآآيآآت مآآهى اعملوا سيرش عليها هتظهرلكم علي طول البيدج داخله في ١٠٠ الف متابع علشان في ناس كتير عامله صفحات بأسمي معرفش عنها حاجه 
البودي جاردات طلعت بسرعه علشان تجيب بدور من بره 
عاصي ابتسم ابتسامه ظهرت بجانب شفايفه وكان واضح علي وشه الانبساط 
اما غالب فكان متنح للشاشه ورافع راسه لفوق ومش مصدق من اللي بدور قدرت تعمله 
بدور وقتها كانت تعبانه جدا مسكت في السلم بالعافيه وقعدت علي السلم وبقت تحاول تفتح عنيها بالعافيه من كتر التعب والدم اللي نازل منها 
بقلمي مآآهي آآحمد
---------------------------------( بقلمي مآآهي آآحمد )---------------
في نفس الوقت 
احسان كانت رايحه جايه في المكان مش قاعده علي بعضها 
فيروزه : ماتقعدي بقي خيالتيني رايحه جايه كل شويه احسان مره واحده ايديها بقت تترعش ومابقيتش قادره تتحكم في نفسها جابت الشنطه بتاعتها وطلعت علبه الدواء وحطت ايدها علي العلبه وبقت تنزل ييجي خمس او ست برشامات سوا وحطيتهم علي بوقها مره واحده وشربت وراهم كوبايه مايه 
فيروزه استغربت وضمت حواجبها 
فيروزه شدت عليه الدواء من احسان 
فيروزه : ايه اللي انتي بتشربيه ده 
احسان : ( مدت ايدها بسرعه علشان تاخد علبه الدواء من احسان ) وانتي مالك انتي حاجه ماتخصكيش 
فيروزه بعدت ايديها وهي لسه ماسكه علبه الدواء 
فيروزه : يعني ايه وانا مالي مش ممكن تكوني مجنونه وبتتعالجي مثلا واحنا مش عارفين وتخلصي علينا واحد واحد 
احسان : ( رفعت ايدها ومدت ايدها اكتر علي فيروزه ) بقولك هاتي العلبه وبطلي سخافه 
فيروزه واحسان كانوا بيتخانقوا علي علبه الدوا ومره واحده الفون رن
فيروزه واحسان بصوا للفون بسرعه وجريوا عليه وكل واحده عايزه ترفع سماعه التليفون الاول 
بس فيروزه هي اللي لحقت ترد علي الفون الاول 
فيروزه : ايه يامحمود عملت ايه ؟ 
محمود : عرفت العنوان بالظبط بس العنوان ده عنوان   مصنع مهجور من سنين 
فيروزه : طيب ابعتلي العنوان 
محمود : انا بقول نبلغ البوليس احسن 
فيروزه : وانا بقول هات العنوان احسن 
محمود : اللي انتي شيفاه 
فيروزه اخدت العنوان من محمود وندهت علي عبد الرحيم 
فيروزه : عبد الرحييييييم 
عبد الرحيم : تحت امرك 
فيروزه : جهز نفسك وحضر العربيه غاالب وعاصي في خطر 
وعايزين نطلعهم من العنوان ده 
عبد الرحيم : دقيقه واحده والعربيه تكون جاهزه
فيروزه جت تطلع من الڤيلا 
احسان : انتي رايحه فين وسيباني لوحدي 
فيروزه : خليكي انتي هنا لحد ما نيجي 
احسان : ياسلااااااااااااااام وانتي بقي تبقي البطله في عين عاصي صح .. انتي مش هتتحركي من هنا غير وانا رجلي علي رجلك 
عبد الرحيم كان مستنيهم بره واحسان فتحت باب العربيه اللي ورا وركبت معاهم بسرعه قبل حتي ما فيروزه تركب ورزعت الباب وراها 
--------------------------( في نفس الوقت )---------------------------
بدور كانت قاعده علي السلم وهي حرفيا تعبانه جدا 
البودي جارد مسكها من دراعها ورفعها وبقي يشدها وراه وهي كانت بتزق بالعافيه في رجلها 
عبد القوي زق بدور وقعها في الارض قدام رجلين هاله 
غالب اول ما شافووه رماها كده 
غالب : ( داس علي شفايفه بغيظ )  والله لا احرقك حي يا ابن الكلب 
هاله بصت لغالب نظره توعد 
ورجعت  وطت وبصت لبدور 
هاله : وهي بترفع شعر بدور علي ورا علشان كان علي وشها 
هاله : ( بصوت واطي وحنين ) لااااا شاطره يابدور مكنتش اعرف انك قويه كده بس ياترى بقي هتكملي اللعبه للاخر ولاااا ( قامت وقفت ورفعت المسدس علي عاصي وغالب ) ولااا تقولي الحقيقه اللي مخبياها علي حبايبك اللي بضحي بنفسك عشانهم دلوقتي 
غالب استغرب وضم حواجبه وعاصي بقي مش فاهم ايه اللي بيحصل 
عاصي :  ( بعصبيه وعدم فهم ) حقيقه ايه انا مش فاهم حاجه ؟ 
هاله وهي بتشاور لعاصي انه يهدى 
هاله : اهدى .. اهدي شويه ياعاصي بيه الاموره هتقولكم علي كل حاجه 
( بصت لبدور ) تحبي تقولي وتموتي في نظرهم ولا نموتهم احنا ونخلص 
بدور : ( رفعت راسها بالعافيه من علي الارض ورفعت عنيها  لفوق لهاله ) 
بدور : انا .. انا عملت كده قبل .. قبل ما اعرفهم 
عاصي : ( بعصبيه ) عملتي ايه يابدور ماتنطقي 
بدور : أنا .. أنا .. ( بعياط ) مش قادره تتكلم 
هاله : احنا هنفضل مستنيينك كتييير ولا أيه 
بدور : ( بصت لعاصي ) هتسامحني لو عرفت الحقيقه 
عاصي : ( وهو دايس علي سنانه ) انطقي عملتي ايه ؟ 
بدور : ( بلعت ريقها ) انا .. انا هحكيلك علي اللي حصل 
---------------------( في نفس الوقت )----------------------------
عبد الرحيم : احنا كده وصلنا للعنوان وده المصنوع المهجور 
فيروزه : طيب اسمع ياعبد الرحيم كويس احنا هندخل الاول قدامك ٢٠ دقيقه لو ماطلعناش ادخل ورانا 
احسان : ده المفروض هو اللي يدخل قدامنا 
فيروزه : اسكتي انتي بقي اسكتي انا عارفه كويس انا بعمل ايه 
احسان : ( رفعت حاجبها وهي هتموت من فيروزه ) ماشي 
احسان وفيروزه نزلوا من العربيه ودخلوا جوه المصنع المهجور ده ولأن المصنع كان ضلمه جدا فتحوا الكشافات بتاعت الموبايلات بتاعتهم 
احسان : انا مش شايفه حاجه خالص
فيروزه : وطي صوتك وامشي ورايا وانتي ساكته وحاسبي الطوب اللي قدامك لا تقعي وتعملي صوت وتفضحينا 
---------------------( في نفس الوقت )---------------------------
هاله : ما تحلصينا بقي ياست بدور بقي انتي رضيتي الكلاب تنهش في جسمك ولا انك تقولي لسي زفت الحقيقه 
بدور ( بصت لعاصي ) : خايفه .. خايفه لا تكرهني 
غالب : قولي يابدور .. انطقي 
بدور : ( وهي بتعيط ودموعها نازله منها )  انا .. انا مادخلتش العربيه بتاعت غالب صدفه انا كنت براقبه  لحد ما جاتلي الفرصه ان .. ان اركب عربيته وادخل الخرابه اللي غالب كان حطك فيها ومفهمك انها قصر 
عاصي: ( وهو مضيق عنيه ) وليه عملتي كده ؟؟ 
بدور : علشان .. علشان كنت عارفه اني شبه فيروزه وكان في حد دافعلي فلوس لما لقاني شبه فيروزه اوي وفهمني اني ادخل عليك بالطريقه دي  علشان اجيبك عنده البيت وعلشان مكانش ينفع اسيبك ألا لما اعرفكم علي بعض 
عاصي : ( وهو مستغرب ومذهول ) علشان كده كنتي دايما جنبي ووقفتي معايا في كل حاجه وحشه كانت بتحصلي علشان الفلوس مش اكتر 
بدور : في الاول كان عشان الفلوس وبس .. بس بعد كده لاء 
عاصي : مين اللي كان دافعلك الفلوس دي انطققققققققققي 
بدور : مش .. مش هقدر اقول 
هاله : لا ياروحي هتقولي ( رفعت مسدسها علي عاصي ) هتقولي ولا تحببببببي ( ولسه هتكمل كلامها ) 
بقلمي مآآهي آآحمد
بدور : لا لاء خلاص هقول ..
مره واحده جه بودي جارد ووشوش هاله في ودنها 
البودي جارد : ( بهمس في ودن هاله ) في اتنين من اللي كنا بنشوفهم في ڤيلا عاصي واحنا بنراقبهم هنا في المصنع شوفناهم في الكاميرات 
هاله : هما وصلوا هاتوهم 
البودي جارد طلع بسرعه علشان يمسك هاله وفيروزه 
وفعلا مسكهم وجابهم ودخل بيهم 
هاله : اهلا .. اهلا شرفتوا ده كده اللعب هيحلو اوي 
فيروزه : انتي ياهاله 😳😳
عاصي : انتي تعرفيها 
هاله : عززززز المعرفه .. ده كده اللعب كله هيبقي علي المكشوف قربي يا اختي انتي وهي خلينا نكمل لعبتنا 
كملي يابدور مين اللي كان دافعلك علشان يزوقك علي عاصي
احسان ابتدت تتوتر وتفرك في صوابعها وبلعت ريقها وكان قلبها من الخوف شويه وهيطلع من مكانه 
بقلمي ماهي احمد  
بدور : احسان .. احسان هي اللي دفعتلي علشان افضل معاك وانك اكيد مش هتأذيني علشان شبه فيروزه وهفكرك بالماضي ولما انت اتصابت كلمتها وخليتك تتعالج عندها وبينت كرهها الشديد ليا قدامك عشان ماتشكش في حاجه 
احسان : ( بصوت عالي وصريخ ) كداااااابه .. انا البت دي ماعرفهاش .. ولا عمرى شوفتها الا معاك .. دي .. دي اكيد ياعاصي بتعمل كده عشان توقع ما بينا مش اكتر .. انا لا يمكن اعمل كده ياعاصي 
عاصي : ( بصوت عالي ) اخرسي .. اخرسسسسسسسي 
عاصي : انا كل اللي حواليا خانوني بس مجاش علي بالي ابدا ان انتي كمان فضلتي جنبي عشان مصلحتك وبس 
بدور بصت في الارض ودموعها نازله منها 
فيروزه بصت لاحسان بصت شماته وضحكت 
غالب : وهي ليه كانت عايزه يعرفها اوي كده يابدور 
بدور : دي حاجه تقدر تسالها هي عنها 
غالب : ( بص لاحسان ) وانتي بقي مين مسلطك علينا وعايزه تدخلي حياتنا اوي كده ليه ؟ 
احسان : بقولك دي كدابه انت ليه مش قادر تصدق انا معرفهاش ولا شوفتها قبل كده غير مع عاصي 
هاله : ( بزعيق ) عبد القوووووووي 
عبد القوي رفع السلاح علي احسان 
هاله : اكذبي مره تانيه .. مره تانيه بس وهتلاقي المسدس ده كله في دماغك 
احسان : ( رفعت ايديها ) ايه ياعبد القوي بالراحه شويه 
هاله : جاوبي علي سؤاله 
احسان : مافيش .. مافيش حد مسلطني عليكم كل الحكايه ان انا حاولت كتير الفت انتباهك ياعاصي وانت عمرك ما بصيتلي في يوم من يوم ما جابت العامل اللي اتصاب عندك في الشركه وانا بحلم في يوم انك حتي تعرف اسمي بس انت كنت دايما بتركز في حاجه تانيه علشان كده .. علشان كده ياعاصي اول ما شوفت بدور قولتلها انها تدخل وسطكم وانا عارفه انك لايمكن تأذيها علشان فيها شبه من فيروزه ووقتها واحده واحده كانت هي هتجيبك ليا ولما انت كنت مصاب خليتها تدخل بيك وسط الزرع وتجيبك عندي وتفهمك انك جيت بالصدفه وتشيلهالي جميله وبقيت عارفني وعارف اسمي لاء وكمان قعدت في ڤيلتك علي امل اني اقرب منك في يوم وتحبني 
عاصي : ( بكل برود ) وياترى حبيتك .. انا عمرى ما استلطفتك في يوم ولا حتي هتيجي علي بالي لحظه عارفه ليه علشان انتي اقل من انك تيجي علي بالي ولو للحظه واحده 
احسان : ( بعياط ) لا ياعاصي ماتقولش كده عاصي عشان خاطر ربنا ماتقولش كده 
هاله : نسيبنا بقي من ست احسان وندخل علي الست فيروزه هانم احنا نعتبر اليوم ده يوم الحقيقه الكامله 
هاله بقت تضحك ضحك هستيري 
هاله : ايوه .. ههههههه.. ايوه صح كده يوم الحقيقه الكامله 
الدور عليكي ياست فيروزه اتفضلي قولي اللي عندك 
فيروزه : ( بلعت ريقها وبصت لعاصي ) انا .. انا معنديش حاجه عشان اقولها
هاله : ( رفعت المسدس وضربت طلقه تحت رجلين فيروزه بالظبط ) تفتكرى اني مابعرفش انشن الطلقه الجايه في دماغك علي طول 
عاصي : انا مستني 
فيروزه : اناااا .. اناااااا 
عاصي : انتي اييييييييه انطقي 
فيروزه : اصل .. اصل ..
هاله : لاااااا .. اصل دي مش هتعرف تبدأ منين ولا منين دي حكايتها حكايه تحبي ابدأ ان انتي اللي خليتي رفيق يقول لغالب يجنن عاصي وانتي صاحبه فكره ان عاصي ياخد برشام هلاوس .. ولا تحبي اقوله ان انتي اللي رميتي نفسك قدام العربيه بتاعته وخليتي حد يتصل بي ويقوله ان الشركه ولعت .. ولا اقولك انا بقي هقوله ان انتي اللي خليتي رفيق انه يقنع غالب ان عمه هو اللي قتل ابوه .. لاء بص بقي ياعاصي دي مهما احكيلك مش هيبقي في وقت بصت في ساعتها وانتوا اخدتوا مني وقت اكتر من اللازم 
غالب : معقول انتي يافيروزه .. انتي اللي كنتي بتحركينا زي العرايس اللعبه في ايدك طول السنين اللي فاتت دي كلها 
فيروزه : ( بكل حقد وغل ) أيوه انا .. رفيق ده كان مجرد أله بحركها واقوله يعمل ايه ويتحرك ازاي مكانش بيمشي خطوه من غير ما يقولي اعمل ايه .. كان بيحبني وبينفذ كل اوامري 
كنت عايزين مني ايه بعد اللي عمك عملوا معايا ولسه كنت داخله بيتكم وانتقامي مخلصش كنت ناويه اجننه اكتر واخليه يتمني الموت علي اللي عمله معايا من سنين فاتت وانا مظلوظه من غير حتي ما يسأل عني ولا يتأكد من اللي ابوك قالهوله 
عاصي : وايه اللي خلاكي مانتقمتيش اكتر ما انتي دخلتي وسطنا ..
فيروزه : ( بصت في الارض) للاسف لما اخدتني في حضنك زي زمان كل مشاعرى اتحركت من ناحيتك من جديد ياعاصي 
عاصي : ( ضحك ضحكه سخريه ) مشاعر .. هو بعد كل اللي حصل ده لسه في مشاعر 
عاصي : كلنا .. كلنا بلا استثني اكلنا في بعض كل واحد لمصالحه الخاصه 
هاله : ( رفعت المسدس اكتر وبقت عامله زي المجنونه ) خلاص كلكم اتصافيتوا .. كلكم عرفتوا حقيقه بعض .. وانا .. وانا اطفالي اللي ماتوا مين هياخدلي حقهم 
هاله : عبد القووووووي 
عبد القوي جاب الكبريت وهاله لسه بتولع في البنزين 
بدور نطقت بسرعه 
بدور : بس .. بس انتي قولتي .. قولتي لو كسبت في اللعبه مش هتموتيهم 
هاله بصت وراها بنظره كلها خبث 
ووطت ناحيه بدور 
هاله : ااااااااه بس انتي لسه مانفذتيش الشرط التالت 
بدور : موافقه انفذه انا هعمل اي حاجه انتي عايزاها 
هاله مسكت بدور ووقفتها علي رجلها 
ورفعت ايدها وخليتها تمسك المسدس 
هاله : اختااااااري 
بدور : مش فاهمه 
هاله : اختاري مين فيهم يعيش ومين فيهم يموتتت وانتي اللي هتموتيه بأيديكي 
بدور : 😳😳😳
بس ياترى بدور هتموت مين فيهم ده اللي هنعرفه الجزء اللي جاي ان شاء الله 
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني والثلاثون اضغط علي : ( رواية سم القاسي الفصل الثاني والثلاثون )
لقراءة باقي الفصول اضغط علي : ( رواية سم القاسي )
reaction:

تعليقات