القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لم تكن البداية سعيدة الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم رودي عبدالحميد

رواية لم تكن البداية سعيدة الحلقة الثالثة والعشرون 23 بقلم رودي عبدالحميد
رواية لم تكن البداية سعيدة الجزء الثالث والعشرون 23 بقلم رودي عبدالحميد
رواية لم تكن البداية سعيدة البارت الثالث والعشرون 23 بقلم رودي عبدالحميد
رواية لم تكن البداية سعيدة الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم رودي عبدالحميد

رواية لم تكن البداية سعيدة الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم رودي عبدالحميد

عيسي مسك القلم وقبل ما يمضي هيسمعو صوت ضر"ب نا"ر عالي 
عيسي هيزق وائل وهيقلب الترابيزة هيدخل مازن والشُرطة المكان ومازن هيحدف مسد"س لِعيسي 
العركة هتبدأ بين الطرفين 
عيسي قرب من زينة وبدأ يفك ليها الحبل وهو بيقول بقلق : إنتي كويسه ؟ ، أذاكي في حاجة 
بصت وراه وقالت بزعيق : حاسب يا عيسي 
عيسي لف وفي لمح البصر كان قا"تل واحد من أفراد عصا"بة وائل
رجع بصلها تاني وفك بقية الحبل 
أول ما الحبل إتفك إترمت في حضـ"ـنه وهي بتعيط بصوت عالي وهو عمال يطبطب عليها وبيقولها : حقك عليا أنا ، أنا اسف
وائل شاف عيسي من بعيد وهو حا"ضن زينة راح ضر"ب طلـ"ـقة علي عيسي من شِدة عصبيتو
عيسي شدد علي حضـ"ـن زينة بسبب الطلـ"ـقة اللي أخدها في ضهره من وائل ووقع بيها علي الأرض وهو مازال حاضـ"ـنها 
زينة صرخت بصوت عالي : عيسي
وائل كان لسه هيضر"ب الطلـ"ـقة التانيه بس مازن كان أسرع منو وإدالو طلـ"ـقة في كتفه 
وائل وقع علي الأرض وهو بيتوجع من كتفه ، مازن قرب من  وإدالو طلـ"ـقه في كتفه التاني وقال : واحدة علشان خطـ"ـفت مرات أخويا والتانيه علشان ضربت نا"ر علي أخويا
الظابط جه وقال : مازن خلاص إبعد إحنا لينا تصرف معاه
مازن قرب من عيسي اللي فقد الوعي وزينة مازالت حاضـ"ـناه وحاطه إيديها مكان الرصا"صة بتكتم الد"م وهي بتعيط
جه الظابط وقال : هرن علي عربية الإسعاف 
مازن بأعصاب سايبة : مفيش وقت أنا هاخدو في عربيتو وإنتو عندكو المخزن بِـ وائل
شال عيسي وطلع بيه وطلعت زينة معاه وهي مازالت بتعيط 
ركبت في الكرسي اللي ورا ومازن حط عيسي جمبها ونيمو علي رجليها وهي مسكت أطراف الفستان بتكتم بيه الد"م وهي بتدعي يقوم بخير 
" بعد ساعة " 
وصل مازن قدام باب المستشفي ونزل وزعق فيهم كلهم وقال : حد ييجي بسرعة هيمو"ت مني 
أخدوه من العربية وحطوه علي ترولي ودخلو بيه أوضة العمليات 
زينة كانت في العربية وعماله تبص علي الد"م اللي بهدل هدومها وخا"يفه تنزل 
شد مازن إيديها وقال بهدوء : هيبقا بخير انا واثق عيسي قدها
دخلو لِجوا قدام أوضة العمليات
زينة قعدت علي الأرض وهي مازالت ببتبص علي الد"م بتاع عيسي اللي بهدل هدومها ومازن ساند علي الحيطه وباصص قدامه بشرود 
" بعد ثلاث ساعات " 
طلع الدكتور وهو بياخد نفسه ، قرب عليه مازن وقال : طمني عيسي بخير ؟
الدكتور بهدوء : كويس إنكم كتمتو الد"م وإلا كان إتصفي خالص وطلعنا الرصا"صة من جسمو والحمدلله كانت بعيدة عن العمود الفقري بس هياخد وقت علي ما يتعافي
زينة بلهفة : طب عايزه أشوفو ينفع ؟
الدكتور : واخد بنج يعني هيفوق بعد ساعة وهو هيتنقل أوضة عاديه تقدرو تشوفوه لما يصحي 
طلع عيسي وهو نايم علي الترولي ، زينة مسكت إيده ومشيت معاه 
مازن بص للدكتور بشك وقال : متأكد إنو بخير 
الدكتور بإبتسامة : صدقني بخير وهو بس هيحتاج راحة وتغيير علي الجر"ح وفيه علاج هياخدو 
مازن هز راسه ومشي راح أوضة عيسي 
زينة كانت قاعده جمب سرير عيسي وهي ماسكة إيده وبتعيط 
دخل مازن وقال : هيبقا كويس والله و هيفوق وهيرجع يناكف فينا كمان 
زينة بعياط : مش مهم المهم يفوق والله 
زينة بصت لِمازن وقالت : مرات عمي مينفعش تعرف لو عرفت هتتعب جامد 
مازن بحيرة : إزاي وعيسي لازم علي الأقل يقعد يومين في المستشفي 
زينة بنفي : لأ لأ هيطلع معانا أول ما يفوق وأنا ههتم بيه هغير علي الجر"ح وهديلو علاجو وههتم بيه والله بس أرجوك تتصرف تخليه يروح معانا 
مازن بص علي عيسي وقال بقلة حيلة : حاضر لما يصحي هشوف الدكتور ولو كدة هناخدو ونروح
بصت زينة علي عيسي وسكتت
" بعد ساعة " 
بدأ عيسي يحرك إيده اللي كانت ماسكاها زينة
أول ما حرك إيده زينة قامت بلهفة والدموع مغرقة وشها وقفت قصاده
فتح عيسي عينيه شاف زينة واقفة بتعيط 
كان هيتعدل في قعدتو بس مقدرش بسبب وجع ضهره 
قالت زينة بحزن : خليك كدة علشان ضهرك 
بصلها وساكت ، قالت بدموع : أنا أسفة
عيسي بهدوء : علي إيه ؟
زينة بدأت تعيط : علي المشاكل اللي جات فوق راسك من ساعة ما أنا جيت وكمان إتأذيت بسببي 
شدها من إيديها وحط راسها علي صدره وضمها بهدوء وهو بيقول : إنتي ملكيش ذنب وبعدين فداكي كل حاجة 
زينة مسكت فيه أكتر وقالت : بس مش فدايا إنت 
بعدت عن حضـ"ـنه وقالت : قبل ما كنت هتمضي علي ورقة طلاقنا كنت قولتلي حاجة 
عيسي بهدوء : قولت أسف 
زينة بإبتسامة : قبل أسف 
عيسي بغباء : قولت إيه قبل أسف مش فاكر
بصتلو بغيظ وقبل ما تتكلم هيدخل مازن يقول : حمدلله علي سلامتك يا برو 
عيسي بإبتسامة : الله يسلمك يا مازن 
زينة بصت لِمازن وقالت : قولت للدكتور ؟
مازن هز راسه وقال : وافق بعد إلحاح كبير 
مازن بص لِعيسي وقال : هتقدر تمشي ولا أشيلك ؟ 
عيسي : شايفني نيللي قدامك تعالي بس خليني أسند عليك
" بعد ساعة " 
دخل عيسي الڤيلا وهو مسنود علي زينة ومازن 
كانت نيهال قاعدة مستنياهم وقلقانه ، أول ما شافتهم قامت قربت عليهم وقالت بقلق : مالك يا عيسي إنت كويس
بصت علي فستان زينة شافت الد"م مبهدلو ، إتفز"عت وقالت : إيه دا فيه إيه 
زينة بهدوء : متقلقيش يحبيبتي إحنا بخير 
بصت علي عيسي وقالت بقلق : عيسي مش كويس 
مازن بهدوء : يا خالتي والله زي القرد بس هي طلـ"ـقه بسيطة بس متقلقيش 
سندوه لحد أوضتو ونيموه علي السرير ، نيهال قعدت جمبو وفضلت تعيط 
مسح عيسي دموعها وقال : والله أنا بخير متقلقيش هما يومين راحة وهرجع كويس والله 
نيهال قامت وقالت : أنا هنزل أعملك أكل علشان تعوض الد"م اللي فقدتو دا 
نيهال طلعت ومازن قام وقال : و أنا هروح أشوف ريهام وهجيلك تاني 
عيسي هز راسه ومازن طلع 
زينة فضلت قاعدة مكانها جمبو وعماله تبصلو وبس ، عيسي بإبتسامة : مش هتغيري هدومك ؟
زينة إنتبهت علي هدومها وقالت : أه هقوم أغيرها و أجيلك 
أخدت هدوم ودخلت أخدت شاور وطلعت لاقتو قاعد حزين
قربت منو وهي لابسه بيچامة بيتي وشعرها المبلول مفرود علي ضهرها وقالت : عيسي إنت كويس ؟
عيسي إنتبه ليها وقال : أنا بخير 
بص علي شعرها وإبتسم وقال : تعرفي شعرك بيبقا حلو أوي وهو مبلول 
إبتسمت بخجل ورجعت شعرها ورا ودنها وقالت : شكراً
" في بيت سُهير " 
فتحت ريهام الباب ولما شافت مازن قالت : ياااه أخيراً حنيت عليا وجيت 
مازن بإبتسامة حب : وحشتيني 
ريهام إبتسمت بخجل وقالت : و إنت كمان علي فكرة 
مازن بغمزة : إتطورنا وبقينا بنعرف نقول كلام حلو أهو 
ريهام إتنهدتت وقالت : فيه حاجة عايزه أقولهالك يا مازن 
ماز إبتسم وقال : قولي يا قلب مازن
شدت إيديه ودخلتو أوضة الصالون وقفلت الباب 
مازن بمشا"كسة : بتقفلي الباب ليه يا ولية الشيـ"ـطان تالتنا هتستـ"ـفردي بيا!
ريهام ضحكت وقالت : عايزه أقولك حاجة يا مازن 
مازن قعد وقال : قولي يا قلب مازن سامعك 
ريهام أخدت نفس عميق وقالت : مازن أنا...مازن أنا بحبك أوي ، مكونتش في الأول بحبك ومنكرش دا بس بعد كدة حبيتك ، حبيت إهتمامك بيا وحبك ليا وبأدق التفاصيل بتاخد بالك منها ، مش بتنيمني زعلانة ولا عمري زعلتني منك و شايلني دايماً فِـ عيونك ، أنا حبيتك و أوي يمكن لسه في بداية حبي ليك بس حقيقي مش هقدر أعيش حياتي دي من غيرك 
مازن كان بيسمع كلامها وهو مصدوم وفيه إبتسامة عريضة مرسومة علي وشو 
أول ما خلصت كلام قام حضـ"ـنها جامد لِدرجة إن رجليها ملمستش الأرض وقال : يا الله أخيراً ملكت قلبك أخيراً 
ريهام بإبتسامة : قلبي بقا معاك وبين إيديك خليني أنا كمان ملكك وبين إيديك بقا 
نزلها علي الأرض وقال وهو مازال محاصرها بين إيديه : هعمل دا أكيد بس عيسي يقوم بالسلامة
ريهام قلقت وقالت : مالو عيسي ؟
إستغرب من نظرة القلق اللي في عيونها بس حط في دماغو إنها مازالت بتتعافي من حبو ، قال بهدوء : واخد طلـ"ـقة 
بعدت لِورا وقالت بصدمة : طلـ"ـقة!
مسك إيديها وقعدها وقال : تعالي يا حبيبي هحكيلك 
" في الكافيه المول " 
رامي قاعد وهو بيتكلم في الفون وبيقول : أنا مكان ما قولتيلي أتنيل أقعد فينِك إنتي بقا ؟
البنت بضحك : مستعجل للدرجادي علشان تشوفني 
رامي بإبتسامة : أنا علي نا"ر علشان أشوفك حقيقي 
البنت إبتسمت وقالت : طب يلا باي بقا وهتلقاني قُصادك دلوقتي 
قفلت معاه وهو مسك الفون وقعد يلعب فيه وهو بيهز رجله مستنيها تيجي 
قعدت بنت قُصاده وقالت بحب : رامي..
رامي رفع راسه بملل بس إتصدم لما لقاها..
يتبع...
لقراءة الفصل الرابع والعشرون اضغط على : ( رواية لم تكن البداية سعيدة الفصل الرابع والعشرون )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية لم تكن البداية سعيدة )
reaction:

تعليقات