القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية خادمة الوحوش الفصل السادس والعشرون 26 بقلم سارة محمد

رواية خادمة الوحوش الحلقة السادسة والعشرون 26 بقلم سارة محمد
رواية خادمة الوحوش الجزء السادس والعشرون 26 بقلم سارة محمد
رواية خادمة الوحوش البارت السادس والعشرون 26 بقلم سارة محمد
رواية خادمة الوحوش الفصل السادس والعشرون 26 بقلم سارة محمد

رواية خادمة الوحوش الفصل السادس والعشرون 26 بقلم سارة محمد

رعد فقد السيطره علي نفسه أخذ يضربه بشده

رعد يمسك سلاحه ويوجهه ناحيه الشيطان قائلا: هقتلك هقتلك

الشيطان بخوف :لا لا لا

ولكن في اللحظه الاخيره جاسر رفع يد رعد عاليا قائلا: لا يا رعد

رعد بغضب :سيبني يا جاسر سيبني

جاسر أشار لفارس وادهم الذين أتوا وأخذوا الشيطان

جاسر محدثا رعد قائلا: احنا عمرنا ما قتلنا حد يا رعد

جاسر :خلاص احنا أخدنا حق اللي راحوا خلاص هنبعد عن كل دا يا رعد خلاص هنرتاح

رعد وهو يحضن جاسر :هنرتاح من العذاب دا

ثم خرجوا

وجدوا فارس وادهم ومعهم البرت في انتظارهم

رعد بابتسامه موجه كلامه لالبرت: شكرا لك صديقي

البرت بابتسامه: لا تشكرني هذه الأوراق التي طلبتها بخصوص الشيطان لقد انتهينا الان منه وحان الوقت أن نعيش هذه الحياه كما تمنينا دايما

رعد بابتسامه :معك حق

البرت :ماذا ستفعل مع الشيطان قبل أن تسلمه

رعد :فقط ساذكره بما فعله معي

البرت: أهذا صحيح انك لم تقتل الزعيم او اللورد

رعد بابتسامه :نحن لا نقول أحد البرت

البرت :انا فخور بك صديقي علي الرغم من دخولك لهذا العالم لم تلوث يدك بالدماء حقا فخور بك والان اسمحوا لي

ثم تركهم وذهب

ادهم :اومال ليلي فين

فارس: ايوا صح راحت فين

رعد: في القصر

جاسر :انت جبتها معاك

رعد :مسكت فيا زي الطفله

رعد :جيتوا في وقتكم صح

فلاش باك

رعد في طريقه الي قصر الشيطان

فجاه يرن هاتفه

رعد: الو

جاسر :رعد انت فين

رعد :رايح له

جاسر بغضب: اوعى تروح ارجع

رعد :متقلقش انا مجهز كل حاجه

جاسر :الشيطان عارف بكل حاجه عارف بخطتك انت والبرت

رعد :مش هينفع ارجع النهارده نهايته حتي لو فيها موتي

ثم اغلق الخط

جاسر :رعد رعد

ادهم :في ايه

جاسر: قفل الخط

فارس: والحل لازم نلحقه

ادهم :الرجال كلهم جاهزين

جاسر :تمام

باك

رعد: بس انتو عرفتوا ازاي

جاسر: في واحد من الحرس بيشتغل لحساب الشيطان وكان بيوصل له كل حاجه مسكناه وخليناه يتكلم وبعد ما عرفنا جينا هنا علطول

رعد وهو يحتضن اخوته قائلا بابتسامه :واخيرا خلصنا

جاسر بابتسامه :صح هنرجع النهارده

رعد بابتسامه :ايوا النهارده

ادهم بابتسامه :ايوا بس لازم نحتفل و ندلع نفسنا شويه

لم يكمل جملته بسبب كف ثلاثي الابعاد نزل علي مؤخره رأسه

ادهم :ااااااه يخربيت اللي يهزر معاكم يا جدع

الجميع: ههههههههههههههه

رعد بابتسامه: مش هتعقل ابدا

ادهم :وانا مالي انا زي الفل اهو

ادهم وهو يشاور علي جرح رعد: لازم تروح المستشفي عشان جرحك

رعد :متقلقش انا تمام المهم نروح القصر دلوقتي عشان ليلي زمانها قالبه الدنيا

ثم توجهوا الاربعه الي القصر

في القصر

ليلي: طيب يا رعد بس انا اشوفك والله لوريك

قاطع حديثها دخول رعد قائلا بابتسامه: وانا عملت ايه بس

ليلي بغضب: كنت في..عااااااا ايه الدم انت كويس حصلك حاجه رد عليا

رعد بابتسامه :اهدي اهدى انا تمام دا جرح بسيط متقلقيش

ليلي بدموع: مقلقش ازاي انت بتنزف

ادهم: هي مش شايفانا ولا ايه

فارس: هههه تقريبا كده

ليلي: ايه دا انتو هنا من امته

جاسر :يعني من شويه كده

ليلي موجه كلامها لرعد: لازم تروح المستشفي

رعد :ليلي انا كويس هاتي بس شنطه الاسعافات وانا هتصرف

ليلي: حاضر

ثم اختفت من امامهم

دقيقه واتت ليلي ومعها الشنطه قائله: اتفضل

جاسر بابتسامه: مش عايزه تعرفي ايه اللي حصل

ليلي :ايوا صح ايه اللي حصل

حكي لها جاسر كل ما حدث معهم

جاسر: بس يا ستي دا كل حاجه

ليلي بفرحه: الحمدلله الحمدلله

ليلي: هروح اجهز الغدا اكيد جعانين صح

الكل :جداااااااا

ليلي: من عيوني

ثم ذهبت

فارس موجه كلامه لرعد :ها نطقت ولا لسه

رعد :احم احم لسه ما اعترفتش بحاجه

رعد بخوف: في ايه بتبصولي كده ليه

وفجاه هجموا عليه الثلاثه وبدأوا يضربونه

رعد :هههههه اوعي يا لااااا

تعالت أصوات ضحكاتهم حتي ملئت القصر كله

مساءا

في القبو

رعد بابتسامه موجه كلامه الي الشيطان الذي ينزف بشده: هاا أاعجبك المكان هنا لا يختلف كثيرا عن تلك الغرفه التي كنت تحتجزني بها اليس كذلك

الشيطان :ههههههههه أجل تشبهها كثيرا كنت طفلا جبانا للغايه ترتجف حين تسمع خطواتي كان هذا يسعدني كثيرا هههههههههه

رعد بغضب: سااجعلك تتمني الموت

لحظات وسمع الجميع صراخ وتوسلات الشيطان بسبب تعذيب رعد له

بعد عده ايام

في مصر

في قصر الوحوش

جاسر: لقينا مكان للشركه

ليلي :شركه ايه

فارس :بما أننا يا ست لولو سيبنا كل حاجه قررنا نبدأ من جديد قررنا نفتح شركه كده علي قدنا

ليلي بفرحه: فكره حلوه اوى

ادهم :طيب يا جماعه الحق اروح اعمل المقابلات مع الموظفات الجداد

ليلي :اه بتتعب اوى يا اخويا

ادهم :اه بشتغل ليل نهار يا ليلي ليل نهار مش برتاح

ليلي: اااه ما انا عارفه ربنا يقويك

الجميع :ههههههه

ثم ذهب ادهم

فارس قاعد يغمز لرعد عشان يكلم ليلي

فارس: ليلي

ليلي :نعم

فارس :رعد عايز يقولك حاجه

ليلي وهي تنظر لرعد: خير

رعد: احم احم ليلي انا ليلي انا اناا عايزه قهوه

ليلي بضحك :دا كله عشان القهوه حاضر دقيقه وتكون جاهزه

ثم ذهبت

جاسر وفارس ينظرون له بغضب

رعد: اقولها ازاي وانتو قاعدين

جاسر :ممكن اعرف هتقولها امته

رعد :النهارده النهارده هقولها النهارده

فارس :هنشوف

مساءا

ليلي دخلت غرفتها وجدت فستان جميل للغايه وبجانبه ورقه مكتوب فيها مستنيكي كمان ساعه في الجنينه اللي ورا القصر ...رعد

ليلي بصدمه: معقول دا مش مصدقه

ثم امسكت الفستان قائله: بانبهار تحفه اوى

بعد مرور ساعه

خرجت ليلي الي الجنينه الخارجيه

وجدت رعد يقف يوليها ظهره

ليلي: رعد

التف لها رعد

رعد بابتسامه ذهب باتجاهها امسك يدها ثم بدأوا يمشون سويا حتي وصلوا الي مكان جميل ومزين بالكامل

ليلي :واااو تحفه اوي

رعد بابتسامه :كل دا عشانك يا ليلي

ليلي: عشاني انا

رعد بابتسامه :ايوا ليلي انا بحبك

نظرت له ليلي بصدمه
يتبع...
لقراءة الفصل السابع والعشرون اضغط على : ( رواية خادمة الوحوش الفصل السابع والعشرون )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية خادمة الوحوش )
reaction:

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق