القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية خادمة الوحوش الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم سارة محمد

رواية خادمة الوحوش الحلقة الرابعة والعشرون 24 بقلم سارة محمد
رواية خادمة الوحوش الجزء الرابع والعشرون 24 بقلم سارة محمد
رواية خادمة الوحوش البارت الرابع والعشرون 24 بقلم سارة محمد
رواية خادمة الوحوش الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم سارة محمد

رواية خادمة الوحوش الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم سارة محمد


جاسر: الشيطان هيعمل كده ليه 
رعد بغضب :خسر رجالته بسببي الزعيم وتوماس واللورد 
خسرته صفقات كتيره توقعت إنه يحاول ينتقم مني بس قتله لسعيد متوقعهاش وإنه يبعت راسه لحد قصري متوقعتهاش ابدا 
ادهم :هو بس بيحاول يخوفنا مش اكتر بس زيه زي اللي قبله 
هنخلص منه صدقني وبعدها هنسيب كل ونرتاح 
جاسر :مش بالسهولة دي يا ادهم 
رعد: لحد هنا وخلاص 
ادهم وجاسر: يعني ايه 
رعد: وهو ما زال ينظر لذلك الصندوق المره دي انا اللي هواجه لوحدي 
ادهم وجاسر: انت اتجننت 
رعد بغضب: متجننتش انا مش هقدر اشوف واحد منكم مكانه 
قالها وهو يشاور علي ذلك الصندوق مش هقدر 
جاسر بغضب: اللي ماتوا دول مش اهلك لوحدك دول اهلنا احنا كمان 
ادهم: بالظبط كده محدش فينا هيسمحلك انك تكمل لوحدك فاهم ولا انك ترمي نفسك في النار دي لوحدك
رعد: انا مش عايز كلام في الموضوع دا تاني 
جاسر: احنا طول عمرنا بنسمع كلامك بس لحد كده ولا  هنيجي معاك يا نعيش مع بعض يا نموت مع بعض 
رعد بغضب: افهمني بقي 
اتي فارس وليلي 
فارس: جاسر معاه حق احنا اتعاهدنا اننا هنخلص عليهم كلهم مع بعض واحنا ايد واحده 
رعد نظر لهم بغضب ثم تركهم وذهب 
ليلي نظرت في اثره بدموع ثم لحقته
في مكتب رعد
رعد: ادخل 
ليلي: ممكن اتكلم معاك 
رعد :ليلي لو سمحتي سيبني لوحدي 
ليلي وهي تغلق الباب بغضب قائله: لا انا عايزه اتكلم معاك 
رعد بتنهيده :خير 
ليلي بغضب: انت ايه يا اخي مش فارق معاك  كل الناس اللي بتحبك دي عايز تروح ترمي نفسك في النار وعايزنا نقول امين اعمل اللي انت عايزه 
رعد :اومال عايزاني اعمل ايه اقولهم تعالوا معايا تعالوا ارموا نفسكم في النار ليلي انا لما بدات الطريق ده بدأته لوحدي مفكرتش إذا نهايته هتكون ايه كل اللي فكرت فيه اجيب حق اللي ماتوا دخول اخواني من الاول كان غلط دايما كنت بحاول اخليهم بعيد دايما كنت انا اللي ببقي في الصوره لو سافروا معايا خايف تكون نهايتهم زي سعيد انا معملتش كل دا عشان اخسرهم هما كمان ثم اكمل بدموع ليلي البني ادم دا خطفني من ادام بيتي وانا يدوب ١٥ سنه عذبني بطرق انتي لا يمكن تتخيليها شهور وهو بيعذب فيا كنت بقعد بالايام لا باكل ولا بشرب قاعد في اوضه ضلمه كنت بتجمد من البرد شهور يا ليلي شهور علي الحال دا ولما خلاص فكرت اني رجعت لعائلتي وان الكابوس خلاص انتهي رجع تاني شوفته هو ورجالته وهما داخلين من باب القصر عيونه كلها شر وقتها اتجمد في مكاني فكرت إنه جاي ياخذني تاني واني هرجع للجحيم تاني بس بس قتلهم كلهم يا ليلي قتلهم كلهم 
قولت لاخواتي إن هنزل اشوف عمي اتاخر ليه نزلت وانا حاطط ايدي علي قلبي خايف لكن مبينتش انا اكبرهم  لو خوفت هما هيعملوا ايه نزلت البيت تحت كانوا مشيوا بعد بعد ما قتلوا الكل بدم بارد جدي وجدتي ابويا وامي وعمامي كلهم راحوا يا ليلي انهارت وقتها في مكاني بقيت احاول اصحيهم انادي عليهم يا بابا يا ماما يا جدي حد يرد عليا مش بتردوا ليه لما فوقت مسحت دموع طلعت لخواتي طلبت منهم نخرج اول ما نزلوا خوفت يشوفوا اللي حصل وخصوصا نيره قولتلهم غمضوا عينكم وامشوا ورايا عملوا كده وخرجنا من القصر من اللحظه دي يا ليلي حلفت ادفعهم كلهم التمن كل اللي كان السبب في موت عيلتي حتي لو كانت النهايه موتي 
لما نيره ماتت كنت قررت اني هبعد بس اخواتي رفضوا واصروا اننا نكمل من وقتها بقيت احاول اخليهم بعيد قد ما اقدر من غير ما يحسوا بدا ليلي انا مسافر ولوحدي ومفيش حد منهم هيجي معايا يا اموت يا اعيش 
ليلي بدموع :هتسيبني لوحدي 
رعد :والله ما بايدي انتي احلي حاجه حصلت في حياتي يا ليلي انتي اللي خليتي قلبي يفرح من تاني بس مش بايدي 
ليلي بدموع: ليه منبعدش عن كل دا ليه يا رعد نبعد ونعيش مرتاحين بعيد عن الدم دا 
رعد وحق اللي راحوا يا ليلي انا طول عمري بحلم باللحظه اللي هشوفه فيها مذلول قدامي بيطلب الرحمه 
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس والعشرون اضغط على : ( رواية خادمة الوحوش الفصل الخامس والعشرون )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية خادمة الوحوش )
reaction:

تعليقات